الجيش: اكتشاف مقبرة جماعية في تدمر بعد استعادتها من الدولة الإسلامية

Sat Apr 2, 2016 3:15pm GMT


لافتة لتنظيم الدولة الاسلامية ملقاة على الارض في تدمر يوم 27 مارس اذار 2016. (صورة مقدمة لرويترز ولم يتسن التحقق على نحو مستقل من مصداقيتها ومحتواها وتاريخها وموقعها. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط يحظر بيعها وتسويقها واستغلالها في حملات اعلانية) - رويترز

من ليزا بارينجتون

بيروت (رويترز) - قال مصدر عسكري سوري لرويترز يوم السبت إن القوات السورية عثرت حتى الآن على 45 جثة في مقبرة جماعية بمدينة تدمر التي استعادتها القوات الحكومية من تنظيم الدولة الإسلامية.

وطردت القوات الحكومية السورية المدعومة بضربات جوية روسية مكثفة مسلحي الدولة الإسلامية من مدينة تدمر الأحد الماضي موجهة ما وصفها الجيش بضربة قاصمة للمتشددين الذين نسفوا معابد أثرية بالمدينة.

وأضاف المصدر أن المقبرة الجماعية التي عثر عليها في الطرف الشمالي الشرقي من تدمر هي الوحيدة التي اكتشفتها القوات السورية حتى الآن في المدينة. وتضم المقبرة جثثا لمدنيين وجنودا في الجيش السوري احتجزتهم الدولة الإسلامية.

وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) يوم الجمعة إن المقبرة ضمت جثث الكثير من النساء والأطفال وكانت بعض الجثث مقطوعة الرأس.

وفي مايو أيار من العام الماضي ومع سيطرة الدولة الإسلامية على تدمر ذكرت تقارير بوسائل الإعلام السورية الرسمية أن التنظيم المتشدد قتل 400 شخص على الأقل في أول أربعة أيام من سيطرته على المدينة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم الدولة الإسلامية قتل عددا من الأشخاص في وقت سابق ودفنهم على مشارف المدينة.

وذكر المرصد يوم السبت أن القتال بين القوات السورية والدولة الإسلامية يدور حول مدينة القريتين إلى الغرب من تدمر. وأضاف المرصد أن ضربات جوية سورية وروسية نفذت في ذات المنطقة وإلى الشرق من تدمر حول مدينة السخنة.

ويقول الرئيس السوري بشار الأسد إن هجمات القوات الحكومية على مواقع الدولة الإسلامية في محيط تدمر تهدف إلى التحرك شرقا عبر الصحراء نحو دير الزور الخاضعة لسيطرة الدولة الإسلامية قرب الحدود مع العراق.

(إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

© Thomson Reuters 2016 All rights reserved.