الولاية سرّها في الوصية !؟

سؤال للسيد الإمام : وزير الإمام المهدي محمد بن الحسن (ع) وخليفته ووصيه هل يكون هاشمياً , أم غير هاشمي ؟

فكان جواب السيد الإمام احمد الحسن (ع) :

وصي الإمام المهدي (ع) لا بد أن يكون هاشمياً من ذرية علي وفاطمة , بل ولا بد أن يكون من ذرية الحسين (ع) بالخصوص , بل ولا بد أن يكون من ذرية الإمام المهدي محمد بن الحسن (ع) أكيداً وقطعاً لا غير , لأن نور الخلافة والوصاية إنتقل إلى صلب الإمام المهدي محمد بن الحسن (ع ), فلا بد أن ينتقل هذا النور إلى ولده وذريته قطعاً , ويظهر فيمن شاء الله أن يظهره فيه .

وورد في الروايات أنّ بعد الإمام المهدي (ع) إثنا عشر مهدياً وهم من ولده (ع) كما ورد في دعاء :

اللهم أعطه في نفسه وأهله وولده وذريته وأمته وجميع رعيته ما تقرّ به عينه , وتسرّ به نفسه وتجمع له ملك المملكات كلها .

وفي الصلاة المروية عن الإمام المهدي (ع) ... وصل على وليك وولاة عهدك , والأئمة من ولده , ومدّ في اعمارهم , وزد في آجالهم , وبلغهم أقصى آمالهم ديناً ودنياً وآخرة .

وكل هؤلاء هم آباء وأبناء ليس فيهم إخوة , فكما ورد في الحديث عن أهل البيت (ع) : إنّ الإمامة لا تجتمع في أخوين بعد الحسن والحسين (ع ).
وهؤلاء الإثنا عشر مهدياً هم أئمة هدى ومهديون , ولكن ليسوا كالأئمة من آل محمد (ص).

وبعد الإمام المهدي (ع) بهؤلاء المهديين الإثني عشر تبقى الأرض , ولولاهم لساخت بأهلها

كما ورد في الروايات عن أهل البيت (ع) : لو خليت الأرض من إمام لساخت بأهلها . فهم بعد الإمام المهدي (ع) الحجة البالغة لله سبحانه وتعالى , والأحاديث فيهم كثيرة :

منها عن أبي بصير , قال : قلت : للصادق جعفر بن محمد (ع) : يا بن رسول الله (ص) سمعت من أبيك أنه قال : يكون بعد القائم إثنا عشر إماماً , فقال : إنما قال إثنا عشر مهدياً ولم يقل إثنا عشر إماماً , ولكنهم قوم من شيعتنا يدعون الناس إلى موالاتنا ومعرفة حقنا .

وعن الصادق (ع) عن آبائه عن أمير المؤمنين (ع) قال :

قال رسول الله (ص) في الليلة التي فيها وفاته لعلي (ع ):

يا أبا الحسن أحضر صحيفة ودواة , فأملى رسول الله (ص) وصيته حتى إنتهى إلى هذا الموضع , فقال : يا علي إنه سيكون بعدي أثنا عشر إماماً ومن بعدهم إثنا عشر مهدياً .
فأنت يا علي أول الإثنا عشر إمام ..........
وساق الحديث إلى أن قال : وليسلمها الحسن (ع) إلى ابنه
محمد المستحفظ من آل محمد (ص) فذلك إثنا عشر إماماً , ثم يكون من بعده إثنا عشر مهدياً , فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى إبنه أول المهديين له ثلاثة أسامي : أسم كأسمي وأسم أبي وهو عبد الله وأحمد والأسم الثالث المهدي , وهو أول المؤمنين .
وعن الصادق (ع) : إنّ منّا بعد القائم (ع) إثنا عشر مهدياً من ولد الحسين (ع) , وهذا القائم هو الإمام محمد بن الحسن المهدي (ع) .
وعن الصادق (ع) , قال : إنّ منّا بعد القائم أحد عشر مهدياً من ولد الحسين (ع) .
وهذا القائم في هذه الرواية ليس الإمام المهدي محمد بن الحسن (ع) ,بل هو وزيره ووصيه وأول المهديين من بعده , لأن بعد الإمام المهدي محمد بن الحسن (ع) , إثنا عشر مهدياً من ولده متسلسلين ذرية بعضها من بعض , وبعد أول هؤلاء الإثني عشر مهدياً أحد عشر مهدياً من ولده متسلسلين ذرية بعضها من بعض .
والحمد لله وحده أولاً وآخراً وظاهراً وباطناً , ولعنة الله على إبليس وجنده من الإنس والجن . ولعنة الله على أعداء آل محمد من الأولين والآخرين , ولعنة الله على أعداء الإمام المهدي (ع) ولعنة الله على أعداء ولد الإمام المهدي (ع) ولعنة الله على أعداء أنصار الإمام المهدي عليه السلام .

احمد الحسن

المتشابهات جزء 3 سؤال 80