النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: نـــظـــريـــة الاستـــــشــــفـــاء بــبــــول البعــــــيـر

  1. #1
    مشرف الصورة الرمزية راية اليماني
    تاريخ التسجيل
    05-04-2013
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    3,004

    كلام نـــظـــريـــة الاستـــــشــــفـــاء بــبــــول البعــــــيـر


    بول البعير .. وفوائده ..؟؟






    افتتح يوم الخميس (25 أبريل)، في حي الداوديات بمدينة مراكش محل لبيع ألبان وبول البعير، ، وهو الأول من نوعه في المغرب.وتباع هذه المادة المستخلصة من الجمال في الكثير من الدول العربية ، بل هناك أساتذة عرب كرسوا أبحاثهم للبحت عن فوائد محتملة لبول الناقة.
    وبين معارض و مؤمن بفوائد بول البعير،فهناك عدة حالات شفيت من أمراض مزمنة كما هناك وفيات في صفوف بعض شاربي بول البعير خاصة في مصر.
    قال ابن القيم رحمه الله :
    قال صاحب القانون – أي : الطبيب ابن سينا - :
    " وأنفع الأبوال : بول الجمل الأعرابي وهو النجيب " انتهى .
    " زاد المعاد " ( 4 / 47 ، 48 ) .
    وقد جاء في جريدة " الاتحاد " الإماراتية العدد 11172 ، الأحد 6 محرم 1427 هـ ، 5 فبراير 2006 م :
    " أهم ما تربى الإبل من أجله أيضا حليبها ، وله تأثير ( فعَّال ) في علاج كثير من الأمراض ، ومنها ( التهابات الكبد الوبائية ، والجهاز الهضمي بشكل عام وأنواع من السرطان وأمراض أخرى " •

    وقد جاء في بحث قامت به الدكتورة " أحلام العوضي " نشر في مجلة " الدعوة " في عددها 1938 ، 25 صفر 1425هـ 15 أبريل 2004 م ، حول الأمراض التي يمكن علاجها بحليب الإبل ، وذلك من واقع التجربة : أن هناك فوائد جمة لحليب الإبل ، وهنا بعض ما جاء في بحث الدكتورة " أحلام " :
    " أبوال الإبل ناجعة في علاج الأمراض الجلدية كالسعفة - التينيا- ، والدمامل ، والجروح التي تظهر في جسم الإنسان وشعره ، والقروح اليابسة والرطبة ، ولأبوال الإبل فائدة ثابتة في إطالة الشعر ولمعانه وتكثيفه ، كما يزيل القشرة من الرأس ، وأيضا لألبانها علاج ناجع لمرض الكبد الوبائي ، حتى لو وصل إلى المراحل المتأخرة والتي يعجز الطب عن علاجها "
    انتهى

    وجاء في صحيفة " الجزيرة السعودية " العدد 10132 ، الأحد ، ربيع الأول 1421 ، نقلاً عن كتاب " الإبل أسرار وإعجاز " تأليف : ضرمان بن عبد العزيز آل ضرمان ، وسند بن مطلق السبيعي ، ما يأتي :

    " أما أبوال الإبل فقد أشار الكتاب إلى أن لها استعمالات متعددة مفيدة للإنسان دلت على ذلك النصوص النبوية الشريفة ، وأكَّدها العلم الحديث ، ... وقد أثبتت التجارب العلمية بأن بول الإبل له تأثير قاتل على الميكروبات المسببة لكثير من الأمراض .
    ومن استعمالات أبوال الإبل : أن بعض النساء يستخدمنها في غسل شعورهن لإطالتها وإكسابها الشقرة واللمعان ، كما أن بول الإبل ناجع في علاج ورم الكبد وبعض الأمراض ، مثل الدمامل ، والجروح التي تظهر في الجسم ، ووجع الأسنان وغسل العيون " انتهى .
    وقال الأستاذ الدكتور عبد الفتاح محمود إدريس :
    وأبيِّن في هذا الصدد ما ينفع بول الإبل في علاجه من الأمراض ، قال ابن سينا في " قانونه " : ( أنفع الأبوال بول الجمل الأعرابي وهو " النجيب " ) ، وبول الإبل يفيد في علاج مرض " الحزاز " – الحزاز : قيل : إنه وجع في القلب من غيظ ونحوه - ، وقد استخدمت أبوال الإبل وخاصة بول الناقة البكر كمادة مطهرة لغسل الجروح ، والقروح ، ولنمو الشعر ، وتقويته ، وتكاثره ، ومنع تساقطه ، وكذا لمعالجة مرض القرع ، والقشرة ، وفي رسالة الماجستير المقدمة من مهندس تكنولوجيا الكيمياء التطبيقية " محمد أوهاج محمد " ، التي أجيزت من قسم الكيمياء التطبيقية بجامعة " الجزيرة " بالسودان ، واعتمدت من عمادة الشئون العلمية والدراسات العليا بالجامعة في نوفمبر 1998م بعنوان : ( دراسة في المكونات الكيميائية وبعض الاستخدامات الطبية لبول الإبل العربية ) ، يقول محمد أوهاج :

    إن التحاليل المخبرية تدل على أن بول الجمل يحتوي على تركيز عالٍ من : البوتاسيوم ، والبولينا ، والبروتينات الزلالية ، والأزمولارتي ، وكميات قليلة من حامض اليوريك ، والصوديوم ، والكرياتين .
    وأوضح في هذا البحث أن ما دعاه إلى تقصي خصائص بول الإبل العلاجية هو ما رآه من سلوك بعض أفراد قبيلة يشربون هذا البول حينما يصابون باضطرابات هضمية ، واستعان ببعض الأطباء لدراسة بول الإبل ؛ حيث أتوا بمجموعة من المرضى ووصفوا لهم هذا البول لمدة شهرين ، فصحت أبدانهم مما كانوا يعانون منه ، وهذا يثبت فائدة بول الإبل في علاج بعض أمراض الجهاز الهضمي .
    كما أثبت أن لهذا البول فائدة في منع تساقط الشعر، ويقول :
    إن بول الإبل يعمل كمدر بطيء مقارنة بمادة " الفيروسمايد " ، ولكن لا يخل بملح البوتاسيوم والأملاح الأخرى التي تؤثر فيها المدرات الأخرى ، إذ إن بول الإبل يحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم والبروتينات ، كما أنه أثبت فعالية ضد بعض أنواع البكتيريا والفيروسات ، وقد تحسن حال خمس وعشرين مريضاً استخدموا بول الإبل من الاستسقاء ، مع عدم اضطراب نسبة البوتاسيوم ، واثنان منهم شفوا من آلام الكبد ، وتحسنت وظيفة الكبد إلى معدلها الطبيعي ، كما تحسن الشكل النسيجي للكبد ، ومن الأدوية التي تستخدم في علاج الجلطة الدموية مجموعة تسمى FIBRINOLTICS ، تقوم آلية عمل هذه المجموعة على تحويل مادة في الجسم من صورتها غير النشطة PLASMINOGEN إلى الصورة النشطة PLASMIN، وذلك من أجل أن تتحلل المادة المسببة للتجلط FIBRIN أحد أعضاء هذه المجموعة هو UROKINASE الذي يستخرج من خلايا الكلى أو من البول كما يدل الاسم (12 ) (URO) .

    وقد كشف عميد كلية المختبرات الطبية بجامعة الجزيرة السودانية البروفسير " أحمد عبد الله أحمداني " عن تجربة علمية باستخدام بول الإبل لعلاج أمراض الاستسقاء وأورام الكبد ، فأثبتت نجاحها لعلاج المرضى المصابين بتلك الأمراض ، وقال في ندوة نظمتها جامعة " الجزيرة " :
    إن التجربة بدأت بإعطاء كل مريض يوميّاً جرعة محسوبة من بول الإبل مخلوطاً بلبنها حتى يكون مستساغاً ، وبعد خمسة عشر يوماً من بداية التجربة انخفضت بطون أفراد العينة وعادت لوضعها الطبيعي ، وشفوا تماماً من الاستسقاء .
    وذكر أنه جرى تشخيص لأكباد المرضى قبل بداية الدراسة بالموجات الصوتية ، وتم اكتشاف أن كبد خمسة عشر مريضاً من خمس وعشرين في حالة تشمع ، وبعضهم كان مصاباً بتليف الكبد بسبب مرض البلهارسيا ، وقد استجاب جميع المرضى للعلاج باستخدام بول الإبل ، وبعض أفراد العينة من المرضى استمروا برغبتهم في شرب جرعات بول الإبل يوميّاً لمدة شهرين آخرين ، وبعد نهاية تلك الفترة أثبت التشخيص شفاءهم جميعاً من تليف الكبد ، وقال :
    إن بول الإبل يحتوي على كمية كبيرة من البوتاسيوم ، كما يحتوي على زلال ومغنسيوم ، إذ إن الإبل لا تشرب في فصل الصيف سوى أربع مرات فقط ومرة واحدة في الشتاء ، وهذا يجعلها تحتفظ بالماء في جسمها لاحتفاظه بمادة الصوديوم ، إذ إن الصوديوم يجعلها لا تدر البول كثيراً ؛ لأنه يرجع الماء إلى الجسم .
    وأوضح أن مرض الاستسقاء ينتج عن نقص في الزلال ، أو في البوتاسيوم ، وبول الإبل غني بهما .
    وأشار إلى أن أفضل أنواع الإبل التي يمكن استخدام بولها في العلاج هي الإبل البكرية .

    وقد أشرفت الدكتورة " أحلام العوضي " المتخصصة في الميكروبيولوجيا بالمملكة العربية السعودية على بعض الرسائل العلمية امتداداً لاكتشافاتها في مجال التداوي بأبوال الإبل ، ومنها رسالتا " عواطف الجديبي " ، و " منال القطان " ، ومن خلال إشرافها على رسالة الباحثة " منال القطان " نجحت في تأكيد فعالية مستحضر تم إعداده من بول الإبل ، وهو أول مضاد حيوي يصنع بهذه الطريقة على مستوى العالم ، ومن مزايا المستحضر كما تقول الدكتورة أحلام :

    إنه غير مكلف ، ويسهل تصنيعه ، ويعالج الأمراض الجلدية : كالإكزيما ، والحساسية ، والجروح ، والحروق ، وحب الشباب ، وإصابات الأظافر ، والسرطان ، والتهاب الكبد الوبائي ، وحالات الاستسقاء ، بلا أضرار جانبية ، وقالت :
    إن بول الإبل يحتوي على عدد من العوامل العلاجية كمضادات حيوية ( البكتيريا المتواجدة به والملوحة واليوريا ) ، فالإبل تحتوي على جهاز مناعي مهيأ بقدرة عالية على محاربة الفطريات والبكتريا والفيروسات ، وذلك عن طريق احتوائه على أجسام مضادة ، كما يستخدم في علاج الجلطة الدموية ، ويستخرج منه FIBRINOLYTICS ، والعلاج من الاستسقاء ( الذي ينتج عن نقص في الزلال أو البوتاسيوم ، حيث إن بول الإبل غني بهما ) ، كما أن في بول الإبل علاجاً لأوجاع البطن وخاصة المعدة والأمعاء ، وأمراض الربو وضيق التنفس ، وانخفاض نسبة السكر في المرضى بدرجة ملحوظة ، وعلاج الضعف الجنسي ، ويساعد على تنمية العظام عند الأطفال ، ويقوي عضلة القلب ، ويستخدم كمادة مطهرة لغسل الجروح والقروح ، وخاصة بول الناقة البكر ، ولنمو الشعر وتقويته وتكاثره ومنع تساقطه ، ولمعالجة مرض القرع والقشرة ، كما يستخدم بول الإبل في مكافحة الأمراض بسلالات بكتيرية معزولة منه ، وقد عولجت به فتاة كانت تعاني من التهاب خلف الأذن يصاحبه صديد وسوائل تصب منها ، مع وجود شقوق وجروح مؤلمة ، كما عولجت به فتاة لم تكن تستطيع فرد أصابع كفيها بسبب كثرة التشققات والجروح ، وكان وجهها يميل إلى السواد من شدة البثور ، وتقول الدكتورة أحلام :

    إن أبوال الإبل تستخدم أيضاً في علاج الجهاز الهضمي ، ومعالجة بعض حالات السرطان ، وأشارت إلى أن الأبحاث التي أجرتها هي على أبوال الإبل أثبتت فاعليتها في القضاء على الأحياء الدقيقة كالفطريات والخمائر والبكتريا .
    وأجرت الدكتورة " رحمة العلياني " من المملكة العربية السعودية أيضاً تجارب على أرانب مصابة ببكتريا القولون ، حيث تم معالجة كل مجموعة من الأرانب المصابة بداوء مختلف ، بما في ذلك بول الإبل ، وقد لوحظ تراجع حالة الأرانب المصابة التي استخدم في علاجها الأدوية الأخرى باستثناء بول الإبل الذي حقق تحسناً واضحاً .

    " مجلة الجندي المسلم " العدد 118 ، 20 ذو القعدة 1425 هـ ، 1 / 1 / 2005 م .
    http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=537535


    و هذا ما رد به المهدي و اليماني, الامام أحمد الحسن (ع), على هذه الفتوى الضالة المضلة التي روجها شيوخ الوهابية و مقلدوهم العميان:




    السؤال: هل يجوز استعمال بول الناقة في علاج مرض الخلل التنفسي في الصدر لشخص مؤمن، وقد نعته لي أحد الاطباء بحجة أّن الامام الصادق (عليه السلام) ينعت البول لهکذا مرض؟

    الجواب: إذا كنت تقصد شرب بول الابل كما يفعل مشايخ الدين الوهابي والمخدوعون من أتباعهم, فهذا فعل قبيح ومقزز ولا يجوز شرب القذارة، أما الامام الصادق صلوات الله عليه فحاشاه أن يحلّل شرب القذارة.

    الأجوبة الفقهية المتفرقة ج3 س70 ص23
    أحمد الحسن
    وصي و رسول الامام المهدي عليهما السلام

    التعديل الأخير تم بواسطة راية اليماني ; 14-03-2016 الساعة 13:15

  2. #2
    مشرف الصورة الرمزية راية اليماني
    تاريخ التسجيل
    05-04-2013
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    3,004

    افتراضي رد: نـــظـــريـــة الاستـــــشــــفـــاء بــبــــول البعــــــيـر

    تضارب آراء الشيعة حول شرب بول البعير !!! >>>>

    سيف الولاية said:17-10-2011 - 02:19 PM

    روايات أهل البيت (ع) في جواز شرب بول الإبل

    باب جواز شرب أبوال الابل والبقر والغنم ولعابها
    والاستشفاء بأبوالها وبألبانها


    [ 31362 ] 1 ـ محمد بن الحسن بإسناده عن محمد بن أحمد بن يحيى (1) ، عن أحمد بن الحسن ، عن عمرو بن سعيد ، عن مصدق بن صدقة ، وعن عمار بن موسى ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : سئل عن بول البقر يشربه الرجل قال : إن كان محتاجا إليه يتداوى به يشربه ، وكذلك أبوال الابل والغنم .

    [ 31363 ] 2 ـ عبدالله بن جعفر في ( قرب الإسناد ) عن السندي بن محمد ، عن أبي البختري ، عن جعفر ، عن أبيه أن النبي ( صلى الله عليه وآله ) قال : لا بأس ببول ما أكل لحمه .

    [ 31364 ] 3 ـ محمد بن يعقوب ، عن محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن بكر بن صالح ، عن الجعفري ، قال : سمعت أبا الحسن موسى ( عليه السلام ) يقول : أبوال الابل خير من ألبانها ، ويجعل الله الشفاء في ألبانها .
    ورواه الشيخ بإسناده عن أحمد بن محمد بن عيسى مثله (1) .

    [ 31365 ] 4 ـ وعن عدة من أصحابنا ، عن أحمد بن أبي عبدالله ، عن نوح بن شعيب ، عن بعض أصحابنا ، عن موسى بن عبدالله بن الحسن ، قال : سمعت أشياخنا يقولون : ألبان اللقاح شفاء من كل داء وعاهة ، ولصاحب الربو أبوالها .
    ورواه البرقي في ( المحاسن ) عن نوح بن شعيب مثله (1) .

    [ 31366 ] 5 ـ الحسين بن بسطام وأخوه في ( طب الائمة ) عن الجارود ابن محمد ، عن محمد بن عيسى ، عن كامل ، عن موسى بن عبدالله بن الحسن مثله ، إلا أنه ترك ذكر الابوال .
    ____________
    (1) في المصدر زيادة : عن احمد بن يحيى .
    2 ـ قرب الأسناد : 72 .
    3 ـ الكافي 6 : 338 | 1 .
    (1) التهذيب 9 : 100 | 437 .
    4 ـ الكافي 6 : 338 | 2 .
    (1) المحاسن : 493 | 587 .
    5 ـ طب الائمة : 102 .


    ===============
    ( 115 )

    [ 31367 ] 6 ـ وعن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، أنه قال مثل ذلك وزاد : فيه شفاء من كل داء وعاهة في الجسد وهو ينقي البدن ، ويخرج درنه ، ويغسله غسلا .

    [ 31368 ] 7 ـ وعن أحمد بن الفضل ، عن محمد ، عن إسماعيل بن عبدالله ، عن زرعة عن سماعة ، قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن شرب الرجل أبوال الابل والبقر والغنم ، تنعت له من الوجع ، هل يجوز له أن يشرب ؟ قال : نعم ، لا بأس به .

    [ 31369 ] 8 ـ وعن أحمد بن محمد ، عن محمد بن خالد ، عن محمد بن سنان ، عن المفضل بن عمر ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، أنه شكا إليه الربو الشديد ، فقال : اشرب له أبوال اللقاح ، فشربت ذلك ، فمسح الله دائي .
    وقد تقدم في الاسآر حديث : كل ما يجتر فسؤره حلال ولعابه حلال (1) .
    أقول : وتقدم ما يدل على ذلك في النجاسات (2) ، ويأتي ما يدل على شرب بول الابل في حد المحارب(3) .

    ____________
    6 ـ طب الائمة : 102 .
    7 ـ طب الائمة : 62 .
    8 ـ طب الائمة : 103 .
    (1) تقدم في الحديث 5 من الباب 5 من ابواب الاسآر .
    (2) تقدم في الباب 9 من ابواب النجاسات .
    (3) يأتي في الحديث 7 من الباب 1 من أبواب حد المحارب
    _______________________
    نقلناه للفائدة ولبعد الناس عن ما شرعه الله من أسباب للشفاء والتداوي. ولقد قرأنا الكثير من الأبحاث حول فوائد بول الإبل خصوصا في علاج السرطان الكبد الوبائي والربو.



    ذكرى سجين said:17-10-2011 - 02:40 PM
    أنقل كلامًا للشيخ المنار في أحد المواضع يتعلّق بما ذُكِرَ هنا.

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المنار
    شرب بول الإبل مسألة لا قيمة لها لمنافاتها الذوق العام. فليس كل طاهر يجوز شربه. فأبو حنيفة يرى بول الرضيع طاهر فهل يجوز شربه؟ (الانتصار للسيد المرتضى :428).
    وفقهاء السنة يرون المني طاهرا فهل يجوز شربه؟
    وماء البحر المالح طاهر فهل يجوز شربه؟

    وللحقيقة فان بعض الفقهاء (سنة وشيعة) إنما يبحثون شرب البول باعتبار الملازمة الفكرية المجردة بين الطهارة وحل الشرب . حيث ان كل ما يؤكل لحمه طاهر البول ، وهذه تنفع في عدم التنجس أو التداوي به كما يقولون في أبوال الإبل كما حدث لقوم من عرينة أو ضبة حين انتفخت بطونهم فتداووا بشرب بول الإبل بأمر الرسول ، والرواية ضعيفة ، وكذا ضعيفة المفضل في شرب بول الإبل للتداوي من الربو الشديد، وهي مروية بكتب السنة أيضا. فقد أوردوها لأغراض معينة. وإلا فهو أمر ممتنع ذوقا وطبعا. وهذا النوع من التداوي لا يمتنع عنه المسيحي أو اليهودي أو الكافر أو الملحد فقد شربوا بول الإنسان للتداوي وهذا معروف في الغرب قبل قرن تقريبا . والآن يستعملون (جارة) المولود حديثا (المشيمة) في مراهم التجميل النسائية وهو من أهم المنتجات في فرنسا. وهو منشر جدا في مواد التجميع النسائية فيك ل بلداننا لترقيق البشرة واعادة نظارتها. فلا مانع عندهم مما هو اقبح.

    وأما فقهاء الشيعة فلم يجوزوه الا للتداوي، وبعضهم منع حتى من التداوي، قائلا لا دواء في هذه الأشياء المحرمة اصلا. وان الأصل الحرمة، وحين الشك نستصحب الحرمة.

    وهنا انقل لك فتوى مرجع من مراجع الشيعة المتأخرين في رسالته كلمة التقوى فقد ذكر الشيخ محمد أمين زين الدين رحمه الله وقدس نفسه ج 6 ص 351 :

    (ويحرم كذلك شرب بول ما يؤكل لحمه على الاحوط لزوما ، كالغنم والبقر وبقية الحيوانات التي يؤكل لحمها من الوحوش وغيرها ، فلا يجوز شرب بولها وان كان طاهرا غير نجس . ويجوز شرب أبوال الإبل للاستشفاء به من بعض الأمراض، ولا يلحق به غيره من بول الأنعام الأخرى)

    فهو مختص بالاستشفاء ، فلو ثبت علميا انه دواء فلا مشكلة عند جنس الإنسان من استخدام الدواء بأي شكل كان، ولكن بعض الفقهاء قالوا بعدم الشفاء به مستندين لنصوص مثل ما في التعليقة على ما ثبت في الأصل من - مجمع الفائدة للمحقق الأردبيلي ج 8 ص 40 ، حيث اعتبر إن الأصل الحرمة فتستصحب بمساعدة نفي التداوي بالمحرم فيبقى الحكم على الأصل، وهو الحرمة مستندا في نفي التداوي إلى الحديث التالي :

    (عن عمر بن اذينة قال : كتبت إلى ابي عبد الله عليه السلام (إلى ان قال) ثم قال عليه السلام : ان الله عزوجل لم يجعل في شئ مما حرم دواء ولا شفاء).

    وتطبيق هذا الفقيه غريب نوعا ما حيث يجب اثبات اصل الحكم .

    http://hajrnet.net/hajrvb/showthread.php?t=403014535
    شبكة هجر الثقافية
    _____________×××××××××××××××______________

    و أما الرأي السداد فهو دائما لآل محمد (عليهم السلام) حيث قال يمانيهم أحمد الحسن (ع) وصي و رسول الامام المهدي (ع) :




    السؤال: هل يجوز استعمال بول الناقة في علاج مرض الخلل التنفسي في الصدر لشخص مؤمن، وقد نعته لي أحد الاطباء بحجة أّن الامام الصادق (عليه السلام) ينعت البول لهکذا مرض؟

    الجواب: إذا كنت تقصد شرب بول الابل كما يفعل مشايخ الدين الوهابي والمخدوعون من أتباعهم, فهذا فعل قبيح ومقزز ولا يجوز شرب القذارة، أما الامام الصادق صلوات الله عليه فحاشاه أن يحلّل شرب القذارة.

    الأجوبة الفقهية المتفرقة ج3 س70 ص23
    أحمد الحسن
    وصي و رسول الامام المهدي عليهما السلام



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).