الشرطة المصرية تقتل محكوما عليه بالإعدام في اشتباك وإصابة ثلاثة في انفجار


Thu Mar 10, 2016 12:06am GMT


مركز شرطة مدينة كرداسة غربي القاهرة بعد تعرضه للحرق في أعقاب عزل الرئيس السابق محمد مرسي - صورة من أرشيف رويترز.


القاهرة (رويترز) - قالت وزارة الداخلية المصرية إن محكوما عليه بالإعدام في قضية عنف قتل يوم الأربعاء في اشتباك مع الشرطة بالقرب من القاهرة وفي وقت لاحق انفجرت عبوة ناسفة في دورية أمنية في مكان قريب.

وقالت الوزارة في بيان بصفحتها على فيسبوك إن القتيل سقط خلال محاولة إلقاء القبض عليه وإنه استخدم بندقية آلية في الاشتباك الذي وقع بمحافظة الجيزة المجاورة للعاصمة.

وأضاف البيان أن القتيل (35 عاما) سبق اتهامه في 19 قضية إحداها حرق مركز شرطة مدينة كرداسة غربي القاهرة وقتل ضباط وأفراد الشرطة العاملين فيه.

وأحرق مركز شرطة كرداسة وقتل 13 من ضباطه وجنوده بعد عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في منتصف 2013 إثر احتجاجات حاشدة على حكمه الذي استمر عاما.

وقال بيان الداخلية إن القتيل الذي ذكر البيان أن اسمه عماد محكوم عليه بالسجن المؤبد في قضية سرقة بالإكراه. ولم يحدد البيان إن كان القتيل أحد الإسلاميين.

وفي بيان صدر في وقت لاحق قالت الداخلية إن انفجارا وقع في شارع فيصل بمدينة الجيزة عاصمة المحافظة مساء يوم الأربعاء.

وأضافت أن الانفجار وقع لدى مرور دورية أمنية لكنه أسفر عن إصابة ثلاثة من المارة.

ومضى البيان قائلا "تم إلقاء القبض على أحد المتورطين في إرتكاب الواقعة."


(تغطية صحفية للنشرة العربية محمد عبد اللاه وأحمد طلبة - تحرير حسن عمار)




© Thomson Reuters 2016 All rights reserved.
http://ara.reuters.com/article/topNews/idARAKCN0WB1R4