كمبيوتر يدق المسمار الأخير في نعش نظم التشفير

تمكن علماء الفيزياء الأمريكيون من تصنيع أول جهاز كمبيوتر كمومي متدرج/ قابل للتوسع – Scalability/يستطيع تحليل الإعداد إلى مضاعفات بسيطة.

ويمكن للجهاز بسهولة وبكل حرية توسيع وتقليص مقاييسها وهذا بدوره يفتح الطريق نحو تحطيم غالبية نظم التشفير.

أفادت بذلك مجلة " Science" وذكرت أن علماء الفيزياء في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا تمكنوا من تصنيع كمبيوتر كمومي من خمس ذرات. ونقلت المجلة عن Isaac Chuang من المعهد المذكور قوله: " تبدو واضحة النتائج التي ستترتب على هذا الاكتشاف العظيم – هذا يعني انه لم يعد بمقدور الدول أن تحفظ أسرارها وتحميها عن طريق استخدام طرق التشفير التي تعتمد على تفكيك الأعداد إلى مضاعفات. وعندما تطهر أول هذه الكمبيوترات ستتمكنون من الكشف عن كل الأسرار المحفوظة والمحمية بهذا الشكل".



وبهذا الشكل يكون Isaac Chuang وزملاؤه قد دقوا المسمار الأول في غطاء تابوت كافة طرق التشفير/ بما في ذلك RSA - هي خوارزمية للتشفير بواسطة مفتاح عام/ التي تعتمد على استحالة تفكيك الأعداد الكبيرة وتحويلها إلى مضاعفات بسيطة بمساعدة الكمبيوترات العادية، وذلك عن طريق تصنيع كمبيوتر كمومي غير عادي يتكون فقط من 5 ذرات.

هذا الجهاز في جوهره عبارة عن تطبيق جديد لما يسمى بخوارزمية شوور – أول طريقة في تاريخ العلم لتحليل العدد الصحيح إلى عوامل- الذي اخترعه المبرمج بيتير شور خصيصا للكمبيوتر الكوانتي/ الكمومي/ في عام 1994.

وخلال السنوات العشرين الماضية قام العلماء والمهندسون بتقديم عدة طرق لتنفيذ هذه الخوارزمية ولكن كل هذه الطرق كانت تشكو من مشكلة مشتركة – كانت محسوبة لتفكيك أعداد محددة معينة أو حتى عدد واحد إلى مضاعفات ولم يكن من الممكن منحها مقاييس – توسيع أو تصغير عدد الكوبيتات/qubit / وخلايا الذاكرة الكوانتية حيث يجري الحساب.

عندما يتواجد عدد كبير من الذرات في الكمبيوتر يتحول الجهاز إلى غابة من الذرات المنفصلة ويصبح من الصعب تمييز احدها عن الاخرى، وبالتالي مراقبتها بفعالية. والمشكلة تكمن في أنه من الصعب في هذه الحالة عزل الذرات عن بعضها البعض لفترة الزمن اللازمة لتحقيق كل عمليات الخوارزمية.

لقد عثر فريق العلماء الامريكي على طريقة لتجاوز هذه المشكلة عن طريق استخدام صيغة "موازية" لصيغة خوارزمية شور التي تتطلب ليس 12 كوبيتا بل 5 فقط لتفكيك عدد 15 إلى مضاعفات بسيطة. هذه الطريقة الجديدة من اختراع عالم الفيزياء الروسي اليكسي كيتايف الذي يعمل اليوم في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا ويدخل ضمن المجلس الاستشاري للمركز الكوانتي الروسي.

وهذا المسلك وكذلك مصيدة الإيونات الخاصة التي تمسك الذرات المكدسة في مكانها ، تسمح، من حيث المبدأ، بتشكيل مفكك شفرة غير محدود الحجم عمليا.

المصدر: نوفوستي