#ملحدون

*المستقبل يتفرع الى مسارات عديدة ونحن سنكون في احدها في لحظةٍ ما من المستقبل ! ان هذا يثبت صحة القرآن ! ويؤكد أكثر صحة منهج آل محمد ع ؟؟!!!



(...واضح ان تفسير الأكوان المتعددة أكثر منطقية ؛ لأنه يلغي السببية حيث انه يعني وجود أكثر من واقع , ولهذا فنحن عندما نشاهد نختار واقعاً ونتوجه اليه وبهذا يكون جزءاً من كوننا , وفي تفسير الأكوان المتعددة فان الماضي محدود ولكنه ماضٍ أو تاريخ لأكثر من عالم ومشاهدتنا تحدد تاريخاً معيناً لكوننا الذي نعيش فيه من بين تلك التواريخ الواقعية وبالتالي تبقى تلك التواريخ الواقعية كواقع تفرع عنا بسبب المشاهدة , وهذا يعني على الأقل أن تشخيصنا لتاريخ الانفجار العظيم لايعني أن بقية الاحتمالات أو التواريخ اختفت هكذا الى غير رجعة , ذلك لأنها تواريخ واقعية ولهذا فهي موجودة كأكوان من ضمن كون فائق وكوننا جزء منه أيضاً.
أما المستقبل فمن المستحيل أن نعرفه وفق تفسير الأكوان المتعددة ؛ لأنه يتفرع الى مسارات عديدة ونحن سنكون في أحدها في لحظةٍ ما من المستقبل.
يذكرنا هذا بكلمات نزلت قبل ألف وأربعمائة سنة تقريباً :
" يَمْحُو اللّهُ مَا يَشَاء وَيُثْبِتُ وَعِندَهُ أُمُّ الْكِتَابِ ".
ان الفيزياء اليوم تؤكد صحة القرآن , وتؤكد أكثر صحة منهج آل محمد ع ؛ لأنه لم يفسر هذه الآية بالبداء غيرهم , بل شنع المخالفون على أهل البيت القول بالبداء , وها نحن بعد أكثر من ألف سنة يثبت ميكانيك الكم صحة ما قاله آل محمد ع في البداء.)


اكمل القراءة في "كتاب وهم الإلحـــاد"

للسيد أحمد الحسن
#AhmedAlhasan #الإلحاد #وهم_الإلحاد #ملحدين

رابط قراءة كتاب وهم الالحاد مباشرة على النت مجانا :
almahdyoon.org/arabic/documents/live/wahmilhad

ويمكنكم شراءه عبر الانترنيت على المواقع التالية :
موقع امازون الدولي
amazon.com/The-Atheism-Delusion-Arabic-Edition/dp/1494714507
موقع نيل وفرات
www.neelwafurat.com/itempage.aspx?id=lbb225782-202719