النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: تعليل أسماء و ألقاب فاطمة بنت محمد (صلى الله عليه وآله وسلم)

  1. #1
    مشرف الصورة الرمزية راية اليماني
    تاريخ التسجيل
    05-04-2013
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    3,004

    Iconislam (15) تعليل أسماء و ألقاب فاطمة بنت محمد (صلى الله عليه وآله وسلم)

    فاطمة بنت محمد (صلى الله عليه وآله) :
    أسماؤها وألقابها ( عليها السلام ) :



    أسماؤها :

    قال الإمام الصادق عليه السلام : « لفاطمة عليها السلام تسعة أسماء عند الله عزَّ وجلَّ : فاطمة ، والصديقة ، والمباركة ، والطاهرة ، والزكية ، والراضية ، والمرضية ، والمحُدَّثة ، و الزهراء» (1) وأضاف ابن شهر آشوب عن أبي جعفر القمي رضي الله عنه : البتول ، الحرّة ، السيدة ، العذراء ، مريم الكبرى ، الصديقة الكبرى (2) .


    فاطمة :

    تقدّم في ولادتها عليها السلام أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قد سمّاها فاطمة بأمر الله تعالى ، وهذا الاسم مشتق من الفطم بمعنى القطع ، يقال : فطمت الاُمّ صبيها ، وفطمت الرجل عن عادته ،
    ومنه فِطام الولد بمعنى فصله عن الرضاعة.

    روى جابر بن عبدالله وابن عباس عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنّه قال : « إنّما سميت ابنتي فاطمة ، لاَنّ الله عزَّ وجلَّ فطمها وفطم محبيها عن النار » (3) .
    و في الحديث أنّ رسول اللّه ( صلّى الله عليه وآله ) قال لأمير المؤمنين علي ( عليه السلام ): ( أَتعلم يا علي لِمَ سُميت اِبنتي فاطمة؟.
    قال ( عليه السلام ): لِمَ يا رسول اللّه ( صلّى الله عليه وآله )؟
    فقال (ص): إنّ اللّه عزّ وجل فطمها ومحبيها من النار فلذلك سُميت فاطمة )(4) .
    ____________

    1) أمالي الصدوق : 688| 945. وعلل الشرائع 1 : 178| 3.
    2) المناقب 3 : 357 ، دار الأضواء.
    3) الفردوس | الديلمي 1 : 346 | 1385 ، دار الكتب العلمية. والمناقب | ابن المغازلي : 65 | 92 .

    4)
    ورد هذا الحديث في أغلب كتب العامة من قبيل ( تاريخ بغداد ) و( الصواعق المحرقة ) و( كنز العمال ) و( ذخائر العقبى ).

    وقال أمير المؤمنين علي عليه السلام : « قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : إنّي سميت ابنتي فاطمة لاَنّ الله فطمها وذريتها من النار » (1) .

    وواضح بأن (فاطمة) على صيغة (فاعل) ولكنها وردت في الحديثين الشريفين بمعنى صيغة (مفعول)؛ لكونها (مفطومة). ولهذا نظائر في القرآن الكريم ولغة العرب ، قال تعالى : ( عيشة راضية) (2) قيل : أي مرضية ، وقوله تعالى : ( ماء دافق) (3) قيل : أي مدفوق. وكقولهم : سرّ كاتم ، أي مكتوم وغيرها كثير.
    ولكن هذا الاسم الشريف (فاطمة) جاء في حديث آخر على صيغة (فاعل) تعبيراً عن وصفه ولم يصرف إلى معنى (مفعول).
    قال صلى الله عليه وآله وسلم : « سمّيت فاطمة لاَنّها فطمت شيعتها من النار ، وفُطم أعداؤها عن حبّها »(4) .
    ____________

    1) أمالي الطوسي : 570 | 1179. وذخائر العقبى : 26.
    2) سورة الطارق : 86| 6.
    3) سورة الحاقة : 69| 21.
    4) معاني الأخبار | الشيخ الصدوق : 396 | 53 ، طبع جماعة المدرسين ـ قم.



    الزهراء :

    سُئل الإمام الصادق عليه السلام عن فاطمة عليها السلام لِمَ سمّيت الزهراء؟ فقال عليه السلام : « لاَنّها كانت إذا قامت في محرابها زهر نورها لاَهل السماء ، كما يزهر نور الكواكب لاَهل الأرض » (1) .
    وسأل أبو هاشم الجعفري رضي الله عنه صاحب العسكر عليه السلام لِمَ سميت فاطمة عليها السلام الزهراء؟ فقال : « كان وجهها يزهر لاَمير المؤمنين عليه السلام من أول النهار كالشمس الضاحية ، وعند الزوال كالقمر المنير ، وعند غروب الشمس كالكوكب الدرّي » (2) .
    قال ابن الأثير : الزهراء : تأنيث الأزهر ، وهو النيّر المُشرق من الألوان ، ويراد به إشراق نور إيمانها ، وإضاءته على إيمان غيرها (3) .
    وقال المناوي : سميت بالزهراء لاَنها زهرة المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم (4) .
    وارتجزت بعض أزواج النبي صلى الله عليه وآله وسلم في زفاف الزهراء عليها السلام قائلة :
    ____________


    1) معاني الأخبار | الشيخ الصدوق : 64 | 15 . وعلل الشرائع | الشيخ الصدوق 1 : 181 | 3 .
    ودلائل الإمامة : 149 | 59 . وبحار الانوار 43 : 12 | 6 .
    2) المناقب | ابن شهرآشوب 3 : 330 . وبحار الأنوار 43 : 16 .
    3) منال الطالب | ابن الأثير : 508 ـ القاهرة .
    4) اتحاف السائل | المناوي : 24 ، مكتبة القرآن ـ القاهرة .


    فـاطمة خيـر نسـاء البشـر * ومـن لها وجـه كـوجه القمر
    فضلّك الله علـى كـلِّ الورى * بفضل من خصّ بآي الزمر (1)


    البتول :

    البتل في اللغة : القطع ، وهو يرادف الفطم من حيث المعنى ، وقد عرفت الزهراء عليها السلام بهذا الاسم لتفرّدها عن سائر نساء العالمين بخصائص تميزت بها .

    ورد عن أمير المؤمنين عليه السلام قال : « إنّ النبي صلى الله عليه وآله وسلم سُئِلَ ما البتول؟ فإنّا سمعناك يا رسول الله تقول : إنّ مريم بتول وفاطمة بتول .
    ____________


    1) المناقب | ابن شهر آشوب 3 : 355 .


    فقال صلى الله عليه وآله وسلم : البتول التي لم تر حمرةً قط ـ أي لم تحض ـ فإنّ الحيض مكروه في بنات الأنبياء » (1)
    و ما رواه أبو بصير عن الإمام الصادق عليه السلام قال : « حرّم الله النساء على علي عليه السلام ما دامت فاطمة عليها السلام حية » قال : قلت : كيف ؟ قال : « لاَنّها طاهرة لا تحيض » (2) .
    وما أخرجه الطبراني وغيره بالاسناد عن عائشة أنّ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال : « إنّ فاطمة ليست كنساء الآدميين ولا تعتلّ كما يعتللن » (3) .
    و ما أخرجه النسائي والخطيب والمحب الطبري بالاسناد عن ابن عباس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : « إنّ ابنتي فاطمة حوراء آدمية ، لم تحض ولم تطمث » (4) .
    وما رواه ابن المغازلي وغيره بالاسناد عن أسماء بنت عميس ، قالت : شهدتُ فاطمة عليها السلام وقد ولدت بعض ولدها فلم يُرَ لها دم ، فقال
    ____________


    1) معاني الأخبار : 64 | 17 . وعلل الشرائع : 181 | 1 . ومناقب ابن شهرآشوب 3 : 330 . ودلائل الإمامة : 149 | 67 .
    2) تهذيب الأحكام | الطوسي 7 : 475 | 116 . ومناقب ابن شهرآشوب 3 : 330 .
    3) المعجم الكبير | الطبراني 22 : 400 | 1000 . واعلام الورى | الطبرسي 1 : 291 . ومناقب ابن شهرآشوب 3 : 330 . ومقتل الحسين عليه السلام | الخوارزمي : 64 .
    4) تاريخ بغداد 12 : 331 . وذخائر العقبى : 26 . ومسند فاطمة الزهراء عليها السلام | السيوطي : 50 .


    ا
    لنبي صلى الله عليه وآله وسلم : « يا أسماء ، إنّ فاطمة خلقت حورية في صورة إنسية » (1) . وفي رواية : أنه صلى الله عليه وآله وسلم قال لها : « أما علمت أن ابنتي طاهرة مطهرة لا يرى لها دم في طمث ولا ولادة » (2) .
    ____________


    1) المناقب | ابن المغازلي : 369 | 416 . وكشف الغمة 1 : 463 . ودلائل الامامة : 148 | 56 .
    2) ذخائر العقبى : 44 .



    المُحَدَّثة :

    المُحَدَّث : من تكلّمه الملائكة بلا نبوّة ولا رؤية صورة ، أو يُلهم له ويلقى في روعه شيء من العلم على وجه الالهام والمكاشفة من المبدأ الأعلى ، أو ينكت له في قلبه من حقائق تخفى على غيره (3) .

    روي عن الإمام الصادق عليه السلام أنّه قال : « إنّما سميت فاطمة عليها السلام محدّثة ، لاَنّ الملائكة كانت تهبط من السماء فتناديها كما تنادي مريم بنت عمران ، فتقول : يافاطمة ، إنّ الله اصطفاك وطهّرك واصطفاك على نساء العالمين . يا فاطمة ، اقنتي لربك واسجدي واركعي مع الراكعين ، فتحدّثهم ويحدّثونها . فقالت لهم ذات ليلة : أليست المفضّلة على نساء العالمين مريم بنت عمران؟ فقالوا : إنّ مريم كانت سيدة نساء عالمها ، وإنّ الله عزَّ وجلَّ جعلك سيدة نساء عالمك وعالمها ، وسيدة نساء الأولين والآخرين » (4) .
    ____________


    1) لسان العرب 11 : 43 ـ بتل ـ .
    2) المناقب | ابن شهر آشوب 3 : 330 .
    3) الغدير | الأميني 5 : 42 ، دار الكتب الإسلامية ـ طهران .
    4) علل الشرائع 1 : 182 | 1 . ودلائل الإمامة : 80 | 20 . وبحار الأنوار 43 : 78 | 65 .


    و مريم بنت عمران عليها السلام كانت محدثة ، قال تعالى : ( وإذ قالت الملائكة يا مريم إنّ الله اصطفاك وطهّرك ) (1) وأُمّ موسى كانت محدثة ، قال تعالى : (وأوحينا إلى أُمّ موسى أن ارضعيه) (2) وقال سبحانه مخاطباً موسى عليه السلام : ( إذ أوحينا إلى أُمّك ما يوحى ) (3) وسارة امرأة نبي الله إبراهيم عليه السلام قد بشرتها الملائكة بإسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب (4)


    الصدّيقة :

    وهي صيغة مبالغة في الصدق والتصديق ، وقد عرفت الزهراء عليها السلام بالصديقة ، والصديقة الكبرى ، أي كانت كثيرة التصديق لما جاء به أبوها صلى الله عليه وآله وسلم وقويّة الإيمان به ، كما انّها كانت صادقة في جميع أقوالها
    ____________


    1) سورة آل عمران : 3 | 42 .
    2) سورة القصص : 28 | 7 .
    3) سورة طه : 20 | 38 .
    4) راجع الآيات من 71 ـ 73 من سورة هود .


    بأفعالها (1) .
    روى الشيخ الكليني باسناده عن علي بن جعفر ، عن موسى بن جعفر عليه السلام ، قال : « إنّ فاطمة عليها السلام صديقة شهيدة » (2) .
    وأخرج المحبُّ الطبري في (الرياض النضرة) أنّ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال للاِمام علي عليه السلام : « أوتيت ثلاثاً لم يؤتهنّ أحد ولا أنا : أوتيتَ صهراً (3) مثلي ، ولم أوت أنا مثلك ، وأوتيت زوجة صديقة مثل ابنتي ولم أُوت مثلها زوجة ، وأوتيت الحسن والحسين من صلبك ولم أوت من صلبي مثلهما ، ولكنكم مني وأنا منكم » (4) .
    وقال صلى الله عليه وآله وسلم للاِمام علي عليه السلام : « يا علي ، إني قد أوصيت فاطمة ابنتي بأشياء ، وأمرتها أن تلقيها إليك فأنفذها ، فهي الصادقة الصدوقة » (5) .
    وأخرج الحاكم وغيره عن عائشة : أنها إذا ذكرت فاطمة بنت النبي صلى الله عليه وآله وسلم قالت : ما رأيت أحداً كان أصدق لهجةً منها إلاّ أن يكون الذي ولدها (6) .

    و روى الكليني والصدوق رضوان الله عليهما عن المفضل بن عمر قال: قلت لأبي عبد الله (ع): «جعلت فداك من غسل فاطمة (ع)؟ قال: ذاك أمير المؤمنين (ع)، قال: فكأني استعظمت ذلك من قوله، فقال: كأنك ضقت مما أخبرتك به؟ قلت: قد كان ذلك جعلت فداك، قال (ع): لا تضيقن فإنها صديقة لا يغسلها إلا صديق، أما علمت أن مريم (ع) لم يغسلها إلا عيسى (ع). » (7)
    «وهي الصديقة الكبرى، وعلى معرفتها دارت القرون الأولى». (8)



    كناها :

    كانت عليها السلام تُكَنى بأسماء أبنائها عليهم السلام فهي أُمّ الحسن ، وأُمّ الحسين ، وأُمّ
    ____________

    1) مرآة العقول | العلاّمة المجلسي 5 : 315 دار الكتب الإسلامية ـ طهران .
    2) الكافي 1 : 458 | 2 .
    3) الصهر في اللغة : هو زوج بنت الرجل ، وأبو زوجة الرجل أيضاً . اُنظر لسان العرب ـ صهر ـ 4 : 471 .
    4) الرياض النضرة | المحب الطبري 3 : 172 دار الكتب العلمية ـ بيروت .
    5) بحار الأنوار 22 : 491 عن كتاب الطرف للسيد ابن طاووس .
    6) مستدرك الحاكم 3 : 160 وصحّحه على شرط مسلم . والاستيعاب 4 : 377 . وذخائر العقبى : 44 .

    7)
    الكافي ج1 ص459 ح4، علل الشرائع ص184 باب148 ح1
    8)
    الأمالي للشيخ الطوسي ص668 المجلس 36 ح1399


    المحسن ، وأُمّ الأئمة (1) .
    وعن الإمام الصادق عن أبيه عليهما السلام : « أنّ فاطمة عليها السلام كانت تُكنى أُمّ أبيها » (2) . وروي ذلك عن مصعب بن عبدالله الزبيري ، ومحمد بن علي المديني وابن الأثير (3) .
    ____________


    1) مناقب ابن شهرآشوب 3 : 357 . والهداية الكبرى | الخصيبي : 176 مؤسسة البلاغ ـ بيروت . وبحار الأنوار 43 : 16 | 15 .
    2) مقاتل الطالبيين | أبي الفرج : 29 ـ النجف الأشرف . والمناقب | ابن المغازلي : 340 | 392 . والاستيعاب 4 : 380 عن الإمام الصادق عليه السلام . وبحار الأنوار 43 : 19 | 19 .
    3) المعجم الكبير 22 : 397 | 985 و 988 . وأُسد الغابة 5 : 520 . ومجمع الزوائد 9 : 211 . واتحاف السائل : 25 .



    أُمّ أبيها :


    كانت الزهراء عليها السلام أحب الناس الى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (1) ، وهي بهجة قلبه وبضعة منه ، يغضب لغضبها ، ويرضى لرضاها ، ويغضبه ما يغضبها ، ويبسطه ما يبسطها ، ويؤذيه ما يؤذيها ، ويسرّه ما يسرّها (2) .
    وكانت إذا دخلت على النبي صلى الله عليه وآله وسلم قام إليها فقبّلها وأجلسها في مجلسه ، وكان النبي صلى الله عليه وآله وسلم إذا دخل عليها قامت من مجلسها فقبلته وأجلسته في مجلسها (3) .
    وإذا أراد سفراً أو غزاة كان صلى الله عليه وآله وسلم آخر الناس عهداً بفاطمة عليها السلام ، وإذا قدم كان صلى الله عليه وآله وسلم أول الناس عهداً بفاطمة عليها السلام (4) ، وكان صلى الله عليه وآله وسلم لا ينام حتى يقبّل عرض وجهها ، . . . ويدعو لها (5) .
    وكان صلى الله عليه وآله وسلم يكثر من زيارتها وتعهدها ويقول لها : « فداك أبي وأُمّي » (6) ويقبّل رأسها فيقول : « فداك أبوك » (7) وكان صلى الله عليه وآله وسلم يعينها على الجاروش

    ____________


    1) المعجم الكبير 22 : 397 | 986 .
    2) راجع : صحيح مسلم 4 : 1903 | 94 . ومستدرك الحاكم 3 : 154 . ومسند أحمد 4 : 5 دار الفكر ـ بيروت .
    3) سنن الترمذي 5 : 700 | 3872 دار احياء التراث العربي ـ بيروت . وجامع الاُصول | الجزري 10 : 86 دار احياء التراث العربي ـ بيروت . ومستدرك الحاكم 4 : 272 .
    4) مستدرك الحاكم 1 : 489 و 3 : 165 . ومقتل الحسين عليه السلام | الخوارزمي 1 : 56 . وذخائر العقبى : 37 . ومسند أحمد 5 : 275 .
    5) مناقب ابن شهرآشوب 3 : 334 . ومقتل الحسين عليه السلام | الخوارزمي 1 : 66 .
    6) مستدرك الحاكم 3 : 156 .
    7) مقتل الحسين عليه السلام | الخوارزمي 1 : 66 . وذخائر العقبى : 130 .


    والرحى (1) .
    وحينما استشهد حمزة بن عبدالمطلب عليه السلام في أُحد بكت فاطمة الزهراء عليها السلام فانهلت دموع المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم لبكائها (2) ، وحينما ماتت رقية قعدت على شفير قبرها إلى جنب النبي صلى الله عليه وآله وسلم وهي تبكي ، فجعل النبي صلى الله عليه وآله وسلم يمسح الدموع عن عينيها بطرف ثوبه رحمةً لها (3) .
    أما تعامل الزهراء عليها السلام مع أبيها صلى الله عليه وآله وسلم فقد كانت تهتم به اهتمام الاُمّ بولدها(4) ، فمنذ أيام طفولتها كانت تدفع عنه أذى المشركين (5) ، وتخفّف آلامه وتضمد جروحه (6) ، وتمسح الدم عن وجهه في الحرب (7) ، وإذا عاد من سفرٍ بادرت إلى استقباله واعتنقته وقبّلت بين عينيه ، وكانت تتأثر لحاله وتحنو عليه .
    أخرج الطبراني والحاكم وغيرهما عن أبي ثعلبة الخشني ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذا قدم من سفر ، صلّى في المسجد ركعتين ، ثمّ أتى فاطمة فتلقته على باب البيت ، فجعلت تلثم فاه وعينيه وتبكي ، فقال صلى الله عليه وآله وسلم : « ما يبكيك ؟ »فقالت : « أراك شعثا ًنصباً ، قد أخلولقت ثيابك »فقال لها : « لا تبكي ، فإنّ الله قد بعث أباك بأمرٍ لا يبقى على وجه الأرض بيت ولا مدر ولا حجر ولا
    ____________

    1) بحار الأنوار | المجلسي 43 : 50 | 47 عن ابن شاذان .
    2) شرح ابن أبي الحديد 15 : 17 دار احياء الكتب العربية .
    3) مسند أحمد1 : 335 . وتاريخ المدينة المنورة | ابن شبة 1 : 103 دار الفكر ـ بيروت .
    4) البدء والتاريخ | المقدسي 5 : 20 مكتبة الثقافة الدينية .
    5) صحيح مسلم 3 : 1418 | 107 كتاب الجهاد والسير .
    6) صحيح مسلم 3 : 1416 | 101 كتاب الجهاد والسير .
    7) المغازي | الواقدي 1 : 249 عالم الكتب ـ بيروت .


    وبر ولا شعر إلاّ أدخله الله به عزّاً أو ذلاً حتى يبلغ حيث بلغ الليل » (1) .
    وكانت « سلام الله عليها » تؤثره بما عندها من طعام كالاُمّ المشفقة على ولدها ، فعن أنس ، قال : جاءت فاطمة عليها السلام بكسرة خبز لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال : « ما هذه الكسرة؟ » قالت : « قرص خبزته ولم تطب نفسي حتى أتيتك بهذه الكسرة . . » (2) .
    وعن عبدالله بن الحسن قال : دخل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم على فاطمة عليها السلام فقدّمت إليه كسرة يابسة من خبز شعير ، فأفطر عليها ، ثم قال : « يابنية ، هذا أول خبزٍ أكل أبوك منذ ثلاثة أيام » ، فجعلت فاطمة عليها السلام تبكي ورسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يمسح وجهها بيده (3) .
    ولمّا اختار الله سبحانه لنبيه دار رضوانه ومأوى أصفيائه ، كانت الزهراء عليها السلام كالاُمّ التي فقدت وحيدها ، فما رؤيت عليها السلام ضاحكة قطّ منذ قبض رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حتى قبضت(4) ، ومازالت بعده معصبة الرأس ، ناحلة الجسم ، منهدّة الركن ، باكية العين ، محترقة القلب ، يغشى عليها ساعة بعد ساعة (5) ، تشمّ قميصه فيغشى عليها (6) ، وسمعت بلالاً يؤذّن حتى إذا بلغ :
    ____________


    1) المعجم الكبير 22 : 225 | 595 و 596 . ومستدرك الحاكم 1 : 488 و 3 : 155 . وحلية الأولياء | أبو نعيم 3 : 30 و 6 : 123 دار الكتب العلمية . ومقتل الحسين عليه السلام | الخوارزمي 1 : 63 . وذخائر العقبى : 37 .
    2) مجمع الزوائد 10 : 312 .
    3) مناقب ابن شهر آشوب 3 : 333 . وبحار الأنوار 43 : 40 .
    4) المعجم الكبير | الطبراني 22 : 398 | 989 و 990 و 993 و 994 . والمناقب | ابن شهرآشوب 3 : 359 . وبحار الأنوار 43 : 196 .
    5) مناقب ابن شهرآشوب 3 : 362 . وبحار الأنوار 43 : 181 .


    أشهد أن محمداً رسول الله ، شهقت وسقطت لوجهها وغشي عليها حتى ظنّ بأنّها عليها السلام قد فارقت الحياة (1) .
    وكانت تقول :

    إنّا فقدناك فقـد الأرض وابلهـا * واختلّ قومك فاشهدهم فقـد نكبوا
    فسوف نبكيك ما عشنا وما بقيت * منّا العيـون بتهمالٍ له سكبُ (2)

    ____________


    1) مقتل الحسين عليه السلام | الخوارزمي 1 : 77 . وبحار الأنوار 43 : 157 | 6 .
    2) الفقيه | الشيخ الصدوق 1 : 194 | 906 دار الكتب الاسلامية . وبحار الانوار 43 : 157 | 7 .


    عن عبدالرحمن بن عوف قال : سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : « أنا الشجرة ، وفاطمة فرعها ، وعلي لقاحها ، والحسن والحسين ثمرها ، وشيعتنا ورقها ، وأصل الشجرة في جنة عدن ، وسائر ذلك في سائر الجنة » (3) . (4)
    ____________

    3) مستدرك الحاكم 3 : 160 . ومقتل الحسين عليه السلام | الخوارزمي : 61 .
    4)
    كتاب سيدة النساء فاطمة الزهراء (عليها السلام) للكاتب علي موسى الكعبي ص.25-40


    ورد عن الإمام أحمد الحسن (عليه السلام) في معنى الحديث القدسي: عن جابر بن عبد الله الأنصاري عن رسول الله عن الله سبحانه: (يا أحمد لولاك لما خلقت الأفلاك، ولولا علي لما خلقتك، ولولا فاطمة لما خلقتكما) (1) ، قال (ع) : " محمد (ص) تجلي الله (2)، وعلي تجلي الرحمن، وفاطمة تجلي الرحيم في الخلق. فكل الموجودات مشرقة بنور الله في خلقه وهو محمد (ص)، وباب إفاضة هذا النور الإلهي هما: علي وفاطمة عليهما السلام.
    قال تعالى:
    ﴿تَنْزِيلٌ مِنَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ﴾ (3). وعلي ظاهر هذا الباب، وفاطمة باطن الباب، كظهور الحياة الدنيا وشهودها بالنسبة للإنسان فيها، وغيبة الآخرة وبطونها بالنسبة له أيضاً.
    وعلي وفاطمة - أو الرحمن الرحيم - بينهما اتحاد وافتراق، كاتحاد زوجين متحابين
    ﴿خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ﴾ (4)، واسمين يدلان على معنى واحد.
    أما افتراقهما؛ فمن جهة سعة الرحمة في الرحمن وشمولها، وضيق الرحمة في الرحيم وشدتها، فالرحمن - أو علي (ع) - له جهة اختصاص مع هذه الحياة الدنيا، فسعة الرحمة في الرحمن شاملة للجميع، كما أن الفيض النازل من ظاهر الباب يشمل الجميع المؤمن والكافر، كما في الدعاء: (يا من يعطي من سأله ويا من يعطي من لم يسأله ومن لم يعرفه تحنناً منه ورحمة) (5).
    أما في الآخرة فهو قسيم الجنة والنار باعتبار ارتباط الموجود به وافتراقه عنه في هذه الحياة الدنيا، لا باعتبار الآخرة.
    أما الرحيم - أو فاطمة - فلها جهة اختصاص مع الآخرة (6)، فهي التي تلتقط شيعتها - أي أهل الحق والتوحيد والإخلاص لله سبحانه - يوم القيامة، وهم الحسن والحسين والأئمة، ونوح وإبراهيم وموسى وعيسى (ع)، والأنبياء والأوصياء، ومن دونهم من المخلصين، ولذا قال فيها رسول الله (ص): (فاطمة أم أبيها) (7)، فالأم هي الأصل الذي يرجع إليه، ولذا قال فيها الحسن العسكري (ع) ما معناه: (نحن حجة الله على الخلق وفاطمة حجة الله علينا) (8).
    فلولا محمد لما خلقت السموات والأرض؛ لأنها خلقت من نوره، ولولا علي لما خلق محمد، فلولا علي لما عرف محمد (ص)، فهو بابه الذي منه يؤتى، ومنه - أي الباب أو علي - الفيض المحمدي في السموات والأرض يتجلى، ولولا فاطمة - أو باطن الباب، أو الآخرة - لما خلق محمد وعلي، فلولا الآخرة لما خلق الله الخلق، ولما خلقت الدنيا." (9)
    ________________


    1) مستدرك سفينة البحار : ج3 ص334 ، الجنة العاصمة : 148.
    2) إن كون شخص ما - كرسول الله (ص) - تجلي الله في خلقه، يعني أنه ظهور لصفات الله تعالى في الخلق ، وممثل وحاكي عن صفاته سبحانه، بحيث به يعرف الله تعالى، وقد نص الله سبحانه في القرآن الكريم على التجلي فقال:
    (وَلَمَّا جَاء مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكّاً وَخَرَّ موسَى صَعِقاً فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ) الأعراف : 143.
    وهنا قطعاً لم يكن انتقالاً ولا تحيزاً مكانياً - أي تجافي - بالنسبة له سبحانه فهو منزه عنه، تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً بل تجليه سبحانه للجبل كان بظهوره بشيء حاكي عنه، وقد ورد عن أهل البيت (ع): إن الله تعالى تجلى برجل من الكروبيين للجبل فجعله دكاً، عن أبي عبد الله (ع) قال: (إن الكروبيين قوم من شيعتنا من الخلق الأول، جعلهم الله خلف العرش، لو قسم نور واحد منهم على أهل الأرض لكفاهم، ثم قال إن موسى (ع) لما سأل ربه ما سأل أمر رجلاً من الكروبيين، فتجلى للجبل فجعله دكاً) مستطرفات السرائر لابن إدريس الحلي : ص569.
    وفي دعاء السمات: (... وبنور وجهك الذي تجليت به للجبل فجعلته دكاً وخر موسى صعقاً، وبمجدك الذي ظهر على طور سيناء فكلمت به عبدك ورسولك موسى بن عمران، وبطلعتك في ساعير وظهورك في جبل فاران بربوات المقدسين وجنود الملائكة الصافين وخشوع الملائكة المسبحين ...) مصباح المتهجد للشيخ الطوسي : ص419.
    تأمل في قوله (ع): (طلعتك في ساعير، وظهورك في جبل فاران) فالطلعة والظهور الماديان ممتنعان على الله تعالى، فلا يكون ذلك إلا بالتجلـي، وطلعة الله في ساعير هو بنبيه عيسـى (ع)، وظهوره تعالى في فاران بمحمـد (ص) كما بيّن ذلك السيد أحمد الحسن (ع) في كتبه الأخرى، كالنبوة الخاتمة، فراجع.
    3) فصلت : 2.
    4) النساء : 1.
    5) قال أبو عبد الله (ع): (بسم الله الرحمن الرحيم، وقل في كل يوم من رجب صباحاً ومساءً وفي أعقاب صلواتك في يومك وليلتك: يا من أرجوه لكل خير، وآمن سخطه عند كل شر، يا من يعطي الكثير بالقليل، يا من يعطي من سأله، يا من يعطي من لم يسأله ومن لم يعرفه تحننا منه ورحمة، أعطني بمسألتي إياك جميع خير الدنيا وجميع خير الآخرة، واصرف عني بمسألتي إياك جميع شر الدنيا وشر الآخرة، فانه غير منقوص ما أعطيت، وزدني من فضلك يا كريم ) إقبال الأعمال: ج3 ص211.
    6) عن رسول الله (ص) في حديث: (.. ويقول الله (عز وجل) لملائكته: يا ملائكتي، انظروا إلى أمتي فاطمة سيدة إمائي، قائمة بين يدي ترتعد فرائصها من خيفتي، وقد أقبلت بقلبها على عبادتي، أشهدكم أني قد أمنت شيعتها من النار ...) الأمالي للشيخ الصدوق : ص 175، وعشرات الروايات الأخرى التي تؤكد ذلك.
    7) بحار الأنوار : ج 34 ص19.
    8) الأسرار الفاطمية للشيخ محمد فاضل المسعودي : ص69، نقلاً عن تفسير (أطيب البيان) .
    9) المتشابهات للإمام أحمد الحسن (ع) الجزء الأول السؤال 8.


    كما ورد عن الإمام أحمد الحسن (ع) في تفسير قولهم (ع) أن فاطمة (ع) هي ليلة القدر (1)، قال (ع):" بسم الله الرحمن الرحيم و الحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين.
    قدمتُ في سورة الفاتحة (2)، وفي المتشابهات (3) فيما سبق أن فاطمة (ع) هي باطن باب المدينة ، وظاهر الباب هو علي (ع)، والمدينة محمد (ص)، في مقابل الأسماء الثلاثة: (الرحيم، الرحمن، الله)، فهم صلوات الله عليهم أركان الهدى الثلاثة وتجلي أركان الاسم الأعظم الثلاثة: الله، الرحمن، الرحيم.
    والعلم كلّه في المدينة، فإذا أُريد إنزاله فمن الباب، وفي باطن الباب أولاً، ثم من ظاهر الباب إلى الخلق (4)، وباطن الباب فاطمة صلوات الله عليها فالنـزول فيها، وهي وعاء العلم الباطن، وفيها نزل العلم وما في المدينة (رسول الله (ص) أو القرآن)، وكما بيَّنت سابقاً في المتشابهات، فراجع (5).
    فالقرآن ينزل في ليلة القدر، والقرآن ينزل في فاطمة، وليلة القدر هي فاطمة وكما قالوا (ع) : (نحن حجج الله وفاطمة حجة الله علينا) (6)، وكما قال (ص) : (فاطمة أم أبيها) (7)، والأم وعاء، وفاطمة (أو باطن الباب) هي الوعاء الذي ينزل فيه القرآن، والقرآن محمد (ص).
    وهذا هو المعنى الباطن الثاني لهذا الحديث، عن رسول الله (ص) عن الله في الحديث القدسي: (لولاك لما خلقت الأفلاك، ولولا علي لما خلقتك، ولولا فاطمة لما خلقتكما) (8).
    وفاطمة (ع) هي وعاء نزول القرآن، فهي باطن باب المدينة الذي يفاض منه على الخلق، فوجودها ضرورة وبفقدانها لا يستقيم نظام الخلق لأنها ركن من الأركان الثلاثة، فهي وعاء نزول القرآن." (9)

    __________________

    1) عن أبي عبد الله (ع) أنه قال: ( "إنا أنزلناه في ليلة القدر" الليلة: فاطمة، والقدر: الله، فمن عرف فاطمة حق معرفتها فقد أدرك ليلة القدر، وإنما سميت فاطمة لأن الخلق فطموا عن معرفتها) بحار الأنوار: ج43 ص65، عن تفسير فرات الكوفي.
    2) شيء من تفسير الفاتحة / اضاءة على أسمائه سبحانه .
    3) المتشابهات : ج1 / سؤال رقم (8) وموارد أخرى أيضاً .
    4) عن هاشم بن أبي عمارة الجنبي، قال: سمعت أمير المؤمنين (ع) يقول: (أنا عين الله، وأنا يد الله، وأنا جنب الله، وأنا باب الله) الكافي : ج1 ص 145.
    5) هنا يسوق السيد (ع) معنى جديداً للحديث الشريف، والمعنى الأول لحديث: (لولاك لما خلقت الأفلاك …) تقدم ذكره في المتشابهات : ج1 / سؤال رقم (8) .
    6) الأسرار الفاطمية للشيخ محمد فاضل المسعودي : ص69، نقلاً عن تفسير ( أطيب البيان ) .
    7) كشف الغمة في معرفة الأئمة : ص90.
    8) مستدرك سفينة البحار: ج3 ص169، عن كتاب (ضياء العالمين) للشيخ أبي الحسن جد الشيخ محمد حسن صاحب الجواهر.
    9) المتشابهات للإمام أحمد الحسن (ع) الجزء الرابع السؤال 137.

    التعديل الأخير تم بواسطة راية اليماني ; 23-02-2016 الساعة 23:25

  2. #2
    مشرف الصورة الرمزية راية اليماني
    تاريخ التسجيل
    05-04-2013
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    3,004

    افتراضي رد: تعليل أسماء و ألقاب فاطمة بنت محمد (صلى الله عليه وآله وسلم)

    ألقابها

    سيدة نساء أهل الجنة
    سيدة نساء العالمين
    سيدة نساء هذه الأمة...


    وقد جاء في فضلها عنه صلى الله عليه وآله وسلم أنّه قال : « سيدات نساء أهل الجنة أربع : مريم بنت عمران ، وفاطمة بنت محمد ، وخديجة بنت خويلد ، وآسية امرأة فرعون » (2)
    ___________________
    2) مستدرك الحاكم 3 : 185 حيدر آباد ـ الهند. وكنز العمال| المتقي الهندي 12 : 144| 34406 ، مؤسسة الرسالة.

    عن حذيفة عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال: نزل من السماء ملك فاستأذن الله أن يسلم علي لم ينزل قبلها فبشرني أن فاطمة سيدة نساء أهل الجنة (1)
    ــــــــــــــــــــ
    (1)المستدرك للحاكم النيسابوري ج 3 ص 164، سنن الترمذي / 5 / 660 ، سنن النسائي الكبرى / 5 / 80 ،مسند الإمام أحمد بن حنبل / 5 / 391 ، فضائل الصحابة للإمام أحمد / 2 / 788 ، فضائل الصحابة للنسائي / 1 / 58 ، تاريخ الإسلام / 3 / 36 ، ميزان الاعتدال / 6 / 329 ، سير أعلام النبلاء / 3 / 252 ، المعجم الكبير / 22 / 402 ، المطالب العالية / 16 / 155 ، فتح الباري / 6 / 447 ، خصائص علي / 1 / 143 ، حلية الأولياء / 4 / 190 ، الدر المنثور / 2 / 194 ، تمام الدراية لقراء النقابة / 1 / 19 ، الخصائص الكبرى / 2 / 156 ، سلاح المؤمن في الدعاء / 1 / 191 ، بغية الطلب في تاريخ حلب / 5 / 2152 ، سمط النجوم العوالي / 1 / 126 ، البداية والنهاية / 8 / 206 ، ذخائر العقبى / 1 / 129 ، تهذيب الكمال / 26 / 391 ، تدريب الراوي / 2 / 225 ، الآحاد والمثاني / 5 / 366 ،تاريخ دمشق / 14 / 134 ، الصواعق المحرقة لابن حجر / 2 / 546 ،مرقاة المفاتيح / 11 / 318 ، مشكاة المصابيح / 3 / 1739 ، كنز العمال / 12 / 45 .

    في رواية عن عائشة قالت :
    قال رسول الله : « فاطمة سيدة نساء أهل الجنة » (14) .

    وعن عائشة أن النبي (ص ) قال وهو في مرضه الذي توفي فيه : « يا فاطمة الا ترضين أن تكوني سيدة نساء العالمين وسيدة نساء هذه الامة »(16) .

    وعن ابن مسعود قال : ـ قال رسول الله ( ص ) : « خير رجالكم علي وخير شبابكم الحسن والحسين وخير نسائكم فاطمة »(17) .

    روي أن النبي ( صلى الله عليه وآله ) عادها وهي مريضة فقال : ـ كيف تجدينك يا بنية ؟ قالت : إني لوجعة وانه ليزيدني اني مالي طعام آكله ! قال : يا بنيّه أما ترضين انك سيدة نساء العالمين ؟ .قالت : يا أبه فأين مريم بنت عمران ؟ قال : تلك سيدة نساء عالمها وأنت سيدة نساء عالمك .
    ____________
    (14) ( رسالة فضل أهل البيت وحقوقهم ) ابن تيمية ص 72 .
    (16) المصدر السابق ص 111 .
    (17) المصدر السابق ص 130 . رواه الخطيب وابن عساكر.

    عن ابي سلمة ، عن عائشة قالت : مرض رسول الله صلى الله عليه وآله فجاءت فاطمة (ع) فكبت على رسول الله صلى الله عليه وآله فسارها فبكت ، ثم اكبت فسارها فضحكت ، فلما توفى النبي صلى الله عليه وآله سألتها فقالت : لما اكببت عليه اخبرني انه ميت من وجعه ذلك فبكيت ، ثم اكببت عليه فأخبرني اني اسرع اهل بيته به لحوقا ، واني سيدة نساء اهل الجنة إلا مريم بنت عمران فرفعت رأسي فضحكت( 1 ) .

    ( اخبرنا ) هلال بن بشير ، قال : حدثنا محمد بن خلف ، قال : قال لي موسى بن يعقوب ، قال : حدثني هاشم بن هاشم ، عن عبد الله ابن وهب ، ان ام سلمة اخبرته بأن رسول الله صلى الله عليه وسلم دعا فاطمة (ع) فناجاها فبكت ، ثم حدثها فضحكت ، قالت ام سلمة : فلما توفى رسول الله صلى الله عليه وسلم سألتها عن بكائها وضحكها ، فقالت : اخبرني ، اني سيدة نساء اهل الجنة بعد مريم ابنة عمران فضحكت( 2 ) .

    ( اخبرنا ) اسحاق بن ابراهيم بن مخلد بن راهويه ، قال : اخبرنا جرير ، عن يزيد بن زياد ، عن عبد الرحمان بن ابي نعيم ، عن ابي سعيد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : الحسن والحسين سيدا شباب اهل الجنة وفاطمة سيدة نساء اهل الجنة إلا ما كان من مريم بنت
    ___________________
    ( 1 ) مسند احمد 6 : 282 باختلاف يسير في اللفظ ، طبقات ابن سعد 2 : 40 اسد الغابة 5 : 522 ، الاستيعاب 2 : 750 .
    ( 2 ) ذخائر العقبى : 44 ، مشكل الآثار 1 : 50 ، حلية الاولياء 2 : 40 ، صحيح مسلم 7 : 142 ، 143 ، بلفظ آخر . ( * )

    عمران( 1 ) .

    ( اخبرنا ) محمد بن منصور الطوسى ، قال : حدثنا الزهيري محمد ابن عبد الله ، قال : اخبرني أبو جعفر واسمه محمد بن مروان ، قال : حدثني أبو حازم ، عن ابي هريرة قال : ابطأ علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما صبور النهار ، فلما كان العشي قال له قائلنا : يا رسول الله ، قد شق علينا لم نرك اليوم ؟ قال : ان ملكا من السماء لم يكن زارني فاستأذن الله في زيارتي ، فأخبرني وبشرني ان فاطمة بنتي سيدة نساء امتي ، وان حسنا وحسينا سيدا شباب اهل الجنة(2)

    ( أخبرنا ) احمد بن سليمان ، قال : اخبرنا الفضل بن زكريا . قال : اخبرنا زكريا ، عن فراس ، عن الشعبي ، عن مسروق ، عن عائشة قالت : اقبلت فاطمة (ع) تمشي كأن مشيتها ( 3 ) مشية رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : ( 4 ) مرحبا بابنتي ، ثم اجلسها
    ___________________
    ( 1 ) صحيح الترمذي 2 : 306 ، المستدرك 3 : 151 ، مسند احمد 5 : 391 حلية الاولياء 4 : 190 ، اسد الغابة 5 : 574 ،
    كنز العمال 6 : 217 ، ابن عساكر 7 : 102 عن حذيفة .
    ( 2 ) كنز العمال 6 : 221 ، قال : اخرجه الطبراني وابن النجار عن ابي هريرة ، المستدرك 3 : 151 ، حلية الاولياء 4 : 190 ،
    ابن عساكر 7 : 102 وقال : اخرجه حذيفة .
    ( 3 ) في رواية : تمشي ما تخطى مشيتها من مشية رسول الله صلى الله عليه وآله .
    ( 4 ) في رواية : فقال النبي صلى الله عليه وآله . ( * )


    عن يمينه اوعن شماله ، ثم أسر إليها حديثا فبكت ، ثم انه أسر إليها حديثا فضحكت ، فقلت لها : ما رأيت مثل اليوم فرحا أقرب من حزن ، وسألتها عما قال ؟ فقالت : ما كنت لافشي على سر رسول الله صلى الله عليه وآله . حتى قبض ، فسألتها فقالت : انه أسر إلي فقال : ان جبريل كان يعارضني بالقرآن في كل سنة مرة ، وانه عارضني به العام مرتين وما أراني إلا قد حضر أجلي وانك اول اهل بيتي لحوقا ونعم السلف أنا لك ، قالت : فبكيت لذلك ثم قال : أما ترضين ان تكوني سيدة نساء هذه الامة أو نساء المؤمنين ؟ قالت : فضحكت ( 1 ) .

    ( أخبرنا ) محمد بن معمر البحراني ، قال : حدثنا ، أبو داود ، حدثنا أبو عوانة ، عن فراس ، عن الشعبي ، عن مسروق قال : اخبرتني عائشة قالت : كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم جميعا ( 2 ) لم تغادر منا واحدة ، فجاءت فاطمة تمشي ولا والله ان تخطى مشيتها من مشية رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى انتهت إليه فقال : مرحبا بابنتي ، فأقعدها عن يمينه أو يساره ، ثم سارها بشئ فبكت بكاء شديدا ، ثم سارها بشئ فضحكت ، فلما قام رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت لها : اخصك رسول الله صلى الله عليه وآله من بيننا بالسراء وانت تبكين ، اخبريني ما قال لك ؟ قالت : ما كنت لافشي رسول الله صلى الله عليه وسلم سره ، فلما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت لها : اسألك بالذي عليك من الحق ما ارك به رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فقالت : اما الآن
    ____________________
    ( 1 ) مسند احمد 6 : 282 ، طبقات ابن سعد 2 : 40 ، وفيه : نساء العالمين ، اسد الغابة 5 : 522 وفيه : سيدة نساء العالمين ، حلية الاولياء 2 : 39 وفيه طرق اخرى عديدة لهذا الحديث ، مشكل الآثار 1 : 48 بطريقين .
    ( 2 ) في رواية : إنا كنا ازواج النبي صلى الله عليه وآله عنده جميعا . ( * )


    فنعم ، سارني المرة الاولى فقال : ان جبريل عليه السلام كان يعارضني بالقرآن في كل سنة مرة وانه عارضني العام مرتين ، ولا ادري الاجل إلا قد اقترب فاتقي الله واصبري ، ثم قال لي : يا فاطمة أما ترضين انك تكوني سيدة نساء هذه الامة وسيدة نساء العالمين فضحكت ( 1 ) .
    __________________
    ( 1 ) حلية الاولياء 2 : 39 وفيه : سيدة نساء العالمين أو نساء هذه الامة ثم ذكر طرقا اخرى لهذا الحديث ، مشكل الآثار 1 : 48 ،
    فضائل الخمسة 3 : 138 نظم درر السمطين ص 178 ، الاستيعاب 2 : 750 ، ذخائر العقبى : 39 ، النور الجلي ص 112 ،
    المناقب لابن شهر اشوب 3 : 322 ، 323 وفيه : ويعتمد على انها ع أفضل نساء العالمين باجماع الامامية .

  3. #3
    مشرف الصورة الرمزية راية اليماني
    تاريخ التسجيل
    05-04-2013
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    3,004

    افتراضي رد: تعليل أسماء و ألقاب فاطمة بنت محمد (صلى الله عليه وآله وسلم)

    ألقابها

    بضعة من رسول الله (ص)



    ( أخبرنا ) محمد بن شعيب ، قال : اخبرنا قتيبة ، قال : حدثنا الليث ، عن ابن ابي مليكة ، عن المسور بن مخرمة قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وهو على المنبر يقول : ان بني هاشم بن المغيرة استأذنوني ان ينكحوا ابنتهم علي بن ابي طالب فلا آذن ثم لا آذن إلا أن يريد ابن ابي طالب ان يطلق ابنتي وينكح ابنتهم ، فانما هي بضعة مني يريبنى ما رابها ويؤذيني ما آذاها ، ومن آذى رسول الله فقد حبط علمه ( 2 ) .

    ( أخبرنا ) احمد بن سليمان ، قال : حدثنا يحيى بن آدم ، قال : حدثنا بشر بن السري ، قال : حدثنا ليث بن سعيد ، قال : سمعت
    __________________

    ( 2 ) المستدرك 3 : 159 وفيه : قال علي : لا آتي شيئا تكرهه . ( * )

    ابن ابي مليكة ( 1 ) يقول : سمعت المسور بن مخرمة يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله بمكة يقول وهو على المنبر ، ان بني هاشم ابن المغيرة استأذنوني في ان ينكحوا ابنتهم عليا واني لا آذن إلا أن يريد ابن ابي طالب ان يفارق ابنتي وان ينكح ابنتهم ، ثم قال : ان فاطمة بضعة مني يؤذيني ما آذاها ويريبني ما رابها ، وما كان لابن ابي طالب ان يجمع بين بنت عدو الله وبين بنت نبي الله ( 2 )

    ( أخبرنا ) احمد بن شعيب ، قال : حدثنا الحرث بن مسكين قرأته عليه وانا اسمع ، عن سفيان عن عمرو ، عن ابن ابي مليكة ، عن المسور بن مخرمة : ان النبي صلى الله عليه وآله قال : ان فاطمة بضعة مني من أغضبها أغضبني ( 3 ) .

    ( أخبرنا ) محمد بن خالد ، قال : حدثنا بشر بن شعيب ، عن ابيه عن الزهري قال : اخبرني علي بن الحسين خبر ان المسور بن مخرمة اخبره ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ان فاطمة لمضغة أو بضعة مني ( 4 ) .
    _______________________

    ( 1 ) أبو محمد عبد الله بن عبيدالله بن ابي مليكة زهير بن عبد الله بن جدعان ابن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة المكي .
    تهذيب التهذيب 5 : 306 ، خلاصة تهذيب الكمال : 174 ، رجال الصحيحين 1 : 255 .
    ( 2 ) مسند احمد 4 : 328 ، حلية الاولياء 2 : 40 ، تذكرة خواص الامة : 175 ، الاصابة 4 : 378 ، الصواعق : 105 ،
    الغدير 3 : 180 - 181 .
    ( 3 ) صحيح البخاري كتاب بدء الخلق ، كنز العمال 6 : 220 ، فيض القدير 4 : 421 وفيه : استدل به السهيلي على ان من سبها كفر لانه يغضبها وانها افضل من الشيخين ، الغدير 7 : 231 - 236 وفيه تجد رواته وتصحيح سنده .
    ( 4 ) المستدرك 3 : 154 ، نور الابصار : 44 ، مصابيح السنة 2 : 278 - ( * )


    ( أخبرنا ) عبد الله بن سعد بن ابراهيم بن سعد ، قال : اخبرنا ابي ، عن الوليد بن كثير ، عن محمد بن عمرو بن طلحة ، انه حدثه ان ابن شهاب ( 1 ) حدثه ان علي بن الحسين حدثه ان المسور بن مخرمة قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب على منبره هذا وأنا يومئذ محتلم (2) فقال : ان فاطمة بضعة مني ( 3 ) .
    وهناك الفاظ اخرى ، وفي حلية الاولياء 2 : 40 : إنما فاطمة شحبة مني يبسطني ما يبسطها ويقبضني ما يقبضها .
    ___________________

    ( 1 ) محمد بن مسلم بن عبد الله بن عبيدالله بن مهاجر بن الحارث بن زهرة الزهري .
    ( 2 ) محتلم : يعنى انه قد بلغ الحلم .
    ( 3 ) فضائل الخمسة 3 : 154 .

  4. #4
    مشرف الصورة الرمزية راية اليماني
    تاريخ التسجيل
    05-04-2013
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    3,004

    Iconislam (15) رد: تعليل أسماء و ألقاب فاطمة بنت محمد (صلى الله عليه وآله وسلم)

    ألقابها

    حوراء إنسية
    حوراء آدمية


    قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : « فهي
    حوراء إنسية ، كلّما اشتقت إلى الجنة قبلتها » (1)
    _______________

    1) تاريخ بغداد | الخطيب 5 : 87 ، دار الكتب العلمية.

    عن الإمام الرضا ( ع) قال: قال النبي ( ص ) : لما عرج بي إلى السماء أخذ بيدي جبرئيل فأدخلني الجنة فناولني من رطبها فأكلته فتحول ذلك نطفة في صلبي فلما هبطت واقعت خديجة، فحملت بفاطمة، ففاطمة
    حوراء إنسية ، فكلما اشتقت إلى رائحة الجنة شممت رائحة ابنتي فاطمة.(5)

    روى فرات الكوفي رحمه الله عن سلمان المحمدي رضي الله عنه قال: قالت بعض أزواج النبي صلى الله عليه وآله وسلم يا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ما لك تحب فاطمة حباً لا تحبه أحداً من أهل بيتك؟! قال: «انه لما أسري بي إلى السماء انتهى بي جبرائيل عليه السلام إلى شجرة طوبى فعمد إلى ثمرة من أثمار طوبى ففركه بين أصبعيه ثم أطعمنيه ثم مسح يده بين كتفي، ثم قال: يا محمد ان الله تبارك وتعالى يبشرك بفاطمة من خديجة بنت خويلد، فلما أن هبطت إلى الأرض فكان الذي كان فعلقت خديجة بفاطمة فأنا إذا اشتقت إلى الجنة أدنيتها فشممت ريح الجنة فهي
    حوراء إنسية».(2)
    ______________________

    2) البحار: ج 8، ص 151.
    5) الأمالي للصدوق.


    قال النبي (ص): ( ابنتي فاطمة
    حوراء آدمية ) (3)

    روى الشيخ الصدوق رحمه الله عن سدير الصيرفي عن الإمام الصادق عليه السلام، عن أبيه، عن جده عليهم السلام، قال، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «خُلقَ نور فاطمة عليها السلام قبل أن تخلق السماء والأرض».
    فقال بعض الناس: يا نبي الله فليست هي إنسية؟ فقال صلى الله عليه وآله وسلم:
    فاطمة حوراء إنسية.
    قالوا: يا نبي الله وكيف هي حوراء إنسية؟
    قال صلى الله عليه وآله وسلم: خلقها الله عز وجل من نوره قبل أن يخلق آدم إذ كانت الأرواح، فلما خلق الله عز وجل آدم عرضت على آدم.
    قيل: يا نبي الله وأين كانت فاطمة؟
    قال: كانت في حقة تحت ساق العرش،
    قالوا: يا نبي الله فما كان طعامها؟
    قال: التسبيح والتهليل والتحميد.
    فلما خلق الله عز وجل آدم وأخرجني من صلبه أحب الله عز وجل أن يخرجها من صلبي جعلها تفاحة في الجنة وأتاني بها جبرائيل عليه السلام.
    فقال لي: السلام عليك ورحمة الله وبركاته يا محمد.
    قلت: وعليك السلام ورحمة الله، حبيبي جبرائيل.
    قال: يا محمد أن ربك يقرئك السلام. قلت: منه السلام وإليه يعود السلام.
    قال: يا محمد هذه تفاحة أهداها الله عز وجل إليك من الجنة فأخذتها وضممتها إلى صدري. قال: يا محمد يقول الله جل جلاله: كلها.
    ففلقتها فرأيت نورا ساطعاً ففزعت منه فقال: يا محمد ما لك لا تاكل؟ كلها ولا تخف فان ذلك النور «المنصورة» وفي الأرض «فاطمة» (4).
    __________________________

    3) الصواعق وإسعاف الراغبين.
    4) معاني الأخبار للصدوق: ص 396.


    وعن ابن عباس قال: دخلت عائشة على رسول الله وهو يقبِّل فاطمة، فقالت له: أتحبها يا رسول الله؟ قال: أما والله لو علمت حبِّي لها لازددت لها حباً، إنه لما عرج بي إلى السماء الرابعة.. إلى أن يقول: فإذا برطب ألين من الزبد، وأطيب من المسك، وأحلى من العسل، فأخذت رطبة فأكلتها فتحولت الرطبة نطفة في صلبي، فلما أن هبطت إلى الأرض واقعت خديجة فحملت بفاطمة، ففاطمة حوارء إنسية، فإذا اشتقتُ إلى الجنة شممتُ رائحة فاطمة(6)

    روي: أن خديجة الكبرى (رضى الله عنها) تمنَّت يوماً من الأيام على سيد الأنام أن تنظر إلى بعض فاكهة دار السلام، فأتى جبرئيل إلى المفضّل على الكونين من الجنة بتفاحتين وقال: يا محمد يقول لك من جعل لكل شيء قدراً: كل واحدة وأطعم الأخرى لخديجة الكبرى، وأغشها، فإني خالق منكما فاطمة الزهراء. ففعل المختار ما أشار به الأمين وأمر.. إلى أن قال: فكان المختار كلما اشتاق إلى الجنة ونعيمها قبَّل فاطمة وشمَّ طيب نسيمها، فيقول حين يستنشق نسمتها القدسية: إن فاطمة حوراء إنسية (7)
    ____________________________

    6)
    بحار الأنوار: ج6، الخطيب البغدادي في تاريخه ج5 ص87، الخوارزمي في مقتل الحسين ص63، محمد بن أحمد الدمشقي في ميزان الاعتدال ج1 ص38، الزرندي في (نظم درر السمطين)، العسقلاني في لسان الميزان ج5 ص160، القندوزي في ينابيع المودة، محب الدين الطبري في ذخائر العقبي ص34.
    7) الشيخ شُعيب المصري في (الروض الفائق ص214)


المواضيع المتشابهه

  1. محمد صلى الله عليه وآله وسلم في العهد القديم
    بواسطة السادن في المنتدى أهل الكتاب (المسيحيون واليهود)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-09-2014, 03:46
  2. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 31-12-2013, 21:05
  3. البراهين العقلية المحضة على نبوة محمد صلى الله عليه وآله وسلم
    بواسطة 3abdoollah في المنتدى الاسئلة العقائدية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-07-2013, 14:31
  4. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-03-2010, 07:32
  5. زيارة النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم
    بواسطة بوعلي في المنتدى الرسول الاعظم محمد صلى الله عليه وآله وسلم تسليما كثيرا
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-03-2010, 10:14

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).