««كـَذِبَ مَـنْ قَـالَ أَنـَّهُ يُحِبُّنـِيْ»»



يقول الله عز وجل في حديث قدسي: " كذب من قال انه يحبني ثم اذا جن عليه الليل نام ولم يذكرني عند السحر وكذب من قال انه يحب الله وهو غافل عن ذكر الله في كل وقت. "

جواب الإمام أحمد الحسن (ع) الرابط

ُُرُوي عَنِ الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنهُ قَالَ : " كَانَ فِيمَا نَاجَى اللَّهُ بِهِ مُوسَى بْنَ عِمْرَانَ ( عليه السَّلام ) أَنْ قَالَ لَهُ : يَا ابْنَ عِمْرَانَ : كَذَبَ مَنْ زَعَمَ أَنَّهُ يُحِبُّنِي فَإِذَا جَنَّهُ اللَّيْلُ نَامَ عَنِّي ، أَ لَيْسَ كُلُّ مُحِبٍّ يُحِبُّ خَلْوَةَ حَبِيبِهِ ، هَا أَنَا يَا ابْنَ عِمْرَانَ مُطَّلِعٌ عَلَى أَحِبَّائِي إِذَا جَنَّهُمُ اللَّيْلُ حَوَّلْتُ أَبْصَارَهُمْ فِي قُلُوبِهِمْ ، وَ مَثَّلْتُ عُقُوبَتِي بَيْنَ أَعْيُنِهِمْ يُخَاطِبُونِّي عَنِ الْمُشَاهَدَةِ ، وَ يُكَلِّمُونِّي عَنِ الْحُضُورِ " .

وسائل الشيعة : 7 / 77 .

عن الأمام الصادق (ع) قال:
" كان فيما ناجى الله عز وجل به موسى بن عمران (ع) أنه قال له: يا ابن عمران، كذب من زعم انه يحبني فاذا جنَّ الليل نام عني اليس كل محب يحب خلوة حبيبه؟ ها أنذا يا ابن عمران مطلع على أحبائي اذا جنهم الليل حولت أبصارهم من قلوبهم، ومثلت عقوبتي بين أعينهم، يخاطبوني عن المشاهدة ويكلموني عن الحضور، يا ابن عمران هب لي من قلبك الخشوع، ومن بدنك الخضوع ومن عينك الدموع في ظلم الليل، وادعني فانك تجدني قريباً مجيباً ".

أهالي الصدوق ص215