صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 41 إلى 48 من 48

الموضوع: حوارات حول ( القرآن الكريم ) أجاب عليها صاحب العلم المحمدي السيد الإمام احمد الحسن (ع) .

  1. #41
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    2,367

    افتراضي رد: حوارات حول ( القرآن الكريم ) أجاب عليها صاحب العلم المحمدي السيد الإمام احمد الحسن (ع) .

    صاحب القرآن و غواص في القرآن


    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي من العراق محافظة ميسان الامام احمد الحسن عليه السلام

    هكذا عرفته :
    ومنذ أول يوم عرفته والى الآن ... صاحب القران لا يفارق القرآن ولا القران يفارقه ... منهمك في تلاوته وتدبر معانيه ، مفسراً ومؤولاً له ، يقضي معنا الليل حتى الصباح في شرحه وبيانه ودراسته ... يحثنا دائماً على حمل القران وتلاوته وتدبره واستلهام العبر والحكمة من آياته وقصصه واتخاذه شعاراً ودستوراً ومنهاجاً ودثاراً.
    لا يستعصي عليه شيء من تفسير القران أو تأويله وكأنه يغرف من بحر لا ينضب ، فلكل سؤال عنده جواب حاضر ، غواص في القران يستخرج لآلئه ويبحر في بواطنه وكأنها مودعة عنده منذ مئات السنين – وهو كذلك - ، لا يتشابه عليه شيء من القرآن ، فكله محكم عنده في كل آن، قال تعالى:

    { بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلَّا الظَّالِمُونَ } 49 العنكبوت.

    وكان أيضاً يحثنا على الحرص على قراءة القران الكريم وخصوصاً سورة ( يس ) وسورة ( النور ) وغير ذلك من السور المباركة.

    http://almahdyoon.org/imam/siraa/how...-aloqaili.html
    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي .

    و القرآن مهجور مهجور مهجور

    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .

    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

  2. #42
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    2,367

    افتراضي رد: حوارات حول ( القرآن الكريم ) أجاب عليها صاحب العلم المحمدي السيد الإمام احمد الحسن (ع) .

    تفسير سورة يوسف طويل

    هكذا عرف ابو نوح الانصاري الامام احمد الحسن عليه السلام :
    كان الامام احمد الحسن عليه السلام يدرس الانصار القران وكان يبدء الدرس بعد صلاة العشاء وفي بعض الاحيان كان يستمر الدرس الى صلاة الفجر وكان يعطي الدروس في مسجد السهله وفي يوم من الايام كان يدرس الأمام احمد عليه السلام في مسجد السهله وكان احد الانصار لم يفهم مسالة فقال الامام احمد عليه السلام هل ترون هذه المصابيح في المسجد وكانت عددها بالعشرات وكان فيها بعض المصابيح منطفىء فقال السيد احمد عليه السلام لماذا تلتفت فقط الى المصباح المنطفىء بل انظر الى المصابيح التي تعمل ونورها كثير فهذه الدعوة الربانيه بها قتل وتشريد وسجن وفقدان اموال ولكن امامكم الحياة الابديه في جنات النعيم في هذه الدعوة الربانيه.
    ففي يوم من الايام سالته عليه السلام عن تفسير سورة يوسف عليه السلام فقال لي الامام عليه السلام ان تفسير سورة يوسف طويل ولكن سوف اقول لك هذه الكلمه تفيدك اعلم ان الامام المهدي عليه السلام سوف يطبق سورة يوسف عمليا ً .
    http://almahdyoon.org/imam/siraa/how...4-abonooh.html
    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي .

    و القرآن مهجور مهجور مهجور

    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .

    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

  3. #43
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    2,367

    افتراضي رد: حوارات حول ( القرآن الكريم ) أجاب عليها صاحب العلم المحمدي السيد الإمام احمد الحسن (ع) .

    فالمتاع هو القرآن

    هكذا عرف حسين على عباس المنصوري الامام احمد الحسن عليه السلام :
    وسيفه الذي كان يحمله معه غالبا في بداية الدعوة ...نعم سيف من حديد واحيانا عصى موسى عليه السلام التي ضرب بها البحر فانفلقت كل فرق كالطود العظيم ...قد يستغرب البعض من هذا لكن فعلا كانت بيده عصا موسى عليه السلام وهي الاخرى بمجرد ان تراها تحس بقدمها وهيبتها...
    وكان يحمل دائما ايضا قران ومسبحه ...هذا ما بدأ به احمد الحسن عليه السلام في ظاهره اما في داخله فكان يحمل القران وآل محمد عليهم السلام او كما قال ذات يوم عليه السلام. :
    ان الامام المهدي عليه السلام قال له :
    مَعَاذَ اللّهِ أَن نَّأْخُذَ إِلاَّ مَن وَجَدْنَا مَتَاعَنَا عِندَهُ ...
    مقولة عرف الامام عليه السلام معناها بعد ذلك ...كان نائما عليه السلام والقران في جيب ثوبه الجانبي وفي اثناء نومه التف ثوبه حتى صار القرآن على قلبه فلما استيقظ عرف معنى كلمة الامام المهدي عليه السلام ...فالمتاع هو القرآن .

    هكذا كان احمد الحسن عليه السلام ما حدث حدث او يحدث إلا وقال تجدوه في هذه الرواية او تلك الآية القرانية.
    اما علمه عليه السلام فكما قدمت فأننا كنا نسمع منه مباشرة اجوبة الاسئلة وهي نفسها التي نشرها عليه السلام في كتبه ومنها اني يوم سألته عليه السلام عن آيات في القران كنت محتارا فعلا في فهمها وهي

    وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا{1} وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا{2} وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا{3} وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا{4}

    فكيف يمكن أن يجلي النهار الشمس مع أن الشمس في الحقيقة هي من تجلي النهار؟

    فأجاب عليه السلام مباشرة:
    الشمس رسول الله ( ص) والقمر علي (ع) والنهار هو الامام المهدي عليه السلام وهو الذي يجلي الشمس أي يظهر حقيتها وفضلها للناس في اخر الزمان .

    http://almahdyoon.org/imam/siraa/how...-ali-abas.html

  4. #44
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    2,367

    Iconislam (17) رد: حوارات حول ( القرآن الكريم ) أجاب عليها صاحب العلم المحمدي السيد الإمام احمد الحسن (ع) .

    القرآن

    القرآن الذي بين أيدينا في هذا العالم الجسماني , هو ظهور وتجلي للقرآن الذي في العوالم العلوية بالألفاظ التي تناسب هذا العالم , فالقرآن في العوالم العلوية ليس بلفظي ؛ لأن من لوازم هذا العالم الجسماني , وظهور القرآن في هذا العالم بقدر مُظهِر أي محمد (ص) , وبقدر ما يسع هذا العالم الجسماني أيضاً .

    ومحمد (ص) هو خير خلق الله , فيكون المعنى الذي ظهر بصورة القرآن اللفظية للقرآن ممكن أن يظهر في هذا العالم الجسماني .

    والتوراة والإنجيل التي نزلت على موسى وعيسى (عليهما السلام ) ليست شيئاً آخر غير القرآن , بل هي أيضاً تجل وظهور للقرآن في هذا العالم الجسماني , والفرق بينهما هو مقام القابل الذي أظهر القرآن في هذا العالم أي محمد وعيسى وموسى (عليهما السلام ) فبما أن محمداً (ص) أعظم إخلاصاً وأعلى مقاماً ؛ يكون ما أظهره أعظم وأعلى شأناً وأتم وأكمل مما يظهره موسى أو عيسى , وبهذا تكون التوراة والإنجيل عبارة عن أجزاء من القرآن , ويكون القرآن مهيناً عليها ومحتويها ,

    ( وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ ۖ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ ۚ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا ۚ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَٰكِنْ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ ۖ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ ۚ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (48) المائدة .

    وهذا مثال لتوضيح الأمر : افرض أن أمامك حديقة فيها أشجار متنوعة مثمرة , وان هناك عدة آلات تصوير تريد نقل حقيقة هذه الحديقة .
    وأحدها بعيدة بحيث إن صورها تظهر الحديقة والأشجار , ولكن لا يمكن أن تميز أنواع الأشجار وثمارها .
    والثانية قريبة وأيضاً أكثر دقة وصورها تظهر الحديقة والأشجار ويمكن أن تميز بعض انواع الأشجار وبعض الثمار خصوصاً الثمار الكبيرة والمتميزة .
    الثالثة موجودة في قلب الحديقة وأدق الجميع , بحيث إن صورها تظهر الأشجار وثمارها بوضوح , ويمكن تمييز أي شجرة أو ثمرة في الصور , بل وتمييز حالها ونضجها .

    هكذا هو الحال فمحمد (ص ) لعلو مقامه , ولأن القرآن الإلهي قي قلبه وهو قلب القرآن الإلهي , فقد أظهر أعظم حقيقة ممكن أن تظهر من القرآن في هذا العالم الجسماني . أما عيسى وموسى ( عليهما السلام ) فقد أظهرا من القرآن الإلهي بقدر ما سمح لهما حال كل منهما في القرب والبعد عن القرآن الإلهي , وكذا الأمر بالنسبة لإبراهيم (ع ) ونوح وبقية الأنبياء (عليهم السلام ) .

    فالذي أنزل قبل القرآن أيضاً قرآن , ولكنه بعض القرآن الذي أنزل على محمد (ص) , فالتوراة والإنجيل قرآن أيضاً , ولكن القرآن الذي أنزل على محمد (ص) , أشمل واتم وأعظم ومهيمن عليها , ولهذا فالذين كانوا يعرفون التوراة والإنجيل أو يعرفون بعض ما فيها ؛ بمجرد أن سمعوا القرآن عرفوا أنه توراة وإنجيل , بل وأعظم منهما ومصدره ومصدرهما واحد .

    قال تعالى : قُلْ آمِنُوا بِهِ أَوْ لَا تُؤْمِنُوا ۚ إِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ سُجَّدًا (107) وَيَقُولُونَ سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنْ كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولًا (108) وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعًا ۩ (109)الإسراء .

    وقد أنزل بعض القرآن ( التوراة ) على موسى , وأنزل بعضه
    ( الإنجيل ) على عيسى , وانزل كل القرآن أي بصورة أتم واكمل على محمد ؛ لأن القابل أعظم و أقدر , أي أننا نستطيع القول إن انزال القرآن الأتم والأكمل على غير محمد (ص) أمر غير ممكن , تماماً كمحاولة وضع متر مكعب من الماء في إناء سعته لتر واحد , ولهذا لم يكن انزال القرآن إلا في الوعاء المهيأ والقادر على استقباله , والتوراة والإنجيل هي قرآن أو بعضه , مع أنها مختلفة في محتواها وألفاظها ؛ لأنها توصل نفس الحقيقة , وإيصال الحقيقة يمكن أن يتم بألفاظ مختلفة , بل وحتى من خلال معان مختلفة أيضاً , فالمطلوب الأهم هو هذه الحقيقة وليس اللفظ بل ولا حتى المعنى .

    والحقيقة القرآنية متجلية بمحمد (ص) قبل أن تنزل عليه لفظياً بالقرآن المقروء , بل ومتجلية حتى بأوصيأئه (عليهم السلام ) وإن كانت بمستوى أدنى , ولهذا فلا إشكال أن يعرف محمد (ص) ما سيقوله جبرائيل ( ص) قبل أن يكمله , (لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ (16) إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ (17) فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ (18)) القيامة .

    وهذا هو المعنى الحقيقي لحفظهم للقرآن والتوراة والإنجيل وكل الكتب السماوية , وهو لا يتعارض مع عدم معرفتهم بألفظالها المكتوبة بها في هذا العالم , ( وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ ۖ إِذًا لَارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ(48) ) العنكبوت .

    فرسول الله وعلي ( صلوات الله عليهما ) انتفعا من صحف من التوراة وصلتهما , ولم يكونا يعرفان لفظهما بل ولا حتى لغتها , لأن التوراة نزلت بلغة غير العربية , وقد مرّت الروايات في هذا :

    ...فأخرجوها ودفعوها إليه فنظر إليها وقرأها وكتابها بالعبراني ثم دعا

    أمير المؤمنين ( ع ) فقال دونك هذه ففيها علم الأولين وعلم الأخرين وهي ألواح موسى وقد أمرني ربي أن أدفعها إليك قال يا رسول الله لستُ أحسن قراءتها قال إن جبرئيل أمرني أن آمرك أن تضعها تحت رأسك ليلتك هذه فإنك تصبح وقد علمت قراءتها قال فجعلها تحت رأسه فأصبح وقد علّمه الله كل شيئ فيها فأمره رسول الله (ص) أن ينسخها في جلد شاة وهو الجفر وفيه علم الأولين والأخرين وهو عندنا ونحن ورثنا النبي (ص) . بصائر الدرجات ــ الصفار : ص 140 .

    احمد الحسن

    من كتابه عقائد الإسلام ويسألونك عن الروح .

    http://almahdyoon.org/arabic/documen...qaed-islam.pdf
    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي .

    و القرآن مهجور مهجور مهجور

    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .

    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

  5. #45
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    2,367

    افتراضي رد: حوارات حول ( القرآن الكريم ) أجاب عليها صاحب العلم المحمدي السيد الإمام احمد الحسن (ع) .

    هل القرآن مليء بالتناقضات

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    سيدي أسأل الله ان تكون بخير وعافية
    كتبت في صفحتك الشخصية بأنكم طوال شهر شؤال سوف تكون متفرغ لنا، لذا احببت ان أسألكم بعض الأسئلة التي أحتفظ بها من قبل أشهر عديدة:


    السؤال/ يذكر الملحدين بأن القرآن مليء بالتناقضات العلمية والجغرافية ووو، ومن ضمن الإشكالات هو إشكال التكوين الجنيني المذكور في القرآن:
    ﴿جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ * ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَاماً فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْماً﴾
    [سورة المؤمنون الآية: 13-14]
    وآيات آخرى في هذا المعنىٰ.
    إشكالهم يقول بأن القرآن يذكر مراحل التكوين الجنيني من نطفة إلى علقة إلى مضغة إلى عظام وبعد مرحلة تكوين العظم تأتي مرحلة كسو ذلك العظم لحماً (فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْماً)، وهذا يتعارض تماماً مع ما تقوله الأبحاث العلمية من ان العظم واللحم قد تكونا في نفس الوقت، ولا يعطون مجال للقول بأنه ممكن ان يكون ذلك بفترة زمنية قليلة؛ لأنها مرحلة متساوية تماماً في شق العظم واللحم ويشبهونها بمرحلة شق الورقة بنصفين حيث كل جزء منهما يتكون وينشق بنفس اللحظة التي تنشق بها الجهة الثانية، وبالتالي فلا يوجد شيء اسمه مرحلة تسبق مرحلة أو مرحلة متأخرة عن مرحلة من ناحية تكوين العظم واللحم.


    أبنكم حيدر دعيج
    11تموز 2016


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    حياك الله حبيبي
    ليس بالضرورة ان حروف العطف تدل على البعدية وهذا كاف لجواب سؤالك.
    لكن ايضا نحن لانتبنى اللغة القانونية بمعنى ان تصورنا وقناعتنا ان اللغة (أي لغة انسانية) خاضعة لقانون التطور وبالتالي فسيكون من الخطأ محاكمة لغة ما في لحظة زمنية بنصوص لغوية تابعة لنفس الناطقين بها في فترات زمنية اخرى سابقة أو لاحقة واعتبار ان هذه المحاكمة دقيقة وصحيحة مئة بالمئة وللأسف هذا هو ماحصل في وضع قواعد للغة العربية المنطوق بها في زمن نزول القرآن.
    وهذا طبعا مفهوم جديد خصوصا بالنسبة للجامعات العربية والحوازت العلمية العربية لانهم لايتبنون نظرية التطور وعموما نحن اثبتنا هذا الامر بما لايقبل الشك وان شاء الله سيتبناه كثيرون حتى ممن يخالفونا فقد أطلعت على ان كثيرين وحتى من رجال الدين المخالفين قد غيروا قناعاتهم بنظرية التطور بعد ان صدر كتاب وهم الالحاد.
    لاتنساني من دعاءك
    احمد الحسن من صفحته الشخصية 11 تموز 2016
    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي .

    و القرآن مهجور مهجور مهجور

    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .

    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

  6. #46
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    2,367

    افتراضي رد: حوارات حول ( القرآن الكريم ) أجاب عليها صاحب العلم المحمدي السيد الإمام احمد الحسن (ع) .



    الاخت نسمة العامري السلام عليكم يا اهل بيت الرحمة
    سؤال من احدى الاخوات:


    هل هناك فرق بين قراءة القران من المصحف و قراءته من الاجهزة الاكترونية كالهاتف و غيره من ناحية الأفضلية او الاستحباب ؟ لا سيما و أن هذه الاجهزة تساعد على تنظيم القراءة و ترتيب عدد الصفحات باليوم و هي في متناول اليد في كل مكان.


    جواب الامام Ahmed Alhasan احمد الحسن (ع) :
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


    لافرق


    الثلاثاء 28 / شوال / 1437 هـ - 2 / اب / 2016 م


    السؤال موجه للسيد الامام (ع) عبر ردوده على التعليقات
    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي .

    و القرآن مهجور مهجور مهجور

    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .

    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

  7. #47
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    2,367

    افتراضي رد: حوارات حول ( القرآن الكريم ) أجاب عليها صاحب العلم المحمدي السيد الإمام احمد الحسن (ع) .

    السيد احمد الحسن (ع) هو أهل للقرآن .

    في المرة الثالثة وعندما إلتقى بي رأسا ، قال لي أخرج القرآن فأخرجت سورة البقرة فبدأ يفسر لي سورة البقرة ، علما أنه كان عندي موقف في القرآن أنه أبحث عن الحروف المقطعة وكانت عندي دراسة شخصية خاصة لي أن أبحث فيها وأريد أن أعرف عن الحروف المقطعة ، وقرأت كل التفاسير الموجودة سواء سني أو شيعي ... أريد أن أعرف سر هذه الحروف المقطعة.

    فهو من اللقاء هذا اللي كان معاه فقام .... فأخرجلي القرآن فتحلي سورة البقرة ...( بسم الله الرحمن الرحيم ألم ) وأ خذ يشرحلي الحروف المقطعة ....
    وأيضا شرحلي هذه السورة يعني بدون أنه أطلب من عنده .. وهذا كان أمر إجازي يعني أن شلون يعرف أنه أنا أبحث عن هذا الامر ...
    وكان من أسرار الله سبحانه وتعالى هذا الانجاز العلمي إللي وصله سلام الله عليه.
    وعندم شرحلي كان زادني اطمئنان باعتبار علوم للقرآن ..
    كنت أيضا أبحث بيها . أسوي مسابقة بعلوم القرآن في شهر رمضان والكل يعرفوني اسوي كل شهر رمضان مسابقة عن القرآن وعلوم القرآن ..
    فا... هذه كانت أيضا أضيفت إلى الادلة السابقة وزادت اطمئناني بإعتبار هو أهل للقرآن وعلوم تفسير القرآن .
    ... نعم هو اللي فسرلي القرآن وبينلي الحروف المقطعة في أول هذا اللقاء الثالث قلتلك معاه اللي جمعني بيني وبينه فقط وأخذني فعلا القرآن بعد ما كنت أنا أطلبها في داخلي ، ما كان يعرف أحد بهذا لأمر .
    .. وأيضا توالت أمور أخرى كنا يعني نبقى حتى الصباح يفسر لنا القرآن وكان ما يتكلم بغير القرآن ..
    يعني يخرج الآيات القرآنية ويفسر القرآن ويفسر كثير من السور بدون أن يتوقف .
    يعني حتى الصباح من بعد صلاة العشاء الى آذان الفجر يستمر في شرح القرآن وتفسير القرآن ، ولا يتكلم عن غير القرآن ،
    .. وكنا نسمع وأيضا كان يتحدث عن طرق السماوات . وأيضا حدثت معجزة مع أحد الاخوة ...

    تابع مع السيد طالب الصافي من برنامج هكذا عرفته رحلتي مع العبد الصالح في هذا الرابط :

    https://m.youtube.com/watch?v=O8SV8RRdnao
    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي .

    و القرآن مهجور مهجور مهجور

    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .

    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

  8. #48
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    2,367

    افتراضي رد: حوارات حول ( القرآن الكريم ) أجاب عليها صاحب العلم المحمدي السيد الإمام احمد الحسن (ع) .

    تحت عنوان الاسلام والعنف وحقوق المرأة .

    س / 6 : هناك من يشكل على الإسلام بالعنف لا اليوم فقط , بل من عهد النبي ص وأنه إنتشر بالسيف ؟


    فكيف تُفسّر هذه النصوص القرآنية التي تحث على القتل والإقتصاء والتهميش


    سورة آل عمران 85 , 91 , 83
    سورة التوبة 29
    النساء 91
    سورة محمد 4 ؟

    وكيف تُفسّر آيات الإرث والتي تنتهك الحقوق المدنية للمرأة ؟


    جواب الإمام احمد الحسن عليه السلام :


    مسألة الجهاد في الدين الإلهي عموماً وليس في الإسلام فقط بيَّنتها في كتاب الجهاد باب الجنة , وأما الآيات التي في القرآن ويعتبرونها تحريض على العنف أو تهميش الآخرين :

    أولاً : آل عمران , إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآَيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (19)آل عمران .

    أَفَغَيْرَ دِينِ اللَّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ (83) آل عمران

    وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآَخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ (85) آل عمران


    المعنى : آل عمران , أَفَغَيْرَ دِينِ اللَّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ قُلْ
    آَمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى

    وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ وَمَنْ يَبْتَغِ
    غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآَخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ 84

    الآية 84 من سورة آل عمران تبين بوضوح معنى الأسلام في الآيات بأنه التسليم لله ولخليفة الله في أرضه في كل زمان
    المنصب وفق قانون خلافة الله في أرضه الذي كان منذ اليوم الأول للإنسان الأول على هذه الارض

    وهو نبي الله آدم عليه السلام الذي نصبه الله خليفته في أرضه .

    فهذه الآيات ليست بصدد تهميش أحد أو الحكم على أحد , إنما هي بصدد بيان قانون الإيمان المقبول عند الله وهو التسليم له ولخليفته في أرضه .

    أما إن كنت تعتبر أنّ وضع قانون للإيمان هو تهميش للآخرين لا يقبلونه , فمعنى كلامك أنّ كل أصحاب دين ــــ باعتبار أن عندهم قانون إيمان ـــ يهمشون غيرهم بل يتعدى الأمر إلى كل مجموعة يؤمنون بفكر معين .

    ثانياً : التوبة , قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ
    الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29) التوبة .

    المعنى : القرآن وحدة متكاملة , وما يفعله الوهابيون لتمرير عقائدهم الباطلة وفتاواهم في قتل الناس وما يفعله المسيحيون وغيرهم هذه الأيام للطعن في القرآن

    هو عملية إقتطاع آيات من كتاب هو عبارة عن وحدة متكاملة

    لا يمكن أن يؤخذ منها جزء بمعزل عن الكل أو بقية الأجزاء , وقد بيّن الله في القرآن أنه وحدة متكاملة لا يصح تجزئتها , وإن من يجزئها هو شخص مغرض

    إما أنه يريد الطعن بصورة عبثية عشوائية كمن يقول لمن

    قال لا إله إلاّ الله أنت كافر وتنكر وجود الله , لأنك قلت لا إله , وإما أنه شخص يريد أن يمرر عقيدة او فتوى فاسدة لغرض في نفسه كما فعل الوهابيون [ أو المتسمون بالسلفية ] .
    وهذه آيات قرآنية تنهي عن هذا السلوك المنحرف المغرض في تجزئة القرآن :

    أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي
    الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (85) البقرة .

    الَّذِينَ جَعَلُوا الْقُرْآَنَ عِضِينَ (91) فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ (92) عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ (93) الحجر .

    أما الآية من سورة التوبة فنحتاج أن نقرأ الآيات بعدها لنتبين لماذا حثَّ الله المؤمنين على القتال هنا ؟

    التوبة : قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ ا
    لْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)

    وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ

    النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِئُونَ
    قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ (30)

    اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ
    مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ

    سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (31) يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى
    اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (32)

    هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ
    عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ (33).

    إذن , الله يحثّ على قتالهم , لأنهم هم من بدأ بالحرب .

    يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ ,

    ولا أعتقد أن التحريض على قتل الآخر أو أن التهيؤ لقتل الآخر أو أن إعداد لقتل

    الآخر ليس حرباً , وأعتقد أن إرادة إطفاء نور الله بأفواههم تحتمل هذه الأمور وأكثر .

    وإن كانت الآيات المتقدمة تحتمل الأخذ والرد وأنها متشابهة فهناك آية واضحة ومحكمة تبين أنّ الله يحث المؤمنين على قتال من يقاتلونهم

    وينهى الله المؤمنين عن الاعتداء على الآخرين , والمتشابه يرجع إلى المحكم . قال تعالى :

    وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ (190) البقرة .

    ثم إن فعل الرسول محمد ص واضح , فاليهود ــ وهم أهل الكتاب ــ كانوا يعيشون معه في المدينة بأمان ولم يمسهم بسوء حتى بدؤوا هم بمحاربته وإعانة من يقاتلونه صلى الله عليه وآله .

    وأيضاً يجب الإنتباه أنّ الإسلام والدين الإلهي لا يعتبر أنّ الدين مفصول عن السياسة , بل إنّ الحكم والسياسة جزء من الدين وبالتالي

    فكثير من الآيات في القرآن هي عبارة عن قوانين عسكرية تبين حقوق الجندي في

    المعركة وما يجوز له أن يفعله تجاه من يقاتله , فالمؤمن لا يقتل حتى من يقاتله إلاّ بأمر الله , ليؤجر , ولهذا شرع الله للمؤمنين في ساحة المعركة

    قتل من يقاتلهم وبين هذا الأمر في آيات قرآنية , كما تسنّ الآن وقبل

    الآن الدول القوانين لجيوشها وتبين فيها حقوق جنودها في ساحة المعركة وما يجوز وما لا يجوز ... إلخ .

    ثالثاً : سَتَجِدُونَ آَخَرِينَ يُرِيدُونَ أَنْ يَأْمَنُوكُمْ وَيَأْمَنُوا قَوْمَهُمْ كُلَّ مَا رُدُّوا إِلَى الْفِتْنَةِ أُرْكِسُوا فِيهَا فَإِنْ لَمْ يَعْتَزِلُوكُمْ وَيُلْقُوا إِلَيْكُمُ السَّلَمَ
    وَيَكُفُّوا أَيْدِيَهُمْ فَخُذُوهُمْ وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأُولَئِكُمْ جَعَلْنَا لَكُمْ عَلَيْهِمْ سُلْطَانًا مُبِينًا (91) النساء .

    أين الإشكال في هذه الآية ؟ هي تحث على مقاتلة الكافر المحارب الذي لا يكف يده عن أذى المؤمنين .

    إضافة إلى أنّ الآية التي قبلها من نفس السورة فيها بيان أيضاً لجواز مهادنة من يطلب السلام ولا يحارب المؤمنين ولا يطلب أذاهم .

    إِلَّا الَّذِينَ يَصِلُونَ إِلَى قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِيثَاقٌ أَوْ جَاءُوكُمْ حَصِرَتْ صُدُورُهُمْ أَنْ يُقَاتِلُوكُمْ أَوْ يُقَاتِلُوا قَوْمَهُمْ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَسَلَّطَهُمْ عَلَيْكُمْ فَلَقَاتَلُوكُمْ فَإِنِ
    اعْتَزَلُوكُمْ فَلَمْ يُقَاتِلُوكُمْ وَأَلْقَوْاْ إِلَيْكُمُ السَّلَمَ فَمَا جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ عَلَيْهِمْ سَبِيلًا (90) النساء
    رابعاً : فَإِذا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّى إِذَا أَثْخَنْتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاءً حَتَّى تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا ذَلِكَ
    وَلَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَانْتَصَرَ مِنْهُمْ وَلَكِنْ لِيَبْلُوَ بَعْضَكُمْ بِبَعْضٍ وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَنْ يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ (4)محمد .

    المعنى في هذه الآية تبين بعض حقوق جنود المؤمنين في جيش الإسلام أثناء الحرب وفي ساحة المعركة وهو أنّ من حقّهم أن يقتلوا الكافر

    الذي يقاتلهم , وتبين أن من حقهم أيضاً أخذ الأسرى وتعطيهم الحرية في التعامل

    مع الأسرى , فإما أن يطلقونهم بدون مقابل أو يبادلونهم أو يفدونهم .. إلخ .

    فأين الإشكال في هذه الآية , وقد قلنا إنّ القرآن عبارة عن قانون إلهي ليس للعبادة فقط بل يبين أيضاً السياسة

    والحكم الإلهي وحقوق المؤمنين وما يجب عليهم .. إلخ .


    للمتابعة: كتاب الحواري الثالث عشر للسيد الامام أحمد الحسن (ع)
    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي .

    و القرآن مهجور مهجور مهجور

    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .

    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

المواضيع المتشابهه

  1. ( العلم كله حجة إلا ما عمل به ) مقتبسات من علوم السيد الإمام أحمد الحسن (ع)
    بواسطة منى محمد في المنتدى الاخلاق الالهية التي يجب ان يتحلى بها المؤمن
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 09-04-2016, 15:03
  2. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21-09-2014, 15:54
  3. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 24-04-2013, 06:39

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).