لمَ الانطلاق من نقطة الالحاد ؟! فلمَ لم تنطلقوا من الشك في وجود اله !!!!
(...بالنسبة للتطور فان دوكنز ومن يريدون تسويق الالحاد بما انهم انطلقوا من الانكار وليس التشكيك , فقد جزأوا التطور بنظرتهم وقالوا : انظر هناك طفر جيني عشوائي , وهناك انتخاب طبيعي غير عشوائي هادف على المدى القصير , فقط حيث ان ما يحصل هو انتخاب الأفضل والأقدر على العيش في المحيط الطبيعي , فلا يوجد اذن هدف نهائي أو بعيد المدى , فالناتج النهائي أو الحالي حصل من تراكم نتاج هذه العملية مع الزمن , اذن فهي عملية عمياء غير هادفة في النهاية.
ولو انهم لم ينطلقوا من الالحاد والكفر بوجود اله وانطلقوا من الشك في وجود اله ونظروا الى التطور ككيان واحد لرأوا انه يسير بنظام دقيق منتج كأفضل مصنع سباكة يمكن أن نراه , ففي مصنع السباكة لاتخرج القطع من الصب مصقولة عادة بل تجري عليها عدة عمليات صقل وربما قطع حتى تخرج القطعة بشكلها النهائي المطلوب , والتطور كذلك. وأيضاً لو انهم نظروا له على انه كيان واحد لحكموا من خلال كونه منتج على أنه هادف, فقد أنتج التطور الذكاء وبالتالي الحكمة والايثار والأخلاق , وفاقد الشيء لا يعطيه , فلو لم يكن هادفاً ومن ورائه مقنن لما أنتج هذا الانتاج القيم. .....)

#كتاب وهم الالحاد /ص194_195
----------------------------------
#الحل_أحمد_الحسن
اكمل القراءة في "كتاب وهم الإلحـــاد"
للسيد أحمد الحسن
#AhmedAlhasan #الإلحاد #وهم_الإلحاد #ملحدين

رابط قراءة كتاب وهم الالحاد مباشرة على النت مجانا :
almahdyoon.org/arabic/documents/live/wahmilhad

ويمكنكم شراءه عبر الانترنيت على المواقع التالية :
موقع امازون الدولي
amazon.com/The-Atheism-Delusion-Arabic-Edition/dp/1494714507
موقع نيل وفرات
www.neelwafurat.com/itempage.aspx?id=lbb225782-202719