بسم الله الرحمن الرحيم
والحمدلله والصلاة والسلام على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا
الاخوة والصداقة في الله هي اساس الخلق الحسن الذي يؤكد عليه كتاب الله تعالى والسنة الشريفة من احاديث الرسول وروايات اهل البيت عليهم السلام فهل نحن فعلا جادون في الوصول لهذا الخلق التي يرتضيها الله تعالى والرسول و اهل بيته عليهم السلام وخصوصا نحن كمجتمع مؤمن بخليفة من خلفاء الله تعالى وهذا الخليفة المبارك دعوته تقوم على الكلمة الطيبة والخلق الفاضل بل وصل الامر يطرح الاخلاق اخر دليل مع من لم يؤمن بدعوته المباركة ؟ ان تكون دعوة الانصار مع الناس بكل اطيافهم واعراقهم واجناسهم وصنوفهم هي الكلمة الطيبة والخلق العظيم ، بل وصل الامر ابعد واكثر من ذلك بكثير منه سلام الله عليه في حال تطاول بعض الجهال على مقامه وشخصه الكريم الذي اوجب الله تعالى طاعته علينا بكتابه الكريم بقوله وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً ؟ فمن اوجب طاعة الامام احمد الحسن هو الله تعالى ورسوله الكريم واهل بيته والانبياء والاوصياء عليهم الصلاة والسلام اجمعين فيقول انا متنازل عن حقي ففي الصبر والمطاولة ايمان من ترجو ايمانهم ما مضمون كلامه عليه السلام ، فالمفروض ان يكون هذا الخلق هو الذي ننطلق منه لهداية الناس والمجتمع الانساني الذي لا يعلم بحقيقة هذه الدعوة المباركة .
المفروض ان نتخذ بعضهم اصدقاء شيء فشيء حتى نصل اليهم الدعوة المباركة ؟ او نحاول ان نبين لهم من خلال الروايات المبارك الباطل الذي يخوضون فيه دون ذكر الامام احمد الحسن عليه السلام ! ونترك لهم حرية الاختيار او نضرب لهم بعض الامثلة والشواهد التي ادخلوهم فيها على سبيل الفرض الانتخابات او سرقة اموال الشعب والحالة الاقتصادية الصعبة التي يمر بها العراق او يحتمل انهيار وشيك للحكومة في حال عدم استطاعتها صرف الرواتب ؟ وما اكثر الامثلة والشواهد التي يمر بها العراق والعملية السياسية التي ادخلت العراق في هذا الكهف .
النتيجة هي لابد من معايشة المجتمع والنزول معهم في ما يعانوننه من كل هذه الازمات .
اليكم بعض الروايات التي تؤكد وتحث على الاخوة والصداقة واساسها ان يكون لله تعالى ؟
شر الإخوان من تُكلِّف له
إذا احتشم المؤمن أخاه فقدفارقه
لاتصرم أخاك على ارتياب, ولاتهجره بعد استعتاب
حسد الصَّديق من سقم المودَّة
عاتب أخاك بالاحسان إليه, واردد شره بالإنعام عليه
لاخير فيمن يهجر أخاه بغيرجرم
لاخير في صديق ضنين
لاتدوم مع الغدر صحبة الخليل
ماسعد من شقى إخوانه
لاتجتمع الخيانة والأخوة
لاأخوَّة لملول
لاتحلو مصاحبة غير أديب
مع الإنصاف تدوم الأخوة
لاتصفو الخلَّة مع غير أديب
ماحفظت الأخوة بمثل المواساة
من النعم الصديق الصدوق
من صغر الهمة حسد الصديق على النعمة
من دنت همته فلا تصحبه
من لم يحتمل زلل الصديق مات وحيداً
من ناقش الإخوان قلَّ صديقه
من حفر لأخيه بئرا أوقعه الله فيه
من لاصديق له لاذخر له
من لاإخوان له لاأهل له
من لاإخاء له لاخير فيه
كلما طالت الصُّحبة تأكّدت المحبَّة
من لم يبالِ بك فهو عدوُّك
من أهتمّ بك فهو صديقك
كفى بالصُّحبة اختباراً
في حسن المصاحبة يرغب الرفاق
صديق الجاهل متعوب منكوب
صديقك من نهاك وعدوك من أغراك
شرط المصاحبة قلة المخالفة
رُبَ أخ لك لم تلده أمك
حسن العشرة يستديم المودّة
حسن الصحبة يزيد في محبَّةالقلوب
شرُّ إخوانك من تتكلف له
سل عن الرفيق قبل الطريق
شر الأصحاب السريع الإنقلاب
تناسَ مساويَ الإخوان تستدم مودَّتهم
شر الأتراب الكثير الإرتياب
بحُسن الموافقة تدوم الصحبة
بالتَّواخي في الله تُثمرالأخوَّة
بحسن العشرة تأنس الرفاق
بالرفق تدوم الصحبة
إذا ظهر غدر الصديق سهُل هجره
أفضل النَّاس مِنَّة من بدأبالمودة
أحسن الإحسان مواساة الإخوان
أطع أخاك وإن عصاك وصِلهوإن جفاك
الصديق أفضل عُّدة وأتقى مودة
الإخوان زينة في الرخاء وعدَّة في البلاء
نستطيع ان نسلك مع المجتمع من خلال هذه الروايات والاحاديث المباركة وكل حديث بذاته درس وعبرة وسلوك نتعامل به مع الناس وطريقة عمل .
والحمدلله