#مسيحيون

هل من المنطقي تفسير المرأة في رؤيا يوحنا بأنها الكنسية ! ويكفي لنقضها ان ولدها عيسى الذي ولد وبُعث ورُفع قبل أن تولد الكنيسة ويكون لها وجود !!


في رؤيا يوحنا- الأصحاح 12:
«1 وظهرت آية عظيمة في السماء امرأة متسربلة بالشمس والقمر تحت رجليها وعلى رأسها إكليل من اثني عشر كوكباً. 2 وهي حبلى تصرخ متمخضة ومتوجعة لتلد ........ 5 فولدت ابناً ذكراً عتيداً أن يرعى جميع الأمم بعصا من حديد ....... 11 وهم غلبوه بدم الخروف وبكلمة شهادتهم ولم يحبوا حياتهم حتى الموت 12 من أجل هذا افرحي أيتها السماوات والساكنون فيها ويل لساكني الأرض والبحر لأن إبليس نزل إليكم وبه غضب عظيم عالماً أن له زماناً قليلاً 13 ولما رأى التنين أنه طرح إلى الارض اضطهد المرأة التي ولدت الابن الذكر ...... 17 فغضب التنين على المرأة وذهب ليصنع حرباً مع باقي نسلها الذين يحفظون وصايا الله ....».
أولاً: تفسير المرأة بأنها الكنيسة كما يُفسِّره المسيحيون عادة بيِّن البطلان، فيكفيه أنهم يفسّرون ولدها بأنه عيسى (ع) في حين الواقع أنّ عيسى ولد وبُعث ورُفع قبل أن تولد الكنيسة ويكون لها وجود !!
وكذا محاولة تفسيرها بمريم (عليها السلام) غير صحيح.
ومن يطلب الحق فلينتبه أنه:
لو كانت المرأة هي مريم (عليها السلام) فمن هو ولدها ؟ ومن الاثنا عشر كوكباً والشمس والقمر ؟ فهم إن قالوا إنّ المرأة في الرؤيا هي مريم (عليها السلام) سيحتاجون إلى خمسة عشر شخصية أخرى لتفسير الرؤيا بصورة صحيحة.
وهل عيسى (ع) رعى أو سيرعى جميع الأمم بعصا من حديد ؟!!!
وهل لمريم نسل غير عيسى (ع) عُرف عنهم أنهم مكلَّفون من الله بحفظ وصايا الله، أي أنهم رسل أو خلفاء الله في أرضه وقادة للخير وطريق الله بحيث يكون شغل قادة الشر من شياطين الإنس والجن في مواجهتهم كما في الرؤيا ؟
وأيضاً: الرؤيا عندما تبيّن أحداثاً فهي تُبيِّن أموراً غيبية تحدث في المستقبل عادة، وإلا فما معنى أن نرى ما حصل أمس في رؤيا لنخبر به الناس مثلاً ونحن أصلاً نعرفه، وأيّ فائدة ستترتب على إخبار الناس به ؟ ورؤيا يوحنا حصلت بعد أن ولدت مريم (عليها السلام) عيسى بوقت طويل، بل حتى بعد أن بعث عيسى وبعد أن أتم رسالته ورفع. إذن، فرؤيا يوحنا تتكلم عن أمر غيبي سيكون، وليس عن أمر تاريخي حصل وانتهى كما يفسرها من يقول: إنّ المرأة مريم (عليها السلام).
ما تقدم أمور جلية تنقض مسألة أنّ المرأة هي مريم (عليها السلام).

#لكي تعرف الجواب الصحيح ما عليك سوى قراءة كتاب الحواري الثالث عشر /لمؤلفه المعزي أحمد ع

على هذا الرابط :
http://almahdyoon.org/arabic/documen...d/7aware13.pdf




#الحل_أحمد_الحسن