#عام:
ـــــــــ

لعل الملاحظة الأشد إلحاحاً على ذهن من يقرأ كتاب "وهم الإلحاد" الذي كتبه السيد أحمد الحسن عليه السلام هو ذلك البعد الملحمي الذي يميزه عن كل ما عداه من كتب. فالكتاب ملحمة علمية بكل ما ينطوي عليه هذا الوصف من دلالات، ليس فقط لأنه يُبحر في علوم كثيرة من قبيل علم الأحياء التطوري، والفيزياء النظرية، والتأريخ والجيولوجيا، والفلسفة، وحقائق الدين، والتفسير، وغيرها، وإنما – وبدرجة أهم كثيراً – لأن أثبت بمهارة منقطعة النظير علو كعب كاتبه، وقدرته الفائقة على الجدال في مجالات شتى، والمساهمة الفاعلة في تقديم نتائج غير مسبوقة في جميع العلوم التي ناقش فيها.



- بالنسبة لي أعتقد بأن أي منصف يقرأ الكتاب لن يجد صعوبة في الإقرار بأن ما سطره السيد أحمد الحسن عليه السلام يثبت بوضوح أنه الأجدر بوصف المدافع عن الدين الإلهي الذي يمكنه أن يقف نداً شامخاً بوجه الحضارة الغربية، ويقدم من الأدلة والنتائج ما يجبرها على الإعتراف بقصور نظرتها للعالم والحقائق التي تقف خلفه.


- إذن أتمنى أن تجربوا قراءة هذا الكتاب لتقفوا على حقائقه المذهلة، ولتحكموا بأنفسكم هل إن هذا الكتاب يكفي لوحده لإثبات اتصال كاتبه السيد أحمد الحسن بالسماء، كما حكمت بالإيجاب من جهتي ؟))
---------------------------

- د.عبد الرزاق هاشم الديراوي
رابط كتاب وهم الالحاد للسيد احمد الحسن -ع
http://almahdyoon.org/arabic/documents/live/wahmilhad/
---

https://www.youtube.com/watch?v=O2ottFGdRLE
اللقاء المباشر مع اليماني احمد الحسن (ع) حول موجة الإلحاد التي غزت العالم - 2015/12/18