[احسب عدد جند الله وعدد آل محمد ستجد كل منهما يساوي (24).
ج ن د ا ل ل هـ
3 + 5 + 4 + 1 + 3 + 3 + 5 = 24 بالجمع الصغير
ا ل م ح م د
1 + 3 + 4 + 8 + 4 + 4 = 24 بالجمع الصغير
فمن هذا الحساب تعلم أنّ جند الله هم آل محمد (ع)، وإنّ عددهم 24 وهم الإثنا عشر إماماً والإثنا عشر مهدياً كما في وصية رسول الله (ص).
2- قال تعالى: ﴿وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ @ إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنْصُورُونَ @ وَإِنَّ جُنْدَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ﴾ (الصافات:173)
وهذه الآية تخص تحقق الوعد الإلهي لجميع الرسل بالنصر بقائم آل محمد (ص). والآن بما أنّ جند الله هم آل محمد (ع) وهم (24)، إثنا عشر إماماً وإثنا عشر مهدياً فلابد أن يكون (جندنا الغالبون)، هو أحدهم، أي: بظهور أحدهم في هذا العالم الجسماني، ومن المعلوم أنّ تحقق نصر الله ونصر الإمام المهدي بظهور المهدي الأول والمؤمن الأول كما في وصية رسول الله (ص)، وحديث أمير المؤمنين (ع)؛ لأنه أول العدّة الـ (313)، واستخدم الجمع مع أنه واحد كما سمّى تعالى ابراهيم (ع) أمة، وكما استخدم الجمع في: ﴿يُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ﴾، مع أنّ الذي تزكّى وهو راكع واحد وهو علي (ع)، والآن احسب أحمد الحسن ستجده يساوي جندنا الغالبون وكلاهما يساوي (40).
ا ح م د ا ل ح س ن
1 + 8 + 4 + 4 + 1 + 3 + 8 + 6 + 5 = 40 بالجمع الصغير.
ج ن د ن ا ا ل غ ا ل ب و ن
3 + 5 + 4 + 5 +1 +1 + 3 + 1 + 1 + 3 + 2 + 6 + 5 = 40 بالجمع الصغير.
فتبين لك أنّ جندنا الغالبون تساوي أحمد الحسن، أي: إنّ نصر الله ونصر الإمام المهدي(ع) يتحقق بمجيء هذا الشخص إلى هذا العالم الجسماني.
واعلم أنّ بهذا العدد (40) كلاماً طويلاً، وإنّ بهذه الكلمات (جندنا الغالبون) كلاماً عظيماً.]

بيان الحق و السداد من الأعداد 2
أحمد الحسن (ع)
رابط قرائة الكتاب