شيعة + سنة
!!!_ النـــــــاس نيـــام إذا ماتــوا انتبهـــــــــوا _!!!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ


قال رسول الله (ص): (سيأتي زمان على أمتي لا يبقى من القرآن إلاّ رسمه، ولا من الإسلام إلاّ اسمه، يُسمَون به وهم أبعد الناس منه، مساجدهم عامرة وهي خراب من الهدى، فقهاء ذلك الزمان شر فقهاء تحت ظل السماء، منهم خرجت الفتنة وإليهم تعود) الكافي: ج8 ص308، ثواب الأعمال: ص253،


الحديث يدل على أنّ المساجد وإن كانت مليئة بالناس ولكنهم ليس على هدى آل محمد (ص)


وهل نعد أنفسنا عاملين ونحن لا نأمر بالمعروف ولا ننهى عن المنكر حتى أصبح الناس يرون المنكر معروفاً والمعروف منكراً إنّ تكليف العالم هو إصلاح الأمة،
قال تعالى: ﴿وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ﴾ لا فرد ولا فردين. وللأسف الشديد كثيرون هم الذين يقولون: الناس لا يريدون الدين، لكنهم لا يلتفتون إلى أن الناس واقعون بين
(المطرقة والسندان،) فالطاغوت يمنع الدين الإسلامي الأصيل من الوصول لهم، وأنتم لا تكلفون أنفسكم العناء لإيصال الدين لهم بحجة التقية. ...



عن الإمام الصادق (ع)، قال: (لم تبق الأرض إلاّ وفيها منا عالم يعرف الحق من الباطل، قال: إنما جعلت التقية ليحقن بها الدم فإذا بلغت التقية الدم فلا تقية، وأيم الله لو دعيتم لتنصرونا لقلتم لا نفعل إنما نتقي، ولكانت التقية أحب اليكم من آبائكم وأمهاتكم، ولو قد قام القائم (ع) ما احتاج إلى مسائلتكم عن ذلك) تهذيب الأحكام: ج6 ص173، وسائل الشيعة: ج16 ص235،


فالجاهل ربما يعذر في كثير من الموارد، ولكن أنتم يا علماء الإسلام ما هو عذركم ؟


قال أمير المؤمنين (ع) في إحدى خطبه وهو يصف الرسول (ص) : (طبيب دوار بطبه قد أحكم مراهمه، وأحمى مواسمه، يضع ذلك حيث الحاجة إليه من قلوب عمي، وآذان صم، وألسنة بكم، متبع بدوائه مواضع الغفلة ومواطن الحيرة) نهج البلاغة بشرح محمد عبده: ج1 ص 207.


فهل أنتم مقتدون بسنة نبيكم ؟!! الناس نيام إذا ماتوا انتبهوا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ


الامام احمد الحسن {ع} كتاب العِجْــل الجزء الاول
http://almahdyoon.org/arabic/documents/books-saed/Al-3ijl-1.pdf


#الحل_احمد_الحسن