القصف الروسى فى سوريا يجبر عناصر داعش للفرار إلى غرب العراق

الثلاثاء، 27 أكتوبر 2015 - 12:57 م




جانب من القصف الروسى على سوريا ـ صورة أرشيفية



بغداد(أ ف ب)

أخبار سوريا

كشفت مصادر عراقية متطابقة الثلاثاء أن الغارات الجوية الروسية المتواصلة فى سوريا اجبرت عددا كبيرا من عناصر داعش وأسرهم على الفرار إلى مناطق فى غرب العراق.

وقال ضابط رفيع فى شرطة محافظة الأنبار (غرب)رافضا كشف هويته أن "عناصر التنظيم وبينهم اجانب ترافقهم اسرهم يهربون منذ ايام عدة من مناطق فى سوريا إلى مناطق متفرقة فى غرب العراق، بينها الرطبة" التى تبعد 380 كلم غرب بغداد.

وأضاف "اعتقد أن الضربات الجوية الكثيفة للطيران الروسى هى التى دفعتهم للهرب".

وقال عماد احمد قائم مقام الرطبة لفرانس برس أن "عشرات الاسر منها روسية وبنغلادشية يرتبط افرادها بتنظيم داعش دخلت الرطبة الاثنين قادمة من سوريا".

ورجح أن "تكون غالبية هذه الاسر التى وصلت إلى الرطبة قد فرت بسبب القصف الذى تنفذه طائرات حربية على مواقع فى سوريا" فى اشارة للضربات الجوية الروسية.

وأشار احمد إلى أن هذه الاسر "عبرت منطقة البوكمال فى الجانب السورى إلى مدينة القائم ثم وصلت إلى الرطبة فى عشرات السيارات المدنية".

بدوره، اكد ضابط كبير فى الجيش العراقى فى قيادة عمليات الجزرة فى الأنبار "وصول عشرات الاسر التى فرت من سوريا إلى الرطبة"، لافتا إلى أن "القصف الجوى المكثف الذى استهدف التنظيم فى سوريا وراء هربها من هناك".

وأوضح أن "تنظيم داعش يسيطر على الحدود العراقية السورية منذ اكثر من عام، وبالتالى اصبحت مفتوحة امام تنقل عناصره".

ويسيطر التنظيم المتطرف على مناطق واسعة من محافظة الأنبار حيث تقع الرطبة، وخصوصا الرمادى مركز المحافظة التى سقطت فى مايو الفائت، فضلا عن مدن مهمة بينها الفلوجة القريبة من بغداد.

وتشن موسكو منذ 30 سبتمبر ضربات جوية فى سوريا تقول انها تستهدف "المجموعات الإرهابية" حصرا، الامر الذى تشكك فيه الولايات المتحدة وحلفاؤها.

وأعلن الجيش الروسى الاثنين أنه ضرب 94 هدفا "إرهابيا" خلال 24 ساعة فى سوريا ما يشكل رقما قياسيا للضربات فى يوم واحد منذ بدء الضربات الروسية.