أحكام الشعائر الحسينية ... أجوبة الامام أحمد الحسن (ع) وصي ورسول الامام المهدي (ع) على أسئلة وجهت له حول أحكام الشعائر الحسينية :
س1/ ما حكم العزاء ولبس الاسود وعمل الطعام في محرم على صورة التي نفعلها الان وخاصة في يوم العاشر؟ حتى يسير الانسان على بينة من امره على المنهاج الصحيح ؟
ج/ كل ما يُبيِّن للناس مظلومية الحسين (ع) مستحب وفيه أجر عظيم، وأعظمها أجراً معرفة سبب خروج الحسين (ع) وبيانه للناس، فالحسين (ع) خرج لإصلاح الأمة وإخراجها من التيه الذي دخلت فيه بعد أن تمردت على إرادة الله وقررت أن تنفذ إرادتها، الأمة التي رفضت تنصيب الله وقررت أن تنصب هي، الأمة التي تقبّلت بصدر رحب تنصيب أبي بكر لعمر ورفضت رفضاً قاطعاً تنصيب رسول الله محمد (ص) بأمر من الله سبحانه لعلي (ع)، الأمة التي وصلت إلى أن تعتبر يزيد ابن ميسون (لعنه الله) خليفة الله في أرضه وتعتبر الحسين ابن فاطمة (عليها السلام) خارجياً، الأمة التي بررت السقيفة التي تمخّض عنها كسر ضلع فاطمة الزهراء وسبي زينب الحوراء وبنات رسول الله (ص).
إنّ إحياء ذكرى شهادة الحسين (ع) في العاشر من المحرم كل عام هو إحياء للدين الإلهي منذ نزل آدم (ع)؛ لأن الحسين ضحّى بدمه ليقول: الله هو مالك الملك وهو الذي يُنَصِّب خليفته في أرضه ﴿وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ...﴾، ولما اعترض الملائكة و ﴿قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ﴾ أجابهم تعالى: ﴿قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ﴾ البقرة:30، فهل أنّ لأهل السقيفة علم الله سبحانه وتعالى عما يصفون لينصبوا من يشاءون ؟؟!!
ضحّى الحسين (ع) لأجل راية رسول الله (ص) (البيعة لله)، ضحى الحسين (ع) لينقض هيكل الباطل (حاكمية الناس) ويبني هيكل الحق (حاكمية الله)، فالذي يريد إحياء ذكرى عاشوراء حقاً عليه أن يُحيي هدفها (حاكمية الله سبحانه وتعالى).
س2/ ما هو حكم الشعائر الحسينية المتعارف عليها في هذا الوقت ؟
ومن ضمنها :
أ- اللطم وهو عريان ؟
ج/ تعرية الرجال الجزء العلوي من أجسادهم لغرض اللطم عمل غير لائق، والصحيح أن يترك التعري أثناء اللطم خصوصاً في أماكن العبادة.
ب- الأفراح أو المواليد لأهل البيت (ع) ويتخلله تصفيق وهلاهل، وقد تستعمل أناشيد بها موسيقى ؟
ج/ يجوز التصفيق باليدين، وأما هلاهل النساء فهي جائزة أمام النساء وغير جائزة أمام غير المحارم من الرجال. ويحرم الاستماع للموسيقى.
ج- التطبير ؟
ج/ التطبير بحد ذاته إذا كان جرحاً بسيطاً لإخراج الدم فقط ولم يكن يسبب ضرراً للمؤمن جائز، ولكن إذا كان سبباً لتنفير الناس البسطاء عن الإسلام أو للقدح في الإسلام فهو غير جائز، وهذا هو ما يحصل هذه الأيام.
فالذي يريد التطبير يمكنه أن يفعل هذا في بيته وبعيداً عن أعين الناس، وهذا أيضاً أفضل له ليكون عمله مخلصاً لله إن كان فعلاً يطلب بالعمل وجه الله. أما من يفعلون هذا بصورة منظمة وجماعية وأمام الناس البسطاء وخصوصاً المخالفين وغير المسلمين فهم يسبّبون تنفير الناس عن الإسلام، وبهذا يكون عملهم مضراً.
د- المشاعل والطبخ والمشي وغيره ؟
ج/ الطبخ وإطعام الناس مستحب، والمشي للحج ولزيارة الرسول محمد (ص) والإمام الحسين (ع) والأئمة (ع) مستحب.
س3/ ما حكم التصفيق باليدين في الاحتفالات والمواليد التي تقام في ولادات الأئمة (ع) وغيرهم ؟
ج/ يجوز.
س4/ ما هو رأي السيد أحمد الحسن حول التطبير في العزاء ؟
ج/ الأفضل تجنبه وفقكم الله، وإن لم يكن فيه ضرر معتبر بالجسم.
س5/ إني من طلبة الحوزة ومضت سنين عليّ وأنا خادم المنبر الحسيني الشريف، وقد دعوني هذا العام في شهر محرم الآتي للعراق لقراءة العزاء، فهل أذهب أم لا ؟ علماً أنّ الذين دعوني غير مؤمنين بهذه الدعوة الحقة.
ج/ يجوز أن تذهب لقراءة العزاء ولنشر الحق، مثلاً بطرح قانون معرفة الحجة والعلم الذي عرفته من دعوة الحق.
المصدر: كتاب الاجوبة الفقهية ( مسائل متفرقة-ج1)السيد أحمد الحسن (ع) اعداد : الشيخ علاء السالم
السؤال/ 429: ما هو رأي السيد أحمد الحسن حول التطبير في العزاء ؟
الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليماً.
الأفضل تجنبه وفقكم الله، وإن لم يكن فيه ضرر معتبر بالجسم.
أحمد الحسن........ الجواب المنير عبر الاثير ج5 ص47
×××××××××××××××××××××××
بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل يجوز للمراة ان تذهب الى زيارة الائمة ع سيرا على الاقدام ؟
تَصَدَّقْ عَلَيْنَا إِنَّ اللّهَ يَجْزِي الْمُتَصَدِّقِينَ
المرسل : أبو المهدي الناصري
الدولة :.عاصمة دولة العدل الألهي
والحمد لله وحده
ج/ بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين
وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما
يجوز اذا كان الطريق آمن ولا يخشى عليها من هتك الستر وما شابه.
أحمد الحسن ((شوال 1434))
منتديات انصار الامام المهدي (ع)منتدى اجابة الاسئلة الموجهة للامام أحمد الحسن (ع) الاسئلة الفقهية .