النتائج 1 إلى 13 من 13

الموضوع: [الاستخارة أو الخيرة] في مدرسة أهل البيت (ع)

  1. #1
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    05-04-2013
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    2,878

    Iconislam (16) [الاستخارة أو الخيرة] في مدرسة أهل البيت (ع)

    [الاستخارة أو الخيرة] في مدرسة أهل البيت (ع)

    استحباب فعلها و كراهة تركها


    [عن الامام الصادق (عليه السلام) أنّه قال : يقول الله عز وجل : (من شقاء عبدي أن يعمل الأعمال ولا يستخير بي) (المقنعة : 36).

    عن الامام الصادق (عليه السلام) أنه قال : (من دخل في أمر بغير استخارة ثم ابتلي لم يؤجر) ( المحاسن : 598 ).


    عن الامام أمير المؤمنين (عليه السلام) قال : (بعثني رسول الله (ص) الى اليمن فقال لي وهو يوصيني : يا علي ما حار من استخار ، ولا ندم من استشار) (امالي الطوسي 1 / 135)]
    (بحار الانوار ج19) العلامة المجلسي.

    عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ مُعَلًّى عَنْ إِدْرِيسَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ يَحْيَى بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْحَسَنِ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ أَبِيهِ عليه السلام قَالَ كُنَّا نَتَعَلَّمُ الِاسْتِخَارَةَ كَمَا نَتَعَلَّمُ السُّورَةَ مِنَ الْقُرْآنِ .
    وسائل الشيعة

    وَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى وَ عُثْمَانَ بْنِ عِيسَى عَمَّنْ ذَكَرَهُ عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِهِ قَالَ قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام مَنْ أَكْرَمُ الْخَلْقِ عَلَى اللَّهِ قَالَ أَكْثَرُهُمْ ذِكْراً لِلَّهِ وَ أَعْمَلُهُمْ بِطَاعَتِهِ قُلْتُ فَمَنْ أَبْغَضُ الْخَلْقِ إِلَى اللَّهِ قَالَ مَنْ يَتَّهِمُ اللَّهَ قُلْتُ وَ أَحَدٌ يَتَّهِمُ اللَّهَ ؟ قَالَ : نَعَمْ مَنِ اسْتَخَارَ اللَّهَ فَجَاءَتْهُ الْخِيَرَةُ بِمَا يَكْرَهُ فَسَخِطَ فَذَلِكَ الَّذِي يَتَّهِمُ اللَّهَ .
    وسائل الشيعة


    مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحُسَيْنِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ زُرَارَةَ عَنْ عِيسَى بْنِ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ عَنْ عَلِيٍّ عليه السلام قَالَ قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ إِنَّ عَبْدِي يَسْتَخِيرُنِي فَأَخِيرُ لَهُ فَيَغْضَبُ .
    تهذيب‏الأحكام.


    عَنْ هَارُونَ بْنِ خَارِجَةَ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ مَنِ اسْتَخَارَ اللَّهَ رَاضِياً بِمَا صَنَعَ اللَّهُ لَهُ خَارَ اللَّهُ لَهُ حَتْماً .
    الكافي حديث القباب.

  2. #2
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    05-04-2013
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    2,878

    افتراضي رد: [الاستخارة أو الخيرة] في مدرسة أهل البيت (ع)

    انواع الاستخارات :

    1 - الاستخارة بالدعاء.

    3 – الاستخارة بالقرآن الكريم :
    وهنا نوعان:
    اما ان نتفائل بالقرآن الكريم واما ان نستخير للفعل والترك.

    4 – القرعة.

    5 – السبحة

    6 – البندقة

    7 – الاستشارة بعد الاستخارة

  3. #3
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    05-04-2013
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    2,878

    افتراضي رد: [الاستخارة أو الخيرة] في مدرسة أهل البيت (ع)

    1- الاستخارة بالدعاء:


    عن مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ يَحْيَى عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ عَنِ النَّضْرِ بْنِ سُوَيْدٍ عَنْ يَحْيَى الْحَلَبِيِّ عَنْ عَمْرِو بْنِ حُرَيْثٍ قَالَ قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام :
    صَلِّ رَكْعَتَيْنِ وَ اسْتَخِرِ اللَّهَ فَوَ اللَّهِ مَا اسْتَخَارَ اللَّهَ مُسْلِمٌ إِلَّا خَارَ لَهُ الْبَتَّةَ .

    هذه الاستخارة بالصلاة :
    تصلي الركعتين كصلاة الصبح وبعد السلام تقرء دعاء الاستخارة ؛ يمكنك حسب هذه الرواية ان تقرء "اللهم خر لي في عافية" او "استخير الله برحمته خيرة في عافية " وما شابه ذلك ؛ ثم تقدم على ما تريد فعله متوكلا على الله سبحانه فيما تريد .

    وسائل‏ الشيعة ج : 8 ص : 63
    1010- عَنِ ابْنِ أَبِي يَعْفُورٍ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام يَقُولُ فِي الِاسْتِخَارَةِ تُعَظِّمُ اللَّهَ وَ تُمَجِّدُهُ وَ تُحَمِّدُهُ وَ تُصَلِّي عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه واله ثُمَّ تَقُولُ :
    اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِأَنَّكَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَ الشَّهَادَةِ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ وَ أَنْتَ عَالِمٌ لِلْغُيُوبِ أَسْتَخِيرُ اللَّهَ بِرَحْمَتِهِ .
    ثُمَّ قَالَ إِنْ كَانَ الْأَمْرُ شَدِيداً تَخَافُ فِيهِ قُلْتَ مِائَةَ مَرَّةٍ وَ إِنْ كَانَ غَيْرَ ذَلِكَ قُلْتَهُ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ .

    10098- وَ عَنْ عَلِيِّ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى عَنْ عَمْرِو بْنِ إِبْرَاهِيمَ عَنْ خَلَفِ بْنِ حَمَّادٍ عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ عَمَّارٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ قُلْتُ لَهُ رُبَّمَا أَرَدْتُ الْأَمْرَ يَفْرُقُ مِنِّي فَرِيقَانِ أَحَدُهُمَا يَأْمُرُنِي وَ الْآخَرُ يَنْهَانِي قَالَ فَقَالَ :
    إِذَا كُنْتَ كَذَلِكَ فَصَلِّ رَكْعَتَيْنِ وَ اسْتَخِرِ اللَّهَ مِائَةَ مَرَّةٍ وَ مَرَّةً ثُمَّ انْظُرْ أَحْزَمَ الْأَمْرَيْنِ لَكَ فَافْعَلْهُ فَإِنَّ الْخِيَرَةَ فِيهِ إِنْ شَاءَ اللَّهُ وَ لْتَكُنِ اسْتِخَارَتُكَ فِي عَافِيَةٍ فَإِنَّهُ رُبَّمَا خِيرَ لِلرَّجُلِ فِي قَطْعِ يَدِهِ وَ مَوْتِ وَلَدِهِ وَ ذَهَابِ مَالِهِ .
    وقوله عليه السلام " وَ لْتَكُنِ اسْتِخَارَتُكَ فِي عَافِيَةٍ" يعني تقول في حين استخارتك
    " في عافية" مثلا : استخير الله برحمته خيرة في عافية مائة وواحد مرة .

    وسائل‏ الشيعة ج : 8 ص : 65
    وَ عَنْ عَلِيِّ بْنِ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عِيسَى عَنْ عَمْرِو بْنِ شِمْرٍ عَنْ جَابِرٍ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ عليه السلام قَالَ : كَانَ عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ عليه السلام إِذَا هَمَّ بِأَمْرِ حَجٍّ أَوْ عُمْرَةٍ أَوْ بَيْعٍ أَوْ شِرَاءٍ أَوْ عِتْقٍ تَطَهَّرَ ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيِ الِاسْتِخَارَةِ فَقَرَأَ فِيهِمَا بِسُورَةِ الْحَشْرِ وَ سُورَةِ الرَّحْمَنِ ثُمَّ يَقْرَأُ الْمُعَوِّذَتَيْنِ وَ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ إِذَا فَرَغَ وَ هُوَ جَالِسٌ فِي دُبُرِ الرَّكْعَتَيْنِ ثُمَ ‏يقُولُ :
    اللَّهُمَّ إِنْ كَانَ كَذَا وَ كَذَا خَيْراً لِي فِي دِينِي وَ دُنْيَايَ وَ عَاجِلِ أَمْرِي وَ آجِلِهِ فَصَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ وَ يَسِّرْهُ لِي عَلَى أَحْسَنِ الْوُجُوهِ وَ أَجْمَلِهَا اللَّهُمَّ وَ إِنْ كَانَ كَذَا وَ كَذَا شَرّاً لِي فِي دِينِي أَوْ دُنْيَايَ وَ آخِرَتِي وَ عَاجِلِ أَمْرِي وَ آجِلِهِ فَصَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ وَ اصْرِفْهُ عَنِّي رَبِّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ وَ اعْزِمْ لِي عَلَى رُشْدِي وَ إِنْ كَرِهْتُ ذَلِكَ أَوْ أَبَتهُ نَفْسِي .

    في مكان "كذا وكذا " تذكر حاجتك التي استخرت من اجلها .

    استخارة اخرى للسفر :
    وَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ يَحْيَى عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ ابْنِ فَضَّالٍ قَالَ سَأَلَ الْحَسَنُ بْنُ الْجَهْمِ أَبَا الْحَسَنِ عليه السلام لِابْنِ أَسْبَاطٍ فَقَالَ مَا تَرَى لَهُ وَ ابْنُ أَسْبَاطٍ حَاضِرٌ وَ نَحْنُ جَمِيعاً (نَرْكَبُ الْبَحْرَ أَوِ الْبَرَّ) إِلَى مِصْرَ وَ أَخْبَرَهُ بِخَبَرِ طَرِيقِ الْبَرِّ فَقَالَ الْبَرُّ وَ ائْتِ الْمَسْجِدَ فِي غَيْرِ وَقْتِ صَلَاةِ الْفَرِيضَةِ فَصَلِّ رَكْعَتَيْنِ فَاسْتَخِرِ اللَّهَ مِائَةَ مَرَّةٍ ثُمَّ انْظُرْ أَيُّ شَيْ‏ءٍ يَقَعُ فِي قَلْبِكَ فَاعْمَلْ بِهِ وَ قَالَ الْحَسَنُ الْبَرُّ أَحَبُّ إِلَيَّ قَالَ لَهُ وَ إِلَيَّ .

    وهذه استخارة اخرى لكل ما تريد ان تعزم عليه ان شاء الله :
    مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ بِإِسْنَادِهِ عَنْ مُرَازِمٍ قَالَ قَالَ لِي أَبُو عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام : إِذَا أَرَادَ أَحَدُكُمْ شَيْئاً فَلْيُصَلِّ رَكْعَتَيْنِ ثُمَّ لْيَحْمَدِ اللَّهَ وَ لْيُثْنِ عَلَيْهِ وَ يُصَلِّي عَلَى النَّبِيِّ وَ أَهْلِ بَيْتِهِ وَ يَقُولُ :
    اللَّهُمَّ إِنْ كَانَ هَذَا الْأَمْرُ خَيْراً لِي فِي دِينِي وَ دُنْيَايَ فَيَسِّرْهُ لِي وَ اقْدِرْهُ وَ إِنَّ كَانَ غَيْرَ ذَلِكَ فَاصْرِفْهُ عَنِّي قَالَ مُرَازِمٌ فَسَأَلْتُهُ أَيَّ شَيْ‏ءٍ أَقْرَأُ فِيهِمَا فَقَالَ اقْرَأْ فِيهِمَا مَا شِئْتَ وَ إِنْ شِئْتَ فَاقْرَأْ فِيهِمَا بِقُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ وَ قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ وَ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ تَعْدِلُ ثُلُثَ الْقُرْآنِ .

    ولا تتكلم مع احد اثناء الاستخارة الى ان تتم استخارتك صلاة ودعاء :
    أَحْمَدُ بْنُ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ الْبَرْقِيُّ فِي الْمَحَاسِنِ عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحَكَمِ عَنْ أَبَانٍ الْأَحْمَرِ عَنْ شِهَابِ بْنِ عَبْدِ رَبِّهِ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ: كَانَ أَبِي إِذَا أَرَادَ الِاسْتِخَارَةَ فِي الْأَمْرِ تَوَضَّأَ وَ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَ إِنْ كَانَتِ الْخَادِمَةُ لَتُكَلِّمُهُ فَيَقُولُ سُبْحَانَ اللَّهِ وَ لَا يَتَكَلَّمُ حَتَّى يَفْرُغَ .

    من‏ لايحضره‏ الفقيه 1 /563 باب صلاة الاستخارة
    وَ رَوَى حَمَّادُ بْنُ عِيسَى عَنْ نَاجِيَةَ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام أَنَّهُ كَانَ إِذَا أَرَادَ شِرَاءَ الْعَبْدِ أَوِ الدَّابَّةِ أَوِ الْحَاجَةَ الْخَفِيفَةَ أَوِ الشَّيْ‏ءَ الْيَسِيرَ اسْتَخَارَ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ فِيهِ سَبْعَ مَرَّاتٍ فَإِذَا كَانَ أَمْراً جَسِيماً اسْتَخَارَ اللَّهَ مِائَةَ مَرَّةٍ .

    من‏ لا يحضره الفقيه 1 /562 باب صلاة الاستخارة
    وَ سَأَلَ مُحَمَّدُ بْنُ خَالِدٍ الْقَسْرِيُّ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام عَنِ الِاسْتِخَارَةِ فَقَالَ اسْتَخِرِ اللَّهَ فِي آخِرِ رَكْعَةٍ مِنْ صَلَاةِ اللَّيْلِ وَ أَنْتَ سَاجِدٌ مِائَةَ مَرَّةٍ وَ مَرَّةً قَالَ كَيْفَ أَقُولُ قَالَ تَقُولُ أَسْتَخِيرُ اللَّهَ بِرَحْمَتِهِ أَسْتَخِيرُ اللَّهَ بِرَحْمَتِه‏

    مستدرك الوسائل 6 /236
    وَ كَانَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام يُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ وَ يَقُولُ فِي دُبُرِهِمَا أَسْتَخِيرُ اللَّهَ مِائَةَ مَرَّةٍ ثُمَّ يَقُولُ اللَّهُمَّ إِنِّي قَدْ هَمَمْتُ بِأَمْرٍ قَدْ عَلِمْتَهُ فَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّهُ خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَ دُنْيَايَ وَ آخِرَتِي فَيَسِّرْهُ لِي وَ إِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّهُ شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَ دُنْيَايَ وَ آخِرَتِي فَاصْرِفْهُ عَنِّي كَرِهَتْ نَفْسِي ذَلِكَ أَمْ أَحَبَّتْ فَإِنَّكَ تَعْلَمُ وَ لَا أَعْلَمُ وَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ثُمَّ يَعْزِمُ .

  4. #4
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    05-04-2013
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    2,878

    افتراضي رد: [الاستخارة أو الخيرة] في مدرسة أهل البيت (ع)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راية اليماني مشاهدة المشاركة
    انواع الاستخارات :

    1 - الاستخارة بالدعاء.

    3 – الاستخارة بالقرآن الكريم :
    وهنا نوعان:
    اما ان نتفائل بالقرآن الكريم واما ان نستخير للفعل والترك.

    4 – القرعة.

    5 – السبحة

    6 – البندقة

    7 – الاستشارة بعد الاستخارة

    2- الاستخارة بالرقاع

  5. #5
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    05-04-2013
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    2,878

    افتراضي رد: [الاستخارة أو الخيرة] في مدرسة أهل البيت (ع)

    2- الاستخارة بالرقاع

    عن سهل بن زياد عن أحمد بن محمد البصري عن القاسم بن عبد الرحمن الهاشمي عن هارون بن خارجة عن أبي عبد الله عليه السلام قال إذا أردت أمرا فخذ ست رقاع فاكتب في ثلاث منها بسم الله الرحمن الرحيم خيرة من الله العزيز الحكيم لفلان بن فلان لا تفعل و في ثلاث منها مثل ذلك افعل ثم ضعها تحت مصلاك ثم صل ركعتين فإذا فرغت فاسجد سجدة و قل فيها مائة مرة أستخير الله برحمته خيرة في عافية ثم استو جالسا و قل اللهم خر لي و اختر لي في جميع أموري في يسر منك و عافية ثم اضرب بيدك إلى الرقاع فشوشها و أخرج واحدة فإن خرج ثلاث متواليات افعل فافعل الأمر الذي تريده و إن خرج ثلاث متواليات لا تفعل فلا تفعله و إن خرجت واحدة افعل و الأخرى لا تفعل فأخرج من الرقاع إلى خمس فانظر أكثرها فاعمل به‏
    الكافي للكليني .

    و عن الكافي 3 470 باب صلاة الاستخارة
    3- غَيْرُ وَاحِدٍ عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ الْبَصْرِيِّ عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْهَاشِمِيِّ عَنْ هَارُونَ بْنِ خَارِجَةَ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ إِذَا أَرَدْتَ أَمْراً فَخُذْ سِتَّ رِقَاعٍ فَاكْتُبْ فِي ثَلَاثٍ مِنْهَا بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ خِيَرَةً مِنْ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ لِفُلَانِ بْنِ فُلَانَةَ افْعَلْهُ وَ فِي ثَلَاثٍ مِنْهَا بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ خِيَرَةً مِنَ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ لِفُلَانِ بْنِ فُلَانَةَ لَا تَفْعَلْ ثُمَّ ضَعْهَا تَحْتَ مُصَلَّاكَ ثُمَّ صَلِّ رَكْعَتَيْنِ فَإِذَا فَرَغْتَ فَاسْجُدْ سَجْدَةً وَ قُلْ فِيهَا مِائَةَ مَرَّةٍ أَسْتَخِيرُ اللَّهَ بِرَحْمَتِهِ خِيَرَةً فِي عَافِيَةٍ ثُمَّ اسْتَوِ جَالِساً وَ قُلِ اللَّهُمَّ خِرْ لِي وَ اخْتَرْ لِي فِي جَمِيعِ أُمُورِي فِي يُسْرٍ مِنْكَ وَ عَافِيَةٍ ثُمَّ اضْرِبْ بِيَدِكَ إِلَى الرِّقَاعِ فَشَوِّشْهَا وَ أَخْرِجْ وَاحِدَةً فَإِنْ خَرَجَ ثَلَاثٌ مُتَوَالِيَاتٌ افْعَلْ فَافْعَلِ الْأَمْرَ الَّذِي تُرِيدُهُ وَ إِنْ خَرَجَ ثَلَاثٌ مُتَوَالِيَاتٌ لَا تَفْعَلْ فَلَا تَفْعَلْهُ وَ إِنْ خَرَجَتْ وَاحِدَةٌ افْعَلْ وَ الْأُخْرَى لَا تَفْعَلْ فَأَخْرِجْ مِنَ الرِّقَاعِ إِلَى خَمْسٍ فَانْظُرْ أَكْثَرَهَا فَاعْمَلْ بِهِ وَ دَعِ السَّادِسَةَ لَا تَحْتَاجُ إِلَيْهَا .

  6. #6
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    05-04-2013
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    2,878

    افتراضي رد: [الاستخارة أو الخيرة] في مدرسة أهل البيت (ع)

    4- القرعة


    بحارالأنوار 14 /380 باب 26- يونس
    عن كتاب تفسير القمي: أَبِي عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ عَنْ جَمِيلٍ قَالَ قَالَ لِي أَبُو عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام: مَا رَدَّ اللَّهُ الْعَذَابَ إِلَّا عَنْ قَوْمِ يُونُسَ وَ كَانَ يُونُسُ يَدْعُوهُمْ إِلَى الْإِسْلَامِ فَيَأْبَوْنَ ذَلِكَ فَهَمَّ أَنْ يَدْعُوَ عَلَيْهِمْ وَ كَانَ فِيهِمْ رَجُلَانِ عَابِدٌ وَ عَالِمٌ وَ كَانَ اسْمُ أَحَدِهِمَا مَلِيخَا وَ الْآخَرُ اسْمُهُ رُوبِيلُ فَكَانَ الْعَابِدُ يُشِيرُ عَلَى يُونُسَ بِالدُّعَاءِ عَلَيْهِمْ وَ كَانَ الْعَالِمُ يَنْهَاهُ وَ يَقُولُ لَا تَدْعُ عَلَيْهِمْ فَإِنَّ اللَّهَ يَسْتَجِيبُ لَكَ وَ لَا يُحِبُّ هَلَاكَ عِبَادِهِ فَقَبِلَ قَوْلَ الْعَابِدِ وَ لَمْ يَقْبَلْ مِنَ الْعَالِمِ فَدَعَا عَلَيْهِمْ فَأَوْحَى اللَّهُ إِلَيْهِ يَأْتِيهِمُ الْعَذَابُ فِي سَنَةِ كَذَا وَ كَذَا فِي شَهْرِ كَذَا وَ كَذَا فِي يَوْمِ كَذَا وَ كَذَا فَلَمَّا قَرُبَ الْوَقْتُ خَرَجَ يُونُسُ مِنْ بَيْنِهِمْ مَعَ الْعَابِدِ وَ بَقِيَ الْعَالِمُ فِيهَا فَلَمَّا كَانَ فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ نَزَلَ الْعَذَابُ فَقَالَ الْعَالِمُ لَهُمْ يَا قَوْمِ افْزَعُوا إِلَى اللَّهِ فَلَعَلَّهُ يَرْحَمُكُمْ وَ يَرُدُّ الْعَذَابَ عَنْكُمْ فَقَالُوا كَيْفَ نَصْنَعُ قَالَ اجْتَمِعُوا وَ اخْرُجُوا إِلَى الْمَفَازَةِ وَ فَرِّقُوا بَيْنَ النِّسَاءِ وَ الْأَوْلَادِ وَ بَيْنَ الْإِبِلِ وَ أَوْلَادِهَا وَ بَيْنَ الْبَقَرِ وَ أَوْلَادِهَا وَ بَيْنَ الْغَنَمِ وَ أَوْلَادِهَا ثُمَّ ابْكُوا وَ ادْعُوا فَذَهَبُوا وَ فَعَلُوا ذَلِكَ وَ ضَجُّوا وَ بَكَوْا فَرَحِمَهُمُ اللَّهُ وَ صَرَفَ عَنْهُمُ الْعَذَابَ وَ فَرَّقَ الْعَذَابَ عَلَى الْجِبَالِ وَ قَدْ كَانَ نَزَلَ وَ قَرُبَ مِنْهُمْ فَأَقْبَلَ يُونُسُ يَنْظُرُ كَيْفَ أَهْلَكَهُمُ اللَّهُ فَرَأَى الزَّارِعُونَ يَزْرَعُونَ فِي أَرْضِهِمْ قَالَ لَهُمْ مَا فَعَلَ قَوْمُ يُونُسَ فَقَالُوا لَهُ وَ لَمْ يَعْرِفُوهُ إِنَّ يُونُسَ دَعَا عَلَيْهِمْ فَاسْتَجَابَ اللَّهُ لَهُ وَ نَزَلَ الْعَذَابُ عَلَيْهِمْ فَاجْتَمَعُوا وَ بَكَوْا فَدَعَوْا فَرَحِمَهُمُ اللَّهُ وَ صَرَفَ ذَلِكَ عَنْهُمْ وَ فَرَّقَ الْعَذَابَ عَلَى الْجِبَالِ فَهُمْ إِذاً يَطْلُبُونَ يُونُسَ لِيُؤْمِنُوا بِهِ فَغَضِبَ يُونُسُ وَ مَرَّ عَلَى وَجْهِهِ مُغَاضِباً بِهِ كَمَا حَكَى اللَّهُ حَتَّى انْتَهَى إِلَى سَاحِلِ الْبَحْرِ فَإِذَا سَفِينَةٌ قَدْ شُحِنَتْ وَ أَرَادُوا أَنْ يَدْفَعُوهَا فَسَأَلَهُمْ يُونُسُ أَنْ يَحْمِلُوهُ فَحَمَلُوهُ فَلَمَّا تَوَسَّطُوا الْبَحْرَ بَعَثَ اللَّهُ حُوتاً عَظِيماً فَحَبَسَ عَلَيْهِمُ السَّفِينَةَ مِنْ قُدَّامِهَا فَنَظَرَ إِلَيْهِ يُونُسُ فَفَزِعَ مِنْهُ وَ صَارَ إِلَى مُؤَخَّرِ السَّفِينَةِ فَدَارَ إِلَيْهِ الْحُوتُ وَ فَتَحَ فَاهُ فَخَرَجَ أَهْلُ السَّفِينَةِ فَقَالُوا فِينَا عَاصٍ فَتَسَاهَمُوا فَخَرَجَ سَهْمُ يُونُسَ وَ هُوَ قَوْلُ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ فَساهَمَ فَكانَ مِنَ الْمُدْحَضِينَ فَأَخْرَجُوهُ فَأَلْقَوْهُ فِي الْبَحْرِ فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَ مَرَّ بِهِ فِي الْمَاءِ
    وَ قَدْ سَأَلَ بَعْضُ الْيَهُودِ أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام عَنْ سِجْنٍ طَافَ أَقْطَارَ الْأَرْضِ بِصَاحِبِهِ فَقَالَ يَا يَهُودِيُّ أَمَّا السِّجْنُ الَّذِي طَافَ الْأَرْضَ بِصَاحِبِهِ فَإِنَّهُ الْحُوتُ الَّذِي حَبَسَ يُونُسَ فِي بَطْنِهِ فَدَخَلَ فِي بَحْرِ الْقُلْزُمِ ثُمَّ خَرَجَ إِلَى بَحْرِ مِصْرَ ثُمَّ دَخَلَ إِلَى بَحْرِ طَبَرِسْتَانَ ثُمَّ خَرَجَ فِي دِجْلَةَ الْغَوْرَاءِ قَالَ ثُمَّ مَرَّتْ [مَرَّ] بِهِ تَحْتَ الْأَرْضِ حَتَّى لَحِقَتْ [لَحِقَ‏] بِقَارُونَ وَ كَانَ قَارُونُ هَلَكَ فِي أَيَّامِ مُوسَى عليه السلام

    وسائل‏ الشيعة- باب الحكم بالقرعة في القضايا المشكلة و جملة من مواقعها و كيفيتها
    وَ قَالَ الصَّادِقُ عليه السلام مَا تَنَازَعَ قَوْمٌ فَفَوَّضُوا أَمْرَهُمْ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ إِلَّا خَرَجَ سَهْمُ الْمُحِقِّ وَ قَالَ أَيُّ قَضِيَّةٍ أَعْدَلُ مِنَ الْقُرْعَةِ إِذَا فُوِّضَ الْأَمْرُ إِلَى اللَّهِ أَ لَيْسَ اللَّهُ يَقُولُ فَساهَمَ فَكانَ مِنَ الْمُدْحَضِينَ .

    مستدرك الوسائل- باب الحكم بالقرعة في القضايا المشكلة
    قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام وَ أَيُّ حُكْمٍ فِي الْمُلْتَبَسِ أَثْبَتُ مِنَ الْقُرْعَةِ أَ لَيْسَ هُوَ التَّفْوِيضُ إِلَى اللَّهِ جَلَّ ذِكْرُهُ وَ ذَكَرَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قِصَّةَ يُونُسَ النَّبِيِّ صلى الله عليه واله فِي قَوْلِهِ جَلَّ ذِكْرُهُ فَساهَمَ فَكانَ مِنَ الْمُدْحَضِينَ وَ قِصَّةَ زَكَرِيَّا وَ قَوْلَهُ جَلَّ وَ عَلَا وَ ما كُنْتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُونَ أَقْلامَهُمْ وَ ذَكَرَ قِصَّةَ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ لَمَّا نَذَرَ أَنْ يَذْبَحَ مَنْ يُولَدُ لَهُ فَوُلِدَ لَهُ عَبْدُ اللَّهِ أَبُو رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه واله فَأَلْقَى اللَّهُ عَلَيْهِ مَحَبَّتَهُ وَ أَلْقَى السِّهَامَ عَلَى إِبِلٍ يَنْحَرُهَا يَتَقَرَّبُ بِهَا مَكَانَهُ فَلَمْ تَزَلِ السِّهَامُ تَقَعُ عَلَيْهِ وَ هُوَ يَزِيدُ حَتَّى بَلَغَتْ مِائَةً فَوَقَعَتِ السِّهَامُ عَلَى الْإِبِلِ فَأَعَادَ السِّهَامَ مِرَاراً وَ هِيَ تَقَعُ عَلَى الْإِبِلِ فَقَالَ الْآنَ عَلِمْتُ أَنَّ رَبِّي قَدْ رَضِيَ وَ نَحَرَهَا حَكَى أَبُو عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام هَذِهِ الْقِصَصَ فِي كَلَامٍ طَوِيلٍ وَ حَكَى حُكْمَ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام فِي الْخُنْثَى الْمُشْكِلِ بِالْقُرْعَةِ .

    وسائل‏ الشيعة- باب الحكم بالقرعة في القضايا
    قَالَ وَ قَالَ الصَّادِقُ عليه السلام مَا تَنَازَعَ قَوْمٌ فَفَوَّضُوا أَمْرَهُمْ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ إِلَّا خَرَجَ سَهْمُ الْمُحِقِّ وَ قَالَ أَيُّ قَضِيَّةٍ أَعْدَلُ مِنَ الْقُرْعَةِ إِذَا فُوِّضَ الْأَمْرُ إِلَى اللَّهِ أَ لَيْسَ اللَّهُ يَقُولُ فَساهَمَ فَكانَ مِنَ الْمُدْحَضِينَ‏

    وسائل‏ الشيعة- باب الحكم بالقرعة في القضايا
    * وَ بِإِسْنَادِهِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ يَحْيَى عَنْ مُوسَى بْنِ عُمَرَ عَنْ عَلِيِّ بْنِ عُثْمَانَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ حَكِيمٍ قَالَ سَأَلْتُ أَبَا الْحَسَنِ عليه السلام عَنْ شَيْ‏ءٍ فَقَالَ لِي كُلُّ مَجْهُولٍ فَفِيهِ الْقُرْعَةُ قُلْتُ لَهُ إِنَّ الْقُرْعَةَ تُخْطِئُ وَ تُصِيبُ قَالَ كُلُّ مَا حَكَمَ اللَّهُ بِهِ فَلَيْسَ بِمُخْطِئٍ

    وسائل‏ الشيعة- باب الحكم بالقرعة في القضايا
    * أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْبَرْقِيُّ فِي الْمَحَاسِنِ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ جَمِيلِ بْنِ صَالِحٍ عَنْ مَنْصُورِ بْنِ حَازِمٍ قَالَ سَأَلَ بَعْضُ أَصْحَابِنَا أَبَا عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام عَنْ مَسْأَلَةٍ فَقَالَ هَذِهِ تُخْرَجُ فِي الْقُرْعَةِ ثُمَّ قَالَ فَأَيُّ قَضِيَّةٍ أَعْدَلُ مِنَ الْقُرْعَةِ إِذَا فَوَّضُوا أَمْرَهُمْ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ أَ لَيْسَ اللَّهُ يَقُولُ فَساهَمَ فَكانَ مِنَ الْمُدْحَضِينَ‏


    كيفية القرعة :

    عَلِيُّ بْنُ مُوسَى بْنِ طَاوُسٍ فِي الِاسْتِخَارَاتِ وَ فِي أَمَانِ الْأَخْطَارِ بِإِسْنَادِهِ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ عَلِيِّ بْنِ رِئَابٍ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ سَيَابَةَ قَالَ خَرَجْتُ إِلَى مَكَّةَ وَ مَعِي مَتَاعٌ كَثِيرٌ فَكَسَدَ عَلَيْنَا فَقَالَ بَعْضُ أَصْحَابِنَا ابْعَثْ بِهِ إِلَى الْيَمَنِ فَذَكَرْتُ ذَلِكَ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ سَاهِمْ بَيْنَ مِصْرَ وَ الْيَمَنِ ثُمَّ فَوِّضْ أَمْرَكَ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ فَأَيُّ الْبَلَدَيْنِ خَرَجَ اسْمُهُ فِي السَّهْمِ فَابْعَثْ إِلَيْهِ مَتَاعَكَ فَقُلْتُ كَيْفَ أُسَاهِمُ قَالَ اكْتُبْ فِي رُقْعَةٍ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ اللَّهُمَّ إِنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَ الشَّهَادَةِ أَنْتَ الْعَالِمُ وَ أَنَا الْمُتَعَلِّمُ فَانْظُرْ فِي أَيِّ الْأَمْرَيْنِ خَيْرٌ لِي حَتَّى أَتَوَكَّلَ عَلَيْكَ فِيهِ وَ أَعْمَلَ بِهِ ثُمَّ اكْتُبْ مِصْراً إِنْ شَاءَ اللَّهُ ثُمَّ اكْتُبْ فِي رُقْعَةٍ أُخْرَى مِثْلَ ذَلِكَ ثُمَّ اكْتُبِ الْيَمَنَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ ثُمَّ اكْتُبْ فِي رُقْعَةٍ أُخْرَى مِثْلَ ذَلِكَ ثُمَّ اكْتُبْ يُحْبَسُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ وَ لَا يُبْعَثُ بِهِ إِلَى بَلْدَةٍ مِنْهُمَا ثُمَّ اجْمَعِ الرِّقَاعَ وَ ادْفَعْهَا إِلَى مَنْ يَسْتُرُهَا عَنْكَ ثُمَّ أَدْخِلْ يَدَكَ فَخُذْ رُقْعَةً مِنَ الثَّلَاثِ رِقَاعٍ فَأَيُّهَا وَقَعَتْ فِي يَدِكَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَاعْمَلْ بِمَا فِيهَا إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالَى .


  7. #7
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    05-04-2013
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    2,878

    افتراضي رد: [الاستخارة أو الخيرة] في مدرسة أهل البيت (ع)


    3- الاستخارة و التقاؤل بالقرآن الكريم



    بحارالأنوار 88/243 باب 4-
    5- كِتَابُ الْغَايَاتِ، لِجَعْفَرٍ الْقُمِّيِّ صَاحِبِ كِتَابِ الْعَرُوسِ وَ الْمَكَارِمِ عَنْ أَبِي عَلِيٍّ الْيَسَعِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْقُمِّيِّ قَالَ قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام إِنِّي أُرِيدُ الشَّيْ‏ءَ فَأَسْتَخِيرُ اللَّهَ فِيهِ فَلَا يَفِي وَ لِيَ فِيهِ الرَّأْيُ أَفْعَلُهُ أَوْ أَدَعُهُ فَقَالَ انْظُرْ إِذَا قُمْتَ إِلَى الصَّلَاةِ فَإِنَّ الشَّيْطَانَ أَبْعَدُ مَا يَكُونُ مِنَ الْإِنْسَانِ إِذَا قَامَ إِلَى الصَّلَاةِ أَيُّ شَيْ‏ءٍ يَقَعُ فِي قَلْبِكَ فَخُذْ بِهِ وَ افْتَحِ الْمُصْحَفَ فَانْظُرْ إِلَى أَوَّلِ مَا تَرَى فِيهِ فَخُذْ بِهِ إِنْ شَاءَ اللَّهُ .

    بحارالأنوار 88 241 باب 4
    فتح الأبواب للسيد ابن طاووس : ذَكَرَ الشَّيْخُ الْإِمَامُ الْخَطِيبُ الْمُسْتَغْفِرِيُّ بِسَمَرْقَنْدَ فِي دَعَوَاتِهِ إِذَا أَرَدْتَ أَنْ تَتَفَأَّلَ بِكِتَابِ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ فَاقْرَأْ سُورَةَ الْإِخْلَاصِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ ثُمَّ صَلِّ عَلَى النَّبِيِّ وَ آلِهِ ثَلَاثاً ثُمَّ قُلِ :
    اللَّهُمَّ تَفَأَّلْتُ بِكِتَابِكَ وَ تَوَكَّلْتُ عَلَيْكَ فَأَرِنِي مِنْ كِتَابِكَ مَا هُوَ مَكْتُومٌ مِنْ سِرِّكَ الْمَكْنُونِ فِي غَيْبِكَ.

    ثُمَّ افْتَحِ الْجَامِعَ وَ خُذِ الْفَأْلَ مِنَ الْخَطِّ الْأَوَّلِ فِي الْجَانِبِ الْأَوَّلِ مِنْ غَيْرِ أَنْ تَعُدَّ الْأَوْرَاقَ وَ الْخُطُوطَ كَذَا أَوْرَدَ مُسْنَداً إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه واله.

    عن امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام:

    "من اراد ان يستخيرفي القرآن
    الكريم يقرأ فاتحة الكتاب 3مرات والتوحيد 3 مرات ثم يقول:
    " اللهم أني توكلت عليك وتفاءلتُ بكتابك الكريم ، فأرني ماهو مكتوب في سرك المكنون وفي غيبك المكنون يا ذا الجلال والإكرام"
    ثم يفتح القرآن ويحسب 7 ورقات ومن الورقة ال7 في وجهتها الثانية يحسب 7 اسطر وينظر ( للحرف) الذي اول السطر السابع فإنه يدل على ما أضمره"

    فيما يلي الحرف وما يضمره :

    أ ( خير وسعادة وسرورو وتوفيق)

    ب( يرى منافع كثيرة ويأمن ممن يخاف)

    ت ( انه كان في معصية ويتوب عنها )

    ث ( يرزق خير الدنيا والآخرة )

    ج ( يجد منافع كثيرة فيما عزم عليه)

    ح ( يرزق حلالاً طيباً من حيثُ لايحتسب

    خ ( لا تمضي فان الامر غير صالح )

    د ( يحصل على مراده وينال السعاده )

    ذ ( يقهر اعداءه )

    ر ( ينصر على قومه )

    ز ( يقع في خصومة وخطر فاليتصدق)

    س ( يرزق السعادة والخير)

    ش ( يخاف عليهمن الاعداء)

    ص ( يقع في امر عظيم فاليتصدق)

    ض ( يكون ذا مال وفير)

    ط ( يرى التوفيق في الدنيا والآخرة )

    ظ ( يظهر في الامر ما كان خفيا )

    ع ( يعان على امره ويوفق)

    غ ( يقع في امر شديد فاليتصدق )

    ف ( يجمع الله شمله بعد الفراق)

    ق ( يكون سعيدا ومقبولا بين العباد )

    ك ( يقع في خصومة فاليتصدق)

    ل ( يتيسر امره ويقهر اعداؤه )

    م ( يحذر لئلا يقع في الندامة )

    ن ( يكون ذا جاه وقبول )

    هــ ( يتوقف امره قليلاً وتكون عاقبته خيراً)

    و ( يرزق مالاً ولايحتاج لأحد)

    ي ( يجد بشارة فيها خير)


    خيرة الإمام الصادق(ع):

    قراءة سورتي الفاتحة والتوحيد ثم تصلي على محمد وآل محمد ثم تفتح القرآن الكريم وتأخذ بأول آية على يمينك أعلى الصفحة اليمين في القرآن الكريم
    سورة الفاتحة :
    سورة الفاتحة إفعل فيه الخير والبركة والإعانة من الله

    سورة البقرة :
    سورة البقرة الآية 6 لا تفعل سيئة جدا
    سورة البقرة الآية 25 إفعل ولا تهمل الأمر فإنه جيد إن شاء الله
    سورة البقرة الآية 38 مخير فيه مصالح ولكن فيه متاعب
    سورة البقرة الآية 58 مخير لكن العمل به أولى من الترك
    سورة البقرة الآية 70 إفعل جيدة وتدرك المطلب المقصود
    سورة البقرة الآية 84 مخير العمل به وعدمه سواء
    سورة البقرة الآية 94 إفعل هذا العمل جيد إن شاء الله
    سورة البقرة الآية 106 مخير ولكن ترك العمل أفضل
    سورة البقرة الآية 120 لا تفعل هذا العمل سيئ جداً
    سورة البقرة الآية 135 لا تفعل لا يصلح هذا العمل مطلقاً
    سورة البقرة الآية 146 لا تفعل العمل سيئ ولا تدرك المطلوب
    سورة البقرة الآية 164 إفعل إفعل هذا العمل جيد إن شاء الله
    سورة البقرة الآية 177 لا تفعل فاتركه واعمل بغيره
    سورة البقرة الآية 187 إفعل لا بأس بالإقدام على هذا العمل
    سورة البقرة الآية 197 إفعل العمل جيد إن شاء الله تعالى
    سورة البقرة الآية 211 لا تفعل لا تقدم على هذا العمل أبداً
    سورة البقرة الآية 220 مخير ولكن الأفضل أن تعمل به
    سورة البقرة الآية 231 مخير ولكن عاقبة الأمر جيد
    سورة البقرة الآية 238 إفعل فإن الوقت مناسب لفعل أي أمر
    سورة البقرة الآية 249 إفعل تصل الى بعض مطالبك
    سورة البقرة الآية 257 افعل افعل اعمل بما نويت ولا تتأخّر
    سورة البقرة الآية 265 افعل افعل في غاية الجودة ان شاء الله
    سورة البقرة الآية 275 لا تفعل أبداً فيه غاية النهي والفساد
    سورة البقرة الآية 283 مُخَيّر يصح العمل ولكن بشروط

    سورة آل عمران :
    سورة آل عمران الآية 10 لا تفعل لا تفعل مُوجِب لسوء العاقبة والنكال
    سورة آل عمران الآية 23 لا تفعل لا يصح الإقدام على هذا العمل
    سورة آل عمران الآية 38 إفعل جيد وتدرك المطلب المقصود
    سورة آل عمران الآية 53 إفعل إفعل فإن هذا العمل جيد جداً
    سورة آل عمران الآية 71 لا تفعل إن هذا العمل في غاية الذَّم
    سورة آل عمران الآية 84 إفعل إفعل العمل في غاية الحُسْن والجودة
    سورة آل عمران الآية 101 لا تفعل لا يصلح الإقدام على هذا العمل
    سورة آل عمران الآية 116 لا تفعل لسوء عاقبة هذا الأمر
    سورة آل عمران الآية 133 إفعل إفعل أمر بسرعة الإقدام على هذا العمل
    سورة آل عمران الآية 149 لا تفعل فإن عاقبة هذا الأمر الخُسران والندم
    سورة آل عمران الآية 158 مخير العمل حسن ولكن عاقبته الفناء
    سورة آل عمران الآية 174 إفعل إنَّ هذا العمل حسن جداً
    سورة آل عمران الآية 187 مخير هذا العمل حسن ولكن المقصود لا يُدْرَك

    سورة النساء :
    سورة النساء الآية 1 لا تفعل واجتنب هذا العمل
    سورة النساء الآية 12 إفعل تنل الخير والبَرَكَة
    سورة النساء الآية 20 مُخَيَّر يصلح العمل ولكن بشروط
    سورة النساء الآية 27 إفعل تصل المطلوب ولكن بمساندة
    سورة النساء الآية 38 لا تفعل الإقدام على هذا العمل قبيح
    سورة النساء الآية 52 لا تفعل لسوء عاقبة هذا العمل
    سورة النساء الآية 66 لا تفعل فإنك لا تصل إلى المقصود
    سورة النساء الآية 80 فلا بأس بهذا العمل
    سورة النساء الآية 92 لا تفعل ولا تقدم على هذا العمل
    سورة النساء الآية 102 إفعل فإن هذا العمل يوصلك إلى السلامة
    سورة النساء الآية 114 مخير العمل وعدمه سواء
    سورة النساء الآية 128 إفعل إنَّ هذا العمل في غاية الرجحان
    سورة النساء الآية 141 لا تفعل واحذر من المكر والخدعة
    سورة النساء الآية 155 لا تفعل لسوء عاقبة هذا الأمر
    سورة النساء الآية 171 لا تفعل لأن هذا العمل سيئ جداً

    سورة المائدة :
    سورة المائدة الآية 3 لا تفعل لأن عاقبة هذا العمل سيئ جداً
    سورة المائدة الآية 10 لا تفعل لا تفعل فإنَّ فيه الخُسْران الشديد
    سورة المائدة الآية 18 لا تفعل لأن الإقدام على هذا العمل فاسد
    سورة المائدة الآية 32 لا تفعل لسوء عاقبة هذا الأمر
    سورة المائدة الآية 42 لا تفعل الإقدام على هذا العمل قبيح
    سورة المائدة الآية51 لا تفعل لسوء عاقبة هذا الأمر
    سورة المائدة الآية 65 إفعل فإنها جيدة إن شاء الله
    سورة المائدة الآية 78 لا تفعل لسوء عاقبة هذا العمل
    سورة المائدة الآية 91 لا تفعل واجتنب هذا العمل
    سورة المائدة الآية 104 لا تفعل لأنك لا تصل إلى مطلبك
    سورة المائدة الآية 114 إفعل فإنك تدرك مقصودك

    سورة الأنعام :
    سورة الأنعام الآية 9 لا تفعل لا يصلح الإقدام عليه
    سورة الأنعام الآية 28 لا تفعل إجتنب هذا العمل لأنه ينقلب عليك
    سورة الأنعام الآية 45 لا تفعل إبعد عن هذا العمل لسوء عاقبته
    سورة الأنعام الآية 60 مخير العمل به وعدمه سواء
    سورة الأنعام الآية 74 لا تفعل لعدم وصولك الى مطلوبك
    سورة الأنعام الآية 91 لا تفعل لا يصلح الإقدام على هذا العمل
    سورة الأنعام الآية 102 إفعل إفعل أمر بهذا العمل ونهي عن الترك
    سورة الأنعام الآية 119 مخير لا تقدم على هذا العمل إلّا بشروط
    سورة الأنعام الآية 132 لا تفعل لسوء عاقبة هذا العمل
    سورة الأنعام الآية 143 مخير لا بأس بالعمل ولكن لا تدرك المطلوب
    سورة الأنعام الآية 152 إفعل جيدة ولكن بشروط

    سورة الأعراف :
    سورة الأعراف الآية 1-2 إفعل إنَّ في هذا العمل الخير والبركة
    سورة الأعراف الآية 23 لا تفعل الإقدام عليه يورث الندم
    سورة الأعراف الآية 38 لا تفعل لانه مُوجِب للنكال والنِقْمَة
    سورة الأعراف الآية 52 إفعل جيدة جدا بمشيئة الله تعالى
    سورة الأعراف الآية 68 إفعل إفعل في غاية الحُسْن والرجحان
    سورة الأعراف الآية 82 لا تفعل لا تدرك مطلبك وينالك الأذى
    سورة الأعراف الآية96 لا تفعل لأنك لا تصل إلى مطلبك
    سورة الأعراف الآية 121-122 إفعل فإنَّ فيه خير للدنيا والآخرة
    سورة الأعراف الآية 138 إفعل فإن فيه النجاح والنجاة
    سورة الأعراف الآية 150 لا تفعل الإقدام عليه يورث الندم
    سورة الأعراف الآية 160 مخير لا بأس بالعمل به
    سورة الأعراف الآية 171 إفعل فإنَّ فيه القوة والنشاط
    سورة الأعراف الآية 188 لا تفعل لأنك لا تصل إلى مطلبك

    سورة الأنفال :
    سورة الأنفال الآية 1 إفعل فيه الخير والبركة من الله تعالى
    سورة الأنفال الآية 17 إفعل إنَّ فيه الظفر على أعدائك
    سورة الأنفال الآية 34 لا تفعل لسوء عاقبة هذا العمل
    سورة الأنفال الآية 46 إفعل إفعل إعمل بهذا الأمر ولا تتركه
    سورة الأنفال الآية 62 إفعل فإنَّ الله حسبك وكفاك

    سورة التوبة :
    سورة التوبة الآية 1 لا تفعل إنَّ الله برئ من المشركين
    سورة التوبة الآية 14 إفعل إفعل فإنَّ فيه الظفر والقوة
    سورة التوبة الآية 27 مخير العمل وعدمه سواء
    سورة التوبة الآية 37 لا تفعل أبداً نهي شديد عن العمل
    سورة التوبة الآية 48 لا تفعل لأنك لا تدرك المطلب والمقصود
    سورة التوبة الآية 62 لا تفعل لأن ظاهر العمل حسن وباطنه سيئ
    سورة التوبة الآية 73 إفعل إفعل إعمل هذا العمل سريعاً
    سورة التوبة الآية 87 لا تفعل لسوء عاقبة هذا العمل
    سورة التوبة الآية 100 إفعل فإنَّ فيه النجاح ونيل المقصود
    سورة التوبة الآية 112إفعل فإنَّ فيه البشارة بنيل المقصود
    سورة التوبة الآية 123 إفعل إفعل أمر بالعمل ونهي عن الترك

    سورة يونس :
    سورة يونس الآية 7 لا تفعل لا تفعل النهي شديد لسوء العاقبة
    سورة يونس الآية 21 لا تفعل لأنك لا تصل إلى مطلبك
    سورة يونس الآية 34 لا تفعل لأنه على عكس ما تطلبه
    سورة يونس الآية 54 لا تفعل لأنك لا تصل إلى مطلبك
    سورة يونس الآية 71 إفعل حسن وجيد بإذن الله
    سورة يونس الآية 89 إفعل ستصل إلى مطلبك ولكن بعد تأخر قليلاً
    سورة يونس الآية 107 مخير انت مخير بين عمله وعدمه

    سورة هود :
    سورة هود الآية 13 لا تفعل فإن عاقبة هذا العمل مخيبة للآمال
    سورة هود الآية 29 إفعل جيدة لأن فيه الصلاح والنجاح
    سورة هود الآية 46 لا تفعل فإنك لا تدرك مطلبك
    سورة هود الآية 63 إفعل إفعل فإنه أمر بالفعل ونهي عن الترك
    سورة هود الآية 82 لا تفعل في هذا العمل النكال والنِقْمَة
    سورة هود الآية 98 لا تفعل هذا العمل سيئ جداً
    سورة هود الآية 118 لا تفعل الإقدام على هذا العمل لا يصلح

    سورة يوسف :
    سورة يوسف الآية 15 لا تفعل فإن عاقبته سيئة جداً
    سورة يوسف الآية 31 إفعل فإنك تنال مطلبك بالحيلة
    سورة يوسف الآية 44 لا تفعل لعدم قدرتك على تحصيل مطلبك
    سورة يوسف الآية 64 إفعل فإن عاقبته السلامة والحفظ
    سورة يوسف الآية 79 لا تفعل فإن فيه البأس من نيل المقصود
    سورة يوسف الآية 96 إفعل فإن في هذا العمل فرج بعد شدة

    سورة الرعد :
    سورة الرعد الآية 1 إفعل فإن فيه الخير والبركة والرحمة
    سورة الرعد الآية 14 إفعل إقدم على هذا العمل ولا تعدل عنه
    سورة الرعد الآية 29 إفعل إفعل فإنك تدرك مطلبك بإذن الله
    سورة الرعد الآية 43 لا تفعل لا تدرك مطلبك بل ربما عكسه

    سورة إبراهيم :
    سورة إبراهيم الآية 11 لا تفعل ينالك أذى إذا عملت
    سورة إبراهيم الآية 25 إفعل لأن فيه الخيرات والأفراح
    سورة إبراهيم الآية 43 لا تفعل لأن الوقت غير مناسب

    سورة الحجر :
    سورة الحجر الآية 16 إفعل حسن جداً إعمل عملك
    سورة الحجر الآية 52 إفعل فيه السلامة وإدراك المطلب
    سورة الحجر الآية 91 لا تفعل فإن فيه النهي الشديد

    سورة النحل :
    سورة النحل الآية 15 إفعل فيه الإحكام والقوة والرشاد
    سورة النحل الآية 35 لا تفعل في هذا العمل نهي شديد
    سورة النحل الآية 55 لا تفعل النهي عنه لسوء عاقبته
    سورة النحل الآية 73 لا تفعل فيه ضرر شديد وكبير
    سورة النحل الآية 88 لا تفعل لأن فيه سوء العاقبة
    سورة النحل الآية 103 لا تفعل لعدم إدراك مطلبك
    سورة النحل الآية 119 مخير ولكن ترك العمل أفضل

    سورة الإسراء :
    سورة الإسراء الآية 8 لا تفعل لا تعزم على فعل هذا الأمر
    سورة الإسراء الآية 28 إفعل جيدة إن شاء الله
    سورة الإسراء الآية 50 لا تفعل الوقت غير مناسب لهذا العمل
    سورة الإسراء الآية 67 لا تفعل فإن عاقبة هذا الأمر سيئة
    سورة الإسراء الآية 87 إفعل فيه الرحمة والفضل الكبير
    سورة الإسراء الآية 105 إفعل فيه الرحمة والخير والبركة

    سورة الكهف :
    سورة الكهف الآية 16 لا تفعل ظاهر هذا العمل حسن وباطنه سيئ
    سورة الكهف الآية 28 إفعل في هذا العمل رجحان ونهي لتركه
    سورة الكهف الآية 46 إفعل القيام بهذا العمل جيد جدا
    سورة الكهف الآية 62 مخير القيام بهذا العمل نيل المطلب بعد التعب
    سورة الكهف الآية 84 إفعل في هذا العمل قوة وتمكين

    سورة مريم :
    سورة مريم الآية 1-2 إفعل جيد القيام بهذا العمل
    سورة مريم الآية 26 إفعل فإن فيه الهناء وقرة العين
    سورة مريم الآية 52 إفعل إعمل في هذا العمل الرفعة
    سورة مريم الآية 77 لا تفعل فإن عمله سيئ جدا

    سورة طه :
    سورة طه الآية 13 إفعل حسن ولكن عاقبته الفناء
    سورة طه الآية 52 لا تفعل لأنك لا تدرك المطلب المقصود
    سورة طه الآية 77 إفعل جيد ان شاء الله والعمل به آمن
    سورة طه الآية 99 إفعل إعمل به ولا تعدل إلى غيره
    سورة طه الآية 126 لا تفعل لأنك لا تدرك المطلب والمقصود

    سورة الأنبياء :
    سورة الأنبياء الآية 11 لا تفعل فإنه يُوجِب النكال والنقمة
    سورة الأنبياء الآية 36 لا تفعل فإنك لا تنال مطلبك وينالك الأذى
    سورة الأنبياء الآية 58 مخير حسن ولكن يورث الفتنة
    سورة الأنبياء الآية 82 لا تفعل سيئ العمل بما نويت
    سورة الأنبياء الآية 102 لا تفعل أبداً فإنك لا تدرك المطلب

    سورة الحج :
    سورة الحج الآية 6 إفعل إفعل تأكيد على العمل ونهي عن الترك
    سورة الحج الآية 24 إفعل إفعل حسن جداً وفوق ما يوصف
    سورة الحج الآية 39 إفعل إعمل عملك مع الحذر الشديد
    سورة الحج الآية 56 لا تفعل ليس من إختصاصك هذا العمل
    سورة الحج الآية 73 لا تفعل فإن فيه الضرر وعدم المنفعة وعدم نيل المطلوب

    سورة المؤمنون :
    سورة المؤمنون الآية 18 إفعل في هذا العمل أنواع من الخيرات
    سورة المؤمنون الآية 43 لا تفعل الوقت غير مناسب للعمل
    سورة المؤمنون الآية 75 لا تفعل فإنك تدرك عكس مطلبك
    سورة المؤمنون الآية 105 لا تفعل لسوء عاقبة هذا العمل

    سورة النور :
    سورة النور الآية 11مخير أول هذا العمل سيئ وعاقبته حسن
    سورة النور الآية 28 مخير لا تعمل إلّا بعد الإستشارة وإذن
    سورة النور الآية 37 لا تفعل في هذا العمل نهي شديد
    سورة النور الآية 54 إفعل إفعل أمر بالعمل ونهي عن تركه
    سورة النور الآية 62 وسط انت مخير في هذا العمل وتركه

    سورة الفرقان :
    سورة الفرقان الآية 12 لا تفعل فيه نهي شديد
    سورة الفرقان الآية 33 إفعل يكون لك في هذا العمل الظفر على غيرك
    سورة الفرقان الآية 56 إفعل فيه الصلاح والفلاح

    سورة الشعراء :
    سورة الشعراء الآية 1-2 إفعل ففيه من الله الخير والبركة
    سورة الشعراء الآية 40 لا تفعل فإنك تدرك عكس مطلبك
    سورة الشعراء الآية 84 إفعل ففيه إدراك المقصد والمطلوب
    سورة الشعراء الآية 137 لا تفعل ففيه نهي شديد لقبح العمل
    سورة الشعراء الآية 184 لا تفعل ففيه نهي وظلمة

    سورة النمل :
    سورة النمل الآية 1 إفعل فإن فيه الخير والبركة من الله
    سورة النمل الآية 23 إفعل تدرك مطلبك ولكن بعد مدة
    سورة النمل الآية 45 لا تفعل فإنك لا تدرك مطلبك
    سورة النمل الآية 64 لا تفعل فإنك لا تصل إلى مطلبك
    سورة النمل الآية 89 إفعل فإنك تدرك من الخير الكثير وتسلم مما تحذر

    سورة القصص :
    سورة القصص الآية 14 إفعل الوقت مناسب لهذا العمل
    سورة القصص الآية 29 إفعل الوقت مناسب لهذا العمل
    سورة القصص الآية 44 لا تفعل فيه نهي شديد
    سورة القصص الآية 60 مخير هذا العمل حسن ولكن غيره أحسن
    سورة القصص الآية 78 لا تفعل إن عاقبة هذا العمل سيئة جدا

    سورة العنكبوت :
    سورة العنكبوت الآية 7 إفعل ففيه إدراك للمطلب والمقصود
    سورة العنكبوت الآية 24 لا تفعل لا تنال مطلبك وينالك الأذى
    سورة العنكبوت الآية 39 لا تفعل عاقبة هذا العمل النقمة الشديدة
    سورة العنكبوت الآية 53 لا تفعل ففيه النهي المؤكد على هذا العمل

    سورة الروم :
    سورة الروم الآية 6 إفعل إعمل هذا العمل فإنك تدرك مطلبك
    سورة الروم الآية 25 إفعل فإن فيه نيل المطلب المقصود
    سورة الروم الآية 42 لا تفعل نهي مؤكد لسوء عاقبته

    سورة لقمان :
    سورة لقمان الآية 1-2 إفعل فإنَّ فيه الخير والبركة من الله
    سورة لقمان الآية 20 وسط لا بأس بالعمل ولكن قد لا تدرك مطلبك

    سورة السجدة :
    سورة السجدة الآية 1-2 إفعل فيه الخير والبركة والإعانة من الله
    سورة السجدة الآية 21 لا تفعل إجتنب هذا العمل لسوء عاقبته

    سورة الأحزاب :
    سورة الأحزاب الآية 7 إفعل فإنه في غاية الحُسْن والجودة
    سورة الأحزاب الآية 23 إفعل العمل جيد لكن عاقبته الفناء
    سورة الأحزاب الآية 36 لا تفعل إبق على ما أنت عليه ولا تغيِّر أمرك
    سورة الأحزاب الآية 51 مخير بيدك الخيار في التصرف بما تحت يدك كله أو بعضه
    سورة الأحزاب الآية 63 لا تفعل فإنك لا تدرك المقصود أبداً

    سورة سبأ :
    سورة سبأ الآية 8 لا تفعل هذا العمل فيه نهي شديد
    سورة سبأ الآية 23 مخير لا تدرك المطلب المقصود إلا بشرط
    سورة سبأ الآية 40 لا تفعل فإنه لا تدرك المطلب المقصود

    سورة فاطر :
    سورة فاطر الآية 4 لا تفعل فإنك لا تنال مطلبك
    سورة فاطر الآية 19-20 لا تفعل لأن هذا العمل لا عدل فيه
    سورة فاطر الآية 39 مخير في غاية الصلاح ولكن لا تدرك المطلب

    سورة ياسين :
    سورة ياسين الآية 13 مخير انت معذور في هذا العمل ولكن لا تنال مطلبك
    سورة يس الآية 41 إفعل عملك هذا حسن ومفيد
    سورة يس الآية 71 إفعل فإنها جيدة إن شاء الله

    سورة الصافات :
    سورة الصافات الآية 25 لا تفعل فإن هذا العمل سيئ جدا
    سورة الصافات الآية 77 إفعل فإنه في غاية الحُسْن والإفادة
    سورة الصافات الآية 127 لا تفعل لأنك لا تدرك المطلب المقصود

    سورة ص :
    سورة ص الآية 1 إفعل فإن فيه الخير والبركة
    سورة ص الآية 27 لا تفعل إجتنب هذا العمل
    سورة ص الآية 62 لا تفعل لأنه لا تدرك المطلب المقصود

    سورة الزُمر :
    سورة الزمر الآية 6 افعل فإن هذا العمل في غاية الجودة
    سورة الزمر الآية 22 إفعل جيدة إن شاء الله وعاقبته حسنة
    سورة الزمر الآية 41 مخير فالعمل به أوعدمه سواء
    سورة الزمر الآية 57 وسط مخير في هذا العمل
    سورة الزمر الآية 75 إفعل عملك طيب وجيدة إن شاء الله

    سورة غافر :
    سورة غافر الآية 17 إفعل تدرك مطلبك إن شاء الله
    سورة غافر الآية 34 لا تفعل لأنك لا تنال مقصودك
    سورة غافر الآية 50 لا تفعل إن مقصودك لا يدرك بهذا العمل
    سورة غافر الآية 67 إفعل عملك في غاية الحُسْن والقوة لكن قد لا تنال المطلب

    سورة فصلت :
    سورة فصلت الآية 1-2 إفعل فيه الخير والبركة والإعانة من الله
    سورة فصلت الآية 21 لا تفعل لسوء عاقبته وعدم الوصول إلى المطلب
    سورة فصلت الآية 39 إفعل العمل حسن ولكن تصل إلى مطلبك

    سورة الشورى :
    سورة الشورى الآية 1-2-3 إفعل فيه الإعانة والخير والبركة من الله
    سورة الشورى الآية 16 لا تفعل لسوء عاقبته
    سورة الشورى الآية 32 مخير مطلبك بيد غيرك إنْ شاء قضاه وإلّا فلا
    سورة الشورى الآية 52 إفعل تدرك مطلبك وتنال الفائدة

    سورة الزخرف :
    سورة الزخرف الآية 23 لا تفعل لا تدرك مطلبك المقصود أبدا
    سورة الزخرف الآية 48 لا تفعل عملك هذا قبيح وفيه نهي
    سورة الزخرف الآية 74 لا تفعل للنهي عن هذا العمل مطلقا

    سورة الدخان الآية 19 مخير إن كان السفر فسافر ولكن لا تدرك المطلوب

    سورة الجاثية الآية 1-2 إفعل فإن فيه الخير والبركة من الله
    سورة الجاثية الآية 23 لا تفعل النهي شديد عن هذا العمل

    سورة الأحقاف الآية 6 لا تفعل فإن في هذا العمل الضلال والحرمان
    سورة الأحقاف الآية 21 لا تفعل لسوء عاقبة هذا العمل

    سورة محمد الآية 1 إفعل فإن فيه الخير والبركة والإعانة من الله
    سورة محمد الآية 20 لا تفعل فإنك لا تدرك المطلب المقصود

    سورة الفتح الآية 1 إفعل فإن فيه الإعانة والخير والبركة
    سورة الفتح الآية 16 إفعل لا بأس بإتيان العمل ولكن المقصود لا يُدْرَك
    سورة الفتح الآية 29 إفعل إفعل هذا العمل في غاية الحُسْن والجودة وتنال به مقصودك

    سورة الحجرات الآية 12 لا تفعل النهي شديد لسوء العاقبة

    سورة ق 16 إفعل العمل في غاية الحسن والقوة

    سورة الذاريات الآية 7-8 لا تفعل لأنك لا تدرك المطلب المقصود
    سورة الذاريات الآية 52 لا تفعل النهي شديد على هذا العمل

    سورة الطور الآية 32 لا تفعل لأنه في غاية المذمة والتوبيخ

    سورة النجم 27 لا تفعل فيه نهي عن العمل لأنه غير مرغوب فيه

    سورة القمر الآية 7 مخير العمل حسن ولكن لا تدرك المطلب المقصود
    سورة القمر الآية 50 إفعل فإنك تدرك المطلب المقصود بسرعة

    سورة الرحمن الآية 24 لا تفعل لسوء العاقبة والنهي عن العمل

    سورة الواقعة الآية 17 إفعل هذا العمل حسن ومحمود العاقبة وتنال مطلبك
    سورة الواقعة الآية 77-78 إفعل العمل في غاية الحسن والجودة وتختص بالصالحين

    سورة الحديد الآية 12 إفعل إفعل تصل إلى مطلبك وزيادة
    سورة الحديد الآية 25 إفعل تنال معه مطلبك المقصود وفيه نهي عن الترك

    سورة المجادلة الآية 7 إفعل العمل في غاية القوة والحكمة والإحكام
    سورة المجادلة الآية 22 لا تفعل لسوء عاقبة هذا العمل

    سورة الحشر الآية 10 إفعل في هذا العمل غاية الحسن والجودة ونيل المطلب

    سورة الممتحنة الآية1 إفعل ولكن بحذر شديد
    سورة الممتحنة الآية 12 إفعل فإن فيه خير إن كان للزواج

    سورة الجمعة الآية 1 إفعل فإن فيه الخير والبركة من الله
    سورة المنافقون الآية 5 لا تفعل لعدم الوصول لمطلبك
    سورة التغابن الآية 10 لا تفعل لسوء عاقبة هذا الأمر
    سورة الطلاق الآية 6 إفعل فيه الحث على العمل والنهي عن الترك
    سورة التحريم الآية 8 إفعل هذا العمل حسن وتصل الى مطلبك
    سورة الملك الآية 13 إفعل تصل إلى مطلبك إن شاء الله
    سورة القلم الآية 17 لا تفعل فهذا العمل نهي شديد
    سورة الحاقة الآية 9 لا تفعل لأنك تدرك عكس ما تطلبه
    سورة المعارج الآية 11 لا تفعل فيه غاية الحسرة والندم
    سورة نوح الآية 11 إفعل فيه الخير والبركة والإعانة من الله
    سورة الجن الآية 14 إفعل تدرك مطلبك بسرعة
    سورة المزمل الآية 20 إفعل فيه الخير بإذن الله

    سورة المدثر الآية 48 إفعل فيه الوصول إلى مطلبك
    سورة الإنسان أو الدهر الآية 6 إفعل ففيه الرحمة والرزق
    سورة المرسلات الآية 20 لا تفعل لا تدرك المطلب المقصود

    سورة النبأ الآية 31 إفعل إفعل فإن فيه الخير الكثير
    سورة عبس الآية 1-2 إفعل ولكن بحذر شديد

    سورة الإنفطار الآية 1 إفعل فإن فيه الخير والبركة والإعانة من الله

    سورة المطففين الآية 34 إفعل فإنها جيدة إن شاء الله

    سورة الطارق الآية 1 إفعل فإن فيه الخير والبركة والإعانة من الله تعالى

    سورة الفجر الآية 1-2 إفعل فإن فيه الخير والبركة والإعانة من الله تعالى

    سورة الشمس الآية 1 إفعل فإن فيه الخير والبركة والإعانة من الله تعالى

    سورة التين الآية 1 إفعل فإن فيه الخير والبركة والإعانة من الله تعالى

    سورة البينة الآية 6 إفعل لحسن عاقبة هذا الأمر

    سورة العصر الآية 1-2 إفعل فإن فيه الخير والبركة والإعانة من الله تعالى

    سورة الكافرون الآية 1 إفعل ولكن بحذر شديد



  8. #8
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    05-04-2013
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    2,878

    افتراضي رد: [الاستخارة أو الخيرة] في مدرسة أهل البيت (ع)


    استحباب أوقات الاستخارة

    ورد عن الامام الصادق عليه السلام .. ان الاستخارة ..

    السبت : من طلوع الشمس الى العصر

    الاحد : من الصبح الى الظهر ثم من العصر الى المغرب

    الاثنين : من طلوع الفجر الى طلوع الشمس ثم من الغداء الى العصر

    الثلاثاء : من الصبح الى الظهر ثم من العصر الى العشاء

    الاربعاء : من الصبح الى العشاء

    الخميس : من طلوع الفجر الى العشاء

    الجمعة : كيوم الخميس

  9. #9
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    05-04-2013
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    2,878

    افتراضي رد: [الاستخارة أو الخيرة] في مدرسة أهل البيت (ع)

    5- الأستخارة بالسبحة (أو الحصى)

    روي عن الامام الصادق (عليه السلام) في الاستخارة بالسبحة انه قال: يقرأ الحمد مرة والاخلاص ثلاثاً ويصلي على محمد وآل محمد خمس عشرة مرة، ثم يقول: اللـّهُمَّ انـّي اسألكَ بحَقِّ الحُسينِ وَجَدِّهِ وَابيهِ وَامِّهِ وَاخيهِ وَالائِمَّةِ مِن ذرّيتِهِ ان تصلـّي على محمَّدٍ وَآلِ محمَّدٍ وَانْ تـَجعلَ لي الخيرة في هذه السُّبحَةِ، وَان تـُريني ما هو الاصلـَحُ لي في الدّينِ وَالدُّنيا. اللـّهُمَّ ان كانَ الاصلحُ في ديني وَدُنيايَ وَعاجلِ امري وَآجلِهِ فِعلَ ما انا عازمٌ عليهِ فامُرني وَالاّ فانهَني، إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ . ثم يقبض قبضة من السبحة ويعدها ويقول: سبحانَ اللهِ وَالحمدُ للهِ وَلا الهَ الاّ اللهُ. الى آخر القبضة، فان كانت الاخيرة: سبحانَ اللهِ، فهو مخير بين الفعل والترك، وان كان: الْحَمْدُ لِلَّهِ فهو امر، وان كان: لا الهَ الاّ اللهُ، فهو نهي.
    بحار الأنوار

    عن الصادق عليه السلام من أراد أن يستخير الله قال : فليقرأ الحمد عشر مرات ، ثم يقول : « اللهم إني أستخيرك لعلمك بعاقبة الامور ، وأستشيرك لحسن ظنى بك في المأمول والمحذور ، اللهم إن كان أمري هذا مما نيطت بالبركة أعجازه وبواديه ، و حفت بالكرامة أيامه ولياليه ، فخرلي فيه بخيرة ترد شموسه ذلولا ، وتقعض أيامه سرورا ، يا الله فاما أمر فأئتمر وإما نهي فأنتهى ، اللهم خرلي برحمتك خيرة في عافية ثلاث مرات » ثم يأخذ كفا من الحصى أو سبحته.
    بحار الأنوار

    عن سديد الدين يوسف بن علي بن المطهر رحمه الله تعالى عن السيد رضي الدين محمد الاوي عن صاحب الزمان عليه‌السلام وهو أن يقرأ فاتحة الكتاب عشر مرات وأقل منه ثلاث مرات والادون منه مرة ثم يقرا إنا أنزلناه عشر مرات ، ثم يقول هذا الدعاء ثلاث مرات « اللهم إني أستخيرك « وساق الدعاء كما مر إلى قوله » اللهم إن كان الامر الفلاني مما قد نيطت » إلى قوله : « فخرلي فيه خيرة » إلى قوله « مسرورا اللهم إما أمر فأئتمر أو نهى فأنتهى ، اللهم إنى أستخيرك برحمتك خيرة في عافية » ثم يقبض على قطعة من السبحة ويضمر حاجته ويخرج إن كان عدد تلك القطعة زوجها فهو افعل وإن كان فردا لا تفعل أو بالعكس.
    بحار الأنوار

    الشيخ يوسف بن الحسين أنه وجد بخط الشهيد السعيد محمد بن مكي قدس الله روحه قال : تقرأ إنا أنزلناه عشر مرات ثم تدعو بهذا الدعاء « اللهم إني أستخيرك لعلمك بعاقبة الامور ، وأستشيرك لحسن ظني بك في المأمول والمحذور ، اللهم إن كان الامر الذي عزمت عليهما قد نيطت البركة بأعجازه و بواديه ، وحفت بالكرامة أيامه ولياليه ، فأسئلك بمحمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين وعلي ومحمد وجعفر وموسى وعلي ومحمد وعلي والحسن والحجة القائم عليهم‌السلام أن تصلي على محمد وعليهم أجمعين ، وأن تخير لي خيرة ترد شموسه ذلولا وتقيض أيامه سرورا ، اللهم إن كان أمرا فاجعله في قبضة الفرد ، وإن كان نهيا فاجعله في قبضة الزوج ، ثم تقبض على السبحة وتعمل على ما يخرج.بحار الانوار

    من خط السعيد الشهيد محمد بن مكي (ر) : طريق الاستخارة الصلاة على محمد وآله سبع مرات ، وبعده « يا أسمع السامعين ويا أبصر الناظرين ، ويا أسرع الحاسبين ، ويا أرحم الراحمين ، ويا أحكم الحاكمين صل على محمد وآل محمد » ثم الزوج والفرد.
    بحار الانوار



  10. #10
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    05-04-2013
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    2,878

    افتراضي رد: [الاستخارة أو الخيرة] في مدرسة أهل البيت (ع)

    2- الاستخارة بالرقاع

    عن ابي عبدالله الصادق(ع)

    إذا أردتَ أمراً فخذْ ست رِقاعٍ، فاكْتُبْ في ثلاثٍ منهنّ:
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    خيرة ٌ مِنَ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ لفلانِ بن فلانٍ إفعَلْ كذا إن شاء الله.
    واذكُرْ اسمكَ وما تريدُ فِعْلَهُ، وفي ثلاثٍ منهنَّ:
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    خيرة ٌ مِنَ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ لفلانِ بنٍ فلان لا تفعَلْ كذا.
    وتصلي أرْبع ركعاتٍ، تقْرأ في كُلِّ ركعةٍ خمسينَ مرّة «قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ»، وثلاث مرّاتٍ «إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ»، وتدع الرّقاع تحت سجادتكَ وتقول بعد ذلك:
    اللـّهُمَّ إنـَّكَ تعلمُ ولا أعْلَمُ، وتَقدِرُ ولا أقدِرُ، وأَنتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ، اللـّهُمَّ آمنتُ بكَ فلا شيءَ أعظمُ مِنكَ، صلِّ على آدمَ صِفوتِكَ وَمحمَّدٍ خيرتِكَ وَأهلِ بيتهِ الطـّاهرينَ، وَمَنْ بينهم مِنْ نبيٍّ وَصِدّيقٍ وَشهيدٍ وَعبْدٍ صالحٍ وَوليّ مُخْلِصٍ وَملائكتِكَ أجمعينَ، إنْ كان ما عَزَمْتُ عليهِ مِن الدُّخولِ في سفري إلى بلدِ كذا وكذا خيرةً لي في البَدْوِ وَالعاقبةِ، وَرِزْقٌ تيسَّرَ لي مِنْهُ، فسهِّلْهُ ولا تُعَسِّرْهُ، وَخِرْ لي فيه، وإنْ كانَ غيرَهُ فاصْرِفهُ عنـّي وَبَدِّلْني مِنهُ ما هو خيرٌ مِنهُ، برحمتِكَ يا أرحَمَ الرَّاحمينَ.
    ثمَّ تقول سبعين مرة:
    خيرة ٌ مِن اللهِ العليِّ الكريم.
    فإذا فرغْتَ من ذلِكَ عفَرْتَ خدّك ودعَوْتَ الله وسألْتَه ما تريد.
    وفي رواية اخرى، فإذا فرغت فاسْجُدْ سجدةً، وقلْ فيها مائة مرةٍ:
    أسْتخيرُ الله برحمتهِ خيرةً في عافيةٍ.
    ثمَّ اسْتوِ جالساً، وقلْ:
    اللـّهُمَّ خِرْ لي وَاختـَرلي في جميع أموِري في يُسْرٍ مِنكَ وَعافيةٍ.
    ثُمَّ اضْرِبْ بيدكَ إلى الرّقاع فشوِّشْها، وَاخْرِجْ واحدة، فإنْ خرج ثلاث متواليات إفْعَلْ، فافْعَل الأمرَ الذي تريده، وإنْ خرج ثلاث متواليات لا تفعَلْ فلا تَفعَل، وانْ خرجتْ واحدةً إفْعَلْ والأخْرى لا تَفعَلْ، فاخْرِجْ من الرِّقاعِ إلى خمسٍ فانْظُرْ أكثرها فاعْمَلْ به، ودعِ السادسة لا تحتاج إليها.
    التعديل الأخير تم بواسطة راية اليماني ; 17-10-2015 الساعة 12:59

  11. #11
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    05-04-2013
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    2,878

    افتراضي رد: [الاستخارة أو الخيرة] في مدرسة أهل البيت (ع)

    3-الاستخارة بالقرآن الكريم

    عن الصادق عليه‌السلام قال : إذا أردت الاستخارة من الكتاب العزيز فقل بعد البسملة : « إن كان في قضائك وقدرك أن تمن على شيعة آل محمد بفرج وليك وحجتك على خلقك فأخرج إلينا آية من كتابك نستدل بها على ذلك » ثم تفتح المصحف وتعد ست ورقات ومن السابعة ستة أسطر وتنظر ما فيه.

    عن حسين بن عبيدالله ، عن أبي محمد هارون بن موسى التعلكبري ، عن محمد ابن همام بن سهيل ، عن محمد بن جعفر المؤدب ، عن أحمد بن محمد بن خالد البرقي ، عن عثمان بن عيسى ، عن سيف ، عن المفضل بن عمر قال : بينما نحن عند أبي عبدالله عليه‌السلام إذ تذاكرنا ام الكتاب فقال رجل من القوم : جعلني الله فداك إنا ربما هممنا بالحاجة ، فنتناول المصحف فنتفكر في الحاجة التي نريدها ، ثم نفتح في أول الوقت فنستدل بذلك على حاجتنا فقال أبو عبدالله عليه‌السلام وتحسنون؟ والله ما تحسنون.قلت : جعلت فداك وكيف نصنع؟ قال : إذا كان لاحدكم حاجة وهم بها فليصل صلاة جعفر ، وليدع بدعائها ، فاذا فرغ من ذلك فليأخذ المصحف ثم ينو فرج آل محمد بدءا وعودا ، ثم يقول « اللهم إن كان في قضائك وقدرك أن تفرج عن وليك وحجتك في خلقك في عامنا هذا أو في شهرنا هذا ، فأخرج لنا آية من كتابك نستدل بها على ذلك » ثم يعد سبع ورقات ويعد عشرة أسطر من خلف الورقة السابعة وينظر ما يأتيه في الاحد عشر من السطور ، فانه يبين لك حاجتك ، ثم تعيد الفعل ثانية لنفسك.

    روى مرسلا عن الصادق عليه‌السلام قال : ما لاحدكم إذا ضاق بالامر ذرعا أن لا يتناول المصحف بيده عازما على أمر يقتضيه من عند الله ، ثم يقرأ فاتحة الكتاب ثلاثا والاخلاص ثلاثا وآية الكرسي ثلاثا وعنده مفاتح الغيب ثلاثا والقدر ثلاثا والجحد ثلاثا والمعوذتين ثلاثا ثلاثا ويتوجه بالقرآن قائلا اللهم إني أتوجه إليك بالقرآن العظيم من فاتحته إلى خاتمته ، وفيه اسمك الاكبر ، وكلماتك التامات ، يا سامع كل صوت ، ويا جامع كل فوت ، ويا بارئ النفوس بعد الموت ، يا من لا تغشاه الظلمات ، ولا تشتبه عليه الاصوات ، أسئلك أن تخير لي بما أشكل علي به ، فانك عالم بكل معلوم ، غير معلم ، بحق محمد و علي وفاطمة والحسن والحسين وعلى بن الحسين ومحمد الباقر وجعفر الصادق و موسى الكاظم وعلي الرضا ومحمد الجواد وعلي الهادي والحسن العسكري والخلف الحجة من آل محمد عليه وعليهم‌السلام » ثم تفتح المصحف وتعد الجلالات التي في الصفحة اليمنى ، ثم تعد بقدرها أوراقا ثم تعد بعددها أسطرا من الصفحة اليسرى ثم تنظر آخر سطر تجده كالوحي فيما تريد إنشاء الله تعالى.


    عن بدر بن يعقوب المقري الاعجمي رضوان الله عليه بمشهد الكاظم عليه‌السلام في صفة الفال في المصحف بثلاث روايات من غير صلاة ، فقال : تأخذ المصحف وتدعو بما معناه فتقول : « اللهم إن كان في قضائك وقدرك أن تمن على امة نبيك بظهور وليك وابن بنت نبيك ، فعجل ذلك وسهله ويسره وتحمله وأخرج لي آية أستدل بها على أمر فأئتمر أو نهي فأنتهي ـ أو ما تريد التفائل فيه ـ في عافية » ثم تعد سبع أوراق ثم تعد في الوجه الثانية من الورقة السابعة ستة أسطر و تفأل بما يكون في السطر السابع.

    في رواية أخرى : إنه يدعو بالدعاء ثم يفتح المصحف الشريف و يعد سبع قوائم ويعد ما في الوجهة الثانية من الورقة السابعة ، وما في الوجهة الاولة من الورقة الثامنة من لفظ اسم الله جل جلاله ثم يعد قوائم بعدد اسم الله ، ثم يعد من الوجهة الثانية من القائمة التي ينتهي العدد إليها ، ومن غيرها مما يأتي بعددها سطورا بعدد اسم لفظ الله جل جلاله ، ويتفأل بآخر سطر من ذلك.

    في الرواية الثالثة : إنه إذا دعا بالدعاء عد ثماني قوايم ثم يعد في الوجهة الاولى من الورقة الثامنة أحد عشر سطرا ، ويتفأل بما في السطر الحادي عشر ، وهذا ما سمعناه في الفأل بالمحصف الشريف قد نقلناه كما حكيناه.

    عن الشيخ محمد بن علي الجباعي ـ ره ـ أنه وجد بخط الشيخ قدس سره رواية حسنة في التفأل بالمصحف ، وذكر الرواية الثالثة من كتاب أبي القاسم بن قولويه قال : روى بعض أصابنا قال : كنت عند علي بن الحسين عليه‌السلام فكان إذا صلى الفجر لم يتكلم حتى تطلع الشمس ، فجاؤه يوم ولد فيه زيد فبشروه به بعد صلاة الفجر

    إذا أردت أن تتفأل بكتاب الله عزوجل ، فاقرأ سورة الاخلاص ثلاث مرات ثم صل على النبي وآله ثلاثا ثم قل : « اللهم تفألت بكتابك ، وتوكلت عليك ، فأرنى من كتابك ما هو مكتوم من سرك المكنون في غيبك » ثم افتح الجامع وخذ الفال من خط الاول في الجانب الاول من غير أن تعد الاوراق والخطوط ، كذا اورد مسندا إلى رسول الله صلى الله عليه وآله.

    الفتح : صفة القرعة في المصحف يصلي صلاة جعفر ، فاذا فرغ منها دعا بدعائها ثم يأخذ المصحف ثم ينوى فرج آل محمد بدءا وعودا ، ثم يقول : « اللهم إن كان في قضائك وقدرك أن تفرج عن وليك وحجتك في خلقك في عامنا هذا أو في شهرنا هذا فأخرج لنا رأس آية من كتابك نستل بها على ذلك « ثم يعد سبع ورقات ويعد عشرة أسطر من ظهر الورقة السابعة ، وينظر ما يأتيه في الحادي عشر من السطور ، ثم يعيد الفعل ثانيا لنفسه فانه يبين حاجته إنشاء الله تعالى. المكارم : صلاة للقرعة في المصحف يصلي صلاة جعفر إلى آخر الخبر (١)
    1-مكارم الاخلاق

    المصدر: بحار الانوار





  12. #12
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    05-04-2013
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    2,878

    افتراضي رد: [الاستخارة أو الخيرة] في مدرسة أهل البيت (ع)

    6- الاستخارة بالبنادق

    مجموع الدعوات ، والفتح : روى أحمد بن محمد بن يحيى قال : أراد بعض أوليائنا الخروج للتجارة فقال : لا أخرج حتى آتي جعفر بن محمد عليهما‌السلام فاسلم عليه ، فأستشيره في أمري هذا ، وأسئله الدعاء لي ، قال : فأتاه فقال : يا ابن رسول الله إني عزمت على الخروج للتجارة وإني آليت على نفسي أن لا أخرج حتى ألقاك وأستشيرك وأسئلك الدعاء لي ، قال فدعا له وقال عليه الصلاة والسلام : عليك بصدق اللسان في حديثك ولا تكتم عيبا يكون في تجارتك ، ولا تغبن المسترسل فان غبنه ربا ، ولا ترض للناس إلا ما ترضاه لنفسك ، وأعط الحق وخذه ، ولا تخف ولا تحزن فان التاجر الصدوق مع السفرة الكرام البررة يوم القيامة ، واجتنب الحلف فان اليمين الفاجر تورث صاحبها النار ، والتاجر فاجر إلا من أعطى الحق وأخذه.وإذا عزمت على السفر أو حاجة مهمة فأكثر الدعاء والاستخارة فان أبي حدثني ، عن أبيه ، عن جده أن رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله كان يعلم أصحابه الاستخارة كما يعلمهم السورة من القرآن ، وإنا لنعمل ذلك متى هممنا بأمر ، ونتخذ رقاعا للاستخارة ، فما خرج لنا عملنا عليه أحببنا ذلك أم كرهنا.فقال الرجل : يا مولاي فعلمني كيف أعمل؟ فقال إذا أردت ذلك فأسبغ الوضوء وصل ركعتين ، تقرأ في كل ركعة الحمد وقل هو الله أحد مائة مرة فاذا سلمت فارفع يديك بالدعاء وقل في دعائك :» يا كاشف الكرب ومفرج الهم ومذهب الغم ومبتدئا بالنعم قبل استحقاقها يا من يفزع الخلق إليه في حوائجهم ومهماتهم وامورهم ، ويتكلون عليه ، أمرت بالدعاء وضمنت الاجابة ، اللهم فصل على محمد وآل محمد ، وابدأ بهم في كل أمري وأفرج همي ونفس كربي وأذهب غمى واكشف لي عن الامر الذي قد التبس
    على ، وخرلي في جميع اموري خيرة في عافية ، فاني أستخيرك اللهم بعلمك ، و أستقدرك بقدرتك ، وأسئلك من فضلك ، وألجأ إليك في كل اموري وأبرء من الحول والقوة إلا بك ، وأتوكل عليك وأنت حسبي ونعم الوكيل.اللهم فافتح لي أبواب رزقك ، وسهلها لي ، ويسرلى جميع اموري ، فانك تقدر ولا أقدر ، وتعلم ولا أعلم ، وأنت علام الغيوب ، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الامر ـ وتسمي ما عزمت عليه وأردته ـ هو خير لى في ديني ودنياى ومعاشي ومعادي وعاقبة اموري ، فقدره لي وعجله علي وسهله ويسره وبارك لي فيه ، وإن كنت تعلم أنه غير نافع لي في العاجل والاجل ، بل هو شر علي فاصرفه عنى واصرفني عنه ، كيف شئت وأنت شئت ، وقدر لي الخير حيث كان وأين كان ، ورضني يا رب بقضائك ، وبارك لي في قدرك حتى لا احب تعجيل ما أخرت ، ولا تأخير ما عجلت ، إنك على كل شئ قدير ، وهو عليك يسير.ثم أكثر الصلاة على محمد النبي وآله صلوات الله عليهم أجمعين ، ويكون معك ثلاث رقاع قد اتخذتها في قدر واحد وهيئة واحدة ، واكتب في رقعيتن منها « اللهم فاطر السموات والارض عالم الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون ، اللهم إنك تعلم ولا أعلم وتقدر ولا أقدر ، وتمضى ولا أمضى ، وأنت علام الغيوب ، صل على محمد وآل محمد ، وأخرج لي أحب السهمين إليك ، وأخيرهما لي في ديني ودنياي وعاقبة أمري إنك على كل شئ قدير وهو عليك سهل يسير » وتكتب في ظهر إحدى الرقعتين : افعل ، وعلى ظهر الاخرى : لا تفعل ، وتكتب على الرقعه الثالثة « لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ، استعنت بالله ، وتوكلت عليه ، وهو حسبي ونعم الوكيل ، توكلت في جميع اموري على الله الحي الذي لا يموت ، واعتصمت بذي العزة والجبروت ، وتحصنت بذي الحول والطول والملكوت وسلام على المرسلين ، والحمد لله رب العالمين ، وصلى الله على محمد وآله الطاهرين » ثم تترك ظهر هذه الرقعة أبيض ولا تكتب عليه شيئا.
    وتطوي الثلاث رقاع طيا شديدا على صورة واحدة ، وتجعل في ثلاث بنادق شمع أو طين على هيئة واحدة بوزن واحد ، وادفعها إلى من تثق به ، وتأمره أن يذكر الله ويصلي على محمد وآله ، ويطرحها إلى كمه ويدخل يده اليمنى فيجيلها في كمه ويأخذ منها واحدة من غير أن ينظر إلى شئ من البنادق ، ولا يتعمد واحدة بعينها ، ولكن أي واحدة وقعت عليها يده من الثلاث أخرجها ، فاذا أخرجها أخذتها منه وأنت تذكر الله عزوجل ، ولله الخيرة فيما خرج لك ، ثم فضها واقرأها واعمل بما يخرج على ظهرها ، وإن لم يحضرك من تثق به طرحتها أنت إلى كمك وأجلتها بيدك وفعلت كما وصفت لك ، فان كان على ظهرها افعل ، فافعل ، وامض لما أردت ، فانه يكون لك فيه إذا فعلته الخيرة إنشاء الله تعالى ، وإن كان على ظهرها لا تفعل ، فاياك أن تفعله أو تخالف ، فانك إن خالفت لقيت عنتا وإن تم لم تكن لك فيه الخيرة وإن خرجت الرقعة التي لم يكتب على ظهرها شئ فتوقف إلى أن تحضر صلاة مفروضة ثم قم فصل ركعتين كما وصفت لك ، ثم صل الصلاة المفروضة أو صلهما بعدالفرض ما لم تكن الفجر والعصر ، فأما الفجر فعليك بعدها بالدعاء إلى أن تبسط الشمس ثم صلهما وأما العصر فصلهما قبلها ثم ادع الله عزوجل بالخيرة كما ذكرت لك وأعد الرقاع واعمل بحسب ما يخرج لك وكلما خرجت الرقعة التي ليس فيها شئ مكتوب على ظهرها فتوقف إلى صلاة مكتوبة كما أمرتك إلى أن يخرج لك ما تعمل عليه إنشاء الله تعالى.

    ـ الفتح : عن محمد بن نما وأسعد بن عبدالقاهر باسنادهما إلى محمد بن يعقوب الكليني ، عن علي بن محمد رفعه عنهم عليهم‌السلام قال : لبعض أصحابه وقد سأله عن الامر يكون يمضي فيه ولا يجد أحدا يشاوره ، فكيف يصنع؟ قال : شاور ربك ، قال : فقال له كيف؟ قال : انو الحاجة في نفسك واكتب رقعتين في واحدة لا ، وفي واحدة نعم ، واجعلهما في بندقتين من طين ، ثم صل ركعتين واجعلهما تحت ذيلك ، وقل : « يا الله إني اشاورك في أمري هذا وأنت خير مستشار ومشير ، فأشر علي بما فيه صلاح وحسن عاقبة » ثم أدخل يدك فان كان فيها نعم فافعل ، وإن كان فيها لا لا تفعل
    في رقعتين في كل واحدة « بسم الله الرحمن الرحيم خيرة من الله العزيز الحكيم لعبده فلان بن فلان » وتذكر حاجتك وتقول في آخرها « أفعل يا مولاي » وفي الاخرى « أتوقف يا مولاي » و اجعل كل واحدة من الرقاع في بندقة من طين ، وتقرأ عليها الحمد سبع مرات وقل أعوذ برب الفلق سبع مرات وسورة الاضحى سبع مرات ، وتطرح النبدقتين في إناء فيه ما بين يديك فأيهما انبعث [ ابثقت ] قبل الاخرى فخذها واعمل بها إنشاء الله تعالى.

    ـ الفتح : استخارة مولانا أمير المؤمنين عليه‌السلام وهي أن تضمر ما شئت وتكتب هذه الاستخارة وتجعلها في رقعتين ، وتجعلهما في مثل البندق ويكون بالميزان وتضعهما في إناء فيه ماء ويكون على ظهر إحداهما افعل ، والاخرى لا تفعل ، وهذه كتابتها » ماشاء الله كان ، اللهم إني أستخيرك خيار من فوض إليك أمره ، وأسلم إليك نفسه واستسلم إليك في أمره ، وخلا لك وجهه ، وتوكل عليك فيما نزل به ، اللهم خرلي ولا تخر علي وكن لي ولا تكن علي ، وانصرني ولا تنصر علي ، وأعني ولاتعن علي ، وأمكني ولا تمكن مني واهدني إلى الخير ، ولا تضلني ، وارضني بقضائك و بارك لي في قدرك ، إنك تفعل ما تشاء وتحكم ما تريد ، وأنت على كل شئ قدير اللهم إن كانت الخيرة في أمرى هذا في ديني ودنياي وعاقبة أمري فسهله لي وإن كان غير ذلك فاصرفه عنى يا أرحم الراحمين ، إنك على كل شئ قدير »

    عن مولانا الحجة صاحب الزمان عليه الصلاة والسلام يكتب في رقعتين « خيرة من الله ورسوله لفلان بن فلانة » و يكتب في إحداهما افعل ، وفي الاخري لا تفعل ، ويترك في بندقتين من طين ويرمى في قدح فيه ماء ثم يتطهر ويصلي ركعتين ويدعو عقيبهما.اللهم إني أستخيرك خيار من فوض إليك أمره وأسلم إليك نفسه ، و توكل عليك في أمره ، واستسلم بك فيما نزل به أمره ، اللهم خرلي ولا تخر علي وأعنى ولا تعن على ومكني ولا تمكن منى ، واهدني للخير ولا تضلني ، وارضنى بقضائك ، وبارك لي في قدرك ، إنك تفعل ما تشاء وتعطي ما تريد ، اللهم إن كانت الخيرة لي في أمري هذا وهو كذا وكذا فمكني منه ، وأقدرني عليه ، وأمرني بفعله وأوضح لي طريق الهداية إليه ، وإن كان اللهم غير ذلك فاصرفه عني إلى الذي هو خير لي منه ، فانك تقدر ولا أقدر ، وتعلم ولا أعلم ، وأنت علام الغيب يا أرحم الراحمين ».ثم تسجد سجدة وتقول فيها » أستخير الله خيرة في عافية » مائة مرة ، ثم ترفع رأسك وتتوقع البنادق ، فاذا خرجت الرقعة من الماء فاعمل بمقتضاها إنشاء الله تعالى.

    المصدر: بحار الانوار

  13. #13
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    05-04-2013
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    2,878

    افتراضي رد: [الاستخارة أو الخيرة] في مدرسة أهل البيت (ع)


    7-الاستخارة بالاستشارة

    ـ المقنعة والفتح ، نقلا منه : عن الصادق عليه‌ السلام قال : إذا أراد أحدكم أمرا فلا يشاور فيه أحدا حتى يبدأ فيشاور الله عزوجل فقيل له : ما مشاورة الله عزوجل؟ قال : يستخير الله فيه أولا ثم يشاور فيه ، فانه إذا بدأ بالله أجرى الله له الخير على لسان من شاء من الخلق (١).

    الفتح : باسناده عن جده شيخ الطائفة ره باسناده عن هارون بن خارجة عن أبي عبدالله عليه‌ السلام قال : إذا أراد أحدكم أمرا فلا يستأمر أحدا حتى يشاور الله تبارك وتعالى فيه ، قلنا : وكيف يشاور؟ قال يستخير الله فيه أولا ثم يشاور فيه ، فاذا بدأ بالله أجرى الله الخيرة على لسان من أحب من الخلق.
    الفتح : روى سعد بن عبدالله في كتاب الدعاء ، عن الحسين بن علي ، عن أحمد بن هلال ، عن عثمان بن عيسى ، عن إسحاق بن عمار قال : قال أبوعبدالله
    (ع) : إذا أراد أحدكم أن يشتري أو يبيع أو يدخل في أمر فليبتدئ بالله ويسأله ، قال : قلت : فما يقول؟ قال : يقول : اللهم إني اريد كذا وكذا ، فان كان خيرا لي في ديني ودنياي وآخرتي ، وعاجل

    _____________(١) المقنعة : ٣٦.


    أمري وآجله ، فيسره لي ، وإن كان شرا في ديني ودنياي فاصرفه عني رب اعزم لي علي رشدي ، وإن كرهته وأبته نفسى « ثم يستشير عشرة من المؤمنين ، فان لم يقدر على عشرة ولم يصب إلا خمسة فيستشير خمسة مرتين ، فان لم يصب إلا رجلين فليستشرهما خمس مرات ، فان لم يصب إلا رجلا واحدا فليستشره عشر مرات.

    المكارم : قال الصادق عليه‌ السلام إذا أردت أمرا فلا تشاور فيه أحدا حتى تشاور ربك ، قال : قلت : وكيف اشاور ربي؟ قال تقول أستخير الله مائة مرة ، ثم تشاور الناس فان الله يجري لك الخيرة على لسان من أحب (١)
    نقلا من كتاب المحاسن : عن الحلبي ، عن أبي عبدالله عليه‌ السلام قال : إن المشورة لا تكون إلا بحدودها الاربعة ، فمن عرفها بحدودها ، وإلا كانت مضرتها على المستشير أكثر من منفعتها ، فأولها أن يكون الذي تشاوره عاقلا ، والثانية أن يكون حرا متدينا ، والثالثة أن يكون صديقا مواخيا ، والرابعة أن تطلعه على سرك فيكون علمه به كعلمك ثم يسر ذلك ويكتمه ، فانه إذا كان عاقلا انتفعت بمشورته ، وإذا كان حرا متدينا أجهد نفسه في النصيحة لك ، وإذا كان صديقا مواخيا كتم سرك إذا أطلعته عليه ، وإذا أطلعته على سرك فكان علمه كعلمك تمت المشورة وكملت النصيحة(٢).

    عن يحيى بن عمران الحلبي قال : قال أبوعبدالله عليه‌السلام : إن المشورة محدودة فمن لم يعرفها بحدودها كان ضررها عليه أكثر من نفعها ، وساق الحديث نحوا مما مر إلى قوله وإذا أطلعته على سرك فكان علمه به كعلمك به أجهد نفسه في النصيحة وكملت المشورة (٣).


    ___________________
    (١ و ٢) مكارم الاخلاق ص ٣٦٧.(٣) المكارم : ٣٦٨.


    ٥ ـ المكارم : عن الصادق عليه‌السلام قال : استشر العاقل من الرجال الورع ، فانه لا يأمر إلا بخير ، وإياك والخلاف ، فان خلاف الورع العاقل مفسدة في الدين والدنيا
    وعنه عليه‌السلام قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : مشاورة العاقل الناصح يمن ورشد و توفيق من الله عزوجل ، فاذا أشار عليك الناصح العاقل ، فاياك والخلاف فان في ذلك العطب

    .وعن الحسن بن الجهم قال : كنا عند الرضا عليه‌السلام وذكرنا أباه ، فقال : كان عقله لايوازى به العقول ، وربما شاور الاسود من سودانه فقيل له : تشاور مثل هذا؟ فقال : إن الله تعالى ربما فتح على لسانه ، قال : فكانوا ربما أشاروا عليه بالشئ فيعمل به من الضيعة والبستان

    .وعن الصادق عليه‌السلام قال : قيل لرسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : ما الحزم؟ قال مشاورة ذوي الرأي واتباعهم.وعنه عليه‌السلام : وفيما أوصى صلى‌الله‌عليه‌وآله به عليا عليه‌السلام قال لا مظاهرة أوثق من المشاورة ، ولا عقل كالتدبير.
    وعنه عليه‌السلام قال : إظهار الشئ قبل أن يستحكم مفسدة له (١).
    العيون : بثلاثة أسانيد عن الرضا عن آبائه عليهما‌السلام قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله ما من قوم كانت له مشورة فحضر معهم من اسمه محمد أو حامد أو محمود أو أحمد فأدخلوه معهم في مشورتهم إلا خير لهم (٢).


    ________
    (١) مكارم الاخلاق ص ٣٦٧ ـ ٣٦٨.(٢) عيون الاخبار ج ٢ ص ٢٩.(٣) راجع ج ٧٥ ص ٩٧ ـ ١٠٥.

    روى عن الصادق عليه‌السلام : إياكم ومشاورة النساء فان فيهن الضعف والوهن والعجز ، وكان رسول الله صلى الله عليه وآله إذا أراد الحرب دعا نساءه فاستشارهن ثم خالفهن ، وقال أمير المؤمنين عليه‌السلام في كلام له : اتقوا شرار النساء ، وكونوا من خيارهن على حذر ، وإن أمرنكم بالمعروف فخالفوهن لكيلا يطمعن منكم في المنكر.

    المصدر: بحار الأنوار

المواضيع المتشابهه

  1. الاستخارة عند اهل البيت عليهم السلام
    بواسطة Be Ahmad Ehtadait في المنتدى المؤمنين بولاية علي بن ابي طالب (ع)
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 09-12-2015, 13:12
  2. الخيرة فيما اختاره الله
    بواسطة حزن احمد في المنتدى المشاركات الحرة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-12-2013, 20:26
  3. ترحيب بقسم أتباع مدرسة أهل البيت ع (مع دليل الإستخدام)
    بواسطة لبيك_أحمد في المنتدى المؤمنين بولاية علي بن ابي طالب (ع)
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 19-05-2011, 12:06
  4. [فهرس] قسم أتباع مدرسة أهل البيت ع/تحديث:15-16-2012
    بواسطة لبيك_أحمد في المنتدى المؤمنين بولاية علي بن ابي طالب (ع)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-09-2010, 02:43

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).