تربة الإمام الحسين (ع) هل مطلق التراب، أم خصوصية قبر الإمام الحسين(ع) والحائر ؟ ذلك من باب جواز الصلاة عليها، وهناك من يعمل ترب للصلاة وهو غير ملتزم بالصلاة، وقيل إنّهم يأخذونها من شواطئ الأنهر .. ما حكم ذلك ؟!!


الجواب:
بسم الله الرحمن الرحيم،
والحمد لله رب العالمين


للسجود على تربة الإمام الحسين (ع) فضل عظيم،
ويجوز أخذ التربة الحسينية ما بين الضريح المقدّس وفرسخين من كل الجهات من شواطئ الأنهر وغيرها من البقاع الطاهرة،
وما بعد الفرسخين (11 كم) لا يعتبر تربة حسينية. وكلما كانت التربة أقرب إلى الضريح المقدّس عظم فضلها.


------------------------------
Ahmed Alhasan احمد الحسن​
المصدر: كتاب الجواب المنير عبر الأثير ج2