من هو رب الجنود الذي ينتقم لذبيح نهر الفرات ؟؟؟
ومن هو ذبيح نهر الفرات ؟؟؟
الحلقة الثانية
اطلعت على احدى البحوث للأخت ايزابيل بنيامين ماما اشوري وهي باحثة في اللاهوت المسيحي وتذكر بأحد مواقعها عن ذبيح نهر الفرات وهو بحث بحق قيم يستحق الثناء إلا انها عندما عرجت على النبوءة الثانية المتحدثة عن القادم من ادوم بثياب حمر من بصرة قالت ان هذه النبوءة تخص رسول الله محمد ص لأنه لبس ملابس حمر في احدى اسفاره رغم انها تعترض على المفسر انطونيوس فكري أنه فسر النبوءة حرفيا وعلاقتها بملابس القادم من ادوم وثيابه المطلخة نتيجة عصر العنب ...
ثم انها تربط النبوءة بموقع جغرافي وهو اليمن وتقول بان رسول الله محمد (ص) من اليمن ونحن لا ننكر بان رسول الله من اليمن ولكن النبوءة مع كل تقديرنا للباحثة الفاضلة بعيدة كل البعد عن رسول الله محمد (ص) لعدة اسباب :
اولا : النبي محمد (ص) وقد وصفه القران بأنه جاء رحمة للعالمين وليس نقمة (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ - الأنبياء - الآية - 107 ).
ثانيا: ما هي الذبيحة التي ينتقم لها رسول الله محمد (ص) وهي لم تحصل قبل زمنه ولا في زمنه بل هو من اخبر عنها اخبارا غيبيا واخبر بان القائم من ولده سينتقم لها.
ثالثا: اذا تنزلنا وقلنا بان هذه النبوءة لاعلاقة لها بذبيح كربلاء علما بان النص يأبى ذلك نقول ان رسول الله محمد (ص) اكثر حروبه دفاعية ولم يدوس الشعوب بغيضه ولابغضبه.
والكل يعرف بان قائم ال محمد صلوات ربي عليه هو المنتقم من اعداء الله ومن ابليس لعنه الله وجنده وهو الطالب بدماء الانبياء وأبناء الانبياء وهو الطالب بدم المقتول بكربلاء.
(أين الطالب بذحول الأنبياء وأبناء الأنبياء أين الطالب بدم المقتول بكربلاء)، كما في دعاء الندبة.
والرواية التالية تبين لنا من هو الطالب بدم الحسين ع والمنتقم من اعدائه :
عن أبي عبدالله في قول الله تعالى : ﴿وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ﴾ قال : قتل علي بن أبي طالب ع وطعن الحسن ﴿وَلَتَعْلُنَّ عُلُوّاً كَبِيراً﴾ قال : قتل الحسين ﴿فَإِذَا جَاء وَعْدُ أُولاهُمَا﴾ فإذا جاء نصر دم الحسين ﴿بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَاداً لَّنَا أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ الدِّيَارِ﴾ قوم يبعثهم الله قبل خروج القائم فلا يدعون وتراً لآل محمد إلا قتلوه ﴿وَكَانَ وَعْداً مَّفْعُولاً﴾ خروج القائم... ـ الحديث- ) الكافي : ج8 ص206.
اعود واقول هناك منتقم لذبيحة نهر الفرات وهو قادم من البصرة وان زور المزورن لفظها لكن موقعها الجغرافي يحرجهم فقد اشار النص فِي أَرْضِ الشِّمَالِ عِنْدَ نَهْرِ الْفُرَاتِ فالاتي من البصرة في العراق تكون كربلاء بالنسبة له في الشمال بينما المتحدث يمثل له نهر الفرات في الشرق.
لقد سمّى الإمام علي ع أول المقربين إلى الإمام المهدي، فقال: (.. ألا وأنّ أولهم من البصرة وآخرهم من الأبدال) بشارة الإسلام: ص 148.. وليس صدفة أن نسمع الإمام الصادق ع يذكر اسم هذا الأول فيقول: (ومن البصرة .. أحمد) بشارة الإسلام: ص181.، ذلك أنّ أحمد هو أول مقرب إلى الإمام المهدي ع وهو خليفته ورسوله إلى الناس بنص وصية رسول الله المقدسة .
وربما صار بوسعنا الآن أن نعرف سرّ التركيز في العهدين الجديد والقديم على العراق (بابل)، بل ربما نفهم أهمية منطقة الشرق الأوسط لدى قادة الدول المتكبرة (أمريكا تحديداً). كيف، وهي المملكة الحديدية التي يلقي بها المنقذ إلى وقيد النار بنص دانيال النبي في العهد القديم وهي عن ملك بابل نبوخذ نصر او كما يسميه الكتاب المقدس(بختنصر) أن بختنصر رأى رؤيا أفزعته ولم يعرف العرافون ولا المنجمون تعبيرها، ففسرها له النبي دانيال فقال: "أنت أيها الملك كنت تنظر وإذا بتمثال عظيم، هذا التمثال العظيم البهي جداً وقف قبالتك ومنظره هائل، رأس هذا التمثال من ذهب جيد، وصدره وذراعاه من فضة، بطنه وفخذاه من نحاس، ساقاه من حديد، قدماه بعضها من حديد والبعض من خزف.
كنت تنظر إليه إلى أن قطع حجر بغير يدين فضرب التمثال على قدميه اللتين من حديد وخزف فسحقهما، فانسحق حينئذ الحديد والخزف والنحاس والفضة والذهب معاً، وصارت كعصافة البيدر في الصيف، فحملتها الريح فلم يوجد لها مكان.
أنت أيها الملك ملك ملوك، لأن إله السماوات أعطاك مملكة واقتداراً وسلطاناً وفخراً، وحيثما يسكن بنو البشر ووحوش البر وطيور السماء... فأنت هذا الرأس من ذهب.
وبعدك تقوم مملكة أخرى أصغر منك، ومملكة ثالثة أخرى من نحاس فتتسلط على كل الأرض، وتكون مملكة رابعة صلبة كالحديد، لأن الحديد يسحق كل شيء، وكالحديد الذي يكسر تسحق وتكسر كل هؤلاء، وبما رأيت القدمين والأصابع بعضها من خزف والبعض من حديد، فبعض المملكة يكون قوياً والبعض قصماً، وبما رأيت الحديد مختلطاً بخزف الطين فإنهم يختلطون بنسل الناس.....
وفي أيام هؤلاء يقيم إله السماوات مملكة لن تنقرض أبداً، ومَلِكها لا يُترك لشعب آخر، وتسحق وتفنى كل هذه الممالك، وهي تثبت إلى الأبد، لأنك رأيت أنه قد قطع حجر من جبل لا بيدين، فسحق الحديد والنحاس والخز ف والفضة والذهب. الله العظيم قد عرف الملك ما سيأتي بعد هذا. الحلم حق وتعبيره يقين " (دانيال 2/21 -45).
ورغم ان المملكة التي يقصدها النبي دانيال التي تسحق كل المالك هي مملكة القائم راية للشعوب وتطلبه الامم لكننا نرى اغلب النصارى اليوم يتحدث عن مملكة روحية فالحديث عن مملكة روحية لا يمكن أن تكون الملكوت الموعود، لأن دانيال يتحدث عن أربع ممالك حقيقية، سحق آخرها ملك حقيقي، لا روحي " وفي أيام هؤلاء الملوك يقيم إله السموات مملكة لن تنقرض أبداً، وملكها لا يترك لشعب آخر، وتسحق وتفني كل هذه الممالك" (دانيال 2/44).
وقال عن المملكة " لتتعبد له كل الشعوب والأمم والألسنة " (دانيال 7/14).
وقد فهم التلاميذ من المسيح أن هذه المملكة القادمة زمنية لا روحية، فسألوه وهم يظنون أنها تقوم على يديه: " هل في هذا الوقت ترد الملك إلى إسرائيل؟ " (أعمال 1/6)
اما بالنسبة الى العصابة الحمراء وهي تشير الى اللباس الاحمر لمن يريد تفسير النبوءة تفسير حرفي على ان الاتي من ادوم يلبس لباس احمر فاليكم هذه الرواية :
عن الإمام الباقر (ع): (أن لله كنزاً بالطالقان ليس بذهب ولا فضة إثنا عشر ألفاً بخراسان شعارهم (أحمد أحمد) يقودهم شاب من بني هاشم على بغلة شهباء عليه عصابة حمراء كأني أنظر إليه عابر الفرات فإذا سمعتم بذلك فسارعوا إليه ولو حبواً على الثلج) منتخب الانوار المضيئة 343.
اذن قائم ال محمد يلبس عصابة حمراء لمن يصر على اللباس الاحمر
وإلا ان النبوءة ابدا لا تقصد الملابس لان تكملة النبوءة يشير الى ان ملابسه كدائس معصرة وتكملة النبوءة يشير على انه داس اعداءه كدائس معصرة، وكانت النقمة في قلبي، فدست الشعوب في غيظي وأسكرتهم في شدة غضبي وأجريت في الارض دمهم وكلها رموز تحمل معاني غير المعنى الحرفي للنص.
وهذه الاوصاف الدقيقة لا تعدو قائم ال محمد عليه السلام الذي سيبسط العدل والإنصاف والرحمة والتي ستطلبه كل الامم لكن بعد ان يدوس اعداءه وينتقم لذبيحة عرش الله الامام الحسين عليه السلام.
اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ساعة وليا وحافظا وقائدا وانصرا ودليلا وعينا حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا برحمتك يا أرحم الراحمين"
http://dc10.arabsh.com/i/03380/7bla07u100ec.jpg
http://dc10.arabsh.com/i/03380/7bla07u100ec.jpg
dc10.arabsh.com