کتاب المتشابهات ـ الإمام احمد الحسن علیه السلام ـ ج4 – س130

.

رابط تحمیل الکتاب :: http://almahdyoon.org/kotob-al-imam

======================================

سؤال/ 130: ما معنى قول أمير المؤمنين (علیه السلام) للدنيا: (يا دنيا غرّي غيري إليَّ تعرضت أم إليَّ تشوفت هيهات هيهات قد بنتك ثلاثاً لا رجعة فيها) إرشاد القلوب ([1])، هل أن أمير المؤمنين (علیه السلام) طلق الدنيا كالطلاق العادي أي أنه تركها، ثم عاد لها، ثم تركها، و هكذا ثلاث؟

.

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم و الحمد لله رب العالمين، و صلى الله على محمد و آل محمد الأئمة و المهديين

هذا المعنى الذي ذكرته يعني أنه رغب فيها بعد تركها غير صحيح، و لكنه (علیه السلام) رفضها في الطفولة و في الشباب و في الكبر، قال تعالى: ﴿اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَ لَهْوٌ وَ زِينَةٌ وَ تَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَ تَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَ الْأَوْلادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرّاً ثُمَّ يَكُونُ حُطَاماً وَ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَ مَغْفِرَةٌ مِنَ اللَّهِ وَ رِضْوَانٌ وَ مَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ﴾ ([2]). و علي (علیه السلام) دخل الإسلام في طفولته و لم يُعرف عنه اللعب، بل عُرف بالجد و الجهاد في الدفاع عن محمد (صلی الله علیه و اله و سلم) و الإسلام منذ صباه. ثم إنه قضى شبابه يمسح العلق و العرق في سبيل الله، فمن معركة إلى معركة يكاد لا يداوي جراحه، ثم إنه في الكبر لم يهتم لقليل الدنيا و لا لكثيرها. فها هو علي (علیه السلام) في طفولته لم يلعب و لم يلهُ، و في شبابه لم يعرف الزينة و الاهتمام بالمظهر، و في كبر سنه لم يجمع شيئاً من تراث الدنيا، فقد بانها ثلاثاً كما قال علي (علیه السلام). و أيضاً: بانها ثلاثاً بكل وجوده الملكي الجسماني، و الملكوتي في السموات الست، و العقلي في السماء السابعة.

.

.

.

بقية آل محمد علیهم السلام الركن الشديد أحمد الحسن وصي و رسول الإمام المهدي (علیه السلام) إلى الناس کافه المؤيد بجبرائيل المسدد بميكائيل المنصور بإسرافيل ذرية بعضها من بعض و الله سميع عليم ـ کتاب المتشابهات ـ السوال 130

================

[1]- هكذا أخرجه السائل ، و انظر القول في : مناقب آل أبي طالب : ج1 ص370، ذخائر العقبى : ص100.

[2]- الحديد :20.