ارجوا ان لااكون قد اثقلت عليكم ..هكذا قال له احد الانصار بعد ان سألة فأنظر ماسيكون جوابه؟! ..نعم لاتستغرب هذا هو خلق محمد وآل محمد ع ::

((وأنا خادم للمؤمنين ولك ولا يثقل عليَّ إجابة أسئلتك، بل أتشرف بأن أجيبها، ومن نعم الله عليَّ أن أجيبها، وكثرة الأسئلة إن كانت بنية القربة إلى الله، تعني أنّ المؤمن مهتم بدينه ومتوجّه إلى الله، وأنا جئت لهذا ليتوجّه الناس إلى الله.
وأرجو أن تعذرني وتقيل عثرتي إن كنت قصّرت معك في شيء.))
من كتاب الجواب المنير عبر الاثير/ج2