ليلة القدر

هل في ذمتك صلاة وتريد ان تقضيها؟؟




قال الامام احمد الحسن (ع) في تحديد وقت ليلة القدر :
"ليلة القدر التي يتعلق بها بعض الأحكام الشرعية هي ليلة 23 من رمضان،
وحدّها إلى مطلع الفجر، ولكن بشرط أن يكون الحاكم بموعدها هو الإمام العادل ."

الجواب المنير عبر الاثير - الاجزاء الثلاثة الاولى: سؤال رقم/ 252.




وقال في قضاء الصلاة هذه الليلة :
"وبالنسبة لقضاء الصلاة فالقضاء في ليلة ثلاث وعشرين من رمضان يعدل ألف شهر،
فلو كان في ذمة شخص مثلاً سنة قضاء أو عشر سنين أو حتى ألف شهر يكفيه قضاء يوم واحد في ليلة القدر."

الأجوبة الفقهية (كتاب الصيام)



السؤال/ 352:...
هناك الكثيرين ممن في ذممهم صيام القضاء أو إفطار العمد لسنوات من رمضان المبارك، وكذلك صلوات القضاء وقد ندموا وتابوا
ولكن بعضهم كبر في العمر ولم يؤد ولو جزء قليل مما عليه، وصحته لا تساعده، فماذا يفعل ؟
وإن كان هو الولد الأكبر وأبوه لم يكن مصلياً ولا يصوم رمضان وتاب الأب ومات فكيف يعمل هذا الابن وهو بذمته صلوات وصيام ؟
المرسلة: زينب / الأمارات

الجواب:...
ج س2: وفقكم الله هذه الأمور كلها قد بينتها في الشرائع والمفروض أن يتصدى لها المؤمنون والمؤمنات ممن لديهم القدرة على بيانها لبقية المؤمنين،
وبالنسبة لسؤالك فإن الله لا يكلف نفساً إلا وسعها، فمن لا يقدر على الصيام ولا القضاء يدفع الفدية، ومن يريد أن يقضي الصلاة عنه وعن والديه فقد يسر الله لكم ليلة القدر لمن أدركها وفي ذمته قضاء.
وبالنسبة لقضاء الصلاة فالقضاء في ليلة ثلاث وعشرين من رمضان يعدل ألف شهر، فلو كان في ذمة شخص مثلاً سنة قضاء أو عشر سنين أو حتى ألف شهر يكفيه قضاء يوم واحد في ليلة القدر.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أحمد الحسن
شوال/ 1430 هـ ق ]

الجواب المنير عبر الأثير ج4 من السؤال352