النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: السيد احمد الحسن ع يدعو علماء الشيعة للإطلاع على بحث آية اكمال الدين

  1. #1
    مدير متابعة وتنشيط الصورة الرمزية ya fatema
    تاريخ التسجيل
    24-04-2010
    المشاركات
    1,738

    افتراضي السيد احمد الحسن ع يدعو علماء الشيعة للإطلاع على بحث آية اكمال الدين

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الائمة والمهديين وسلم تسليما

    دعوة من السيد احمد الحسن (ع) موجهة لشيعة اهل البيت (ع) وخصوصا علماء المذهب
    للإطلاع على ما طرحه في الامور العقائدية كالبحث الاخير في آية اكمال الدين

    جاءت دعوته (ع) خلال اللقاء الخاص والمباشر في "برنامج الحقيقة كما هي" على البالتلك.

    "ادعو الشيعة وخصوصا علماءهم للإطلاع على ما طرحت في الامور العقائدية, كالبحث الاخير في آية اكمال الدين, فلا يسع الانسان العاقل ان يغمض عينيه اذا ما تم نسف عقيدته علميا وبصورة محكمة!"

    ونصح (ع) علماء وعموم اتباع مذهب الشيعة بالاذعان للحق واجتناب العناد والمكابرة "فلا يسع الانسان العاقل ان يغمض عينيه اذا ما تم نسف عقيدته علميا وبصورة محكمة! "

    البحث الصوتي - للإمام أحمد الحسن (ع) - عن آية إكمال الدين - الذي ألقاه من على شاشة الملتقى الإسبوعي لمعهد الدراسات العليا الدينية واللغوية

    https://www.facebook.com/Ahmed.Alhas...type=2&theater

    بحث آية اكمال الدين ـ مكتوب:

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين و سلم تسليما كثيرا
    السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
    أتقدم بالشكر لإدارة الملتقى الإسبوعي لمعهد الدراسات العليا الدينية واللغوية
    كما أشكر الحضور الكريم والمستمعين ...
    ورحم الله الذين يستمعون القول ويعونه ويتبعون الحق الذي فيه وإن خالف أهواءَهم وما وجدوا عليه آباءَهم وكبراءَهم ...

    موضوعنا اليوم هو آية إكمال الدين ...

    قال تعالى: (حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَن تَسْتَقْسِمُواْ بِالأَزْلاَمِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن دِينِكُمْ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ)

    الذي اكتمل بحسب هذه الآية هو الدين؛ والدين هو الشريعة والعقيدة، والقول بعدم اكتمال أحدهما يتعارض مع ظاهر الآية كما أن عدم اكتمال أي منهما في واقعِ حال وفي أطروحةِ أي طائفة إسلامية يعني أن هذه الطائفة غيرُ محقةٍ لأن واقع حالها يخالف ظاهراً قرآنياً جلياً.

    السلفيون أو الوهابيون والسنة عموماً يشرّعون بالأمس واليوم دون وجود نصٍ عن المعصوم في مسائل كثيرة من المستجداتِ الحياتيةِ التي تتطلب حكماً شرعياً تعبدياً - وكمثال الصلاة في المناطق القريبة من القطب - وبالتالي فواقع حالهم يقول إن الدين عندهم غيرُ مكتملٍ ولهذا اضطَّروا للتشريعِ بالآراءِ عند فقد النص،
    كما أنهم أيضاً مختلفون فيما بينهم في العقيدة اختلافا كبيرا؛ فالسلفيون أو الوهابيون مثلاً يعتقدون بأن لله عينين ويدين وأصابع على الحقيقة، والأشاعرة كالأزهر لا يعتقدون بهذا بل يعتقدون بفساد العقائد السلفية الوهابية ...

    أما آل محمد (صلوات الله عليهم) فاكتمال الدين عندهم بتنصيب خليفة الله حيث إنه (صلى الله عليه وآله) من يتكفَّل بيان العقيدة الحقَّة والتشريع بأمر الله، وبالتالي لا توجد ثغرةٌ و لا تناقضٌ بين هذه العقيدة وبين ظاهر آية إكمال الدين،
    فالدين يكتمل بتنصيب الناطق عن الله أو خليفة الله بعد رسول الله محمد (صلى الله عليه وآله) وبهذا يكون الدين عقيدةً وتشريعاً قد اكتمل، فلا توجد ثغرة في هكذا دين يسدّها فقهاء غير معصومين بآرائهم وأهوائهم كما هو الحال في الاعتقاد السني المتعارض مع ظاهر الآية .

    أما مسألة غيبة المعصوم فنحن نقول: إن غياب المعصوم هو عبارة عن عملية تغييب له نتيجة عدم وجود القابل له ولمشروعه الإلهي - كما هو لا كما يفترضه ويتوهمه المنتظرون المفتَرَضون - وبالتالي فلا تعارض بين هذه العقيدة وبين ظاهر آية إكمال الدين.
    نعم، التعارض مع آية إكمال الدين يكون في ساحة من يعتقدون أنَّ المعصوم غاب وترك التشريع ليتبرّع فقهاءٌ غير معصومين ويشرّعوا في دين الله أو في المستجدات بآرائهم، ثم ليزيدوا الطين بلةً ويفرضوا على المؤمنين عقيدةَ وجوب تقليد غير المعصوم والنيابةَ عن المعصوم.

    والحقيقة إنه لا سبيل للتوافق مع ظاهر آية إكمال الدين سوى بما نقول ونعتقد من
    أنَّ إكمال الدين إنما صار بتنصيب خلفاء الله بعد رسول الله محمد (صلى الله عليه وآله) والذين يشرّعون ويوصلون التشريع من الله للناس،
    وأنَّ الإمام مغيّب لعدم وجود القابل،
    وأنَّ الزمانَ السابق لظهور المهدي الأول المذكور في وصية رسول الله (صلى الله عليه وآله) هو زمان فترةٍ،
    وأنَّ الناس فيه مُرجون لأمر الله وغير مستحقين للثواب وإنما يثابون برحمة الله سبحانه وتعالى.

    فالآية تثبت بطلان كل منهج يقول بجواز خلو الزمان من خليفة الله كالمنهج السني أو السلفي الوهابي،
    وأيضاً تثبت بطلان كل منهج يقول بغيابٍ للمعصوم دون تقصير الأمة وعدم وجود القابل،
    فالآية تتعارض مع هذه المناهج في الصميم.
    حيث إن الدين عندهم - وبحسب واقعهم العملي - غير مكتملٍ إلهياً بخليفةٍ إلهي منصب من الله أو من نصبه للتواصلِ مع الناس كالسفراء، وانما يكمّله فقهاءٌ غير معصومين تبرّعاً وتطفّلاً في فترةٍ ما ليشرّعوا بالظن ويُنتجوا أحكاماً - هم يقولون - إنها ليست حكم الله الواقعي،
    وبالتالي فهم أنفسهم يقرّون أن الدين عندهم - وبحسب أطروحتهم - ناقص وغير مكتمل،
    وبالتالي فهم يقرّون من حيث لا يعلمون أن أطروحتهم العقائدية تتعارض مع آية إكمال الدين.

    ويجب الالتفات إلى أمرٍ في غاية الأهمية:
    وهو أن كلا المنهجين يرميان التقصير في ساحة الله و ساحة خليفة الله أو المعصوم، حيث يفترضان أنَّ الله ترك الدين لهم ليشرّعوا في كل ما يستجدّوا ويحتاجوا إلى حكمٍ شرعي،
    فبدلاً من أن يقرّوا هم بالتقصير - كونهم رافضين لخليفة الله المنصب أو من ينوب عنه - يفترضون أنَّ الله ترك الدين لأشخاصٍ غير معصومين وغير منصبين من المعصوم ليشرّع كلٌ منهم برأيه وبدون أي نصٍ شرعي،
    وهذا في الحقيقة طعن صريح بحكمة الله إضافة إلى أنه - كما تقدم - يتعارض مع قول الله سبحانه من أنَّه أكمل الدين.

    إذاً؛ خلصنا في هذا المختصر إلى :
    • أن هناك منهجاً يفترض خلو الأرض من الحجة؛ ومثاله المنهج السني أو السلفي، وهو منهج واعتقاد يعارض ظاهر النص القرآني في مواضع منها آية اكمال الدين كما تبين.
    • أما المنهج الآخر فهو الذي يقر بأن الزمانَ لا يخلو من الحجةِ و لكنه يقول بأن الحجةَ يمكن أن يغيب مع وجود القابل دون أن ينصب وينص على من يقوم مقامه بعينه ليقوم هذا النائب بإيصال حكم الله الواقعي، وبالتالي فمن يسد النقص في الدين هم فقهاء متبرعون من أنفسهم وغير منصبين من حجة الله، وتعارض هذا المنهج مع آية إكمال الدين واضح، فبحسب واقع حالهم؛ الله لم يكمل الدين ولهذا فالحل عندهم أن يتبرّع فقهاء غير منصبين ولا منصوصاً عليهم بأعيانِهم لسد النقص بأحكامهم وفتاواهم التي لا تمثّل حكم الله الواقعي، والحقيقة إن هذا المنهج لا يفترق عن سابقه كثيراً فكلاهما يتعارضان مع آية اكمال الدين.
    • أما المنهج الثالث - فهو ما طرحناه - وهو أن الزمان لا يخلو من الحجة و لا يصح أن يغيب الحجة ما لم ينصب من ينوب عنه، وفي حال غاب ولم ينصب من ينوب عنه علناً فتكون الأمة ككل مقصرةً ومنحرفةً عن الحق وليس فيها القابل للمنهج الإلهي الصحيح، وفي هذا الحال تُقام الحجة بتعيين الرسول أو النائب ولكن لا يُطلب منه الإعلان والتواصل مع الناس لعدم وجود القابل له
    وفي هذا الحال تكون الأمة المؤمنة بخلفاء الله في زمانِ فترة (يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ عَلَى فَتْرَةٍ مِّنَ الرُّسُلِ أَن تَقُولُواْ مَا جَاءنَا مِن بَشِيرٍ وَلاَ نَذِيرٍ فَقَدْ جَاءكُم بَشِيرٌ وَنَذِيرٌ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ).
    ويكون حال أفرادها أنهم مُرجَون لأمر الله (وَآخَرُونَ مُرْجَوْنَ لِأَمْرِ اللَّهِ إِمَّا يُعَذِّبُهُمْ وَإِمَّا يَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ) كحالِ الأحناف قبل بعث الرسول محمد (صلى الله عليه وآله) وكحالِ الشيعة قبل بعث المهدي الأول المذكور في وصية الرسول محمد (صلى الله عليه وآله).
    في كتاب الغيبة للنعماني ... عن شعيبِ بن أبي حمزةِ، قال:
    "دخلتُ على أبي عبد اللهِ (عليه السلام) فقلتُ له:
    أنتَ صاحبُ هذا الأمر؟ فقالَ: لا.
    فقلتُ: فولدُك؟ فقالَ: لا.
    فقلتُ: فولَدُ ولَدِك؟ فقالَ: لا.
    قلتُ: فولَدُ ولَدِ ولَدِك؟ قالَ: لا.
    قلتُ: فمن هو؟
    قالَ: الذي يملأها عدلاً كما مُلئت ظلماً وجوراً، لعلى فترةٍ من الأئمةِ يأتي كما أنَّ النبيَّ (صلّى اللهُ عليهِ وآلِهِ) بُعثَ على فترةٍ من الرسُل"

    فالخلاصة: أنه لا يوجد منهج ينزّه ساحة الله من التقصير وكذلك يتطابق مع آية إكمال الدين ولا يتعارض معها غير المنهج الذي طرحناه وهو أن الزمان لا يخلو من
    • حجةٍ ظاهرٍ متصلٍ بالأمةِ مباشرةً
    • أو من خلال سفراء في حالِ وجود مانعٍ
    • أو حجةٍ غائبٍ غير متصلٍ بالناس وفي هذا الحال فالزمان هو زمان فترة لعدم وجود قابل والمؤمنون فيه مقصّرون وحالهم أنهم مُرجَون لأمر الله.

    والحمد لله رب العالمين
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    السيد أحمد الحسن عليه السلام
    30 رجب 1436 هـ . ق
    الثلاثاء 19 مايو 2015 م
    *


    ـــــــــــــــــــ

    * المصدر: http://vb.almahdyoon.org/showthread.php?t=32750
    عن أمير المؤمنين ويعسوب الدين وقائد الغر المحجلين الإمام علي بن أبي طالب وصي رسول الله محمد صلوات الله عليهما
    : ( إلهي كفى بي عزاً أن اكون لك عبداً وكفى بي فخراً أن تكون لي رباً أنت كما أحب فاجعلني كما تحب )


  2. #2
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    28-06-2015
    المشاركات
    34

    افتراضي رد: السيد احمد الحسن ع يدعو علماء الشيعة للإطلاع على بحث آية اكمال الدين

    بسم الله
    اولاً قال امامكم في بحثه الصوتي ان الشيعة يقولون ان الدين ناقص بعد غياب الامام فلذلك جوزوا الاجتهاد اين مصدر هذا الكلام اين قال علماء الشيعة بأن الدين ناقص ولذلك يحتاجون الى الاجتهاد
    ثانياً اذا كان الناس قبل ظهوره مرجون الى امر الله فهذا يعني ان هذه العقيدة لم يعرفها الشيعة يوماً ولم يكونوا يعتقدون بها فهي محدثة

  3. #3
    مدير متابعة وتنشيط الصورة الرمزية ya fatema
    تاريخ التسجيل
    24-04-2010
    المشاركات
    1,738

    افتراضي رد: السيد احمد الحسن ع يدعو علماء الشيعة للإطلاع على بحث آية اكمال الدين

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هزبر الشرى مشاهدة المشاركة
    بسم الله
    اولاً قال امامكم في بحثه الصوتي ان الشيعة يقولون ان الدين ناقص بعد غياب الامام فلذلك جوزوا الاجتهاد اين مصدر هذا الكلام اين قال علماء الشيعة بأن الدين ناقص ولذلك يحتاجون الى الاجتهاد
    واقعهم العملي هو من قال ذلك
    بما ان الفقهاء تبرعوا من عندهم ـ لا احد طلب منهم ذلك ـ ان ينتجوا احكاما ـ هم انفسهم يقولون عنها انها ظنية ـ = يقولون بلسان حالهم ان الدين ناقص وانهم تصدوا لسد هذا النقص
    تبرعهم وتطفلهم هذا = اقرار ان الدين غير كامل = يعارض آية اكمال الدين

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هزبر الشرى مشاهدة المشاركة
    ثانياً اذا كان الناس قبل ظهوره مرجون الى امر الله فهذا يعني ان هذه العقيدة لم يعرفها الشيعة يوماً ولم يكونوا يعتقدون بها فهي محدثة
    الناس في زمن الفترة يكون حكمهم انهم مرجوون لحكم الله
    الناس قبل بعثة رسول الله محمد ص كانوا في زمن فترة = مرجون الى رحمة الله
    هل يعني ان بعثة النبي ص عقيدة محدثة ؟! ام انها سنة الله (تنصيب الخلفاء) التي اجراها منذ تنصيب الخليفة الاول على الخلق ؟
    الفترة # انتفاء الحجية على الخلق / = وجود حجة على الخلق مغمور لم يؤمر بان يعلن عن نفسه , لان السبب هو ـ انتبه هنا ـ عدم وجود القابل (اي ان الامة لا تريد هذا الحجة المنصب من الله) , فالله سبحانه وتعالى الرحمن بعباده يامر حجته بعدم الاعلان عن نفسه وعدم التواصل مع الناس
    عن أمير المؤمنين ويعسوب الدين وقائد الغر المحجلين الإمام علي بن أبي طالب وصي رسول الله محمد صلوات الله عليهما
    : ( إلهي كفى بي عزاً أن اكون لك عبداً وكفى بي فخراً أن تكون لي رباً أنت كما أحب فاجعلني كما تحب )


  4. #4
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    28-06-2015
    المشاركات
    34

    افتراضي رد: السيد احمد الحسن ع يدعو علماء الشيعة للإطلاع على بحث آية اكمال الدين

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اذاً اثبت ان احمد قال هذا من جيبه وهذا لم يقله احد من علماء الشيعة
    واقعهم العملي هو من قال ذلك
    بما ان الفقهاء تبرعوا من عندهم ـ لا احد طلب منهم ذلك ـ ان ينتجوا احكاما ـ هم انفسهم يقولون عنها انها ظنية ـ = يقولون بلسان حالهم ان الدين ناقص وانهم تصدوا لسد هذا النقص
    تبرعهم وتطفلهم هذا = اقرار ان الدين غير كامل = يعارض آية اكمال الدين
    بأمكاني ان اقول ان واقعكم يقول انكم تعتقدون بموت الامام المهدي عجل الله فرجه فهو لا مكان له في ادبياتكم ولا مكان له في اي شيء واقعكم يقول ذلك سوف تقول لي انت مفتر عليناً فتكون رددت بنفسك على نفسك
    علماء الشيعة قالوا بأنهم يأخذون الاحكام من مصادر محددة الكتاب والسنة والاجماع والعقل فأجتهادهم ليس مبني على الرأي بل منبي على الادلة من المصادر الاربعة

    تنبيه المقصود من العقل لي مختلفات العقل بل بديهياته كبديهة ان لا يجتمع النقيضان ولا يرتفعان وبديهية الحسن والقبح التي لا اختلاف عليها بين كل العقلاء .

  5. #5
    مدير متابعة وتنشيط الصورة الرمزية ya fatema
    تاريخ التسجيل
    24-04-2010
    المشاركات
    1,738

    افتراضي رد: السيد احمد الحسن ع يدعو علماء الشيعة للإطلاع على بحث آية اكمال الدين

    اعانك الله "هزبر الشرى" ... القضية على وضوحها لكن تبقى عصية على فهمك !
    لا باس ... ربما لا تعرف معنى الاجتهاد لذلك انقل لك تفسيره من السنة والشيعة ـ باعتبار ان السنة سباقون في هذا المضمار بسبب انهم انكروا الخلافة الالهية بعد رسول الله (ص) ـ
    لكي نقف على اصل الاجتهاد وما المراد به حتى يتبين لك انه بديل عن المعصوم ـ الذي ياتي بالاحكام من الله ـ :

    الاجتهاد بحسب اللغة: بذل الجهد والوسع. وأما بحسب الاصطلاح، فهو: تحصيل الظن بالحكم الشرعي. وهو أمر اتفق عليه أغلب علماء الفريقين، وهذه نماذج من تعريفاتهم له:
    عرفه الآمدي الشافعي بأنه: (استفراغ الوسع في طلب الظن بشيء من الأحكام الشرعية على وجه يحس من النفس العجز عن المزيد فيه) الإحكام: ج4 ص162.
    وقال العلامة الحلي: (الاجتهاد: هو استفراغ الوسع في النظر، فيما هو من المسائل الظنية الشرعية، على وجه لا زيادة فيه) مبادئ الوصول إلى علم الأصول: ص240. وقال المحقق الكركي: (هو استفراغ الوسع لتحصيل الظن بحكم شرعي) رسائل الكركي: ج3 ص175.

    - مَن سوّغ لهم أصل الاجتهاد بالمعنى الذي هم يعملون به، ومن خلال الأدوات المعروفة والمعتمدة فيه عندهم، والتي على رأسها الملازمات العقلية والإجماع ؟!
    - المجتهد غير معصوم، وبالتالي إمكان خطئه في اجتهاده أمر وارد بل ما أكثره، كما يعترف به جميع المجتهدين، ففي صورة خطئه في اجتهاده ماذا يسمون ما أقامه المجتهد على استنباط الحكم الخاطئ، هل أقام عليه حجة أم ماذا ؟ وهل يضع الله حجة للتعرف على أحكام شرعه لا توصل إلى أحكامه بل توصل إلى شيء آخر ؟؟ *

    وبالتالي فان العمل على تحصيل الاحكام الشرعية من قبل اناس غير معصومين وغير مكلفين من الله سبحانه وتعالى وبغرض سد النقص في الدين = الاعتراف بعدم اكتمال الدين = هذا معارض لآية اكمال الدين.

    وبخصوص قولك ان واقعنا يقول اننا نعتقد بموت الامام المهدي الحجة بن الحسن (ص) ـ ارواحنا له الفداء ـ فانت ترد على اهل البيت (ع) لانهم بينوا وقبل مئات السنين ان اليماني مبعوث من الامام المهدي (ع) ويعمل بامره وان اليماني هو من اولى علامات الظهور المباركة الحتمية, وانت ترد على رسول الله (ص) الذي اوصى في ليلة وفاته ووصف المهدي الاول بانه اول المؤمنين بابيه الامام الحجة بن الحسن (ص) .
    ولو اعطيت لنفسك الوقت للاطلاع فعلا على مصادرنا في الموقع الرسمي لوجدت ان الامام احمد الحسن (ع) يقول انه تلميذ ابيه (ص) ووصيه ورسوله ويلتقي به ...
    فلا داعي لمحاولات تجنب صلب الموضوع والافضل ان يكون علماءكم من يرد على الحق المحكم في بحث آية اكمال الدين للامام احمد الحسن (ع) لان الدعوة موجهة بالخصوص لهم.

    ــــــــــــــــ
    * دروس الحوزة المهدوية الانترنتية المباركة / المرحلة الاولى ـ عقائد الامامية للمظفر

    عن أمير المؤمنين ويعسوب الدين وقائد الغر المحجلين الإمام علي بن أبي طالب وصي رسول الله محمد صلوات الله عليهما
    : ( إلهي كفى بي عزاً أن اكون لك عبداً وكفى بي فخراً أن تكون لي رباً أنت كما أحب فاجعلني كما تحب )


  6. #6
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    28-06-2015
    المشاركات
    34

    افتراضي رد: السيد احمد الحسن ع يدعو علماء الشيعة للإطلاع على بحث آية اكمال الدين

    بسم الله
    لم ترد على قاعدتكم المخرومة التي من خلالها تبررون افترائكم على الناس تحت عنوان هذا ما يقولهم واقعكم
    ولكني سوف ابذل بعض الجهد في افهامكم ما معنى الاجتهاد
    لو قام شخص وبحث في الروايات وتحصل من بحثه عندما قارن الرواية 1 مع الرواية 2 الى ان رواية 2 هي المعتمدة فأتى بمضمونها ولكن في الحقيقة رواية 1 هي الصحيحة فهل يعتبر هو المذنب ؟ طبعاً لا لأنه بذل جهده واستخرج الحكم من رواية من دليل شرعي لا من جيبه فأين الصعوبة في فهم هذه الجزئية ؟ هذا اولاً ثانياً نعم يحرم العمل بالظن لكن هل تفهمون اي ظن ؟ ان الظن الاعتيادي لا الظن الراجح فأغلب روايات الاحكام هي روايات ظنية لا قطعية الصدور مع ذلك يكفي حجيتها لماذا لأن الشخص امام الله معذور بالعمل بها على عكس العقيدة فستعملوا ما وهبكم الله من عقول

    بخصوص قولك ان واقعنا يقول اننا نعتقد بموت الامام المهدي الحجة بن الحسن (ص) ـ ارواحنا له الفداء ـ فانت ترد على اهل البيت (ع) لانهم بينوا وقبل مئات السنين ان اليماني مبعوث من الامام المهدي (ع) ويعمل بامره وان اليماني هو من اولى علامات الظهور المباركة الحتمية, وانت ترد على رسول الله (ص) الذي اوصى في ليلة وفاته ووصف المهدي الاول بانه اول المؤمنين بابيه الامام الحجة بن الحسن (ص) .
    ولو اعطيت لنفسك الوقت للاطلاع فعلا على مصادرنا في الموقع الرسمي لوجدت ان الامام احمد الحسن (ع) يقول انه تلميذ ابيه (ص) ووصيه ورسوله ويلتقي به ...
    فلا داعي لمحاولات تجنب صلب الموضوع والافضل ان يكون علماءكم من يرد على الحق المحكم في بحث آية اكمال الدين للامام احمد الحسن (ع) لان الدعوة موجهة بالخصوص لهم.
    سبحان الله عندما اقولها عليكم تعتبرني راد على رسول الله وتكفرني لكن عندما تفترون علينا وتقولون ان الشيعة اعزهم الله يقولون ان الدين ناقص فهذا ما يقوله واقع حالهم
    انصفوا انفسكم وانظروا الى انفسكم قبل ان تفتروا على الناس

  7. #7
    مدير متابعة وتنشيط الصورة الرمزية ya fatema
    تاريخ التسجيل
    24-04-2010
    المشاركات
    1,738

    افتراضي رد: السيد احمد الحسن ع يدعو علماء الشيعة للإطلاع على بحث آية اكمال الدين

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هزبر الشرى مشاهدة المشاركة
    بسم الله
    لم ترد على قاعدتكم المخرومة التي من خلالها تبررون افترائكم على الناس تحت عنوان هذا ما يقولهم واقعكم
    ولكني سوف ابذل بعض الجهد في افهامكم ما معنى الاجتهاد
    لو قام شخص وبحث في الروايات وتحصل من بحثه عندما قارن الرواية 1 مع الرواية 2 الى ان رواية 2 هي المعتمدة فأتى بمضمونها ولكن في الحقيقة رواية 1 هي الصحيحة فهل يعتبر هو المذنب ؟ طبعاً لا لأنه بذل جهده واستخرج الحكم من رواية من دليل شرعي لا من جيبه فأين الصعوبة في فهم هذه الجزئية ؟ هذا اولاً ثانياً نعم يحرم العمل بالظن لكن هل تفهمون اي ظن ؟ ان الظن الاعتيادي لا الظن الراجح فأغلب روايات الاحكام هي روايات ظنية لا قطعية الصدور مع ذلك يكفي حجيتها لماذا لأن الشخص امام الله معذور بالعمل بها على عكس العقيدة فستعملوا ما وهبكم الله من عقول
    تعريف الاجتهاد نقلته في مشاركتي الاخيرة عن بعض العلماء ... فوفر جهدك في انتاج تعريف جديد
    المسالة ايها الضيف ليست في كيفية الحصول على الاحكام الظنية ; المسالة تقع في اصل الاجتهاد , بمعنى : من طلب من الفقهاء ـ الذين تصدوا لتحصيل الاحكام الشرعيةـ من طلب منهم التبرع والتدخل في دين الله ؟
    لانه اذا ثبت انهم متبرعون من انفسهم ـ وهو كذلك ـ فقد ثبت في نفس الوقت اقرارهم بان الدين ناقص وبالتالي احتاجوا ان يكملوه هم لسد النقص الحاصل عندهم.
    فانت الله يوفقك ناقش في هذه المرحلة ودع عنك الهروب الى الامام لانه لن ينفعك !


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هزبر الشرى مشاهدة المشاركة
    سبحان الله عندما اقولها عليكم تعتبرني راد على رسول الله وتكفرني لكن عندما تفترون علينا وتقولون ان الشيعة اعزهم الله يقولون ان الدين ناقص فهذا ما يقوله واقع حالهم
    انصفوا انفسكم وانظروا الى انفسكم قبل ان تفتروا على الناس
    الشيعة اعزهم الله لا يقولون ان الدين ناقص , لانهم هم اتباع مذهب اهل البيت ع واتباع طريق الله , وهذا على طول مسيرتهم مع الخلفاء الالهييين ع بعد رسول الله محمد ص ولم يرجعوا في يوم من الايام الى غير من نصبهم الله ولم يسالوا غيرهم عن معالم دينهم في كل صغيرة وكبيرة. وهو الشيء الذي نفعله ـ نحن انصار الامام المهدي ع ـ بالضبط بفضل الله علينا.
    لكن من يقول ان الدين ناقص هو من يرجع الى غير اهل البيت ع المعصومين لياخذ منهم دينه.

    قال السجاد (ع) : إنّ دين الله لا يصاب بالعقول الناقصة ، والآراء الباطلة ، والمقاييس الفاسدة ، ولا يصاب إلا بالتسليم ، فمَن سلّم لنا سلم ، ومَن اهتدى بنا هُدي ، ومَن دان بالقياس والرأي هلك ، ومَن وجد في نفسه شيئا مما نقوله أو نقضي به حرجا ، كفر بالذي أنزل السبع المثاني والقرآن العظيم ، وهو لا يعلم. اكمال الدين ص303

    عن الامام الصادق ع في حديث طويل : ثم إني اخبرك أن الدين وأصل الدين هو رجل ، وذلك الرجل هو اليقين وهو الايمان ، وهو إمام امته وأهل زمانه ، فمن عرفه عرف الله ودينه ، ومن أنكره أنكر الله ودينه ومن جهله جهل الله ودينه ، ولايعرف الله ودينه وحدوده وشرائعه بغير ذلك الامام كذلك جرى بأن معرفة الرجال دين الله.
    بحار الانوار ج 24 ص 290


    عن أمير المؤمنين ويعسوب الدين وقائد الغر المحجلين الإمام علي بن أبي طالب وصي رسول الله محمد صلوات الله عليهما
    : ( إلهي كفى بي عزاً أن اكون لك عبداً وكفى بي فخراً أن تكون لي رباً أنت كما أحب فاجعلني كما تحب )


المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-03-2016, 01:08
  2. هل يوجد منهج موافق لآية اكمال الدين غير الذي طرحه السيد أحمد الحسن ع ؟؟!
    بواسطة eham13 في المنتدى المؤمنين بولاية علي بن ابي طالب (ع)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-03-2016, 21:35
  3. السيد احمد الحسن ع يدعو علماء السنة للإطلاع على بحث آية اكمال الدين
    بواسطة ya fatema في المنتدى أهل السنة والجماعة (المذاهب الأربعة)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-06-2015, 11:06
  4. الملتقى الاسبوعي / اكمال الدين -بحث بصوت الامام احمد الحسن ع
    بواسطة المهتدية بأحمد في المنتدى معرض المرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-05-2015, 01:36
  5. السيد أحمد الحسن يدعو كبراء علماء المسيحيين للمناظرة والمباهلة
    بواسطة اختياره هو في المنتدى أهل الكتاب (المسيحيون واليهود)
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 26-01-2010, 07:17

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).