فلكيون يبنون تلسكوبا بحجم الأرض لمراقبة ثقب أسود

ان الحصول علي صور تفصيليه للثقب الاسود في مجرتنا درب التبانه، يتطلب بناء تلسكوب بحجم الارض، ولاستحاله تحقيق ذلك فعليا، فان العلماء يعكفون علي ربط التلسكوبات المنتشره في انحاء الارض ببعضها البعض لتشكيل ما يطلقون عليه "تلسكوب افق الحدث" (ايفنت هورايزن تلسكوب Event Horizon Telescope )، والذي سيصبح اول اداه علي الاطلاق تلتقط صورا تفصيليه بالغه الدقه للثقب الاسود.

ورغم ان حجم الثقب الاسود في مجرة درب التبانه، المعروف باسم "ساغيتاريوس اي ستار"، يبلغ اربعه ملايين مره حجم الشمس، فانه صغير جدا علي اعين علماء الفلك، وتشبه مشاهدته الوقوف في نيويورك وقراءه التاريخ علي عملة معدنية في المانيا، او رؤيه تفاحه علي سطح القمر من شخص يقف علي الارض، حسب وصف صحيفه ديلي تلغراف البريطانيه.

واذا نجحت التجربه فسيثبت العلماء للمره الاولي ان الثقوب السوداء تمتلك "افق حدث"، وهي الحافه التي لا يمكن منها لاي شيء الهروب، حتي الضوء.

ويهدف تلسكوب افق الحدث الي اختبار نظريه اينشتاين عن النسبيه العامه، المتعلقه بكيف تاكل الثقوب السوداء وتولد تدفقات نسبيه، واثبات وجود افق الحدث او "حافه" الثقب الاسود.

وسيعكف العلماء علي توفير احدث التقنيات لمواجهه تحدي دمج العدد المتزايد من التلسكوبات معا من هاواي الي اوروبا ومن شمال اميركا الي تشيلي والي القطب الجنوبي لتوفير صور فائقه الدقه والوضوح.

Planet-sized telescope gives a sharp view into black holes