طرد معمم عميل لآل سعود على اثر تفجير مسجد الامام علي ع في القديح في القطيف/ السعودية 22/5/2015


موقف جبان من هذا المعمم وهو يغطي على فعلة ال سعود والمجزرة ويقول لهم "لا بأس لا بأس"


هذا المعمم يدعوا الضحايا وذويهم للهدوء والسكوت. فهو كبقية العلماء الغير عاملين. يداهن النظام الفاسد وموالي للسلطة الظالمة التي تقتل الابرياء.

هكذا نماذج يجب ان تطرد ولا تحترم ابداً. لانهم رضوا الذلة واستأنسوا بها كما يقول الامام احمد الحسن ع .

يا ابن مسعود علماؤهم و فقهاؤهم خونة ، فجرة ، ألا إنـّهم أشرار خلق الله و كذلك أتباعهم و من يأتيهم و يأخذ منهم و يحبهم و يجالسهم و يشاورهم أشرار خلق الله ، يدخلهم نار جهنم "صمّ ٌ بكمٌ عُميٌ فهم لا يرجعون " و نحشرهم يوم القيامة على وجوههم عُمياً و بُكماً و صُمّاً مأواهم جهنم كلما خبت زدناهم سعيراً" كلما نضجت جلودهم بدّلناهم جلودا غيرها ليذوقوا العذاب "
يا ابن مسعود من تعلم العلم و لم يعمل بما فيه حشره الله يوم القيامة أعمى.