كيــف تعبــد الله
بقلم السيد فلاح الميالي على صفحته الرسمية بالفيسبوك


قال تعالى (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ) فالذي يريد ان يحقق الغايه التي من اجلها خلقه الله عليه ان يعرف بيقين كيف يعبدالله وعن اي طريق وما هو الدليل الذي يقدمه بين يدي الله تبارك وتعالى على طريقهعبادته فهنالك طريقتان لا ثالث لهما .


اولا- التمسك بالثقلين ومن يقول لا طاقه لي على ذلك اقول انك ترد علىرسول الله ص عندما قال : ( إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله ، وعترتي أهل بيتي ، ماإن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبدا ) ، وهذه العباره تشمل كل الناس على حد سواءوالمقصر عليه ان يتحمل جزاء تقصيره .


ثانيا : تقليد غير المعصوم وهذا الطريق يحتاج الى دليل صحيح من الثقلين ومن ليس له الدليل فبأي شيء سوف يواجه بها الله سبحانه وتعالى عندما يساله من اين لك هذا وخصوصا ان غير المعصومين يختلفون بالحكم على المسأله الواحد وهذا دليل على انه من عند غير الله كما يخبر القران الكريم بذلك (أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا).


ملاحظه لو ان كل الانبياء والاوصياء اجتمعوا في زمان واحد وفي مكانواحد لم يختلفوا في حكم واحد. واخيرا وليس اخرا نسال الله ان يرينا الحق حقا ويرزقنااتباعه ويرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه.
ومن عنده دليلا صحيحا على وجوب تقليد غير المعصوم فلا يبخل علينا به وجزاكم الله خيرا.
-------------------------