زلزال نيبال.. نحو 2000 قتيل والبلاد تستيقظ على وقع هزة جديدة (فيديو+ صور)


تاريخ النشر:26.04.2015 | 04:13 GMT |

آخر تحديث:26.04.2015 | 05:07 GMT | أخبار العالم





ضرب زلزال جديد بقوة 5.6 درجات فجر الأحد 26 أبريل/ نيسان نيبال التي لم تستفق بعد من صدمة الهزة الأرضية التي منيت بها السبت.

وقال مركز رصد الزلزال الأورومتوسطي إن الزلزال وقع عند الساعة الخامسة بالتوقيت المحلي على عمق 10 كلم وعلى بعد 47 كم إلى الشمال الغربي من العاصمة كاتماندو، ولم ترد حتى الآن معلومات عن الخسائر والأضرار جراء الهزة الجديدة.







وكانت النيبال تعرضت صباح السبت 25 أبريل/ نيسان إلى زلزال هو الأعنف منذ ثمانين عاما بلغت شدته 7.9 درجات بقياس ريختر، تجاوز عدد ضحاياها حسب الشرطة المحلية 1900 قتيل وقرابة 5000 جريح.

هذا وقدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعازيه إلى نظيره النيبالي رام بان ياداف بضحايا الزلزال.

كما أعلنت وزارة الطورئ الروسية استعدادها لإرسال فرق إنقاذ إلى نيبال والمساعدة في انتشال ضحايا الزلزال وإزالة آثار الدمار.

وألحق الزلزال الذي ضرب نيبال السبت دمارا كبيرا في المنازل والمباني الحكومية في العاصمة كاتماندو وتسبب في انقطاع الاتصالات الهاتفية وخطوط الكهرباء، كما وردت معلومات عن تعرض مهبط الطيران لأضرار كبيرة أدت إلى توقف العمل فيه.

وشعر سكان نيبال وأجزاء من الهند وبنغلادش بالهزة التي أدت إلى انهيار برج تاريخي في العاصمة، وتسببت في انهيارات ثلجية على منحدرات جبال الهيمالايا في منطقة إيفريست.


زلزال بقـوة 7.9 درجات ضرب نيبال
RT

ويقوم السكان المحليون حاليا بانتشال الجثث والمصابين من تحت الأنقاض في كاتماندو التي اكتظت مستشفياتها بالمصابين.




على صعيد آخر، فتحت السفارة الروسية مركز تجمع لاستقبال الرعايا الروس في المدينة.

وقال الملحق الإعلامي بالسفارة أزريت بوتاشايف "حتى الآن ما زالت الأرض تهتز تحت أقدامنا.. الاتصالات انقطعت مع المؤسسات الحكومية.. ثمة دمار حول مقر السفارة". وأضاف "لقد فتحنا في مقر السفارة مركز تجمع للمواطنين الروس، لكن في الوقت الراهن لا يمكننا الإدلاء بتفاصيل حول حجم الكارثة".

هذا ونقلت وكالة "تاس" عن السفارة الروسية في كاتماندو، عدم ورود معلومات عن وقوع مصابين في صفوف المواطنين الروس في نيبال بمن فيهم المتواجدون في الجبال.

وردا على سؤال "تاس" عن احتمال إجلاء الرعايا الروس من نيبال، أكد مصدر في السفارة عدم توفر معلومات محددة بهذا الشأن، مشيرا إلى أن مسؤولي السفارة على اتصال مستمر مع وزارة الطوارئ الروسية.




من جهتها، قالت وكالة نوفوستي إن الملايين من سكان بنغلادش يغادرون بيوتهم خوفا من تداعيات الهزة الأرضية التي وقعت في جارتهم نيبال.

وتفيد بعض المعلومات بفقدان عدد من الأشخاص وإصابة نحو 30 آخرين في المنطقة. أما في الهند فقد قتل 12 شخصا بحسب وسائل الإعلام المحلية جراء الزلزال.

وقال المعهد الأمريكي للجيوفيزياء إن شدة الزلزال، الذي وقع على بعد 81 كيلومترا إلى الشمال الغربي من كاتماندو وعلى عمق 15 كيلومترا، بلغت 7.9 درجات بحسب مقياس ريختر.

الأمم المتحدة بصدد إطلاق عملية إنسانية واسعة في نيبال

ذكر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، السبت، أن المنظمة الدولية تنوي أن تبدأ عملية إنسانية واسعة في نيبال، لمساعدة المصابين جراء الزلزال، مقدما تعازيه إلى حكومة هذا البلد وأهالي الضحايا.

وقال بان إن "الأمم المتحدة تدعم حكومة نيبال فيما تقوم بها من تنسيق في عمليات البحث والإنقاذ، ومستعدة لبذل جهود واسعة النطاق لتقديم المساعدة".

هذا وفرضت السلطات النيبالية حالة الطوارئ في مناطق البلاد التي تضررت بسبب الهزات الأرضية المدمرة.




المصدر: وكالات