بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
اللهم صل على محمد وآل محمد الائمة والمهديين وسلم تسليماً كثيرا


ورد ان السفياني بعد هزيمة جيشه بعد الخسف يكون قد تجرَّد عن كلِّ القيم الإسلاميّة والإنسانية والأخلاقية ووصل إلى الحضيض والتسافل إلى درجة أن يبيح للناس شرب الخمر في الأسواق، ويحلّل لهم المحرّمات، ويبيح الزنا واغتصاب وانتهاك الأعراض، كما مرَّ عن خطبة البيان لأمير المؤمنين عليه السلام والتي جاء فيها:

(... ويرجع منهزماً إلى الشام، فإذا دخل إلى بلده اعتكف على شرب الخمر والمعاصي ويأمر أصحابه بذلك، فيخرج _ السفياني _ وبيده حربة ويأمر بالامرأة فيدفعها إلى بعض أصحابه فيقول له: افجر بها في وسط الطريق، فيفعل بها، ثمّ يبقر بطنها ويسقط الجنين من بطن اُمّه فلا يقدر أحد أن ينكر عليه ذلك) الإمام المهدي من المهد إلى الظهور: 416.


لا نستغرب أفعال داعش السفيانيين لعنهم الله طلائع السفياني لعنه الله فهم احفاد ابن ابيه وامهاتهم صويحبات الرايات الحمر ، هند آكلة كبد الحمزة سيد الشهداء ويبدوا ان السفيانيين قد كشفوا عن فساد دينهم الشيطاني للعلن وبلا حياء حتى ممن يتبعهم ويتصور انهم يرفعون "راية التوحيد " فبرز الشيطان ليقودهم بنفسه بعد ان اعجزه صبر وعلم وتضحية وبطولة قائم ويماني آل محمد عليهم السلام الامام احمد الحسن عليه السلام في الفناء في ذات الله ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .




نشرت صحيفة فرانس 24 الفرنسية الخبر التالي:





الجهاديون اغتصبوا جماعيا و"علنا" إيزيديات قبل الإفراج عنهن بمقابل مالي!

آخر تحديث : 10/04/2015


© أ ف ب (أرشيف)

نص فرانس 24
كشفت الصحافة البريطانية الجمعة، تفاصيل جديدة مروعة عن تعرض نساء الأقلية الإيزيدية في العراق للاغتصاب الجماعي والعبودية على أيدي جهاديي تنظيم "الدولة الإسلامية" قبل الإفراج عنهن مطلع الأسبوع الجاري في إطار صفقة مالية، بحسب ما أكدته منظمات إغاثية.

نشرت مجلة "انترناشيونال بزنيس تايمز" البريطانية اليوم الجمعة، شهادة تؤكد أن مصير الإيزيديات اللائي وقعن في قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية" كان الاغتصاب أوالتعذيب.

زياد شامو خلف الذي يعمل في منظمة إنسانية تدعم الإيزيديين في العراق قال للمجلة، إن الإيزيديات بيعن إلى المقاتلين وتم تعذيبهن واغتصابهن جماعيا وعلنا، اغتصاب مارسه في كل مرة جهاديين اثنين أو ثلاثة على الأقل، قبل أن يفرج التنظيم مؤخرا عنهن.

وأضاف أيضا أن التنظيم الجهادي نزع أطفالا من أمهات إيزيديات وفرقهم على عائلات في مدينتي الموصل وتلعفر (شمال).

وقال خلف إن "الإيزيديين تعرضوا لمعاملة سيئة جدا وأجبروا على اعتناق الإسلام والصلاة والنطق بالشهادة، كما تم تلقينهم دروسا دينية حول الإسلام". وأضاف أن بعضهم حظي بمعاملة حسنة، لكن كل من لم يمتثل للتنظيم الجهادي كان مصيره التعذيب والضرب المبرح.

وكشف أيضا، أن الجهاديين ضربوا وعذبوا أمهات ترجينهم ترك بناتهن، خلف وهو رئيس لجنة الإغاثة "مبادرة أيزيديون عبر العالم" قال إن الشابات الإيزيديات بيعن لجهاديي تنظيم "الدولة الإسلامية" وإلى مقاتلين من قبائل عربية موالية للتنظيم في الرمادي بعد اكتساحهم مناطق واسعة من العراق ومنها جبل سنجار في آب/أغسطس 2014.

من جهته، أشار توم روبنسون، العامل في منظمة رايز فوندايشان والتي تتكفل برعاية اللاجئين الأكراد، إلى أن الإفراج عن الإيزيديات مؤخرا قرب كركوك. تم مقابل مبلغ مالي لم يحدده. وأضاف روبنسون، أن هذا يحدث كثيرا، حيث سبق وتم الإفراج عن أطفال ونساء بعد عقد صفقات مالية كبيرة.

وأظهر فيديو نشر على الإنترنت ونسب لتنظيم "الدولة الإسلامية"، الجهاديين وهم يتغنون بيوم"سوق السبايا" حيث يتم شراء النساء اللائي وقعن في قبضة التنظيم.

كما أظهرت تقارير، أن مئات منهن تم استعبادهن بعد سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" على مناطق واسعة في العراق خصوصا، حتى أن مجلة دابق التابعة للتنظيم لم تنكر استعباد نساء وأطفال الأقلية الإيزيدية، وبررت هذه الممارسات بدواع دينية!.

وكشفت منظمة العفو الدولية في تقرير من 87 صفحة، نشرته في تشرين الثاني/نوفمبر 2014، أن النساء الإيزيديات بيعن على أساس أنهن "عبيد الجنس". وجاء في نفس التقرير، أن الأطفال قدمن للجهاديين على أساس أنهم "هدايا"!.



فرانس24


خبر ذي صلة (داعش من جهاد نكاح النساء الى نكاح الحمير ! (تقرير امريكي فيديو )

لا ندري على أي دين أفعال داعش السفيانيين ؟ الا انه دين الشيطان لعنه ولعنهم الله اجمعين

اللهم مكن لقائم ويماني آل محمد عليهم السلام الامام احمد الحسن عليه السلام فقد ملئت ظلما وجورا .