أقوى حيوان في الوجود... التارديغرادا



القليل من الناس يعرفونه... إنه الحيوان الذي لا يقهر ولا يموت حتى ولو تعرض لأقسى الظروف التي تكفي للقضاء على كل البشر والمخلوقات.

إنه التارديغرادا tardigrada أو بطيئة المشية أو تعرف أيضاً دببة الماء أو خنازير الطحلب. وهذا الحيوان ذو الثماني أرجل والذي لا يتجاوز طوله الميليمترين ولا نستطيع رؤيته بسهولة.

وقد وصفت لأول مرة من قبل الألماني يوهان أغسطس/افرايم جوزيه في العام 1773. ويتميز هذا الحيوان بأنه بطيء المشي وينتمي لرتبة من الانسلاخيات وهي مجموعة من الحيوانات أولية الفم (البروتوستومية).

إنه حيوان لافقاري صغير مجهري يتراوح طوله بين 0.5 و1.5 مم يعيش في الماء، ويوجد في جميع أنحاء العالم من القطب الشمالي إلى القطب الجنوبي ومن أعالي الجبال إلى الصحارى.

تعيش دببة الماء في البيئات البحرية وفي المياه العذبة أيضاً، نحو 10 في المئة منها تعيش في المياه المالحة بينما قرابة 90 في المئة منها تعيش في المياه العذبة.

يتميز دب الماء بالتالي:

- يستطيع العيش بدون ماء ولا هواء لمدة عشر سنوات.

- الحيوان الوحيد الذي يستطيع العيش في الفضاء. ففي العام 2007 أرسل في تجربة فضاء علمية لمحطة الفضاء الدولية على متن المركبة الروسية الفضائية (فوتون- إم 3) وبقي على قيد الحياة طوال فترة التجربة التي استغرقت 12 يوماً وبدأ يتحرك ووضع بيضاً ففقس بنجاح، على رغم الضغط المنخفض والإشعاع الشديد ودرجات حرارة تحت الصفر والرياح الشمسية التي لا تهدأ والحرمان من الأوكسجين في فراغ الفضاء.

- يستطيع تحمل درجة حرارة عالية تصل إلى 357 درجة مئوية.

- يستطيع تحمل برودة شديدة تصل إلى 273 تحت الصفر ويستطيع أن يتحمل ضغطاً يزيد على ست أضعاف ضغط قاع المحيط.

- يستطيع تحمل إشعاعات غاما القاتلة.

- يستطيع أن يعيش لمدة 200 سنة.

صحيفة الوسط البحرينية - العدد 4478 - الخميس 11 ديسمبر 2014م الموافق 18 صفر 1436هـ