النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: ساعات الليل وساعات النهار ، من هم ؟؟

  1. #1
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    16-02-2009
    المشاركات
    207

    افتراضي ساعات الليل وساعات النهار ، من هم ؟؟

    [align=justify]
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد واله الائمة ووالمهديين وسلم تسليما
    ( ساعات الليل وساعات النهار )


    عن مفضل بن عمر قال : قلت لأبي عبد الله عليه السلام : قول الله تعالى: " بل كذبوا بالساعة وأعتدنا لمن كذب بالساعة سعيرا " قال لي : ( إن الله خلق السنة اثني عشر شهرا ، وجعل الليل اثنتي عشرة ساعة ، وجعل النهار اثنتي عشرة ساعة ومنا اثنا عشر محدثا ، وكان أمير المؤمنين عليه السلام ساعة من تلك الساعات ) غيبة النعماني ص 86 – 87 بـ 4 ح 13.
    وعن أبي السائب قال : قال أبو عبد الله جعفر بن محمد عليه السلام : ( الليل اثنا عشر ساعة ، والنهار اثنا عشر ساعة ، والشهور اثنا عشر شهرا ، والأئمة اثنا عشر إماما ، والنقباء اثنا عشر نقيبا ، وإن عليا ساعة من اثني عشر ساعة ، وهو قول الله عز وجل " وأعتدنا لمن كذب بالساعة سعيرا ) غيبة النعماني ص 87 بـ 4 ح 15.
    والاشارة الى المهديين في هاتين الروايتين واضحة وجلية، فانظر الى قوله (ع) في الرواية الاولى: ( وجعل الليل اثنتي عشرة ساعة ، وجعل النهار اثنتي عشرة ساعة ومنا اثنا عشر محدثا ، وكان أمير المؤمنين عليه السلام ساعة من تلك الساعات ) أي انه ساعة من ساعات الليل وكذلك الائمة من بعده الى الامام الحجة محمد بن الحسن (ع) لانهم عاشوا في دولة الباطل أي دولة الليل.
    بقي ان نعرف من هم الذين يمثلون ساعات النهار الاثني عشر وما المقصود بالنهار ؟
    الرواية الثانية توضح الامر اكثر ، فانظر الى قوله (ع) : ( الليل اثنا عشر ساعة ، والنهار اثنا عشر ساعة ... والأئمة اثنا عشر إماما ، والنقباء اثنا عشر نقيبا ، وإن عليا ساعة من اثني عشر ساعة ... ) فمن هم هؤلاء النقباء الاثني عشر الذين جاء ذكرهم بعد الائمة الاثني عشر ؟ والذين هم في قبال ساعات النهار الاثني عشر في حين ان الائمة (ع) في قبال ساعات الليل الاثني عشر.
    من الواضح ان ساعات النهار في الحديثين وكذلك النقباء الاثني عشر في الرواية الثانية المقصود بهم هم المهديون الاثني عشر من ذرية الامام المهدي (ع)، وخصوصا اذا دعمنا ذلك بالروايات الناصة على المهديين الاثني عشر وذرية الامام المهدي (ع)، فإن اهل البيت (ع) ارشدونا الى التمعن في كلامهم :
    عن ابي عبد الله ( عليه السلام ) : ( خبر تدريه خير من عشر ترويه ، إن لكل حق حقيقة ، ولكل صواب نورا ، ثم قال : إنا والله لا نعد الرجل من شيعتنا فقيها حتى يلحن له فيعرف اللحن ... ) الغيبة للنعماني ص 143 _ 144 بـ 10 ح2.
    واذا رجعنا الى روايات اهل البيت (ع) لمعرفة الليل والنهار المرتبط بهم وبدولتهم (ع) يتضح الامر بأجلى صورة:
    عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال : سألته عن قول الله عز وجل والشمس وضحاها ، قال : ( الشمس رسول الله صلى الله عليه وآله أوضح الله به للناس دينهم قلت : ( والقمر إذا تلاها ) قال ذلك أمير المؤمنين ( ع ) قلت : ( والليل إذا يغشاها ) قال : ذلك أئمة الجور الذين استبدوا للامر دون آل رسول الله صلى الله عليه وآله وجلسوا مجلسا كان آل رسول الله صلى الله عليه وآله أولى به منهم ، فغشوا دين رسول الله صلى الله عليه وآله بالظلم والجور وهو قوله : والليل إذا يغشاها ، قال : يغشى ظلمهم ضوء النهار ، قلت : ( والنهار إذا جلاها ) قال : ذلك الامام من ذرية فاطمة عليها السلام يسئل عن دين رسول الله فيجلى لمن يسأله ، فحكى الله قوله : والنهار إذا جلاها وقوله : ( ونفس وما سواها ) قال : خلقها وصورها وقوله : ( فألهمها فجورها وتقواها ) أي عرفها وألهمها ثم خيرها فاختارت ( قد أفلح من زكاها ) يعنى نفسه طهرها ( وقد خاب من دساها ) أي أغواها ) تفسير القمي ج 2 ص 424 / الكافي ج 8 - ص 50 بلفظ متقارب جدا.
    وعن محمد بن مسلم قال سألت أبا جعفر عليه السلام عن قول الله عز وجل ( والليل إذا يغشى ) قال: ( الليل في هذا الموضع فلان غشي أمير المؤمنين في دولته التي جرت له عليه وأمير المؤمنين عليه السلام يصبر في دولتهم حتى تنقضي ، قال : ( والنهار إذا تجلى ) قال النهار هو القائم عليه السلام منا أهل البيت ، إذا قام غلب دولته الباطل والقرآن ضرب فيه الأمثال للناس وخاطب الله نبيه به ونحن ، فليس يعلمه غيرنا ) تفسير القمي ج 2 ص 425.
    اذن فالليل هو دولة الباطل بعد الرسول محمد (ص) وساعات الليل الاثني عشر هنا هم الائمة الاثني عشر اولهم امير المؤمنين (ع) واخرهم الامام المهدي (ع) لانهم عاشوا حياتهم في تلك الدولة. والنهار هو دولة الامام المهدي (ع) ودولة العدل الالهي وساعاتها هم النقباء المهديون الاثني عشر اولهم ( احمد ) وصي الامام المهدي (ع) واخرهم الذي لا عقب له ويخرج عليه الحسين بن علي (ع).
    والامام المهدي (ع) بما ان عمره في دولة العدل قصير جدا اذا قسناه الى ما عاشه في دولة الباطل فهو من ساعات الليل من هذه الجهة ، ولكن من جهة اخرى هو النهار نفسه وساعاته الاثني عشر هم اوصياؤه المهديون ، لانهم امتداد لحكمه ودولته وملكه ونهجه بل وحتى اسمه ( المهدي ).
    فإن قلت : على هذا ينبغي ان لا يوجد المهدي الاول ( احمد ) أي اول اوصياء الامام المهدي (ع) لا يوجد الا بعد قيام الامام المهدي (ع) لانه من ساعات النهار ، وساعات النهار لا تبدأ الا بعد شروق شمس الامام المهدي (ع).
    أقول:
    ان اول ساعة من ساعات النهار – شرعا – هي ساعة الفجر أي من طلوع الفجر الى شروق الشمس، وهذه الساعة في حقيقتها هي برزخ بين الليل والنهار وخصوصا من ناحية اختلاط الضوء والظلمة فيها ، فيصح ان تصفها بانها نهار من جهة انها اول ساعاته، ويصح ان تصفها بانها ليل من جهة عدم انكشاف الظلام التام فيها، بل روي بأنها لا من ساعات الليل ولا من ساعات النهار وانها من ساعات الجنة:
    فقد جاء في حوار عالم النصارى مع ابي جعفر (ع): ( ... فقال : النصراني أسألك أم تسألني ؟ فقال أبو جعفر ( عليه السلام ) : سلني ، فقال النصراني : يا معشر النصارى رجل من أمة محمد يقول : سلني إن هذا لملئ بالمسائل ثم قال : يا عبد الله أخبرني عن ساعة ما هي من الليل ولا من النهار أي ساعة هي ؟ فقال أبو جعفر ( عليه السلام ) : ما بين طلوع الفجر إلى طلوع الشمس ، فقال النصراني : فإذا لم تكن من ساعات الليل ولا من ساعات النهار فمن أي الساعات هي ؟ فقال أبو جعفر ( عليه السلام ) : من ساعات الجنة وفيها تفيق مرضانا ... ) الكافي ج 8 ص 122 – 123.
    وهنا يقف المتأمل في كلام اهل البيت مبهورا من الترابط العجيب في كلامهم (ع)، حيث تجد اول اوصياء الامام المهدي (ع) الذي يمثل اول ساعات النهار برزخا بين دولة الباطل وبين دولة الحق – بين الليل والنهار – فهو اول ساعات النهار من جهة انه اول وصي للامام المهدي (ع) والمعاصر له واول حكام دولة العدل الالهي بعد ابيه (ع)، ومن جهة اخرى تجده شبيها بساعات الليل من حيث انه يظهر في نهاية دولة الظلم ممهدا لابيه – النهار – حيث ما زال ظلام الليل لم ينكشف تماما بل يبدأ انكشاف الليل تدريجيا به – الفجر – فهو من هذه الجهة ينظر اليه الناظر على انه من ساعات الليل او شبيها بها بل هو اقرب اليها من ساعات النهار، وبالتدريج يكون شبيها بساعات النهار حتى ينظر اليه الناظر على انه منها بل اقرب اليها من ساعات الليل.
    وهذا دليل او مؤيد على ان اول اوصياء الامام المهدي (ع) لابد ان يكون هو الممهد له ولابد ان يكون موجودا قبل قيامه المقدس ، ولا يفوتنا الاشارة الى الارتباط العجيب لهذا الكلام مع وصية رسول الله (ص) ليلة وفاته التي وصف بها اول وصي للامام المهدي (ع) بـ ( وهو اول المؤمنين ) أي اول المؤمنين بالامام المهدي (ع) عند ظهوره واول مصدق وناصر له، وقد تم تفصيل ذلك في كتب اخرى فلا اعيد.
    بل ونجد ان المهدي الاول ( احمد ) هو افضل اوصياء الامام المهدي (ع) أي انه افضل ساعات النهار ، ونجد هذا متطابقا مع كلام اهل البيت (ع) عن اول ساعة من ساعات النهار كما في كلام الامام الباقر (ع) حيث وصف ساعة الفجر بانها من ساعات الجنة بقوله: ( من ساعات الجنة وفيها تفيق مرضاناوايضا لا يفوت اللبيب الانتباه الى قوله (ع): ( وفيها تفيق مرضانا ) والافاقة من المرض هو الصحة والتماثل للشفاء ، فشيعة ال محمد في دولة الظلم وفي فترة غياب الحجة وانغمار الناس في الفتن والانحراف ، هم مرضى ان لم يكن قد اصابهم بعض ما اصاب الناس من حيث يعلمون او من حيث لا يعلمون، فيكون ظهور وصي الامام المهدي (ع) – اول ساعات النهار والفجر – ايقاضا لهم من نوم الغفلة وانتشالا لهم من التيه والحيرة ويبدأون يبصرون الحقائق شيئا فشيئا – وكل بحسبه – الى ان تشرق الشمس فلا يبقى خفاء ابدا.
    وروي وصف الامام الباقر لهذه الساعة في جوابه للنصراني بلفظ اخر هكذا: ( هي الساعة التي بين طلوع الفجر إلى طلوع الشمس ، يهدأ فيها المبتلي ، ويرقد فيها الساهر ، ويفيق فيها المغمى عليه ، جعلها الله في الدنيا رغبة للراغبين ، وفي الآخرة للعاملين لها ، وجعلها دليلا واضحا وحجة بالغة على الجاحدين المتكبرين التاركين لها ... ) مدينة المعاجز ج 5 ص 73 / دلائل الامامة ص 236 وما بعدها.
    وعلى هذا اللفظ لا ادري حقيقةً على اي فقرة اعلق : ( يهدأ فيها المبتلي ) ، ( ويرقد فيها الساهر ) ، ( ويفيق فيها المغمى عليه ) ، ( جعلها الله في الدنيا رغبة للراغبين ) ، ( وفي الآخرة للعاملين لها ) ، ( وجعلها دليلا واضحا وحجة بالغة على الجاحدين المتكبرين التاركين لها ) ، فالكلام يطول في الوقوف على اسرارها.
    وتفضيل او ساعة من ساعات النهار على سائر ساعات النهار ليس في الروايات فقد ، بل ورد ذلك حتى في القران الكريم ، قال تعالى: { ... وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُوداً } الإسراء78.
    وقد روي ان وقت الفجر يشهده ملائكة الليل وملائكة النهار.
    وقال تعالى: ( كَلَّا وَالْقَمَرِ {32} وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ {33} وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ{34} إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ {35} نَذِيراً لِّلْبَشَرِ {36} لِمَن شَاء مِنكُمْ أَن يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ {37} كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ {38} إِلَّا أَصْحَابَ الْيَمِينِ ) المدثر.
    وروى محمد بن الفضيل ، عن أبي الحسن عليه السلام أنه قال : ( كل من تقدم إلى ولايتنا تأخر عن سقر ، وكل من تأخر عن ولايتنا تقدم إلى سقر ) بحار الأنوار ج 8 ص 273.
    وعن محمد بن الفضيل ، عن أبي الحسن الماضي ، عليه السلام : ( ... قلت : " وما هي إلا ذكرى للبشر " ؟ قال : نعم ولاية علي عليه السلام ، قلت : " إنها لاحدى الكبر " قال : الولاية ، قلت : " لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر " ؟ قال : من تقدم إلى ولايتنا اخر عن سقر ومن تأخر عنا تقدم إلى سقر " إلا أصحاب اليمين " قال : هم والله شيعتنا ، قلت : " لم نك من المصلين " ؟ قال : إنا لم نتول وصي محمد والأوصياء من بعده - ولا يصلون عليهم - ، قلت : " فما لهم عن التذكرة معرضين " ؟ قال : عن الولاية معرضين ، قلت : " كلا إنها تذكرة " ؟ قال : الولاية ) الكافي ج 1 ص 432 - 434.
    وعن جابر عن أبي جعفر عليه السلام في قوله عز وجل : ..... وقوله : ( وما هي إلا ذكرى للبشر ) . ( لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر ) قال : يعني اليوم قبل خروج القائم عليه السلام من شاء قبل الحق وتقدم إليه ، ومن شاء تأخر عنه .... ( وكنا نكذب بيوم الدين ) قال : يوم الدين : خروج القائم . عليه السلام . وقوله : ( فما لهم عن التذكرة معرضين ) يعني بالتذكرة والآية أمير المؤمنين صلوات الله عليه ..... ثم قال الله تعالى : ( بل يريد كل امرئ منهم أن يؤتى صحفا منشرة ) قال : يريد كل رجل من المخالفين أن ينزل عليه كتاب من السماء ، ثم قال تعالى : ( كلا بل لا يخافون الآخرة ) هي دولة القائم عليه السلام ... ) بحار الأنوار ج 24 ص 325 – 327.
    ومن تأمل هذه الروايات يتضح له عظيم ما تبينه وترشد اليه، والتفصيل لا يسعه هذا المختصر، فارجو قبول العذر.
    اذن فأول ساعات النهار هو اول المهديين من ذرية الامام المهدي (ع) وهو شبيه بساعات الليل او قل انه برزخ بين الليل والنهار او قل انه برزخ بين دولة الكفر ودولة العدل او قل انه برزخ بين مقامي الامامة والهداية فكلها بمعنى واحد.
    وقال الشيخ االصدوق: حدثنا الحسن بن عبد الله بن سعيد العسكري قال : أخبرني عمي قال : أخبرنا أبو إسحاق قال : أملى علينا ثعلب ساعات الليل : ( الغسق ، والفحمة ، والعشوة ، والهدأة ، والجنح ، والهزيع ، والفقد ، والعقر ، والزلفة ، والسحرة. والبهرة ، وساعات النهار : الراد ، والشروق ، والمتوع ، والترحل ، والدلوك ، و الجنوح ، والهجير ، والظهيرة ، والأصيل ، والطفل ) الخصال للشيخ الصدوق ص 488.
    وحتى تسمية اول ساعات النهار بـ ( الراد ) لعل لها علاقة بأول المهديين ، أي انه الراد لدين الله الى اصوله، او الراد على على اهل البدع والانحراف والظلم والجور ... الخ.
    او يكون مأخوذا من ( الردء ) أي المعين والناصر - وايضا يعني الكهف - ، كما في قوله تعالى حكاية عن لسان نبي الله موسى (ع): { وَأَخِي هَارُونُ هُوَ أَفْصَحُ مِنِّي لِسَاناً فَأَرْسِلْهُ مَعِيَ رِدْءاً يُصَدِّقُنِي إِنِّي أَخَافُ أَن يُكَذِّبُونِ } القصص34.
    وقال الزبيدي في تاج العروس ج4 ص 450 – 453 مادة " ردد ": ( وقوله تعالى : " فأرسله معي ردا يصدقني " فيمن قرأ به يجوز أن يكون من الاعتماد .... ).
    والحمد لله وحده.
    [/align]

  2. #2
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    16-10-2008
    الدولة
    مو مهم
    المشاركات
    557

    افتراضي رد: ساعات الليل وساعات النهار ، من هم ؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد و آل محمد الأئمة و المهديين و سلم تسليما

    بحث ممتاز موفق إن شاء الله في طرحك

    و أسأل الله أن يوفق المؤمنين و المؤمنات لنصرة قائم آل محمد (ع)

    اللهم صل على فاطمة و أبيها و بعلها و بنيها و السر المستودع فيها

  3. #3
    مدير متابعة وتنشيط الصورة الرمزية نجمة الجدي
    تاريخ التسجيل
    25-09-2008
    الدولة
    دولة العدل الالهي
    المشاركات
    4,653

    افتراضي رد: ساعات الليل وساعات النهار ، من هم ؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد و آل محمد الأئمة و المهديين و سلم تسليما

    بحث ممتاز موفق إن شاء الله في طرحك
    قال يماني ال محمد الامام احمد الحسن (ع) ليرى أحدكم الله في كل شيء ، ومع كل شيء ، وبعد كل شيء ، وقبل كل شيء . حتى يعرف الله ، وينكشف عنه الغطاء ، فيرى الأشياء كلها بالله ، فلا تعد عندكم الآثار هي الدالة على المؤثر سبحانه ، بل هو الدال على الآثار

  4. #4
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    02-07-2016
    المشاركات
    2

    افتراضي رد: ساعات الليل وساعات النهار ، من هم ؟؟

    جزاكم الله خيرا موفقين

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-03-2015, 16:56
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 31-03-2014, 04:03
  3. التظليل في النهار للحاج أو المعتمر
    بواسطة صراط أحمد في المنتدى الاسئلة الفقهية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-03-2014, 15:54
  4. تصميم : وجعلنا آية النهار مبصرة
    بواسطة ساعة الصفر في المنتدى التصميم الكرافيكي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 21-02-2014, 16:23

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).