النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: اثبات إمامة ذرية القائم (ع) بدون الاستدلال بأي رواية من روايات المهديين (ع) - بقلم الشيخ ناظم العقيلي

  1. #1
    مشرفة
    تاريخ التسجيل
    21-08-2010
    المشاركات
    1,034

    افتراضي اثبات إمامة ذرية القائم (ع) بدون الاستدلال بأي رواية من روايات المهديين (ع) - بقلم الشيخ ناظم العقيلي

    اثبات إمامة ذرية القائم (ع) بدون الاستدلال بأي رواية من روايات المهديين (ع)
    - الدليل الأول -
    بقلم الشيخ ناظم العقيلي
    www.facebook.com/Nadem.Aloqaili.10313
    منشور بتاريخ 5.4.2014
    -------------------------------------------------------------
    الدليل الأول:
    روايات المهديين وخصوصاً الوصية موافقة للروايات المتواترة أو المتظافرة التي تنص على استمرار الإمامة في الأعقاب وأعقاب الأعقاب من ذرية الحسين (ع) الى يوم الى يوم القيامة، فمن المعلوم أنَّ القيامة لا تقوم بمجرد موت الإمام المهدي (ع)، بل سيستمر وجود الأمة والتكليف، وبالتالي لابد من وجود إمام من ذرية الحسين (ع)، والإمام في ذرية الحسين (ع) انتهت الآن الى الإمام المهدي محمد بن الحسن (ع)، فلابد أنْ تستمر الإمامة في ذرية الإمام المهدي (ع)، وهذا ما تنص عليه الوصية وبقية روايات المهديين وذرية القائم (ع)، حيث نصت الوصية على أنَّ الإمام المهدي (ع) سيسلم الإمامة الى ابنه أحمد.
    1 - عن الصادق (ع) في حديث عندما سأله المفضل بن عمر عن قوله تعالى: ﴿وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ﴾( )، فقال : (يعني بذلك الإمامة جعلها الله في عقب الحسين إلى يوم القيامة. ....) ).
    2 - وعن أحمد بن عيسى، عن أبي عبد الله عليه السلام في قول الله عز وجل: "إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا" قال: (إنما يعني أولى بكم أي أحق بكم وبأموركم وأنفسكم وأموالكم، الله ورسوله والذين آمنوا يعني علياً وأولاده الأئمة عليهم السلام إلى يوم القيامة) ( ).
    3 - وعن أبي بصير، قال: سألت أبا عبد الله عليه السلام عن قول الله عز وجل: "وجعلها كلمة باقية في عقبه" قال: (هي الإمامة جعلها الله عز وجل في عقب الحسين عليه السلام باقية إلى يوم القيامة) ( ).
    4 - وعن هشام بن سالم قال : قلت للصادق جعفر بن محمد عليهما السلام : ..... فهل تكون الإمامة في أخوين بعد الحسن والحسين عليهما السلام ؟ قال: (لا إنما هي جارية في عقب الحسين عليه السلام كما قال الله عز وجل: "وجعلها كلمة باقية في عقبة" ثم هي جارية في الأعقاب وأعقاب الأعقاب إلى يوم القيامة) ( ).
    5 - وعن ثابت الثمالي، عن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام أنه قال: (فينا نزلت هذه الآية: "وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله" وفينا نزلت هذه الآية: "وجعلها كلمة باقية في عقبه" والإمامة في عقب الحسين بن علي بن أبي طالب عليهما السلام إلى يوم القيامة. ...) ( ).
    6 - وعن أنس بن مالك عن معاذ بن جبل : ان رسول الله قال : (.... وما كان من نوري صار في ولد الحسين فهو ينتقل في الأئمة من ولده إلى يوم القيامة) ( ).
    7 - وعن الأصبغ بن نباتة قال: سمعت أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام يقول: (سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول: أفضل الكلام قول لا إله إلا الله، وأفضل الخلق أول من قال: لا إله إلا الله، فقيل: يا رسول الله ومن أول من قال: لا إله إلا الله ؟ قال: أنا، وأنا نور بين يدي الله جل جلاله أوحده وأسبحه وأكبره وأقدسه وأمجده، ويتلوني نور شاهد مني، فقيل: يا رسول الله: ومن الشاهد منك ؟ فقال: علي بن أبي طالب أخي وصفيي ووزيري وخليفتي ووصيي، وإمام أمتي، وصاحب حوضي، وحامل لوائي، فقيل له: يا رسول الله فمن يتلوه ؟ فقال: الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة، ثم الأئمة من ولد الحسين إلى يوم القيامة) ( ).
    8 - وعن الإمام الرضا (ع) في حديث طويل عن الإمامة، قال: (فَهِيَ فِي وُلْدِ عَلِيٍّ (ع) خَاصَّةً إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ) ( ).
    9 - وعن علي بن أبي طالب صلوات الله عليهم قال: (قال رسول الله صلى الله عليه وآله: إني مخلف فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي فإنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض كهاتين - وضم بين سبابتيه - فقام إليه جابر بن عبد الله الأنصاري وقال: يا رسول الله من عترتك ؟ قال: علي والحسن والحسين والأئمة من ولد الحسين إلى يوم القيامة) ( ).
    10 - عن أبي جعفر عليه السلام في قول الله عز وجل: "يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم" قال: (الأئمة من ولد علي وفاطمة عليهما السلام إلى أن تقوم الساعة) ( ).
    11 - عن الأصبغ بن نباتة قال : سمعت أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام يقول : (سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول : أفضل الكلام قول لا إله إلا الله ، وأفضل الخلق أول من قال : لا إله إلا الله ، فقيل : يا رسول الله ومن أول من قال : لا إله إلا الله ؟ قال : أنا ، وأنا نور بين يدي الله جل جلاله أوحده وأسبحه وأكبره وأقدسه وأمجده ، ويتلوني نور شاهد مني ، فقيل : يا رسول الله : ومن الشاهد منك ؟ فقال : علي بن أبي طالب أخي وصفيي ووزيري وخليفتي ووصيي ، وإمام أمتي ، وصاحب حوضي ، وحامل لوائي ، فقيل له : يا رسول الله فمن يتلوه ؟ فقال : الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة ، ثم الأئمة من ولد الحسين إلى يوم القيامة) ( ).
    12 - وعن الإمام الرضا (ع): (...[و] قال - تعالى - في كتابه العزيز: (إِنَّ فِي ذلِكَ لاَيَات لِلْمُتَوَسِّمِينَ) فأوّل المتوسّمين رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ثمّ أمير المؤمنين من بعده ثمّ الحسن ثمّ الحسين ثمّ الأئمّة من ولد الحسين إلى يوم القيامة ...) ( ).
    13 - وعن رسول الله (ص) في حديثه مع فاطمة الزهراء (ع): (... ثم أطلع إلى الأرض اطلاعة ثالثة فاختارك وولديك، فأنت سيدة نساء أهل الجنة، وابناك حسن وحسين سيدا شباب أهل الجنة وأبناء بعلك أوصيائي إلى يوم القيامة، كلهم هادون مهديون ...) ( ).
    14 - وفي حديث طويل عن أمير المؤمنين (ع): (... فأنزل الله تبارك وتعالى "اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا" فكبر رسول الله صلى الله عليه وآله وقال: الله أكبر بتمام النعمة وكمال نبوتي ودين الله عز وجل وولاية علي بعدي، فقام أبو بكر وعمر فقالا: يا رسول الله هذه الآيات خاصة لعلي ؟ قال: بلى فيه وفي أوصيائي إلى يوم القيامة ...... وإني أشهدكم أنها لهذا خاصة - ووضع يده على كتف علي بن أبي طالب - ثم لابنيه من بعده، ثم للأوصياء من بعدهم من ولدهم لا يفارقون القرآن ولا يفارقهم القرآن حتى يردوا علي حوضي ...) ( ).
    15 - وعن أبي عبد الله ، أنه قال: (لا تعود الإمامة في أخوين بعد الحسن والحسين أبداً، إنما جرت من علي بن الحسين كما قال الله تبارك وتعالى: ﴿وَأُوْلُواْ الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللّهِ﴾ ( )، فلا تكون بعد علي بن الحسين إلا في الأعقاب وأعقاب الأعقاب) ( ).
    16 - وعن أبي عبد الله أنه قال: (لا تجتمع الإمامة في أخوين بعد الحسن والحسين إنما هي في الأعقاب وأعقاب الأعقاب) ( ).
    17 - وعن عبد العلي بن أعين قال: سمعت أبا عبد الله (ع) يقول: (ان الله عز وجل خص علياً (ع) بوصية رسول الله صلى الله عليه وآله وما يصيبه له، فأقر الحسن والحسين له بذلك ثم وصيته للحسن وتسليم الحسين للحسن ذلك حتى أفضى الأمر إلى الحسين لا ينازعه فيه أحد له من السابقة مثل ما له واستحقها علي بن الحسين لقول الله عز وجل "وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله" فلا تكون بعد علي بن الحسين إلا في الأعقاب واعقاب الأعقاب) ( ).
    18 - وعن أبي عبد الله (ع) في خطبة له في وصف الأئمة: (... فَلَمْ يَزَلِ اللَّه تَبَارَكَ وتَعَالَى يَخْتَارُهُمْ لِخَلْقِه مِنْ وُلْدِ الْحُسَيْنِ (ع) مِنْ عَقِبِ كُلِّ إِمَامٍ يَصْطَفِيهِمْ لِذَلِكَ ويَجْتَبِيهِمْ ويَرْضَى بِهِمْ لِخَلْقِه ويَرْتَضِيهِمْ كُلَّمَا مَضَى مِنْهُمْ إِمَامٌ نَصَبَ لِخَلْقِه مِنْ عَقِبِه إِمَاماً عَلَماً بَيِّناً وهَادِياً نَيِّراً وإِمَاماً قَيِّماً وحُجَّةً عَالِماً أَئِمَّةً مِنَ اللَّه يَهْدُونَ بِالْحَقِّ وبِه يَعْدِلُونَ حُجَجُ اللَّه ودُعَاتُه ورُعَاتُه عَلَى خَلْقِه يَدِينُ بِهَدْيِهِمُ الْعِبَادُ وتَسْتَهِلُّ بِنُورِهِمُ الْبِلَادُ ويَنْمُو بِبَرَكَتِهِمُ التِّلَادُ جَعَلَهُمُ اللَّه حَيَاةً لِلأَنَامِ ومَصَابِيحَ لِلظَّلَامِ ومَفَاتِيحَ لِلْكَلَامِ ودَعَائِمَ لِلإِسْلَامِ جَرَتْ بِذَلِكَ فِيهِمْ مَقَادِيرُ اللَّه عَلَى مَحْتُومِهَا ...) ( ).
    فهذه الروايات وغيرها تنص وتؤكد على أن الإمامة مستمرة في عقب الإمام الحسين (ع) الى يوم القيامة، فمن زعم أنها تنقطع قبل يوم القيامة من ذرية الحسين (ع) فهو ملزم بإثبات الدليل القطعي الذي لا يحتمل التأويل.
    واستمرار الإمامة بعد الإمام المهدي (ع) الى يوم القيامة في ذرية الحسين (ع) منسجم تماماً مع وصية رسول الله (ص) وروايات المهديين (ع)، بينما يتعارض مع عقيدة الواقفة على الإمام الثاني عشر محمد بن الحسن العسكري (ع)، فعليهم أنْ يتخلصوا من هذا الإشكال العقائدي الخطير بدليل قطعي صدوراً ودلالة.


    قال الامام أحمد الحسن ع:
    [ والحق أقول لكم ، إن في في التوراة مكتوب:
    "توكل علي بكل قلبك ولا تعتمد على فهمك ، في كل طريق اعرفني ،
    وأنا أقوم سبيلك ، لا تحسب نفسك حكيماً ، أكرمني وأدب نفسك بقولي."
    ]

    "اللهُمَّ إِنِّي إِلَيْكَ فَقِيرٌ، وَإِنِّي خَائِفٌ مُسْتَجِيرٌ، فَأَجِرْنِيْ مِنْ نَفْسِيْ يَا مُجِيرَ"

  2. #2
    مشرفة
    تاريخ التسجيل
    21-08-2010
    المشاركات
    1,034

    افتراضي رد: اثبات إمامة ذرية القائم (ع) بدون الاستدلال بأي رواية من روايات المهديين (ع) - بقلم الشيخ ناظم العقيلي

    اثبات إمامة ذرية القائم (ع) بدون الاستدلال بأي رواية من روايات المهديين (ع)
    - الدليل الثاني -
    بقلم الشيخ ناظم العقيلي
    www.facebook.com/Nadem.Aloqaili.10313
    منشور بتاريخ 5.4.2014
    -------------------------------------------------------------
    الدليل الثاني:
    رواية الوصية وروايات المهديين متوافقة تماماً مع الروايات المتواترة التي تنص على أنَّ الأرض لا تخلو من إمام، ولو بقي من الناس اثنان لكان أحدهما الحجة. والأرض باقية بعد وفاة الإمام المهدي (ع) والأمة كذلك، فلابد من وجود إمام وإلا لخلت الأرض من إمام، وخلوها مخالف لما تواتر من أنَّ الأرض لا تخلو من إمام حجة، والإمامة بعد الإمام المهدي (ع) لابد أن تكون في ذريته حصراً كما تبين من الدليل الأول المتقدم، وهذا ما تنص عليه الوصية وسائر روايات المهديين وذرية القائم (ع)، وهو المطلوب.
    أما دعوى أنَّ الرجعة ستكون بعد وفاة الإمام المهدي (ع) مباشرة بلا فصل، فهي دعوى ليس لها رصيد علمي صريح، ورأس مالها هو بعض الروايات التي تنص أو تشير الى أنَّ الحسين بن علي (ع) سيرجع في اثر القائم أو المهدي أو الحجة، وكل هذه الروايات لا ترتقي الى القطع الدلالي على دعواهم، لأنه يقال لهم: بأي دليل قطعتهم على أنَّ المراد من القائم أو المهدي أو الحجة في هذه الروايات هو محمد بن الحسن العسكري (ع) ؟!
    فصفة (القائم) و(الحجة) و(المهدي) كلها تصدق على الأئمة من ذريته فهم حجج على الناس وقائمون بأمر الإمامة ومهديون كما تنص الروايات عن أهل البيت (ع)، ومن خلال الجمع بين الروايات يتعين أنَّ من يرجع عليه الحسين بن علي (ع) في الرجعة هو المهدي الثاني عشر من ذرية الإمام المهدي (ع) والذي سيكون بلا عقب، هذا اعتقادنا وما ندين به، وهو المتعين لأنَّ روايات المهديين تتضمن ما هو صريح الدلالة على مباشرة حكم المهديين (ع) بعد وفاة الإمام المهدي (ع) بلا فصل، كرواية الوصية التي تنص على أنَّ الإمام المهدي (ع) عندما تحضره الوفاة سيسلم الأمر الى ابنه أول المهديين أحمد (ع)، فنحن دليلنا قطعي الدلالة وهم دليلهم متشابه الدلالة في أحسن أحواله، أضف الى ذلك أننا مع الأصل القائل باستمرار الإمامة، والأصل الآخر القائل باستمرار الإمامة في ذرية الحسين (ع) الى يوم القيامة، فعلى من يدَّعي مباشرة الرجعة لما بعد الإمام المهدي (ع) أنْ يأتي بدليل محكم لا يقبل التشكيك، ودونه خرط القتاد.
    والآن أذكر بعض الروايات التي تنص على عدم خلو الأرض من إمام أو حجة:
    1 - عن إسحاق بن عمار ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : سمعته يقول : [إن الأرض لا تخلو إلا وفيها إمام ، كيما إن زاد المؤمنون شيئا ردهم ، وإن نقصوا شيئا أتمه لهم] ( ).
    2 - وعن الحسين بن أبي العلاء ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : [قلت له : تبقى الأرض بغير إمام ؟ قال : لا] ( ).
    3 - وعن أبي بصير ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : [إن الله أجل و أعظم من أن يترك الأرض بغير إمام عادل] ( ).
    4 - وعن أمير المؤمنين عليه السلام قال : [اللهم إنك لا تخلي أرضك من حجة لك على خلقك] ( ).
    5 - وعن أبي حمزة ، عن أبي جعفر عليه السلام قال : قال : [والله ما ترك الله أرضا منذ قبض آدم عليه السلام إلا وفيها إمام يهتدي به إلى الله وهو حجته على عباده ، ولا تبقى الأرض بغير إمام حجة لله على عباده] ( ).
    6 - وعن حمزة بن الطيار ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : [لو بقي اثنان لكان أحدهما الحجة على صاحبه] ( ).
    7 - وعن كرام قال : قال أبو عبد الله عليه السلام : [لو كان الناس رجلين لكان أحدهما الإمام وقال : إن آخر من يموت الإمام ، لئلا يحتج أحد على الله عز وجل أنه تركه بغير حجة لله عليه] ( ).
    8 - وعن يونس بن يعقوب ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : سمعته يقول : [لو لم يكن في الأرض إلا اثنان لكان الإمام أحدهما] ( ).
    9 - وعن يعقوب بن شعيب، قال: سمعت أبا عبد الله (عليه السلام) يقول: (لا والله لا يدع الله هذا الأمر إلا وله من يقوم به إلى يوم تقوم الساعة) ( ).
    10 - وأخرج البخاري في صحيحه عن ابن عمر، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: (لا يزال هذا الأمر في قريش ما بقي منهم اثنان) ( ).
    11 - وأخرج مسلم في صحيحه عن عبد الله، قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا يزال هذا الأمر في قريش ما بقي من الناس اثنان) ( ).
    فهذه الروايات وغيرها تنص وتدل على أنَّ الإمامة مرهونة بوجود الناس لا بوجود الإمام المهدي (ع) بحيث إذا توفي انقطعت الإمامة، ولا دليل على فناء الناس بوفاة الإمام المهدي (ع)، بل الدليل على بقائهم، إذن فلابد من استمرار الإمامة بعد الإمام المهدي (ع)، واستمرارها لابد أن يكون في ذرية الحسين، أي في ذرية الإمام المهدي (ع) حصراً، وهذا متطابق تماماً مع وصية رسول الله (ص) وروايات المهديين (ع).


    قال الامام أحمد الحسن ع:
    [ والحق أقول لكم ، إن في في التوراة مكتوب:
    "توكل علي بكل قلبك ولا تعتمد على فهمك ، في كل طريق اعرفني ،
    وأنا أقوم سبيلك ، لا تحسب نفسك حكيماً ، أكرمني وأدب نفسك بقولي."
    ]

    "اللهُمَّ إِنِّي إِلَيْكَ فَقِيرٌ، وَإِنِّي خَائِفٌ مُسْتَجِيرٌ، فَأَجِرْنِيْ مِنْ نَفْسِيْ يَا مُجِيرَ"

  3. #3
    مشرفة
    تاريخ التسجيل
    21-08-2010
    المشاركات
    1,034

    افتراضي رد: اثبات إمامة ذرية القائم (ع) بدون الاستدلال بأي رواية من روايات المهديين (ع) - بقلم الشيخ ناظم العقيلي

    اثبات إمامة ذرية القائم (ع) بدون الاستدلال بأي رواية من روايات المهديين (ع)
    - الدليل الثالث -
    بقلم الشيخ ناظم العقيلي
    www.facebook.com/Nadem.Aloqaili.10313
    منشور بتاريخ 6.4.2014
    -------------------------------------------------------------
    الدليل الثالث:
    جاءت روايات متواترة تنص على أنَّ الإمام أو الحجة لا يموت حتى يترك من ولده أو من عقبه أو أهله من يعلم مثل علمه، أي حتى يترك من ولده إماماً وحجة وخليفة من بعده، وأهم تلك الروايات الآتي:
    1 - عن الحسين بن أبي حمزة، عن أبيه، عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال: (يا أبا حمزة إن الأرض لن تخلو إلا وفيها منا عالم إن زاد الناس قال قد زادوا، وإن نقصوا قال قد نقصوا، ولن يخرج الله ذلك العالم حتى يرى في ولده من يعلم مثله علمه) ( ).
    2 - وعن أحمد بن محمد بن أبن نصر، عن عقبة بن جعفر قال: قلت لأبي الحسن الرضا عليه السلام: قد بلغت ما بلغت وليس لك ولد، فقال: (يا عقبة ابن جعفر إن صاحب هذا الامر لا يموت حتى يرى ولده من بعده) ( ).
    3 - وعن أبي بصير عن أبي جعفر عليه السلام في قول الله عز وجل (وجعلها كلمة باقية في عقبه) قال: (في عقب الحسين عليه السلام، فلم يزل هذا الامر منذ أفضي إلى الحسين ينتقل من ولد إلى ولد لا يرجع إلى أخ وعم. ولم يعلم أحد منهم إلا وله ولد...) ( ).
    4 - وعن زرارة قال: قلت لأبي عبد الله عليه السلام: يمضي الامام وليس له عقب ؟ قال: (لا يكون ذلك) قلت: فيكون ماذا ؟ قال: (لا يكون ذلك إلا أن يغضب الله عز وجل على خلقه فيعاجلهم) ( ).
    5 - وعن أبي جعفر عليه السلام قال: (علي عليه السلام عالم هذه الأمة والعلم يتوارث وليس يهلك هالك منهم حتى يؤتى من أهله من يعلم مثل علمه) ( ).
    6 - وعن أبي عبد الله (ع) في خطبة له يذكر فيها حال الأئمة (ع) وصفاتهم: (...فَلَمْ يَزَلِ اللَّه تَبَارَكَ وتَعَالَى يَخْتَارُهُمْ لِخَلْقِه مِنْ وُلْدِ الْحُسَيْنِ (ع) مِنْ عَقِبِ كُلِّ إِمَامٍ يَصْطَفِيهِمْ لِذَلِكَ ويَجْتَبِيهِمْ ويَرْضَى بِهِمْ لِخَلْقِه ويَرْتَضِيهِمْ كُلَّمَا مَضَى مِنْهُمْ إِمَامٌ نَصَبَ لِخَلْقِه مِنْ عَقِبِه إِمَاماً عَلَماً بَيِّناً وهَادِياً نَيِّراً وإِمَاماً قَيِّماً وحُجَّةً عَالِماً أَئِمَّةً مِنَ اللَّه يَهْدُونَ بِالْحَقِّ وبِه يَعْدِلُونَ) ( ).
    7 - وعَنْ زُرَارَةَ والْفُضَيْلِ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ (ع) قَالَ: (إِنَّ الْعِلْمَ الَّذِي نَزَلَ مَعَ آدَمَ (ع) لَمْ يُرْفَعْ والْعِلْمُ يُتَوَارَثُ وكَانَ عَلِيٌّ (ع) عَالِمَ هَذِه الأُمَّةِ وإِنَّه لَمْ يَهْلِكْ مِنَّا عَالِمٌ قَطُّ إِلَّا خَلَفَه مِنْ أَهْلِه مَنْ عَلِمَ مِثْلَ عِلْمِه أَوْ مَا شَاءَ اللَّه) ( ).
    8 - وعن محمد بن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام قال: (إن علياً عليه السلام عالم هذه الأمة والعلم يتوارث وليس يهلك منا أحد إلا ترك من أهل بيته من يعلم مثل علمه أو ما شاء الله) ( ).
    9 - وعن الفضيل بن يسار قال: سمعت أبا عبد الله وأبا جعفر عليهما السلام يقولان: (إن العلم الذي (أ) هبط مع آدم لم يرفع، والعلم يتوارث وكل شيء من العلم وآثار الرسل والأنبياء لم يكن من أهل هذا البيت فهو باطل، وإن عليا عليه السلام عالم هذه الأمة وإنه لم يمت منا عالم إلا خلف من بعده من يعلم مثل علمه أو ما شاء الله) ( ).
    فهذه الروايات وغيرها قطعية الصدور وقطعية الدلالة على أنَّ كل إمام من الأئمة (ع) لا يخرج من الحياة الدنيا إلا وله ولد أو عقب من أهله إماماً للناس وحجة على العباد، ومحمد بن الحسن (ع) إمام قطعاً وهو الثاني عشر من الأئمة (ع)، إذن فلابد أنْ يكون له ولد حجة وإمام قبل أنْ يخرج من الحياة الدنيا، وهذا موافق للوصية المقدسة وروايات المهديين (ع)، ومخالف للقائلين بمباشرة الرجعة لوفاة الإمام المهدي (ع).
    فيمكننا أنْ نعتبر هذا أصلاً ثالثاً يضاف الى الأصلين السابقين، وهما أصل استمرار الإمامة، وأصل كونها في ذرية الحسين في الأعقاب وأعقاب الأعقاب الى يوم القيامة.
    فمن زعم أنَّ الإمام المهدي (ع) ليس له ذرية أئمة، مطالب بالدليل القطعي صدوراً ودلالة على مدعاه، وإلا فغزله منقوض.


    قال الامام أحمد الحسن ع:
    [ والحق أقول لكم ، إن في في التوراة مكتوب:
    "توكل علي بكل قلبك ولا تعتمد على فهمك ، في كل طريق اعرفني ،
    وأنا أقوم سبيلك ، لا تحسب نفسك حكيماً ، أكرمني وأدب نفسك بقولي."
    ]

    "اللهُمَّ إِنِّي إِلَيْكَ فَقِيرٌ، وَإِنِّي خَائِفٌ مُسْتَجِيرٌ، فَأَجِرْنِيْ مِنْ نَفْسِيْ يَا مُجِيرَ"

المواضيع المتشابهه

  1. ::: ذكر المهديين على لسان عيسى (ع) ::: بقلم الشيخ ناظم العقيلي
    بواسطة اختياره هو في المنتدى النصوص الإلهية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 27-07-2019, 06:13
  2. ذكر المهديين على لسان عيسى (ع).. بقلم الشيخ ناظم العقيلي
    بواسطة مستجير في المنتدى المؤمنين بولاية علي بن ابي طالب (ع)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 22-03-2015, 20:24
  3. اثبات إمامة ذرية القائم (ع) بدون الاستدلال بأي رواية من روايات المهديين (ع)
    بواسطة Saqi Alatasha في المنتدى المؤمنين بولاية علي بن ابي طالب (ع)
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 12-04-2014, 13:43
  4. جديد ..الاربعون حديثا في المهديين وذرية القائم (عليه السلام).. للشيخ ناظم العقيلي
    بواسطة دولة العدل الالهي في المنتدى المكتبة اليمانية المقروءة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-02-2012, 08:17
  5. رسالة في رواية الاصبغ بن نباتة- بقلم الشيخ ناظم العقيلي
    بواسطة اختياره هو في المنتدى المكتبة اليمانية المقروءة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-10-2011, 20:38

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).