النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: مشروع برنامج ـ صيحة الحق ـ على قناة المنقذ ـ من يساهم ؟

  1. #1
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,286

    Horse2 مشروع برنامج ـ صيحة الحق ـ على قناة المنقذ ـ من يساهم ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اقترح الانصار هذا البرنامج وتم عرضه على الشيخ رحيم وهو موافق مبدئيا الى حين كتابة سيناريو للحلقات وعرضها على القناة لقبولها.

    عنوان البرنامج : صيحة الحق
    المدة : تقريبا 40 دقيقة في الحلقة الواحدة
    متى : مرة بالاسبوع (وقد يكون مرتين بحسب الظروف) ومن المهم ان يكون له وقت محدد كل اسبوع حتى يتم الاعلان عنه ويكون متابع.
    المكان : الحسينية او مدرسة او مكان مفتوح يسع عددا من الناس.
    الفكرة العامة : الشيخ رحيم يكون هو مقدم البرنامج يقوم بطرح موضوع معين في مدة قصيرة بشكل مختصر (10 دقائق) امام جمع من الانصار ومن الجيد ان يكون بينهم شباب.
    ثم بعد ذلك تبدا الاسئلة بشكل مباشر يطرحها الضيوف ويجيب الشيخ بشكل مباشر (وممكن ان يكون معه شيوخ اخرين ينسق اجوبتهم الشيخ رحيم).
    ومن المهم ان يكون جالسا امامهم مباشرة ليس امام مكتب لانه يعطي انطباع بالقرب.
    المواضيع المطروحة : المواضيع التي تصب في صلب الدعوة اليمانية. ادلة ـ اجوبة شبهات ـ علم الامام ع ـ سيرته ـ نقاش كلام للامام ع على صفحته الخ.
    كرافيكس البداية والنهاية وسابتايتل: يقوم به ستوديو هاشم بعد الحصول على بعض اللقطات من البرنامج. وبعد المونتاج يرسل ايضا لهم لاجل معالجة الالوان.
    عدد الكامرات : ان امكن على الاقل 3 كاميرات : اثنين للمقدم من جهتين مختلفتين. وواحدة للجمهور.

    المطلوب : تحضير سيناريو 5 حلقات على الاقل لكي يتم طرحه على القناة للموافقة عليه.
    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


  2. #2
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,286

    افتراضي رد: مشروع برنامج ـ صيحة الحق ـ على قناة المنقذ ـ من يساهم ؟

    الحلقة الاولى :
    عمر يرفض وصية رسول الله محمد ص
    ممكن تعويضه بـ
    رفض وصية رسول الله محمد ص

    ((جينيريك المقدمة))

    كلام الشيخ رحيم التقديمي :


    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا

    السادة المشاهدين السيدات المشاهدات مرحبا بكم في حلقتنا الاولى من برنامج "صيحة الحق"

    سيكون برنامجنا على شكل حلقات اسبوعية في كل حلقة سوف نتعرض لموضوع يتعلق بالعقيدة ، بالعلم الالهي، او بدعوة الحق دعوة الامام احمد الحسن (ع) بصفة عامة...

    اسمحوا لي اولا ان ارحب بضيوفي في هذه الحلقة...
    (((ويتم تقديم الضيوف)))
    واسمحوا لي ايضا بالترحيب لهذا الجمهور المتواجد معنا
    والذي سيكون له الحق بطرح الاسئلة بعد قليل والتي سيكون لنا الشرف بالاجابة عنها.


    ((فاصل قصير لعنوان البرنامج))


    موضوع حلقتنا اليوم مهم جدا
    موضوع تسبب في بث الفرقة والاختلاف في امة محمد (ص)
    وهو رفض وصية رسول الله محمد (ص) في اخر ايام حياته
    هذه الوصية التي وصفها بانها عاصمة من الضلال لمن تمسك بها الى يوم القيامة...

    نتعرض اولا لمجموعة من الروايات وردت من طرق السنة ومن طرق اهل البيت (ع) تصرح برفض عمر وجماعة من الصحابة لكتابة الوصية ومتابعة فريق من الصحابة له في رأيه هذا, واليكم هذه النصوص.

    ((من الجيد ان يتم اظهار صور للنص بالضبط من الكتاب الوقت الذي يكون يقرا فيه النص... ولا باس ان يقوم بالشرح والتعليق على كل نص))

    ابدا اولا من كتب السنة في كتب السنة : وابدا بالضبط من هذه الرواية من كتاب البخاري عن ابن عباس قال : (( يوم الخميس وما يوم الخميس ، اشتد برسول الله صلى الله عليه وسلم وجعه فقال : ائتوني اكتب لكم كتاباً لن تضلوا بعده أبداً ، فتنازعوا ، ولا ينبغي عند نبي نزاع ، فقالوا ما شأنه ؟ أهجر ، استفهموه ، فذهبوا يردون عليه فقال : دعوني فالذي أنا فيه خير مما تدعونني إليه ، وأوصاهم بثلاث قال : أخرجوا المشركين من جزيرة العرب ، وأجيزوا الوفد بنحو ما كنت أجيزهم و سكت عن الثالثة أو قال فنسيتها)) صحيح البخاري (4/4168)

    وهذه رواية اخرى من كتاب مسلم :
    عن ابن عباس قال: (( يوم الخميس وما يوم الخميس، ثم جعل تسيل دموعه حتى رؤيت على خديه كأنها نظام اللؤلؤ، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:ائتوني بالكتف والدواة، أو اللوح والدواة،
    أكتب لكم كتاباً لن تضلوا بعده أبداً، فقالوا: إن رسول الله يهجر)) صحيح مسلم - كتاب الوصية.
    اما من كتب الشيعة عن طرق اهل البيت (ع) فاقرا لكم هذه الروايات :من كتاب سلم ابن قيس : عن سليم بن قيس الهلالي قال : سمعت سلمان يقول : ((سمعت علياً (ع) بعد ما قال ذلك الرجل (عمر) ما قال وغضب رسول الله (ص) ودفع الكتف : ألا نسأل رسول الله (ص) عن الذي كان أراد أن يكتبه في الكتف مما لو
    كتبه لم يضل أحد ولم يختلف اثنان ......)) كتاب سليم بن قيس 398.عن سليم بن قيس الهلالي قال الإمام علي (ع) (( لطلحة : ألست قد شهدت رسول الله (ص) حين دعا بالكتف ليكتب فيها مالا تضل الأمة ولا تختلف ، فقال صاحبك ما قال : ( إن نبي الله يهجر) فغضب رسول الله (ص) .......)) كتاب سليم بن قيس 211.

    عن سليم بن قيس إن عليا (ع) قال ((لطلحة في حديث طويل عند ذكر تفاخر المهاجرين و الأنصار بمناقبهم و فضائلهم يا طلحة أ ليس قد شهدت رسول الله ص حين دعانا بالكتف
    ليكتب فيها ما لا تضل الأمة بعده و لا تختلف فقال صاحبك ما قال إن رسول الله يهجر فغضب رسول الله ص و تركها قال بلى قد شهدته)) الغيبة للنعماني ص81.اذا الوصية كتاب اراد ان يكتبه رسول الله (ص) (وقد كتبه كما سوف نرى ان شاء الله) في آخر لحظات حياته امتثالا لقوله تعالى ((كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِن تَرَكَ خَيْراً الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالأقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقّاً عَلَى الْمُتَّقِينَ)) [البقرة : 180]،
    ووصفه بأنه عاصم من الضلال لمن تمسك به أبدا كما قرانا في مجموعة كبيرة من الروايات وردت عدة مرات في اصح الكتب عند السنة البخاري ومسلم فضلا عن طرق اهل البيت (ع)،
    وأُؤكد في آخر لحظات حياته لأنه نبي يوحى له فما يقوله في آخر لحظات حياته هو خلاصة رسالته وما يحفظ الدين بعده،
    فما بالك إذا كان مع شدة مرضه وأوجاع السم التي كانت تقطع كبده مهتما أشد الاهتمام أن يكتب هذا الكتاب ويصفه بأنه عاصم من الضلال،
    فهذا الكتاب من الأهمية بمكان بحيث أن الله سبحانه وتعالى الذي كان يرحم محمدا (ص) إلى درجة انه يشفق عليه من كثرة العبادة التي تتعب بدنه فيخاطبه بقوله (( طه * مَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى)) نجده سبحانه مع شدة رحمته بمحمد (ص) وإشفاقه عليه يكلف محمدا (ص) في آخر لحظات حياته أن يملي كتابا ويصفه بأنه عاصم من الضلال على رؤوس الأشهاد
    رغم ما كان يعانيه محمد (ص) من آلام السم الذي كان يسري في بدنه ويقطع كبده .

    ولكن منعه جماعة وطعنوا في قواه العقلية وقالوا انه يهجر (أي يهذي ولا يعرف ما يقول) فطردهم وبقي رسول الله بعد يوم الخميس إلى يوم وفاته الاثنين.
    فلا بد وان يكون الرسول (ص) املى هذه الوصية العاصمة من الضلال ولا يمكن اتهامه والعياذ بالله بالتقصير في التبليغ. وان فتشنا كل الكتب لن نجد الا وصية وحيدة يتيمة لرسول الله محمد (ص) ذكرها الشيخ الطوسي في كتابه الغيبة.
    وسوف نتكلم عنها بالتفصيل في حلقات مقبلة.


    ((فاصل لعنوان البرنامج))


    الان ناتي ال استقبال اسئلة الضيوف حول الموضوع المطروح والتي سيكون لنا شرف الاجابة عنها وتوضيح ما كان مبهم حول رفض بعض الصحابة ان يملي الرسول (ص) وصيته عندما حضرته الوفاة. فمن عنده سؤال يتفضل برفع يده رجاء..
    وسيقوم المنسق (فلان الفلاني) مشكورا بتقديم المايك له

    ((يقوم المنسق بتقديم المايك للضيوف الذين سيقدمون اسئلتهم))

    السؤال الاول :
    عندما نحاور بعض الاصدقاء من السنة في حادثة رزية الخميس يقولون لي إنه (ص) حين أمرهم بإحضار الدواة والبياض ، لم يكن قاصدا لكتابة شئ من الأشياء ، وإنما أراد بكلامه مجرد اختبارهم لا غير ، فهدى الله عمر لذلك دون غيره من الصحابة ، فمنعهم من إحضارهما فيجب - على هذا - عد تلك الممانعة في جملة موافقاته لربه تعالى.

    الجواب : ((ممكن ان يجيب الشيخ نفسه او يقدم احد الضيوف الشيوخ للاجابة))
    تبين مما قلناه حديث رزية يوم الخميس حديث صحيح لا يسعهم إنكاره، ولكنهم حاولوا الاعتذار لفعلة عمر بأقوال منها التي ذكرت الان.
    والجواب عليه بسيط جدا من جوانب لكن قبل ذلك يجب التاكيد ان الرسول محمد (ص) رسول من الله سبحانه وتعالى من اول بعثته الى اخر لحظة في حياته. وهو (ما ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى) فامر رسول الله (ص) هو عن الله سبحانه وتعالى :
    اولا / لا يخفى أن الأخبار بمثل هذا الخبر لمجرد الاختبار إنما هو من نوع الكذب الواضح ، الذي يجب تنزيه كلام الأنبياء عنه ، ولاسيما في موضع يكون ترك إحضار الدواة والبياض أولى من إحضارهما على حد قولهم. كما إن هذه الواقعة إنما كانت حال احتضاره بأبي وأمي كما هو صريح الحديث، فالوقت لم يكن وقت اختبار ، وإنما كان وقت إعذار وإنذار .
    ثانيا/ وإذا كانت صحته مدة حياته كلها لم تسع اختبارهم ، فكيف يسعها وقت احتضاره؟
    ثالثا/ قوله صلى الله عليه وآله وسلم - حين أكثروا اللغو واللغط والاختلاف عنده - : قوموا ، ظاهر في استيائه منهم ، ولو كان الممانعون مصيبين لأستحسن ممانعتهم ، وأظهر الارتياح إليها.
    رابعا/ ومن ألم بأطراف هذا الحديث ولاسيما قولهم : هجر رسول الله ، يقطع بأنهم كانوا عالمين أنه إنما يريد أمرا يكرهونه، ولذا فاجأوه بتلك الكلمة ، وأكثروا عنده اللغو واللغط والاختلاف كما هو واضح في الاحاديث ، وبكاء ابن عباس بعد ذلك لهذه الحادثة ، وعدها رزية دليل على بطلان قولهم.

    السؤال التالي...

    السؤال الثاني : شكرا على اجوبتكم. وسؤالي هو ايضا متعلق ببعض ما يحاولون به تبرير موقف عمر ابن الخطاب وموقف من اتبعه من الصحابة. وهو ان عمر خشي ان يكتب النبي (ص) امورا يعجز عنها الناس فلذلك اراده ان لا يكتب هذا الكتاب خشية على الامة الاسلامية. فما هو الرد؟
    الجواب :
    هذا ايضا تبرير مرفوض تماما .. لماذا؟
    كيف يخشى على الامة من قول رسول الله (ص) : لا تضلوا بعده ؟
    اليس رسول الله (ص) لا ينطق على الهو ان هو الا وحي يوحى ؟
    أتراى احدا يقول ان هؤلاء المعترضين ( عمر وجماعته) اعرف من رسول الله (ص) واحكم منه واخشى منه على امته ؟
    لا اعتقد ان عاقل يقول بهذا الامر.
    ومن يقول بهذا يجب ان يسال نفسه هل يعتقد ان الرسول محمد ابن عبد الله هو نبي مرسل من الله ... ام المعترضون هم الرسل والانبياء؟؟

    السؤال التالي....

    السؤال 3 : سؤالي الشيخ رحيم هو ايضا في نفس اطار تبريرات الاعتراض. فالبعض ايضا يقول ان عمر خاف من المنافقين أن يقدحوا في صحة ذلك الكتاب ولذلك اعترض عليه ؟

    الجواب :
    هذا ايضا محال مع وجود قوله صلى الله عليه وآله وسلم : لا تضلوا بعده ابدا،
    لأنه نص بأن ذلك الكتاب سبب للأمن عليهم من الضلال ، فكيف يمكن أن يكون سببا للفتنة بقدح المنافقين ؟
    وإذا كان خائفا من المنافقين أن يقدحوا في صحة ذلك الكتاب ، فلماذا كان هو اول من بذر لهم بذرة القدح حيث عارض ومانع ، وقالوا هجر ؟!

    السؤال الرابع :
    شيخ رحيم : يحاول بعض الوهابيين تبرير مقولة عمر (حسبنا كتاب الله)، التي أطلقها بوجه سيد الخلق (ص) عند إرادة كتابة الكتاب العاصم من الضلال ، بقياسه بقول أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع) في خطبة له: (.. وكفى بالكتاب حجيجاً وخصيماً ..). فما هو الرد مع الشكر ؟

    الجواب :
    هناك فرق شاسع جدا بين القولين، وقد رد الامام احمد الحسن (ع) في كتاب مع العبد الصالح هذا الاحتجاج حيث يبين ان:
    [ عمر قال قوله في مقابل سنّة الرسول (ص)، أي أنه قال (حسبنا كتاب الله) في مقام ردّ سنة الرسول وقول الرسول محمد (ص). أما قول الإمام علي (ع) فهو ليس هكذا، بل هو من باب مدح القرآن وتعظيم شأنه مقابل غيره، وليس لردِّ غيره كما فعل عمر ].

    السؤال الخامس : شكرا على البرنامج وعلى فتح هذا الموضوع المهم.
    سؤالي هو بخصوص قول بعض المخالفين لما اذا لم يكتب الامام علي (ع) الوصية ؟ اليس كان حاضرا معهم في رزية الخميس؟

    الجواب :
    الرسول محمد (ص) فعلا املاها بعد ذلك على الامام علي (ع) واشهد عليها سلمان وابا ذر والمقداد. وبالتالي فالاشكال غير مطروح اصلا. فالامام علي (ع) كتب الوصية بامر من رسول الله (ص) وهي عاصمة من الضلال لمن تمسك بها.
    وان شاء الله نتعرض للوصية بالتفصيل في حلقات مقبلة.


    اعتقد اننا سنكتفي بهذه الاسئلة التي يسمح بها وقت البرنامج. اتقدم بالشكر الى ضيوفي في الحلقة..... واتقدم بالشكر الى الحضور الكريم واليكم السادة المشاهدين...
    وموعدنا في نفس الوقت الاسبوع المقبل في حلقة جديدة من برنامجكم "صيحة الحق"...
    في امان الله.

    ((جينيريك النهاية))
    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


  3. #3
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,286

    افتراضي رد: مشروع برنامج ـ صيحة الحق ـ على قناة المنقذ ـ من يساهم ؟

    في طور التحضير
    الحلقة الثانية :
    اين هي وصية رسول الله العاصمة من الضلال

    ((جينيريك المقدمة))


    كلام الشيخ رحيم التقديمي :


    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا

    السادة المشاهدين السيدات المشاهدات مرحبا بكم في حلقتنا الثانية من برنامج "صيحة الحق"

    كما سبق وبينا في الحلقة الاولى فان يبرنامجنا سيكون ان شاء الله على شكل حلقات اسبوعية في كل حلقة سوف نتعرض لموضوع يتعلق بالعقيدة الحقة ، بالعلم الالهي الذي اظهره الامام احمد الحسن (ع)، الرد على الشبهات ، او بدعوة الحق دعوة الامام احمد الحسن (ع) بصفة عامة...

    اسمحوا لي ان ارحب بضيوفي في هذه الحلقة...
    (((ويتم تقديم الضيوف)))

    واسمحوا لي ايضا بالترحيب لهذا الجمهور المتواجد معنا
    والذي سيكون له الحق بطرح الاسئلة بعد قليل والتي سيكون لنا الشرف بالاجابة عنها.


    ((فاصل قصير لعنوان البرنامج))


    تكلمنا في حلقتنا الاولى عن موضوع مهم جدا
    وهو رفض وصية رسول الله محمد (ص) في اخر ايام حياته
    واليوم سوف نتعرض بشيء من التفصيل لهذه الوصية المقدسة الموصوفة بانها عاصمة من الضلال لمن تمسك بها الى يوم القيامة...


    ((من الجيد ان يتم اظهار صور للنص بالضبط من الكتاب الوقت الذي يكون يقرا فيه النص... ولا باس ان يقوم بالشرح والتعليق على كل نص))


    الحقيقة اريدكم الان ان تسالوا انفسكم ايا كان مذهبكم، السؤال الحتمي بعد معرفة ما روي في كتب المسلمين أن رسول الله محمداً (ص) عندما مرض بمرض الموت طلب ورقة وقلم ليكتب كتاباً وصفه رسول الله محمد (ص) بأنه كتاب يعصم الأمة التي تتمسك به من الضلال إلى يوم القيامة،
    فمنعه عمر وجماعة معه من كتابة هذا الكتاب في حادثة رزية الخميس المعروفة،
    فالسؤال هو: هل يقبل أحد أن يتهم رسول الله محمداً (ص) أنه قصَّر في كتابة هذا الكتاب المهم والذي يعصم الأمة من الضلال بعد أن كانت عنده فرصة لأيام قبل وفاته يوم الاثنين ليكتبه ؟
    ثم إذا علمنا أن هذا الكتاب يجب كتابته وإهماله غير جائز؛ لأنه الوصية التي أمر الله رسوله بكتابها، بقوله تعالى: ﴿كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِن تَرَكَ خَيْراً الْوَصِيَّةُ﴾
    فهل يمكن أن نقول إن الرسول ترك كتابة هذا الكتاب أو الوصية التي أمره الله بكتابتها لاعتراض عمر وجماعة معه ؟
    مع أن الرسول تألم لاعتراضهم وطردهم من المجلس كما هو مذكور في حادثة الرزية (رزية الخميس)،
    أرجو أن تنصفوا أنفسكم وترحموها وتجيبوا على هذا السؤال لتنجوا جميعاً بقبول وصية رسول الله محمد (ص).

    والجواب البديهي والمنصف هو اكيد ان الرسول محمد (ص) املى وصيته العاصمة من الضلال.

    وفي كتاب الغيبة للطوسي نقل النص الوحيد المروي للكتاب العاصم من الضلال الذي أراد رسول الله (ص) كتابته كما ثبت في اصح كتب السنة البخاري ومسلم ومن نقل الوصية عن الرسول محمد (ص)…

    وساقرا عليكم نص وصية الرسول محمد (ص) في الليلة التي كانت فيها وفاته :
    أخبرنا جماعة (هؤلاء الجماعة ذكرهم الشيخ الطوسي في مواضع اخرى وما ذكرته عن أبي عبد الله الحسين بن سفيان البزوفري فقد أخبرني به أحمد أبن عبدون والحسين بن عبيد الله (الغضائري) عنه) خاتمة الوسائل ص30)، عن أبي عبد الله الحسين بن علي بن سفيان البزوفري ، عن علي بن سنان الموصلي العدل ، عن علي بن الحسين ، عن أحمد بن محمد بن الخليل ، عن جعفر بن أحمد المصري ، عن عمه الحسن بن علي ، عن أبيه ، عن أبي عبد الله جعفر بن محمد ، عن أبيه الباقر ، عن أبيه ذي الثفنات سيد العابدين ، عن أبيه الحسين الزكي الشهيد ، عن أبيه أمير المؤمنين عليه السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم - في الليلة التي كانت فيها وفاته - لعلي عليه السلام : يا أبا الحسن أحضر صحيفة ودواة . فاملا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وصيته حتى انتهى إلى هذا الموضع فقال : يا علي إنه سيكون بعدي اثنا عشر إماما ومن بعدهم إثنا عشر مهديا ، فأنت يا علي أول الاثني عشر إماما سماك الله تعالى في سمائه: عليا المرتضى ، وأمير المؤمنين ، والصديق الاكبر ، والفاروق الاعظم ، والمأمون ، والمهدي ، فلا تصح هذه الاسماء لاحد غيرك . يا علي أنت وصيي على أهل بيتي حيهم وميتهم ، وعلى نسائي : فمن ثبتها لقيتني غدا ، ومن طلقتها فأنا برئ منها ، لم ترني ولم أرها في عرصة القيامة ، وأنت خليفتي على أمتي من بعدي فإذا حضرتك الوفاة فسلمها إلى ابني الحسن البر الوصول ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابني الحسين الشهيد الزكي المقتول ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه سيد العابدين ذي الثفنات علي ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه محمد الباقر ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه جعفر الصادق ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه موسى الكاظم ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه علي الرضا ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه محمد الثقة التقي ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه علي الناصح ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه الحسن الفاضل ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه محمد المستحفظ من آل محمد عليهم السلام . فذلك اثنا عشر إماما ، ثم يكون من بعده اثنا عشر مهديا ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه أول المقربين (وفي مصادر اول المهديين) له ثلاثة أسامي : اسم كاسمي واسم أبي وهو عبد الله وأحمد ، والاسم الثالث : المهدي ، هو أول المؤمنين.
    كتاب الغيبة للشيخ الطوسي رحمه الله الصفحة 150.


    ((فاصل لعنوان البرنامج))


    الان ناتي الى استقبال اسئلة الضيوف حول الموضوع المطروح والتي سيكون لنا شرف الاجابة عنها وتوضيح ما كان مبهم حول رفض بعض الصحابة ان يملي الرسول (ص) وصيته عندما حضرته الوفاة. فمن عنده سؤال يتفضل برفع يده رجاء..
    وسيقوم المنسق (فلان الفلاني) مشكورا بتقديم المايك له

    ((يقوم المنسق بتقديم المايك للضيوف الذين سيقدمون اسئلتهم))

    السؤال الاول :
    ما هو الدليل على ان الرواية الموجودة في الغيبة للطوسي هي المقصود بالكتاب العاصم من الضلال ؟ الرواية لا تذكر كل الوصية ولا تذكر اسماء المهديين كلهم ع ...وايضا لما لم يحتج بها الائم…

    الجواب :
    ((ممكن ان يجيب الشيخ نفسه او يقدم احد الضيوف الشيوخ للاجابة))
    وصفها بانها (كتاب عاصم من الضلال) يجعل من الكتاب انه (واجب ان يوجد ) وبما انه لا يوجد غير هذه الرواية فهي هي ...ايضا مضمونها يبين انها المقصودة لانها تذكر العقيدة المنجيه (12 امام و …


    السؤال التالي...

    السؤال الثاني :

    الجواب :



    السؤال التالي....

    السؤال 3 :


    الجواب :


    السؤال الرابع :



    الجواب :


    السؤال الخامس :


    الجواب :




    اعتقد اننا سنكتفي بهذه الاسئلة التي يسمح بها وقت البرنامج. اتقدم بالشكر الى ضيوفي في الحلقة..... واتقدم بالشكر الى الحضور الكريم واليكم السادة المشاهدين...
    وموعدنا في نفس الوقت الاسبوع المقبل في حلقة جديدة من برنامجكم "صيحة الحق"...
    في امان الله.

    ((جينيريك النهاية))
    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


المواضيع المتشابهه

  1. برنامج الوصية المقدسة على قناة المنقذ العالمي
    بواسطة ansari في المنتدى قناة المنقذ العالمي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-02-2015, 02:45
  2. برنامج : شباب حول الإمام (على قناة المنقذ العالمي)
    بواسطة اختياره هو في المنتدى قناة المنقذ العالمي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-01-2013, 11:17

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).