بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما
((سبحان الذي اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى الذي باركنا حوله لنريه من اياتنا انه هو السميع البصير))
القدسية المشتركة للديانات السماوية الثلاث اليهودية والمسيحية والاسلامية للقدس هل هي حقيقة؟
اولى القبلتين وثالث الحرمين كذبة
المسجد الاقصى-- ثالث الحرمين -- اولى القبلتين -- الصخرة لنرى ان كانت هذه التسميات موجودة في القدس
1-تفسر مصادر اهل العامة المسجد الاقصى في سورة الاسراء انه بيت المقدس المعروف حاليا في فلسطين اللهم الا بعض الاراء الحديثة لبعض باحثينهم التي نفت ان يكون بيت المقدس هو المقصود لكنهم لم يبينوا اين هو المسجد الاقصى ؟ لكن احد الباحثين باحد المواقع ذهب الى ان المسجد الاقصى هو مسجد الجعرانة (سمي بهذا الاسم نسبة الى امراة اخذها السيل فوصلها الى هذا المحل فسمي باسمها) مصلى الجعرانة يذكر ان رسول الله صلى الله عليه واله وسلم يصلي فيه وهو يبعد عن مكة 12-18 ميلا كما تذكر المصادر واستشهد الباحث في روايات على الاعتمار من هذا المصلى واستشهد ايضا عن ابن بابويه في حديث عن عمر بن يزيد عن جعفر الصادق ع ( من اراد ان يخرج من مكة ليعتمر فليعتمر من الجعرانة او الحديبية )
اولا القدس كان اسمها بيت المقدس وليس المسجد الاقصى - وان الامويين بعد ظفر عبد الله بن الزبير عليهم بمكة بعد مقتل الحسين ع بكربلاء واتساع رقعة خلافته على العراق ومصر واليمن بحيث لم يبقى لهم سوى ما بايديهم من الشام لفترة تسع سنوات من خلافة عبد الله بن الزبير قاموا الامويين بفبركة قصة المعراج واتجاه الاسراء مكانيا كما فبركوا بعض الاحاديث التي تؤيد نظريتهم من ان بيت المقدس هو المسجد الاقصى كحل لحجاج اهل الشام -(هذا التحليل من اهل السنة وعجبي لحد الان يعترفون ببني امية بالخلافة)
ثانيا الرسول (ص) لم يدخل فلسطين في حياته وفتحها المسلمين في عهد الثاني (عمر بن الخطاب)وبنى المسجد بعد ان استشار احد الاحبار (كعب) وبنت القبة على الصخرة على عهد الاموي عبد الملك بن مروان -
اما تفاسير الشيعة فيقول عباس القمي في كتاب( منتهى الامال)المشهور ان المسجد الاقصى هو بيت المقدس ولكن يظهر من الاحاديث الكثيرة ان المراد منه هو البيت المعمور في السماء الرابعة وهو ابعد المساجد - لنرجع الى ثاني الثقلين ال محمد ع ماذا يقولون -عن الباقر ع انه كان جالسا في المسجد الحرام فنظر الى السماء مرة والى الكعبة مرة ثم قال (سبحان الذي اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى) وكرر ذالك ثلاث مرات ثم التفت الى اسماعيل الجعفي فقال اي شئ يقول اهل العراق في هذه الاية ياعراقي؟قال يقولون اسرى به من المسجد الحرام الى بيت المقدس فقال ليست كما يقولون ولكنه اسرى به من هذه الى هذه واشار بيده الى السماء وقال ما بينهما حرم -

عن ابي عبد الله ع قال سال عن المساجد التي لها الفضل فقال المسجد الحرام ومسجد الرسول (ص) قلت والمسجد الاقصى جعلت فداك ؟ قال ذاك في السماء اليه اسرى رسول الله (ص) فقلت ان الناس يقولون انه بيت المقدس قال مسجد الكوفة افضل منه -

2- الحرمة :معناها ان الله حرم فيها مالا يحرم في غيرها واتفقت جميع المصادر حديثا ان الحرمة لمكة والمدينة اما بيت المقدس فليس له تحريم خاص فسقط قولهم ثالث الحرمين-

3- القبلة
روي ان عمر بن الخطاب استشار كعب الاحبار عند بناء المسجد في القدس فقال له اجعل المسجد خلف الصخرة فتجتمع القبلتان قبلة موسى ع وقبلة محمد (ص) فقال ضاهيت اليهودية-
فهل كانت بيت المقدس قبلة لموسى ع وقبلة لرسول الله (ص) ؟
لو كانت قبلة موسى ع بيت المقدس لكان اولى ان يتخذ من الطور قبلة حيث كلمه الله عز وجل او الشجرة او اتخذ قبلة يعقوب ع (وهي البيت الحرام كما سابينها في موضوع مستقل) او قبلة ابراهيم ع وهو البيت الذي بناه(بيت الحرام)
اما قبلة رسول الله (ص) فيقول الله سبحانه وتعالى في القران الكريم مخاطبا رسوله محمد (ص) بسم الله الرحمن الرحيم (( وكذالك جعلناكم امة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا وما جعلنا القبلة التي كنت عليها الا لنعلم من يتبع الرسول ممن ينقلب على عقبيه وان كانت لكبيرة الا على الذين هدى الله وما كان الله ليضيع ايمانكم ان الله بالناس لرؤف رحيم))
فاقول ان قبلة الرسول ص الاولى هي البيت المعمور وخاصة بعد ان راها رسول الله ص ليلة الاسراء والمعراج وصلى خلفه الانبياء فتعلق رسول الله ص بها فكانت تتجلى له باتجاه معين فاتخذها قبلة اولى ولم يتخذ قبلة اليهود كما يفسر ويروي المؤرخين((قد نرى تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلة ترضيها فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيث ما كنتم فولوا وجوهكم شطره وان الذين اوتوا الكتاب ليعلمون انه الحق من ربهم وما الله بغافل عما يعلمون))
بعدها رسول الله ص غير قبلته الى بيت الله الحرام ----- والله اعلم

4- الضخرة المباركة
هي الصخرة المباركة التي انجذبت الى رسول الله ص لترافقه فاوقفها رسول الله (ص)
ولم اتحقق ان كانت هذه الصخرة نفسها ام يوجد غيرها فالتاريخ ليس مصدر موثوق
عند اليهود الصخرة مقدسة منذ ان دمر معبدهم ويعتقدون ان ذالك المعبد كان محيط ذالك المكان وكذالك المعبد هو نفسه المعبد الذي حصلت فيه معجزات السيدة مريم ع كما ورد في تابوت العهد عندهم والمسيحيون يسمون الصخرة معبد الرب -
وهذا القول لا صحة له تاريخيا ولا توجد اي اثار لهيكل ومعبد سليمان ع وداود ع وعيسى ع في محيط القدس او فلسطين وهم عليهم السلام سيرتهم وحياتهم ومكانهم في الجزيرة العربية اما عيسى ع فبين العراق والجزيرة

بعض الروايات الاسلامية تقول ان الصخرة هي التي كان ابراهيم ع اراد ان يذبح اسماعيل ع عليهابعد ان امره الله
ولا اعرف كيف واسماعيل ع وامه كانوا في مكة ؟

مدينة الخليل : يقول التاريخ المزيف تعود الى 5500 عام بناها الكنعانييون واطلقوا عليها اسم قرية (اربع) نسبة الى بانيها(اربع) وهو ابو عناق اعظم العناقين ولما جاء يوشع بن نون ع غير اسمها الى حبرون ثم سميت الخليل نسبة الى خليل الرحمن ابراهيم ع في اوال القرن التاسع عشر قبل الميلاد سكن ابراهيم بلوطات ممرا الواقعة شمال الخليل -
اولا الكنعانييون هم الكنانيين وهم بني كنانة من ذرية ابراهيم ع وهاجر وهم في الجزيرة العربية وكذالك منطقة حبرون اما ممرا البلوط هي واد مر من وديان مكة
وكذالك بئر سبع التوراتية هو بئر شبع او بئر شبعا او بئر شباعة العيال هي كلها اسماء قديمة لبئر زمزم (هذه المعلومة عن اسماء بئر زمزم منقولة ولم اتحقق منها )

والله اعلم
وان كانت هناك قدسية اخرى للقدس افيدونا ؟