بسم الله الرحمن الرحيم للهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليم
كل ما توغلنا بالتاريخ سنجد انفسنا في دوامة من متاهاته - تاريخ مزيف في اغلب مواقعه حتى لا يمكن لشخص الجمع بين الاحداث التاريخية وما جاءنا من روايات عن محمد وال محمد ع ومن الانبياء والمرسلين ع - فعندما بحثت في الشخصيات التي وضعها اليهود والمجوس وكتبوا لهم تاريخ وهم بالاحرى اشباح لا وجود لهم مثل (يسوع- ماني المندائية- وبوذا) بينما قصص هؤلاء كلها مستوحاة من سيرة عيسى ع -
عيسى ع ولد مابين (600- 500) ق-م وهذا ما ساعرضه من ادلة( وهي للنقاش ايضا) - كان مولد عيسى ع على عهد بخت نصر البابلي (هناك بخت نصر اول وبخت نصر ثاني لكن لم يبينها التاريخ بالتفصيل )
لنفصل هذه الشخصيات المزعومة بوذا - ماني - ويسوع
1-بوذا
مؤسس الديانة البوذيه- وبعض المؤرخين يقول ان بوذا شخصية خرافية لا وجود لها
مات بوذا كما تذكر بعض القصص في سنة 480 ق-م وبعد موته تكونت الاساطير العديدة حول تمجيده
بوذا هذا ولدته امه تحت شجرة وامسكت بجذع الشجرة ولما خرج الطفل من بطنها تكلم مباشرة وهذه الاساطير وقعت قبل ولادة يسوع المزعوم باربع قرون - هذه ليست صدفة بل هو اقتباس الاحداث من حياة عيسى ع والذي ولد قبل هذا الزمن والصاقها ببوذا-
2- ماني المندائية
ماني ليس اسمه الحقيقي بل اسم اطلق عليه اسم ام ماني مريم وهو ذات علاقة خاصة مع جده ابو امه - فهو عند اصحاب الديانة المندائية ابن العذراء التي حملت من ملاك الرب - ولد ماني بالعراق 276-216 ميلادية وادعى انه من سلالة نبلاء الفرس وبدا الاعلان عن رسالته عام 242 ميلادية عن طريق رحلاته الكثيرة بين فارس والهند وادعى انه الباراقليط الذي ارسله يسوع رفضه يهود العراق وتقبله جماعة المندائيون وصلب من قبل الملك الفارسي -
3- يسوع
سيرة يسوع مقتبسة من كريشنا الهندوسي اقتبسها تلاميذ تلاميذ يسوع اصحاب الاناجيل كما يدعون لننظر الى بعض من هذه الاقتباسات المتطابقة تماما لما جاء في سيرة كرشينا
ا- جاء في تاريخ الهند صفحة 392 (كرشينة هو المخلص والفادي والمعزي والراعي الصالح وابن الله الاقنوم الثاني من الثالوث المقدس وهو الاب والابن وروح القدس وقد مجدت الملائكة السيدة ديفاكي والدة المخلص كرشينه ابن الله وقالوا يحق للكون ان يفاخر بابن هذه الطاهرة)
وجاء في لوقا 1-28-29 (يسوع هو المخلص والفادي والمعزي والراعي الصالح والوسيط وابن الله والاقنوم الثاني من الثالوث الاقدس وهو الاب والابن والروح القدس - ودخل الملاك على مريم العذراء والدة يسوع المسيح قال لها سلام لك ايتها المنعم عليها الرب معك)
ب- جاء في تاريخ الهند ( لما ولد كرشينا كان (تاندا) خطيب امه غائبا من البيت حيث اتي الى المدينة ليدفع ما عليهم من الخراج للملك
جاء في لوقا 2-14-5 ( لما ولد يسوع كان يوسف النجار خطيب امه غائبا عن البيت واتى المدينة كي يدفع الخراج للملك ويتسجل مع مريم المخطوبة له)
وساختصر ماذكر في تاريخ الهند وما نقلته الاناجيل الموضوعة
كريشينا ولد من عذراء ويسوع كذالك
كريشينا ولد يوم 25 ديسمبر ويسوع كذالك
عرف الناس بولادة كريشينا من نجمه الظاهر في السماء وكذالك حدث مع يسوع حينما عرف المجوس الثلاثة عن مولده من نجم في السماء ( والادهى ان المسلسل الايراني حول مريم العذراء وضعوا هؤلاء المجوس الثلاثة الباحثين عن مولده وقدموا له الهدايا وسجدوا له ولا اعلم على اي دليل من التراث الاسلامي استندوا اليه )
كرشينا من نسل ملكي ولكنه ولد في مكان فقير وكذالك يسوع من نسل الملك داود وولد في مزود بقر------
يقول الباحث البريطاني (جون- ام - اليغرو) من خلال تفسيره لسفر ناحوم ان قصة يسوع كانت مفبركة بالكامل على اساس حياة وصلب المعلم الصالح -
من هو هذا المعلم الصالح؟
جاءت مخطوطات قمران (مخطوطات البحر الميت ) التي تم اخفاء الكثير منها من قبل اليهود والكنائس المسيحية ليومنا هذا ولم ينشر منها الا الشئ اليسير وذالك بعد ان ثبت ان هذه المخطوطات كتبت مابين 150-130 ق-م اي قبل يسوع المزعوم - كتبها المسيحيين الغنوصيين او الاسينيين (العيسينيين) وكذالك وجد في كهوف هذه الطائفة على عملات تعود الى 250 - 150 ق-م
تؤمن طائفة المسيحيين العيسنيين بالمعلم الحق وهو عيسى ع ويطلق عليهم ايضا بالناصريين و المتشيعون وهذا الاسم ظهر بعد سبي بخت نصر لليهود في بابل اي بالقرن الخامس قبل الميلاد - هربت هذه الطائفة بعد اضطهادهم ومحاولة ابادتهم من قبل اليهود والرومان (يطلق اسم الرومان ايضا على الفرس واليونانيين ) -
المعلم الحق قتله الرومان على خشبة ورفعه الله وهذا اللوح الحجري المكتوب به ذالك وجد في كهوف قمران-
من خلال الاطلاع على بعض الادلة ممكن ان اقول ان عيسى ع ولد في العراق وظهر اثناء السبي البابلي لليهود وساذكر بعض الروايات عن ولادته وتواجده بالعراق

عن المفضل بن عمر عن الصادق ع ( ان بقاع الارض تفاخرت ففخرت الكعبة على بقعة كربلاء فاوحى الله اليها اسكني ولا تفتخري عليها فانها البقعة المباركة التي نودي منها موسى من الشحرة وانها الربوة التي اوت اليها مريم والمسيح وان الدالية التي غسل فيها راس الحسين فيها غسلت مريم عيسى واغتسلت لولادتها)-
كما روي عن الامام علي ع وعن الائمة ع ان ارض براثا هو بيت مريم وارض عيسى ع فيها عين مريم ع وفيها الصخرة البيضاء التي وضعت مريم ع عيسى ع عن عاتقها وصلت-
هنا بعض الروايات على ظهوره اثناء السبي البابلي -
بالاسناد عن الصدوق عن ابيه عن محمد بن ابي القاسم عن الكوفي عن ابي عبد الله الخياط عن عبد الله بن قاسم عن عبد الله بن سنان قال - قال ابو عبد الله ع (ان الله عز وجل اذا اراد ان ينتصر لاولياءه انتصر لهم بشرار خلقه واذا اراد ان ينتصر لنفسه انتصر باوليائه ولقد انتصر ليحيى بن زكريا ع ببخت نصر)
عن محمد الحلبي عن ابي عبد الله ع قال (كان بين داود ع وعيسى بن مريم ع اريع مئة وثمانين سنة وكان شريعة عيسى انه بعث بالتوحيد والاخلاص -----) وفي رواية اخرى للصادق ع يقول 400 سنة وقد يكون الاختلاف هنا بين الحكم والنبوة وكلاهما صحيح
واذ علمنا ان داود ع عاش 1011-ف-م ومملكته 1005 ق-م فالناتج ان عيسى ع كان مابين (525 ق-م ---490 ق-م) والله اعلم
وهناك الكثير من الروايات عن محمد وال محمد عليهم السلام لا يمكن حصرها مثلا عن رسول الله ص يتحدث عن عدو كا نبي ووصي اخذ موضع الشاهد ( ادم وعدوه ابليس ------الى عيسى وعدوه اشبح بن اشجان وعدو شمعون بخت نصر )
علما لكثرة التزييف بالتاريخ والاحداث من الصعب الربط بينهما وكما قلت هناك بخت نصر اول وبخت نصر ثاني لكن لم يثبت بالدقة تواريخ حكمهم --- والله اعلم
*عيسى ومريم ويحيى وزكريا عليهم السلام ليس لهم علاقة بفلسطين والقدس وربما لم يدخلوها في حياتهم *
يقول البروفسور كمال صليبي في كتابه (التوراة جاءت من الجزيرة العربية)
ان علماء الاثار وعلى راسهم الاسرائيلي (اسرائيل فلكنشتاين) ثم (فيكتور سليمان) اشاروا في بحوثهم عدم وجود اي اثر خاص باليهود في محيط القدس الذي يفترض انه مقر اقدس اقداسهم وبه كل اثارهم كما انه لم يتمكن جميع علماء الاثار من الحصول على اي اشارة الى الملك داود ع اعظم ملوكهم في كل انحاء فلسطين -
هذا الباحث الجغرافي توصل الى ان البيئة التاريخية للتوراة لم تكن في فلسطين بل في غرب شبه الجزيرة العربية بمحاذاه البحر الاحمر وتحديدا في بلاد (السراة) بين الطائف ومشارف اليمن وفيها نشاة الديانة اليهودية ثم انتشرت من موطنها الاصلي الى العراق والشام ومصر - يقول كمال صليبي ان اكتشافه تم بالصدفه عندما كان يبحث عن اسماء الامكنة ذات الاصول غير العربية في شبه الجزيرة العربية فكانت المفاجاة بوجود ارض التوراة كلها هناك - وساذكر لكم بعض هذه المناطق ومن يريد التفصيل ليعود الى هذا الكتاب القيم - اورشليم - الجليل - نهر الاردن- مملكة يهوذا- السامرة - الناصرة ( للعلم ان ناصرة جليل فلسطين لا يعرف لها وجود تاريخي قبل القرن الثالث الميلادي) -
ربما يسال سائل من اين اتت اسماء مدن فلسطين -
هذه الاسماء نزحت ايضا مع اليهود الذين استقروا في هذه المناطق البحرية المهمة للتجارة في زمنها ونقلوا اسماء مناطقهم القديمه معهم فمثلا يهود جليل الجزيرة العربية عندما انتقلوا الى مناطقهم الجديدة في فلسطين اصبح يطلق عليهم يهود الجليل وهكذا -
من خلال هذا البحث اتضح ان بني اسرائيل عندما تخلصوا من سبي فرعون على عهد موسى ع عبروا البحر باتجاه الجزيرة العربية (عسير ونجران وجيزان والحجاز) وكونوا مجتمعهم ومملكة داود ع وهيكل سليمان ع (اليهود الذين كانوا في مصر سكنوا شمال مصر لهذا لم يذكر التاريخ اليهودي اي شئ عن اهرامات مصر لانهم لم يروها اصلا )
تم سبي اليهود عام 721 ق-م وعلى راسهم الاسباط العشرة من قبل الاشوريين وسمي السبي السامري - والسبي الثاني 597 ق-م من قبل البابليين والسبي الثالث 586 ق-م ايضا البابليين على يد بخت نصر -
ولهذا اعتقد بنسبة كبيرة والامر مطروح للنقاش ان عيسى ومريم ويحيى وزكريا عليهم السلام لم يطئوا باقدامهم ارض فلسطين بل ظهروا في الجزيرة العربية والعراق وخصوصا اثناء السبي البابلي- ودعوة عيسى ويحيى عليهم السلام ليهود العراق ويهود الجزيرة اثناء عودتهم من السبي الاول واعادة بناء هيكلهم في الجزيرة العربية-
اما الحواريين هم من المسيحيين العيسينيين ومن الصابئة الذين امنوا بحيى ع (للعلم ان الصابئة الاكثرية منهم في جنوب العراق والمناطق الايرانية المحاذية)-
واصل هذه الطائفة هو منطقة عسير واحد اهم مدنها هي مدينة (حور) واذا تتبعنا لعبادات هذه الطائفتين نراها قريبة من العبادات الاسلاميه-فالعيسينيون يرتدون رداء ابيض يؤدون الصلاة عند الفجر ثم يذهبون الى اعمالهم - يتطهرون بالماء قبل الصلاة - وصلاتهم الثانية عند غروب الشمس وبعدها يجلسون لتناول الطعام الذي يتكون من الخبز ونوع واحد من الخضروات وفي الليل يقضون معظمه في قراءة كتبهم المقدسة - ليس بينهم فقير او غني - ويعنبرون وجودهم مؤقت وفان والحياة الحقة هي الحياة الروحية لذالك هم لا يخشون الموت بل يرحبون به - قسم منهم يعيش مثل الرهبان لا يتزوجون وقسم اخر يتزوج ولكنهم جميعا يحاولون الابتعاد عن الشهوات وملذات الحياة-
** عمران وعزير **
عن الامام الصادق ع قال ( افضى الله الامر بعد دانيال الى عزير وكانوا يجتمعون اليه ويانسون به وياخذون عنه معالم دينهم فغيب الله عنهم شحصه مائة عام ثم بعثه وغابت الحجج بعده واشتدت البلوى على بني اسرائيل حتى ولد يحيى ع وترعرع فظهر وله سبع سنين فقام في الناس خطيبا فحمد الله واثنى عليه وذكرهم بايام الله واخبرهم ان محن الصالحين انما كانت لذنوب بني اسرائيل وان العاقبة للمتقين ووعدهم الفرج بقيام المسيح بعد نيف وعشرين سنة من هذا القول)
وفي حديث عن الامام الرضا ع اقتطع منه هذا الجزء ( ---- وقال عمران ان الله وعدني ان يهب لي غلاما نبيا في سنتي هذه وشهري هذا ثم غاب وولدت امراته مريم وكفلها زكريا فقالت طائفة صدق نبي الله وقالت اخرى كذب فلما ولدت مريم عيسى قالت الطائفة التي اقامت على صدق عمران هذا الذي وعدنا الله )-
غاب عزير وغاب عمران عليهم السلام فهل هما شخص واحد ؟ قد يكون عمران لقب وليس اسم ومعناه الرجل الذي عاش عمرين كما سمي شاؤؤل بالقران طالوت لان له بسطة بالجسم اي انه طويل وعريض الجسم (( قال ان الله اصطفاه عليكم وزاده بسطة في العلم والجسم والله يؤتي ملكه من يشاء والله واسع عليم )) عزير (حافظ التوراة) اطلقوا عليه ابن الله بعض الطوائف لهذا اختصم علماء اليهود في من يكفل مريم بنت عمران - وكذالك قبر عزير ع في محافظة ميسان جنوب العراق(وكانت ميسان مملكة كبيرة في التاريخ) وعاصمتها العمارة او تل عمارة
ولفظ عمارة قريبة صوتيا من لفظ عمران -------------- والله اعلم ------- لكن يبقى التاريخ متاهة