أديان العالم - تأليف: هوستن سميث .

يتميز هذا الكتاب بأنه لا يقتصر في معالجة كل دين على مجرد العرض الأكاديمي لأهم تعاليمه وكتبه وفرقه وأماكن انتشاره ونحو ذلك من معلومات وأرقام. بل يأخذ الدين مأخذ الجد, ويتفاعل معه تفاعل المؤمن, فيدخل بالقارىء مباشرة إلى لبه وجوهره, ويغوص به الى الأعماق, ليوضح له بحماس المؤمن روح كل دين وجوهر عقائده وتعاليمه, شارحاً مناهجه في هداية الروح والفرد والمجتمع, ومحللاً تعاليمه وعقائده تحليلاً فلسفياً منطقياً, واجتماعياً ونفسانياً بديعاً, استناداً لخبرة مؤلفه الطويلة كدكتور بارز في الفلسفة وعلم النفس, ومفنداً أحياناً بعض الشبهات وسوء الفهم التي قد تثار حول بعض مبادئه, وهو يفعل كل ذلك وكأنه من أخلص أتباع كل دين, ولا غرو فمؤلفه الدكتور هوستن سميث متدين راسخ الإيمان صوفي النزعة, اعتنق بعض هذه الأديان ورحل الى بلدانها وتتلمذ على كبار علمائها فمارسها واستفاد منها وبقي يمارس بعض عباداتها يومياً حتى آخر أيام حياته. وهنا تظهر الميزة الثانية لهذا الكتاب وهي الموضوعية والمصداقية, عندما يرتكز مؤلفه في عرضه وتحليله لتعاليم كل دين على مصادر الدين نفسها وأعمق الرؤى التي يقدمها أساطينه ورجاله الروحيون, وبديهي أن علماء كل دين هم أفضل من يعبر عن محتواه تعبيراً صادقاً صحيحاً. إن هذا الكتاب ذو غرض ديني وهدف روحي في المرتبة الأولى, إذ يقدم للقارىء زبدة التجارب الروحية والمعارف الفلسفية التي اكتسبها مؤلفه على مدى أكثر من خمسين عاماً, مما يعطي لقارئه تنويراً في الفكر واتساعاً في الحكمة وأبعاداً جديدة في البصيرة الروحية وفهماً أعمق لفلسفة الحياة والوجود, وإدراكاً أوسع لمشاكل الإنسان الأساسية والنفسية والاجتماعية والحلول المختلفة التي طرحتها الأديان العالمية لحلها.

رابط التحميل