السيسي يطالب الأزهر بثورة دينية

القاهرة - وكالات : طالب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الأزهر بإطلاق ثورة دينية فكرية لمواجهة الفكر المتطرف المنتج للارهاب.

وحمل السيسي، خلال كلمة له أمام احتفال وزارة الأوقاف بالمولد النبوي الشريف الأزهر إماماً ودعاةً المسؤولية عن تجديد الخطاب الديني والدعوة بالحسنى، وتصحيح صورة الإسلام التي قال انه تم تشويهها من قبل المتطرفين والتصدي للأفكار والمفاهيم الخاطئة، التي تشوه ثوابت الدين.

ووجه السيسي كلامه الى شيخ الأزهر أحمد الطيب قائلا أنتم والدعاة مسؤولون أمام الله عن تجديد الخطاب الديني وتصحيح صورة الإسلام، وسوف أحاججكم بذلك أمام الله .

واشار السيسي الى ان الاسلام دين التسامح والاخلاق والتعايش مع الآخر عكس ما تصوره الفئة المتطرفة لافتا إلى أن الإرهاب لم ينتشر إلا في ظل تفرق الأمة حتى علقت بها صورة أعمال العنف أمام العالم وأثرت في سمعتها .

وأكد السيسي انه من الضروري إطلاق ثورة دينية فكرية للتجديد، متعهداً بتوفير كامل الدعم للعلماء في ذلك.