النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ( لم يكن في الحسبان ) عنوان لقصة قصيرة

  1. #1
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    14-05-2011
    الدولة
    السويد
    المشاركات
    496

    افتراضي ( لم يكن في الحسبان ) عنوان لقصة قصيرة

    بسم الله الرحمن الرحيم






    ( لم يكن في الحسبان ) عنوان لقصة قصيرة

    أضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم: imagesF1S0ZX4E.jpg 
المشاهدات: 0 
الحجم: 3.7 كيلوبايت 
الرقم: 1973

    بعد عام 1993م


    الفصل الأول



    بهنام :
    استعجلي شيرين فلقد اقترب موعد وصول اخي الى نقطة الحدود مع تركيا كي نستقبله هناك

    شيرين :
    لحظات قليلة حتى اساعد الطفل في ارتداء ملابسه وأستغل الفرصة كي تكون سيارتك معدة قبل ان نحضر.

    ( يستعد بهنام ويخرج سيارته من كراج المنزل وينتظر زوجته وابنه الرضيع نوزاد )

    ( يصل بهنام مع زوجته بعد ساعات طويلة الى نقطة الحدود ورغم معاناة السفر الا انه وزوجته كانا في غاية الشوق للقاء اخيه المغترب في المانيا العائد لزيارة اهله و اخوته و برفقة زوجته. ويحصل اللقاء وتفرح قلوب الأحبة بهذا اللقاء ويعود الكل مع البعض الى مسقط الرأس ).





    الفصل الثاني




    ( في احد الليالي بعد تناول العشاء جلس الجميع في غرفة الضيافة وهم يتناولون اطراف الحديث وهم يحتسون قدح الشاي. ومن جملة الأحاديث التي كانت عائلة بهنام متشوقة لسماعها هي عن ذلك البلد الغريب اي المانيا وهم كانوا في غاية الشوق للوصول اليه والهروب من جحيم الحروب والأزمات الأقتصادية التي خلفتها سياسات صدام حسين في العراق ).

    بهنام :
    اخي بهزاد كنت اتمنى ان اهاجر مثلك ولكن لا املك المال الكافي للخروج وانت تعلم ان المهربين يطلبون اموالا خيالية وكذلك سمعت ان هذه الدول غيرت سياستها في استقبال المزيد من اللاجئين فحتى لو وصلت الى هناك فمن الصعوبة ان يمنحوني الأقامة واحتمال اعادتي الى بلدي فهو امر وارد جدا.

    بهزاد :

    صحيح ذلك وكما قلت فهناك المئات ينتظرون منحهم الأقامة ولم يحصلوها وهم ينتظرونها منذ سنوات واعادوا مجموعة كبيرة الى اوطانهم بعد رفض قبولهم كلاجئين. وشخصيا لا املك تلك الأمكانيات الأقتصادية كي اساعدكم في هذا المجال رغم ان هناك كذلك مخاوفا برفض لجوءكم اليهم من اساسه.

    شيرين :

    اتركوا امر هجرتنا الآن ولكن احببت ان اسأل سارا زوجتكم عن سبب عدم حملها فهل انتم تتبعون نظاما معينا في عدم الأنجاب مثلا ؟ ام انكم تخشون الأنجاب في ذلك البلد لسبب لا أعلمه.

    سارا :

    ( ترد والأبتسامة تعلو على شفتيها )
    لا والله اختي يظهر الأمر بيد الله تعالى والا فنحن نرغب في الأنجاب ولكنه خارج عن ارادتنا.

    بهزاد :

    ( يقاطع حديث الجمع )
    زوجتي سارا حقا انها صابرة ووفية ، فرغم فحوصاتنا المختبرية التي اثبتت ان المعضلة فيّ انا شخصيا الا انها لم تلق التهمة يوما عليّ واني فخورة بها ولكني عاجز عن رد الجميل لها ولا اعرف كيف اجازيها.

    سارا :

    لن افرط فيك ابدا فأنت عندي اعز من ولد او بنت ولا ارغب ان اراك ضعيفا امامي واعلم ان التقصير ليس فيك فلما تحمل نفسك فوق طاقتك حبيبي.

    شيرين :

    يا لكما من زوجين سعيدين بارك الله بكما فقد حرمتما من الذرية ولكنكما رزقتما بالمحبة والوئام وأسأل الله ان يديمها عليكما.

    بهزاد :

    شكرا زوجة اخي هذا من لطفك وادعو الله ان يقضي لكم حاجاتكم.

    بهنام :

    اخي بهزاد ألا توجد هناك طرق اخرى للأنجاب كأطفال الأنابيب مثلا او التبني كآخر حل ؟ فيؤسفني ان اراكم من غير ذرية.

    بهزاد :

    نعم اخي بهنام المشكلة ليست في الأخصاب الأنبوبي بل المشكلة كامنة في انه لا القدرة لي بالأخصاب مطلقا. اما الحل الثاني فما زلت لم افكر فيه.

    سارا :

    ما زلت لست مؤهلا ان اتبنى طفلا غريبا واخشى ان يكبر ثم يسأل عن والديه ويتركنا بعد تعبنا.
    لنا جار شيعي من جنوب العراق لنا بهم علاقة حسنة ونتزاور بعضنا البعض بين فينة واخرى. قالت لي جارتنا : لو زرتم ائمتنا لأعطوكم مرادكم وخاصة زيارة الحسين او العباس او موسى الكاظم فهم لا يبخلون على سائليهم.


    بهنام :

    سمعت بالأمام الحسين ولكن من هو العباس ومن هو موسى؟

    بهزاد :

    كنت مثلك اخي لم اسمع بهذه الأسماء الا الحسين فأننا من صغرنا سمعنا فقط بالأمام علي رضي الله عنه وبفاطمة والحسن والحسين رضي الله عنهم. ولكن وجدنا هذه العائلة الشيعية يعدون اثنى عشر اماما لم نسمع منهم الا ثلاثة فقط.

    بهنام :

    اخي بهزاد ولكننا لسنا شيعة وهؤلاء ائمة الشيعة رغم اني اؤمن بالله وبالدين وأعلم اني لست متفقها فيه الا فنحن ما لنا وما للشيعة؟

    شيرين :

    لما تقطع عليهم الطريق يا بهنام لو كنت مررت بحالهم لتوسلت بأي من يكون كي يدعو لك ويرزقك الذرية.

    بهزاد :

    انت امرأة طيبة يا زوجة اخي ولكن ....

    بهنام :

    فهمتك اخي وانت تتحسر رغم اني لا اؤمن بما اخبركم جاركم الشيعي الا اني لن اقف بوجه تفكيرك ، ولكن فهمتك لأنك لا تعرف كيف تزور ائمة الشيعة وجيش صدام يسيطر على اكثر المدن فلا سبيل لك في الوصول اليهم.


    بهزاد :
    انت سريع البديهية اخي ، بالضبط اني اتحسر من اجل ذلك

    شيرين :

    سندعو من هنا من السليمانية فأن كانوا كما قالت جارتنا الشيعية فأنهم بلا شك سيسمعوننا. وقررنا كذلك زيارة امام الرضا في ايران و زينب في سوريا.

    بهنام :

    والله انتم تغيّرتم كثيرا وكأني لا اعرفكم ولأول مرة اسمع في حياتي وبهذه الشاكلة تتحدث اخوتي و ذوي قرابتي.

    ( يطرق بهزاد رأسه وهو ينظر الى حجره ولا يرد على اخيه لأنه يعلم تراث وثقافة اهله وأقرباءه ويعلم ان طرحه غريب في مجتمع غيب عنهم ذكر ائمة الشيعة).


    بهنام :

    اخي العزيز بهزاد.. انت اخي الأصغر وانا احبك فلي حل لك.
    ( يرفع بهزاد رأسه بعد اطراقه وينظر في عيني اخيه مستغربا وهو يقول في نفسه متسائلا: ما عسى اخي ان يقدم لي في مثل حالي ).

    اخي بهزاد هل السلطات في المانيا لهم القدرة في مساعدتك لتبني طفلا مثلا؟


    سارا :
    نعم اخو زوجي فلنا اتصال بدائرة الضمان الأجتماعي وهم عرضوا علينا ان نتبنى طفلا لحل هذه المشكلة النفسية في اسرتنا ولكن انا التي رفضت وشرحت لك الأسباب.

    بهنام :

    جيد اختي خبر جميل اذن.
    فهل تقبلون تبني ابني الرضيع هذا؟


    شيرين :

    ماذا تقول يا رجل ؟

    سارا :

    لا يا اخو زوجي كيف اقدر ان احرمكما من ابنكما؟

    بهزاد :

    معقول اخي !!! كيف اقدر افعل هذا بزوجة اخي سارا فهي أم ، ألا تفهم ما هي الأمومة؟

    بهنام :

    احترم كل وجهات نظركم وصدقوني اني افهم ردود فعلكم هذه وافهم كذلك معنى الأمومة ومعنى الأبوة ، فهل نسيتم اني اب كذلك ؟

    بهزاد :

    لا لم ننسى ولكن اقتراحك هذا انسانا كل شئ.

    بهنام :

    صدقني اخي اني لن اتنازل عن ابني ولكن انتم تعلمون ان زوجتي حامل في ايامها الأولى وهذا يعني اننا سنخلف عيالا كثيرا ولكن انتم ستتبنون طفلي هذا ثم بعد ان تأخذوه الى المانيا وبعد ان يصل الطفل الى عمر معين مثلا سنتين او ثلاثة تتنازلون عن تبنيها وتطلبون من السلطات بأحضار والديه ويكون هذا الطفل سببا لنجاح هجرتنا الى المانيا وسيكبر الطفل في احضانكم بعد ان نحصل على الأقامة وسنعيش معا هناك سعداءا.

    شيرين :

    هي فكرة ولكنها صعبة علي واعطوني فرصة كي افكر فيها فالأمر ليس سهلا علي.

    بهنام :

    اسمعي زوجة اخي سارا سيكون ابني هذا مثل ابنك ولا خوف عليك بأنه سيتركك يوما ما اذا كبر ما دمنا نحن معكم وبجانبكم ونرعى مصالحنا مع البعض.

    سارا :

    لن افرض عليكم رأيي ولكن ان اتفقتما كزوجين فسأكون في خدمتكما ما دمتما تظنان انه السبيل الوحيد لهجرتكما.

    ( يراقب بهزاد الحدث والحديث ولا يعلق عليه خوفا من جرح مشاعر زوجة اخيه اذا اقتلع رضيعها منها وكذلك تمنيا من عنده لتقديم خدمة لزوجته الوفية).

    (يتبع)


    ملاحظة /
    1- عند ذكر الأئمة (ع) والسيدتين فاطمة (ع) و زينب (ع) لم اذكر كلمة (عليه السلام) او (عليها السلام) لأن هذه الصيغ في مخاطبة اهل البيت (ع) غير مشهورة او معروفة لديهم.
    2- بهنام (اسم لغوي قديم جدا لدى الفارس والكرد يعني (الأسم الحسن ) ... وهو اسم مركب من كلمتين(به) يعني حسن او جيد (نام) يعني اسم.
    اما (بهزاد) فهو اسم مركب يعني الذرية الحسنة.
    واسم (نوزاد) يعني الذرية الجديدة وهو اسم مركب من كلمتين (نو) يعني جديد (زاد) ذرية

    شيرين تعني الحلاء او الحلو

  2. #2
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    14-05-2011
    الدولة
    السويد
    المشاركات
    496

    افتراضي رد: ( لم يكن في الحسبان ) عنوان لقصة قصيرة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    اللهم صل على محمد وال محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما


    ( التتمة )



    أضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم: imagesF1S0ZX4E.jpg 
المشاهدات: 0 
الحجم: 3.7 كيلوبايت 
الرقم: 1975


    الفصل الثالث

    ( يقوم بهزاد و زوجته لأداء فريضة العشاء في احدى الغرف المجاورة والتي اعدت لهما وهي مكان راحتهما ونومهما... ويصليان العشاء ويسألان الله بحرمة امير المؤمنين والحسين والعباس وموسى الكاظم عليهم السلام وبعظيم شأنهم عنده سبحانه ان يوفى لهما مرادهما وهما يظنان ان قربهما الجغرافي من مراقد الأئمة عليهم السلام يعطيهما الفرصة الأكبر لنيل مرادهما )

    ( تنتهي اجازة بهزاد و زوجته وعادا الى تركيا وخططا من هناك زيارة حضرة الأمام الرضا (ع) في ايران لأن الفرصة لزيارة مرقد الأمام (ع) عن قرب كانت مؤاتية هناك بعكس الموانع الظالمة التي حرمتهم من الزيارة المباشرة في العراق. وكذلك كان لديهما تخطيط اخر لزيارة السيدة زينب (ع) بعد اتمام زيارة الحضرة المقدسة في مدينة مشهد.)

    (وبعد هذا التوفيق الألهي يعودان ادراجهما الى المانيا حاملين بعض الهدايا لجارهم الشيعي وهي هدايا تحمل ريح الرضا و زينب عليهما السلام ويتم لقاء الأحبة و يفرح الجار بالهدايا وبهذه النعمة الألهية التي اسبغها سبحانه وتعالى على هذه الأسرة وحمدوا الله تعالى لأنهم فتحوا باب التواصل لأناس غيبت عنهم حقيقة الأئمة عليهم السلام وانهم هم القادة الحقيقيون لهذه الدنيا التي ضاعت فيها البشرية وضلت طريقها بعد ابتعادهم عمن نصبهم الله سبحانه امراءا على عباده.)

    (من خلال تواصل بهزاد و زوجته سارا بالسلطات في بلد المهجر تم الحصول على موافقة تبني ابن اخيه نوزاد والذي وصل عمره الى اكثر من سنة رغم صعوبة قرار والدته بالتخلي عنه. ويسافر نوزاد مع عمه بهزاد و زوجته سارا بعد سفر جديد اخر لهما )

    ( يكبر نوزاد بين احضان والدته الجديدة و كنف عمه بهزاد وبين طفلين صغيرين ممن افاض الله تعالى برحمته عليهما وهما رضا و زينب. اراد بهزاد و زوجته سارا الوفاء لأخيه بهنام و زوجته شيرين وابلغا السلطات هناك انهما ليسا في حاجة لتبني نوزاد ما داما رزقا بطفلين بعد حلول نوزاد في الأسرة ، محاولة منهما لمساعدة اسرة بهمن وقبولهم بشكل رسمي في المانيا.)

    ( رفضت السلطات هذا الطلب وابلغوا سارا و زوجها انهم سيلحقون نوزاد بأي عائلة المانية وهذه العائلة ستتبنى تربيته الى سن الرشد ان ارادت هي و زوجها حقا التخلي عن تبنيها)



    بهنام :
    ( يرفع سماعة الهاتف واذا بالمتصل اخيه بهزاد)
    نعم بهزاد مساء الخير اخي كيف حالك وحال زوجتك وابناءك وولدي نوزاد.


    بهزاد :

    الحمد لله كلنا جيدون ونحمده على توفيقه لنا. ولكن سأنقل لك اخي خبرا غير سارا



    بهنام :
    خير ان شاء الله هل حصل شيئا لولدنا نوزاد لا يسرنا ؟



    بهزاد :
    اخي بهنام تأكد ان محبة ولدك نوزاد كمحبة رضا و زينب عندي و زوجتي سارا تحبه كحب طفليها والحمد لله نوزاد ذكي جدا وينمو جيدا وصحته فوق ما ينبغي ولكن فقط ابلغك بأن السلطات هنا رفضت التحاق اسرتك لهذا البلد وهذا الذي يحزنني ويحزن قلب سارا كذلك. وانت تعلم نحن لم نتبنّ ولدك لأن لا يجوز التبني في الأسلام ولكنها كانت محاولة منا لتسهيل سفركما لهذا البلد وتأكد اخي العزيز سنزورك كل سنة مرة حتى تكون على صلة بأبنك نوزاد وتقر عين ام نوزاد بلقاء ولدها.



    بهنام :
    اخي لا طاقة لي بالرد عليك وسأترك ولدي امانة عندكم و لا تحرمني من رؤيته في كل عام.



    بهزاد :
    الله يشهد كم انا حزين عليك و على شيرين خاصة واني على وعدي معك اخي ولن اخالفه سأجعلكما تلتقيان بولدكما كل عام بأذن الله تعالى.

    ( يفي بهزاد وعده مع اخيه ففي كل عام كانت لبهزاد وعياله زيارة للقاء اسرة اخيه بهنام )






    الفصل الرابع





    بعد عام 2013

    ( زار نوزاد برفقة رضا و زينب وامهما سارا الى مسقط رأس والده وهو شاب يافع وطالب ذكي وصل الى مراحل متقدمة من دراسته )




    بهنام :

    المهم يا بني انك وبفضل عمك بهزاد واختي سارا وصلت وترعرعت و كبرت و قريبا ستحصل على شهادة عالية ستفتح لك افاقا جيدة في دنياك و ستسعد فيها بينما نحن يا ولدي قضينا اعمارنا في الخوف والفقر وارهاب الطغاة من حكامنا ولم نجد طعما لدنيانا هذه ابدا و سنموت ولم نحصل منها شيئا.




    نوزاد :

    لا يا ابي لا تقل ذلك. لا ارغب ان اسمع منك هذه الكلمات اليائسة ، و تأكد ابي العزيز انك لم تخسر شيئا ان سمعت نصيحة وليّك وهو الذي سيأخذ بيدك الى السعادة الأبدية وما عانيت انت وامي من مصاعب الحياة سيكون بعدها فرجا ان شاء الله ، واسأل المولى تعالى ان يبدل ما عانيتم في تلك الأيام الغابرة حسنات تؤجرون بها في اخرتكم.




    بهنام :

    وليّي !! ؟ ومن هو وليّي ؟ وهل انا لي وليّ؟

    قولك غريب علي يا بنيّ واستغرب اني اسمع هذا الكلام من ابن لي. ما عهدنا قبلا يا بنيّ بهذا الكلام ولا نقدر ان نعقله.
    ثم قل لي : فأنت درست بالألمانية ولا اظن هناك مناهجا في الألمانية تعلمكم هذا النوع من الكلام.



    نوزاد :
    ابي الغالي : قرأت كتبا مترجمة للأنجليزية وصحيح اني لا اجيد العربية كي اثقف او افقه نفسي في هذا الجانب ولكن قرأت عن الأديان الأخرى و قرأت عن الأسلام رغم ان البدايات كانت مما علمني عمي بهزاد وامي سارا جزاهما الله خيرا وعرفت اننا تهنا وامتنا هذه تائهة وجعلونا نتعبد بدين لم يأت به محمد صلى الله عليه واله فعلينا بما نصحنا النبي الاكرم (ص) و في موالاة الأئمة من بعده ولقد ظهر المهدي الموعود (ع) وانا ادعوك اليه.



    بهنام :
    هل انت شيعي يا ولدي ؟
    لقد شيعك اخي بهزاد اذن ؟
    اذن فهو لم يف بالعهد بيني وبينه !!!




    سارا :

    ( كانت سارا ساكتة طول الوقت وهي تصغي للحوار بين نوزاد وأبيه ولكن سؤال واتهام بهنام لزوجها جعلتها ان تقول)

    عذرا ابو نوزاد... فلو كان حقا بهزاد يريد اضلال ابنك على حد قولك فكيف يضلني وانا زوجته وكيف يضل ولده رضا وابنته زينب وكلنا شربنا من هذا النبع الصافي معا وانت ترى بأم عينيك كرامة اهل البيت عليهم السلام فكان زوجي عقيما ولكن بذلك الشأن الكبير للأئمة (ع) عند خالق الأكوان أستجاب الله لنا ورزقنا بذرية طاهرة.



    بهنام :
    ولما لا نقول انها كانت صدفة وحصل ما حصل وتم الأخصاب وما الدليل ان الله استجاب لكما. فأن كان الله سيستجيب لكما فلما الحق ابني بكما وانه يعلم انه سيرزقكم بذرية !!




    شيرين :
    لا افهم سبب اعتراضك يا رجل، ولا افهم سبب ثورتك هذه ، ما بك يا أبو نوزاد ؟ الكرامة واضحة ولما التشكيك فيها اذن؟
    اني أظن سأكون معكم اختي سارا وسأكون مع ابني وما ذهبتم اليه.




    نوزاد :

    بوركت امي العزيزة...

    والدي العزيز ، الكرامة واضحة كما قالت امي ، وتأكد ان دراستي وحصولي على شهادات عليا وشق حياة الدنيا لن ينقذني من المسائلة غدا وانا اعرض بين يدي ربي. فلا تظن نحن جنينا شيئا لمجرد اننا كبرنا في المانيا وانكم خسرتم الكثير لأنكم عشتم في الفقر والبلاء.

    اما قولك لما الحقني الله تعالى بعمي بهزاد وامي سارا وهو يعلم انه سيرزق عمي طفلين ؟ فهو سؤال لنتيجة قديمة وهي كيف كان عملنا في الذر الأول ، فشاء الله تعالى ان يسهل امتحاني ويهديني الصراط المستقيم ، وترى انك ابي وانا منك ولكن امتحاننا كان مختلفا ، ويعود سببه الى كيف كنا وكيف كان اخلاصنا لربنا في ذلك العالم المنسي.




    بهنام :

    الذر !!! الذر الأول !!! امتحان .... وامتحان اولي !!!

    هل تريدون ان تجننوني يا ناس ؟ لأول مرة اسمع هذا الكلام




    نوزاد :
    نعم يا والدي الحبيب. هل ترى كيف ضيعونا مع العلم ان الله سبحانه وتعالى ذكّرنا في كتابه الكريم عن عالم الذر و كيف كان امتحاننا ولكن فقهاء السوء اضلّوا هذه الأمة ولم تقدر ان تتعرف على دينها الصحيح لأبتعادنا عن خليفة الله الذي نصبه الله سبحانه ، لا اتباع خلفاء السوء الذين نصبتهم الناس.

    ألم تقرأ يا أبي في القرءان قول الله تعالى :
    {وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنْفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ} [الأعراف : 172]
    و ألم تقرأ قول الله تعالى :
    {وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ النَّشْأَةَ الْأُولَى فَلَوْلَا تَذَكَّرُونَ} [الواقعة : 62]




    بهنام :
    وما هذه الآيات بني وانت تقرأ ترجمتها وحتى لم اسمع بها



    نوزاد :
    افهم حالك ابي فلقد اضلونا السبيل وضيعوه علينا وجعلونا في تيه كبير. اسأل المولى تعالى ان يشرح صدرك و ينور بصيرتك ويفتح مسامعك



    بهنام :

    يا الهي لا افهم شيئا فأني اردت ان احقق شيئا في نفسي وبعثت بولدي الى اقصى البلاد من اجله وهو مغترب عني وكنت اعاني كل هذه الأعوام ، ايام و شهور الوحشة والهجران واذا به يعود وهو شخص اخر وكأنه ليس من صلبي ولا اعرفه
    .
    فينما كنت اريد شيئا واذا القدر يريني امرا آخرا لم يكن في الحسبان




    نوزاد :

    الله سبحانه وتعالى يقول : عبدي انت تريد وانا اريد و ما يكون الا ما اريد.
    وتأكد ابي فأني لن اتركك وسأكون معك وسأوضح لك الحقيقة التي غيبت عنها وغيبت عنها هذه الأمة برمتها ، ولا تأسى على حالي ولا تظن السوء بي فوالله فقد اكرمني الله سبحانه كرما لا استحقه وعاجز عن الأيفاء في شكره ولكنه لطف بحالي لأنه واسع الجود والرحمة وهو اكرم الأكرمين ، وأسأله تعالى ان يحيطك برحمته الواسعة ويرزقك خير الدنيا والآخرة

    ( انتهى)

المواضيع المتشابهه

  1. العاشق ........... ( قصة قصيرة )
    بواسطة 3aLa SaBiL Al NaJaT في المنتدى الأدب والنصوص
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 20-11-2015, 16:19
  2. قصة قصيرة مختصرة .
    بواسطة ابو مشاري في المنتدى الوهابية والسلفية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 22-03-2014, 08:20
  3. قصة قصيرة عنـ التوكلـ
    بواسطة Saqi Alatasha في المنتدى الاخلاق الالهية التي يجب ان يتحلى بها المؤمن
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-07-2013, 12:36
  4. تسجيل صوتي لقصة ايماني ـ الكهف المغرب
    بواسطة الكهف في المنتدى الإمام أحمد الحسن يماني آل محمد (ع)
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 17-08-2012, 23:24
  5. قصيدة - ما كان في الحسبان - للشاعر اليماني ابو تقوى الأنصاري
    بواسطة يوحنا في المنتدى معرض الصوتيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 17-02-2012, 10:10

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).