علماء يحذرون من نهاية العالم بعد 100 عام

العلماء يؤكدون أن معدل الانقراض الحالي بلغ 41% للنباتات و26% للثدييات و13% للطيور، وسيختفون تماماً بحلول العام 2114.
القاهرة - من محمود صبري

حذر مجموعة من العلماء في تقرير نشرته مجلة "نيتشر" العلمية من اقتراب نهاية العالم، مشيرين إلى أن 75% من المخلوقات على الكرة الأرضية ستنقرض خلال المائة عام القادمة بسبب تغيرات المناخ الناجمة عن ممارسات الإنسان.

وأضافوا أنه رغم محاولات إنقاذ الحيوانات المعرضة للانقراض، إلا أن ثمة شيء لا يمكنه أن يمنع تلك المشكلة، مؤكدين أن معدل الانقراض الحالي بلغ 41% للنباتات، و26% للثدييات و13% للطيور، والذين سيختفوا تماماً بحلول العام 2114.

وأشار الباحثون إلى التلوث والصيد الجائر وتغير المناخ باعتبارها الأسباب الثلاثة لنهاية العالم المرتقبة، محذرين من أنه في حال استمرار الوضع الحالي دون تغيير يجب أن تستعد الكرة الأرضية لما هو أسوأ من انقراض بعض الأنواع.