الإندبندنت: العثور على غاز الميثان بالمريخ يعطى أملا بوجود حياة عليه

عثرت عربة "كيريوزيتى" أو"فضول" التى أرسلتها "ناسا" إلى سطح كوكب المريخ فى عام 2012 لتجوبه بحثا عن حياة على تكتلات من غاز الميثان، مما يعتبر مؤشرًا على وجود حياة فوق سطح الكوكب الأحمر، وفقا للمؤتمر الصحفى الذى عقدته ناسا اليوم الأربعاء ونقلته الصحيفة البريطانية الإندبندنت.

وقال علماء ناسا بأن تكتلات غاز الميثان التى حللتها العربة المزودة بمعمل قد تعتبر مؤشرا على وجود حياة فى سطح الكوكب الأحمر، حيث إن 95% من غاز الميثان فى سطح الأرض منبعث من البكتريا، وهو الاحتمال الذى يتم دراسته فى الكوكب الأحمر.

وكانت العربة "فضول" قد استشعرت وجود غاز الميثان 12 مرة فى الفترة بين أواخر العام الماضى حتى العام الحالى قبل اكتشاف تكتلات غاز الميثان، التى إذا أثبت انبعاثها من بكتيريا ستتحول إلى اكتشاف علمى مذهل.

ورجحت مجموعة أخرى من العلماء وجود تكتلات غاز الميثان بسبب أشعة الشمس، التى حولت المواد العضوية المتواجدة على سطح النيازك التى سقطت فوق سطح الكوكب الأحمر إلى انبعاثات من الميثان.

وكانت عربة "فضول" قد اكتشفت فى العام الماضى آثارا لوجود مياه عذبة فوق سطح الكوكب الأحمر قبل بلايين السنوات، مما اعتبر مؤشرا على وجود حياة فوق سطح الكوكب، ولكن لم تأكده العربة بعد التى أرسلتها "ناسا" مع عربة أخرى ليجوبا الكوكب بحثا عن حياة فوق سطحه.

وستقوم "ناسا" بدراسة الاحتمالات وراء تكتلات غاز الميثان، فى تحديها الدائم للبحث عن حياة فوق سطح كوكب المريخ الذى سيستقبل فى العام 2020 أول رحلة فضائية قوامها البشر، وهو مشروع ExoMars الذى ترعاه الوكالة الفضائية الأوروبية.