النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: تدبر علم الامام اليماني

  1. #1
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    31-03-2013
    المشاركات
    7

    افتراضي تدبر علم الامام اليماني

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما كثرا
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    سيدي يا ابن رسول الله سددك الله وايدك وحفظك واهلك وعيالك وانصارك من كل سوء




    في كتاب التيه او الطريق الى الله





    قبل التيه كان بنو إسرائيل يعيشون في مصر، وأول من استوطن مصر منهم هو يوسف ابن يعقوب عليهما السلام ثم دعا أبويه وإخوته إلى مصر عندما كان وزيراً بالإجبار لأحد الفراعنة على بيت المال، ومنذ ذاك الحين انتقل إسرائيل أو نبي الله يعقوب بن اسحق بن إبراهيم (ع) وبنيه من حياة البادية - حيث كانوا يرعون بعض المواشي - إلى مصر وحياة المدينة والاستقرار.


    والسؤآل مولاي
    هو كيف توافق ماخطت يمينك المباركه ( كان وزيراً بالإجبار لأحد الفراعنة على بيت المال) ، مع قول الله عز وجل قَالَ اجْعَلْنِي عَلَىٰ خَزَائِنِ الْأَرْضِ ۖ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ (55) ؟؟ من المجبور يوسف ع ام فرعون
    اسال الله ان يجمعنا معك متمكنين من اعداء الله في القريب العاجر انه سميع مجيب
    التعديل الأخير تم بواسطة مصطفى البلداوي ; 08-11-2014 الساعة 18:13 سبب آخر: خطء املائي

  2. #2
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    31-03-2013
    المشاركات
    7

    افتراضي رد: تدبر علم الامام اليماني

    30- قال: حدثنا أحمد بن زياد بن جعفر الهمداني (رضي الله عنه) ، قال: حدثنا علي بن إبراهيم بن هاشم ، عن أبيه ، عن الريان بن الصلت ، قال: دخلت على علي بن موسى الرضا (عليه السلام) فقلت له: يا بن رسول الله ، إن الناس يقولون: إنك قبلت ولاية العهد ، مع إظهارك الزهد في الدنيا.



    قال (عليه السلام): «قد علم الله تعالى كراهتي لذلك ، فلما خيرت بين قبول ذلك ، وبين القتل ، اخترت القبول على القتل. ويحهم ، أما علموا أن يوسف (عليه السلام) كان نبيا ورسولا ، ولما دفعته الضرورة إلى تولي خزائن العزيز ، قال له: (اجْعَلْنِي عَلى‏ خَزائِنِ الْأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ) ودفعتني الضرورة إلى قبول ذلك على إكراه وإجبار ، وبعد الإشراف على الهلاك ، على أني ما دخلت في هذا الأمر إلا دخول خارج منه. فإلى الله المشتكى وهو المستعان».[338]



    وجدت هذه الروايه بعد سؤالي فعلمت ان يوسف ع كان مجبور

المواضيع المتشابهه

  1. تدبر علم الامام اليماني
    بواسطة مصطفى البلداوي في المنتدى الاسئلة العقائدية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-11-2014, 21:57
  2. تدبر رحمة الله
    بواسطة norallaah في المنتدى الاخلاق الالهية التي يجب ان يتحلى بها المؤمن
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 28-03-2013, 15:28
  3. ارجو تدبر الرواية
    بواسطة ya howa في المنتدى قصص وحكم الأنبياء والمرسلين (ع)
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 24-04-2012, 12:28

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).