النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ان القائم لا يرى جسمه ولا يسمى اسمه

  1. #1
    عضو نشيط الصورة الرمزية نورك يقيني
    تاريخ التسجيل
    10-01-2009
    الدولة
    البحرين
    المشاركات
    457

    افتراضي ان القائم لا يرى جسمه ولا يسمى اسمه

    بسم الله الر حمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا
    جاء عن ال محمد(ع) ان القائم لا يرى جسمه ولا يسمى اسمه
    ولهذا احببت ان اشارك بفهم هذه الرواية التي ينهى ال محمد اشياعهم عن تسمية القائم (ع)
    واسئل الله ان اكون من الذين يسيرون بامرهم وينتهون بنهيهم
    فقد جاء في كتاب الاربعين للماحوزي ج1 ص 409
    في تسمية الأئمة الاثني عشر (عليهم السلام) بأسمائهم والاقتصار في الثاني عشر (عليهم السلام) على مجرد وصفه، تنبيه على مرجوحية التلفظ باسمه صلوات الله عليه. وقد تضافرت الأخبار عن العترة الطاهرة سلام الله عليهم بالنهي عن ذلك وظاهرها التحريم. منها: ما رواه ثقة الاسلام في الكافي، والصدوق في كتاب علل الشرائع والأحكام، باسنادهما عن أبي هاشم الجعفري، قال: سمعت أبا الحسن العسكري (عليه السلام) يقول: الخلف من بعدي الحسن ابني، وكيف لكم بالخلف من بعد الخلف ؟ قلت: ولم جعلني الله فداك ؟ فقال: لأنكم لا ترون شخصه، ولا يحل لكم ذكره باسمه، قلت: فكيف نذكره ؟ قال: فقولوا، الحجة من آل محمد (صلى الله عليه وآله) أجمعين (1). ورواه المفيد في ارشاده (2).
    وروى ثقة الاسلام في الكافي باسناده عن أبي عبد الله الصالحي، قال: سألني أصحابنا بعد مضي أبي محمد أن أسأل عن الاسم والمكان، فخرج الجواب: ان دللتم على الاسم أذاعوه، وان عرفوا المكان دلوا عليه (3).
    وروى فيه أيضا بطريق صحيح عن علي بن رئاب، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: صاحب هذا الأمر لا يسميه باسمه الا كافر (4).
    وروى فيه أيضا عن الريان بن الصلت، قال: سمعت أبا الحسن الرضا (عليه السلام) يقول وسئل عن القائم (عليه السلام)، فقال: لا يرى جسمه ولا يسمى اسمه (5).
    وفي بعض الأخبار: ولا يسميه باسمه في محفل من الناس الا كافر (6).
    وفي بعضها: إذا وقع الاسم وقع الطلب.
    وممن نص على تحريم تسميته (عليه السلام) باسمه الصدوق (عليه السلام))، وهو ظاهر ثقة الاسلام في الكافي (8). وهو صريح كلام المفيد ، والشيخ أبي علي الطبرسي في كتاب أعلام
    ---
    (1)اصول الكافي 1: 328 ح 3 وص 332 ح 1، وعلل الشرائع ص 245 ح 5. (2) الارشاد 2: 320. (3) اصول الكافي 1: 333 ح 2. (4) اصول الكافي 1: 333 ح 4. (5) اصول الكافي 1: 333 ح 3. (6) اكمال الدين ص 482 و 648. (7) اكمال الدين ص 648. (8) حيث عقد له بابا عنونه بباب في النهي عن الاسم وأورد فيه ما نقلناه عنه ولم يورد ما ينافيه (منه).
    *****************************
    وجاء ايضا في مسند الامام الرضا (ع) ج1 ص422
    عن أحمد بن محمد بن عيسى عن أحمد بن محمد بن أبى نصر قال قلت له: جعلت فداك إن ثعلبة بن ميمون حدثني عن علي بن المغيرة، عن زيد العمي، عن علي بن الحسين عليهما السلام قال: يقوم قائمنا لموافاة الناس سنة قال: يقوم القائم بلا سفياني، إن أمر القائم حتم من الله وأمر السفياني حتم من الله ولا يكون قائم إلا بسفياني، قلت: جعلت فداك فيكون في هذه السنة قال: ما شاء الله، قلت يكون في التي تليها قال: يفعل الله ما يشاء.
    عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، قال: سمعت الرضا عليه السلام يقول: يزعم ابن أبي حمزة إن جعفرا زعم أن القائم أتى وما علم جعفر بما يحدث من أمر الله، فو الله لقد قال الله تبارك وتعالى لرسوله صلى الله عليه وآله: (ما أدرى ما يفعل بي ولا بكم إن أتبع إلا ما يوحى إلى) وكان أبو جعفر يقول: أربعة أحداث تكون قبل قيام القائم تدل على خروجه، منها أحداث قد مضى منها ثلاثة و بقي واحد، قلنا جعلنا فداك وما مضى منها ؟ قال: رجب خلع فيها صاحب خراسان ورجب وثب فيه على بن زبيدة، ورجب يخرج فيه محمد بن ابراهيم بالكوفة، قلنا: فالرجب الرابع متصل به ؟ قال: هكذا قال أبو جعفر عليه السلام.
    عن أحمد بن محمد بن أبي نصر قال: قال الرضا عليه السلام: ما أحسن الصبر و انتظار الفرج، أما سمعت قول العبد الصالح (فارتقبوا إني معكم رقيب)(وانتظروا إني معكم من المنتظرين) ، فعليكم بالصبر إنما يجئ الفرج على اليأس وقد كان الذين من قبلكم أصبر منكم
    وقد قال أبو جعفر عليهما السلام: هي والله السنن القذة بالقذة ومشكاة بمشكاة ولا بد أن يكون فيكم ما كان في الذين من قبلكم ولو كنتم على أمر واحد، كنتم على غير سنة الذين من قبلكم ولو أن العلماء وجدوا من يحدثوكم و يكتم سرهم لحدثوا ولتبينوا الحكمة، ولكن قد ابتلاكم الله عز وجل بالاذاعة، وأنتم قوم تحبونا بقلوبكم ويخالف ذلك فعلكم، والله ما يستوي اختلاف أصحابك ولهذا أسر على صاحبكم ليقال مختلفين، مالكم لا تملكون أنفسكم وتصبرون، حتى يجئ الله تبارك وتعالى بالذي تريدون، إن هذا الأمر ليس يجئ على ما يريد الناس، إنما هو أمر الله تبارك وتعالى وقضاؤه والصبر وإنما يعجل من يخاف الفوت
    الكليني - رحمه الله - قال: عدة من أصحابنا، عن جعفر بن محمد، عن ابن فضال عن الريان بن الصلت قال: سمعت الرضا عليه السلام يقول: - وسئل عن القائم - فقال: لا يرى جسمه ولا يسمى اسمه.
    قال: عدة من أصحابنا عن سعد بن عبد الله عن أيوب بن نوح قال: قلت لأبي الحسن الرضا عليه السلام: إني أرجو أن تكون صاحب هذا الأمر وأن يسوقه الله إليه بغير سيف، فقد بويع لك وضربت الدراهم باسمك فقال: ما منا أحد اختلفت إليك الكتب واشير إليه بالأصابع، وسئل عن المسائل، وحملت إليه الأموال، إلا اغتيل أو مات على فراشه، حتى يبعث الله لهذا الأمر غلاما منا خفي الولادة والمنشأ غير خفي في نسبه.
    *****************
    جاء في وسائل الشيعه ج 16 ص 225_247
    وعن عدة من أصحابنا ، عن جعفر بن محمد ، عن ابن فضال ، عن الريان بن الصلت قال : سمعت أبا الحسن الرضا ( عليه السلام ) وسئل عن القائم ( عليه السلام ) ؟ فقال : لا يرى جسمه ولا يسمى اسمه.
    ورواه الصدوق في ( اكمال الدين ) عن أبيه ومحمد بن الحسن ، عن سعد ، عن جعفر بن محمد بن مالك مثله.
    وعن علي بن محمد ، عمن ذكره ، عن محمد بن أحمد العلوي ، عن داود بن القاسم الجعفري قال : سمعت أبا الحسن العسكري ( عليه السلام ) يقول : الخلف من بعدي الحسن ، فكيف لكم بالخلف من بعد الخلف ؟ قلت : ولم جعلني الله فداك ؟ قال : لانكم لا ترون شخصه ، ولا يحل لكم ذكره باسمه ، قلت : كيف نذكره ؟ قال : قولوا الحجة من آل محمد.
    ورواه الصدوق في ( اكمال الدين ) عن أبيه ، عن سعد ، عن محمد بن أحمد العلوي ، مثله أقول : هذا أوضح دلالة في ان وجه النهي التقية والخوف
    ********************
    جاء في شرح اصول الكافي ج10 ص359
    عدة من أصحابنا، عن جعفر بن محمد، عن ابن فضال، عن الريان بن الصلت قال: سمعت أبا الحسن الرضا (عليه السلام) يقول. وسئل عن القائم، فقال: لا يرى جسمه ولا يسمى اسمه. * الشرح: قوله (لا يرى جسمه ولا يسمى اسمه) الأولإخبار عن غيبته والثانينهي في المعنى عن التصريح باسمه، ولعله في بعض الأزمنة لأجل الخوف.
    ***********************
    جاء في تهذيب المقال ج5 ص 425
    ورواه في تسمية من رآه أيضا.
    عدة من أصحابنا، عن جعفر بن محمد، عن ابن فضال، عن الربان بن الصلت، قال: سمعت أبا الحسن الرضا (عليه السلام) يقول: وسئل عن القائم (عليه السلام)، فقال: " لا يرى جسمه، ولا يسمى أسمه ".
    عن محمد بن يحيى، والحسن بن محمد، جميعا، عن جعفر بن محمد الكوفي، عن الحسن بن محمد الصيرفي، عن صالح بن خالد، عن يمان التمار، قال: كنا عند أبي عبد الله (عليه السلام) جلوسا، فقال لنا: " إن لصاحب هذا الأمر غيبة، المتمسك فيها بدينه كالخارط للقتاد "، ثم قال، هكذا بيده: " فأيكم يمسك شوك القتاد بيده " ؟ ثم أطرق مليا، ثم قال: " إن لصاحب هذا الأمر غيبة، فليتق الله عبد [ عبده ]، وليتمسك بدينه "
    والحمد لله رب العالميين
    ولنا في فاطمة (ع) أسوة حسنة يا فاطمة



    علي اللي الزمن ينقل اخباره

    علي بضربه ما يخطا بتاره
    يسحبونه يا بوي من داره
    وانا بعيني من صبره محتاره

    بوي ضيعت العمر واماله
    ضمني بهذا القبر ورماله
    خذني عن هالدنيا ابقى بعيدة

    بوي وارحم دمعتي الهماله

    يا عيني ويا جمالي ويا كمالي جاوب العبرة
    اريد اسكن في عينك بوي وينك هانت الزهرة

    غريبة وياهي غربة صعبة صعبة علي هالسفرة

    جريحة الكافل الله وقلي بالله شلي انتظره
    بوي فقدك باليتم نساني وأني مسيته بعظيم أحزاني

    يالحنون شوي حن علي ما نسيتك وانت لا تنساني
    ما نسيتك وانت لا تنساني



  2. #2
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    10-04-2010
    الدولة
    عراق
    المشاركات
    763

    افتراضي رد: ان القائم لا يرى جسمه ولا يسمى اسمه

    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما
    موفقة اختي الفاضلة وجزاك الله خيرا
    لي عودة للموضوع مرة اخرى ان شاء الله كي اكمل ماقرأته

    ((حتى متى نبقى ننظر إلى أنفسنا.
    والله لو أنه سبحانه وتعالى استعملني من أول الدهر حتى آخره ثم أدخلني النار لكان محسناً معي، وأيّ إحسان أعظم من أنه يستعملني ولو في آن.
    المفروض أننا لا نهتم إلا لشيء واحد هو أن نرفع من صفحتنا السوداء هذه الأنا التي لا تكاد تفارقنا))

    الإمام أحمد الحسن (عليه السلام)

المواضيع المتشابهه

  1. حكم اكل السرطان او ما يسمى ابو الجنيب.
    بواسطة واثق_الحسيني في المنتدى الاسئلة الفقهية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 25-07-2016, 19:50
  2. رواية ما يسمى بالوصية ما وجه الاحتجاج بها ؟
    بواسطة القمي النجفي في المنتدى المؤمنين بولاية علي بن ابي طالب (ع)
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 22-12-2013, 22:01
  3. فقرة اشكلت علي في ما يسمى برواية الوصية
    بواسطة القمي النجفي في المنتدى المؤمنين بولاية علي بن ابي طالب (ع)
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 06-11-2013, 13:13
  4. الإمام الثاني عشر لا يرى جسمه
    بواسطة أبو بلال منير في المنتدى أهل السنة والجماعة (المذاهب الأربعة)
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-11-2010, 17:53
  5. مثلث برمودا في البصرة .... يسمى مضيق الشيطان؟؟
    بواسطة shahad ahmad في المنتدى الجيولوجيا
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 26-07-2010, 09:42

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).