السلام عليكم ورحمه الله وبركاته اللهم صل لى محمد وال محمد الائمه والمهديين وسلم تسليما

دعاء الإمام الصادق عليه السلام للإمام المهدي عليه السلام في تعقيب صلاة الظهر :

أي سامِعَ كُلِّ صَوْتٍ أَي جَامِعَ كُلِّ فَوْتٍ‏ , أَي بَارِئ كُلِّ نَفْسِ بَعْدَ المَوْتِ، أَي بَاعِثُ، أَي وَارِثُ، أَي سَيّدَ السَادة أَي إِلهَ الأَلِهَةِ، أَي جَبّارَ الجَبَابِرَة أَي مَلِكَ الدُّنْيَا وَالآخرة، أَي رَبَّ الأربابِ، أَي مَلِكَ المُلُوكِ، أَي بَطّاشُ، أَي ذا البَطْشِ الشديد، أَي فَعّالاً لِمَا يُريد، أَي مُحْصِيَ عَدَدِ الأَنْفَاسِ وَنَقْلِ الأَقْدامِ، أَي مَن السَرّ عِنْدَهُ عَلَانِيَةُ، أَي مُبْدِئُ، أَي مُعْيِد، أَسْأَلُكَ بِحَقِّكَ عَلَى‏ خِيْرَتِكَ مِنْ خَلْقِكَ وَبِحَقِّهِمْ الَذي أَوْجَبْتَ لَهُمْ عَلَى‏ نَفْسِكَ ‏أَنْ تُصَلّيَ عَلَى‏ مُحَمّدٍ وَأهْلَ بَيْتِهِ، وَأَنْ تَمُنَّ عَلَيَّ السَاعَةَ بِفَكاكِ رَقَبَتي مِنَ النَّارِ، وَأنْجِزْ لِوَلِيّكَ وَابْن نَبِيّك الداعي إِلَيْكَ بِإذْنِكَ، وَأَمْيِنِكَ فِي خَلْقِكَ، وَعَيِنِكَ فِي عِبَادِكَ،وَحُجّتِكَ عَلَى‏ خَلْقِكَ عَلَيْهِ صَلَوَاتُكَ وَبَرَكَاتُكَ وَعْدَهُ.

اللَّهُمَّ أَيِّده بِنَصْرِكَ وَانْصُرْ عَبْدَكَ، وَقَوِّ أَصْحَابَه وَصَبِّرهُمْ، وَافْتَحْ لَهُمْ مِن لَدُنْكَ سُلْطانَاً نَصيْرَاً،وَعجِّلْ فَرَجَهُ وَأَمْكِنْهُ مِنْ أَعْدَائِكَ وَأعْدَاءِ رَسُولِكَ يَاأَرْحَمَ الراحِمِينَ.

ذكره زينة العلماء الربانيين السيد ابن طاووس أعلى الله مقامه في كتاب فلاح السائل ضمن تعقيبات صلاة الظهر, وأورده العلامة المجلسي في البحار.