فيروس ايبولا وكيفية انتقاله الى الانسان





إسبانيا: الإشتباه في ثلاث حالات جديدة بداء إيبولا
16/10 19:43 CET



أكدت وزراة الصحة الإسانية اليوم الشكوك حول امكانية اصابة مسافر نيجيري بداء إيبولا وصل إلى مطار مدريد الدولي على متن طائرة قادمة من العاصمة الفرنسية باريس. إسبانيا التي تحصي إلى حد الأن حالة مؤكدة لداء إيبولا بعد إصابة الممرضة روميرو ترازا أعلنت الإشتباه في ثلاث حالات جديدة من بينها المسافر النيجيري. وقالت مديرة إدارة المكافحة بمنظمة الصحة العالمية إيزابيل نوتال :” في قائمتنا للدول ذات الأولوية أحصينا 14دولة، تم إختيارها على أساس أنها تملك حدودا مع الدول المعنية بالمرض، ويتعلق الأمر بغينيا بيساو،
والسنغال ومالي وساحل العاج، ولاحظنا أن الفيروس قد يسافر لأي مكان كما هو الحال في الولايات المتحدة وإسبانيا حاليا.” إسبانيا التي فعلت أيضا برتوكول الطوارىء على مستوى مطار مدريد، شرعت فيها السلطات الصحية في تدريب الطاقم الصحي والجيش على كيفيات التعامل مع الوباء والوقاية منه.




واشنطن تؤكد إصابة ممرضة ثانية بإيبولا

16/10 06:07 CET




أصيبت ممرضة ثانية من تكساس بفيروس الإيبولا حيث كانت قد سافرت على متن رحلة سياحية من أوهايو الى دالاس وكانت درجة حرارتها مرتفعة قليلا في اليوم السابق قبل أن يتم تشخصيها مما أثار مخاوف جديدة بشأن الجهود الأميركية لمكافحة المرض.
هذا وأوضحت السلطات الصحية أنه تم عزل المرأة وتدعى آمبر فينسون على الفور وهي التي عالجت المريض الليبيري توماس إريك دنكان الذي توفى بالإيبولا .وقال مسؤولون حكوميون إنه يجري نقل المصابة للعلاج بمستشفى جامعة إيموري في أتلانتا.
ومن جانب آخر، أجل الرئيس الأميركي باراك أوباما فجأة رحلة سياسية كان يعتزم القيام بها ليبقى في البيت الأبيض لعقد اجتماع على مستوى عال بشأن تفشي مرض الإيبولا.
وأكد أوباما أن ما حدث سيدفع إلى عمل كل شيء من أجل عدم تكراره فنحن نراقب عن كثب كل ما يجري بشأن الأمر،في دالاس وقد ساعد ذلك السلطات على أن تستقي منها دروسا عممتها على المستشفيات والعيادات “في سائر أنحاء البلاد” لمنع تكرار ما حصل.
هذا وحث مجلس الأمن كافة الدول الأعضاء وشركات الطيران والشحن على المحافظة على الحركة التجارية مع معظم الدول المتضررة من الإيبولا من أجل تجنب التأثير الضار للعزلة. ويجتمع وزراء الصحة الأوروبيون اليوم في بروكسل لطمأنة الأوروبيين بعدما أعلنت الأسبوع الفائت إصابة ممرضة مساعدة في مدريد .