وفاة شخصين وفقدان آخر في اليابان جراء إعصار "فونجفونج"


قالت وسائل إعلام يابانية إن إعصاراً قوياً ضرب البلاد قبل أن يتوجه إلى المحيط الهادئ صباح اليوم الثلاثاء ،14 اوكتبر 2014، مخلفاً قتيلين اثنين وشخص أخر في عداد المفقودين.
ولقي رجل (90 عاماً) حتفه بعد سقوطه على ما يبدو في ممر مائي زراعي في إقليم توتوري مساء أمس الاثنين، في حين تم العثور على رجل آخر (72 عاماً) ميتاً بعد أن قاد سيارته نحو حوض للسيطرة على الفيضانات في إقليم ايهيمى، حسبما ذكرت هيئة الإذاعة اليابانية.
وقال التقرير أن شخصاً صينياً أصبح هو الأخر في عداد المفقودين في مدينة شيزوكا بوسط اليابان أول أمس الأحد بعد أن أغرقته موجات عالية.
وأصيب أكثر من 90 شخصاً في الوقت الذي جلب فيه إعصار فونجفونج، الإعصار الثاني خلال أسبوع، أمطاراً غزيرة ورياحاً قوية إلى أجزاء كثيرة من البلاد، بحسب وسائل إعلام محلية.
وذكرت هيئة الإذاعة اليابانية أنه تم توجيه النصح لمئات السكان بإخلاء منازلهم في شمال شرق اليابان، وألغت شركات الطيران نحو 80 رحلة جوية كانت مقررة اليوم الثلاثاء، فيما حذرت وكالة الأرصاد الجوية من رياح قوية وانهيارات طينية وفيضانات أنهار.
وقالت الوكالة إنه بحلول الساعة الثامنة من صباح اليوم الثلاثاء بالتوقيت المحلي، كان الإعصار التاسع عشر لهذا الموسم قبالة ساحل إقليم إيواتا بشمال اليابان ويتجه صوب الشمال الشرقي بسرعة 75 كيلومتراً في الساعة.
وذكرت الوكالة أن الإعصار تصاحبه رياح تصل سرعتها إلى 108 كيلومترات في الساعة، وزوابع تصل سرعتها إلى 144 كيلومتراً في الساعة.
وكان الإعصار "فانفون"، الثامن عشر لهذا الموسم، قد ضرب مناطق كثيرة من اليابان الأسبوع الماضي مخلفاً تسعة قتلى