مقاومة العراق:ضربات التحالف لإرهابيي "داعش" حماية مبطنة لها


الثلَاثاء 7 أكتوبر 2014 - 00:41 بتوقيت غرينتش


.. أكدت المقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق أن الضربات الجوية للتحالف الدولي في العراق تهدف الى توفير حماية مبطنة لعصابة "داعش" الإرهابية . وقال المتحدث الرسمي باسم المكتب السياسي للعصائب نعيم العبودي إن استهداف سوق شعبي في هيت من قبل الطيران الدولي لا يمكن تصنيفه في اطار الضربات الجوية الخاطئة لأنه يؤكد وبوضوح حجم المخطط الامريكي لإطالة امد الحرب لتحقيق اهداف معينة في العراق .

وأضاف العبودي أن الضربات الجوية تهدف الى توفير حماية مبطنة لإرهابيي "داعش" من خلال استهداف المدنيين مبدئيا ومن ثم التذرع به لتبرير مخططها لإرسال قوات برية الى العراق بحجة عدم قدرة العمليات الجوية على تدمير الزمر الإرهابية ، لافتاً الى ان الضربات الجوية الاخيرة اسهمت في تحجيم تحرك الجيش العراقي ووفرت الحرية الكافية لتمدد عصابات "داعش" التكفيرية بمرأى ومنظر الطيران الدولي الذي لم يقدم شيئا يذكر لفك الحصار عن الجنود العراقيين في الصقلاوية والسجر وغيرها من المناطق .

وطالب العبودي الحكومة العراقية ومجلس النواب بموقف حازم تجاه هذه الضربات الشكلية التي لم تحقق من الاهداف إلا ما يخدم الزمر التكفيرية بقدر ما يضر الجيش والقوات العراقية ، محذرا من ان الشعب العراقي لن يقف مكتوف الايدي تجاه هكذا مخططات تستهدف تقويض وتحجيم الانتصارات التي حققتها القوات الامنية المدعومة بفصائل المقاومة الاسلامية .


وكان 18 شخصا بينهم نساء وأطفال استشهدوا الاثنين في قصف جوي "عن طريق الخطأ" لطيران التحالف الدولي في قضاء هيت غربي الرمادي مركز محافظة الأنبار.