النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الايثار عند الحيوانات : الشمبانزي يتبنى الأيتام!!

  1. #1
    مدير متابعة وتنشيط الصورة الرمزية نجمة الجدي
    تاريخ التسجيل
    25-09-2008
    الدولة
    دولة العدل الالهي
    المشاركات
    4,673

    افتراضي الايثار عند الحيوانات : الشمبانزي يتبنى الأيتام!!



    الايثار عند الحيوانات : الشمبانزي يتبنى الأيتام!!

    أكدت دراسة أن الشمبانزي أكثر استعدادا لمساعدة الآخرين عندما يكون طليقا في الغابة أكثر منه داخل قفصه في حديقة الحيوان.

    وراقب علماء معهد ماكس بلانك المعني بدراسة نشأة الإنسان وتطوره كيف تم تبني 18 قردا يتيما من الشمبانزي في حديقة تاي الوطنية في ساحل العاج وأن نصف هذه القردة اليتيمة تم تبنيها من قبل قردة ذكور.

    وأكد العلماء في دراستهم التي نشروا نتائجها في مجلة «بلوس ون» العلمية، أن هذه الملاحظات تختلف عن ملاحظاتهم للشمبانزي في حدائق الحيوانات وأن تعاون قردة الشمبانزي التي تعيش في حدائق الحيوانات فيما بينها محدود للغاية.

    وأشار الباحثون إلى أن العلماء كانوا يعتقدون أن القدرة على التعاون بين غير الأقرباء من المجموعة نفسها من أجل المصلحة العامة وليس فقط من أجل المصالح الذاتية شيء خاص بالإنسان.

    وفسر فريق الباحثين هذه المعلومات المفاجئة التي رصدوها والتعاون بين القردة التي تعتبر الحيوان الأكثر شبها بالإنسان بكثرة المخاطر التي تحيط بها في حياتها البرية.

    وجاء في نتيجة الدراسة أن عدم تقاسم القردة التي تعيش في حديقة الحيوان طعامها فيما بينها ليس مفاجئا «لأن جميع الحيوانات تحصل على ما يكفيها من الغذاء هناك.. ولكن هناك خلافا لذلك الكثير من المواقف التي يتوقف بقاء القردة فيها على استعداد أفراد المجموعة للتعاون فيما بينهم».

    وأكدت دراسة أخرى هذه النظرية حيث راقب الباحثون تزايد حالات التبني بين القردة في حديقة تاي الوطنية المفتوحة مقارنة بعمليات التبني بين القردة في غابات دول شرق أفريقيا. ورجح الباحثون أن يكون سبب ذلك هو أن القردة في حديقة تاي الوطنية تتقاسم بيئة معيشتها مع الكثير من النمور.

    وقال الباحث الالماني كرستوف بوش Christophe Boesch : «يبدو أن الخطر المستمر الذي تمثله هذه القطط الكبيرة على حياة القردة قد عزز من التماسك والتضامن بين مجموعة القردة».

    Altruistic Chimpanzees Adopt Orphans


    Altruism in Forest Chimpanzees: The Case of Adoption



    The Oxford Handbook of Comparative Evolutionary Psychology






    وهذا فيلم من انتاج شركة ديزني عرض في يوم الارض عام 2012 يجسد قصة حقيقية



    التعديل الأخير تم بواسطة نجمة الجدي ; 11-10-2014 الساعة 12:25 سبب آخر: اضافة مصدر
    قال يماني ال محمد الامام احمد الحسن (ع) ليرى أحدكم الله في كل شيء ، ومع كل شيء ، وبعد كل شيء ، وقبل كل شيء . حتى يعرف الله ، وينكشف عنه الغطاء ، فيرى الأشياء كلها بالله ، فلا تعد عندكم الآثار هي الدالة على المؤثر سبحانه ، بل هو الدال على الآثار

  2. #2

    افتراضي رد: الايثار عند الحيوانات : الشمبانزي يتبنى الأيتام!!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله

    جزاكم الله خيرا على نقل الموضوع

    لقد اطلعت على الورقة العلمية المشار اليها وابحاث اخرى قريبة من الموضوع وفعلا عمل البروفيسور بوش وفريقه كبير جدا وحصيلة ما جمعه في 3 عقود تقريبا من مراقبة قردة الشمبانزي هي حصيلة ضخمة وذات قيمة علمية كبيرة اكيد لكن استنتاجات البروفيسور بوش بعض الاحيان فيها شيء من التسرع.

    ربما يمكننا مناقشة ما جاء في البحث وتناول البيانات والتفاسير بشيء من التفصيل هنا ان احب احد الانصار او احد رواد المنتدى الاهتمام بالموضوع

    ولكن اود ان اشير على عجالة الى بعض النقاط التي ربما لها اهميتها :

    1. عدد القردة التي تم تبنيها فعليا هو 15 (بحسب الجدول 2 من ورقة البحث المنشورة ) وليس 18 هذا اذا تنزلنا وقبلنا بان احدى القردة واسمها بوني قد تبنت فعلا اخا صغيرا لها وهي ايضا تبناها غيرها

    2. عدد القردة التي ماتت بعد موت امها هي 22 غير المفطومين (بمعدل سن 1,85 سنة) ! (ولا يوجد في ورقة البحث اي معلومات دقيقة يعتمد عليها عن طريقة موتها) يشير البحث فقط انها فقدت مع فقد الام

    3. هناك عدد من القردة (ربما يقارب الـ5) ماتت خلال اسابيع بعد موت امهم دون ان يتبناهم احد ولا يوجد ايضا تفاصيل عن هذا الامر

    4. هناك ايضا 17 قرد يتيم (بحسب الجدول 1) عاشوا فوق الشهرين وكانت لهم فرص ليتبناهم احد افراد المجموعة ولكن لم يتبناهم احد

    5. مفهوم وتحديد القرابة في البحث جدا محدود فالباحثين لا يعتبرون ان هناك "علاقة" قرابة الافي حالات الام او الاب والاخوة من الام ....اي ان دائرة القرابة محدودة جدا وهذا امر مشكل جدا

    6. هناك في حالات التبني هذه 5 علاقات قرابة مباشرة مؤكدة تقريبا

    7. هناك 3 حالات فيها يقين بما اسماه فريق البحث "صداقة الام" مع عدم التاكد من انعدام القرابة...اي عندنا 4 اناث تبنت 4 قردة صغار ماتت امهاتهم والمرجح ان الصداقة المذكورة سببها القرابة ....اي ان الاربع حالات مرجح جدا ان تكون المتبنيات خالات القردة الصغار او بنات الخالات فلدى القردة معلوم ان هذا النوع من القرابة يزيد من امكانية اقامة علاقات اجتماعية او ما سماه الباحثون "صداقة"...عموما لا يمكن التاكد لا بالايجاب ولا بالنفي

    8. عندنا فقط 3 حالات ثآبت فيها انهم ليسوا اقرباء مباشرين ....والبحث عن القرابة الجينية المفروض انه يكون ادق من الذي يظهر في هذا البحث للجزم بانه فعلا لا علاقة جينية (وحتى لو تنزلنا وقبلنا بهذا فيمكن تعليل التبني بصورة جيدة من خلال التفسير التقليدي اي الجينة الانانية وقانون هاملتون)

    9. الحالات المتقبية وهي 7 حالات فهي مشار اليها في البحث على ان القرابة فيها مجهولة تماما ....وبالنسبة لي من المرجح ان تكون هناك قرابة اذا ما اعتمدنا على الشائع في مجتمعات الشمبانزي بل وفي مجموعات الثدييات عموما

    10. استبعاد البروفسور بوش وفريقه لوجود تفسير جيني اناني تقليدي (اي من خلال قانون هاملتون) لا يعتمد اذن على مقدمات قوية لان اول الكلام في اثبات وجود عدد لا باس من تبني الغرباء وهذا مفقود في البحث

    11. استبعاد كون تبني بعض الذكور لقردة ذكور ايتام معللا باكتساب حلفاء مستقبليين من البروفسور لماذا ؟ فقط لان هناك ايضا حالات تبني اناث ....وهذا ليس بالتحليل القوي علميا !
    فيمكن ان يكون علة تبني قرد بالغ ذكر لقرد (كبير في السن ومفطوم) لعلة منطقية وقوية وهو ان يرد الجميل بعد 10 سنوات ويكون حليفا للمتبني الذي سيكون حينها عجوزا ....وهذا الامر يبدو لي تفسير وسبب قوي جدا خصوصا اذا ما طابقناه بالحالات المنقولة....
    كما انه لا يوجد مانع ان تختلف الاسباب والعلل بين الذكور والاناث خصوصا ان الغالب في البحث هو ان الذكور تبنت الذكور والاناث تبنت اناثا

    اما كون الاناث غالبا تغادر المجموعة بعد البلوغ فليس شيء يعارض التعليل السابق لانه ببساطة لا يوجد الا حالة واحدة لتبني ذكر (مفترض غريب) لانثى ....وباقي الاناث تم تبنيهم اما من اخوة او من اناث (مفترض غريبات)
    فتبني الذكر لهذه الانثى (اذا ما قبلنا بالغرابة او عدم القرابة التامة بينهما) فيمكن ان يكون لعلة اخرى مثلا ان تكون هذه القردة اليتيمة امها (والتي هي مجهولة في البحث) سبق وان كانت اما لاطفال كثيرين لهذا الذكر ذو المكانة الكبيرة في مجتمعه تبنيه لها من باب ان جيناته ترجح كون اطفال من انثى لها اطفال كثيرين منه سابقا لهم احتمال كبير جدا ان يكون اطفاله ......ايضا يمكن افتراض انه يستثمر هذا الذكر في شريكة مستقبلية ....و على اي حال فهي حالة واحدة ويمكن وصفها بانها شاذة ولا يرتكز عليها لدفع تفسير رصين
    اما لماذا تتبنى الاناث اناثا فهذا ايضا يمكن بكل بساطة تفسيره بانه لاجل اكتساب متبنيات افتراضية في المستقبل .....نعم الذكور تتبنى ذكورا للتحالف ...والاناث يمكن ان تتبني اناثا (غريبات ) فتكون هذه الاناث قادرات على تبني القردة الاصغر منها ان ماتت الام كما هو مالوف في هذه المجموعات في غابة تاي التي تعاني من ضغط كبير بسبب النمور المجاورة

    خصوصا اذا ما لاحظنا الفترة الطويلة نسبيا (لما يكون الايتام كبار في السن) للتبني اي ان هناك فترة لدراسة قابلية اليتيم او اليتيمة على التعاون مستقبليا !!

    12. التفسير الذي قدمه البروفسور بوش يعاني من مشكلة وهي ان المجموعة الجينية التي ستتكفل فقط بتبني الاخوة او الاقارب (والتي يظهر انها موجودة من فترة طويلة ليس فقط على مستوى غابة تاي) سوف تحارب ثم تكتسح المجموعة التي تتبنى الغرباءه.....بل وايضا المجموعة الجينية التي لا تعتني الا بصغارها والظاهر من البحث انها موجودة بالفعل ..... كما انه ستظهر عندنا مجموعة جينية مخادعة تستغل هؤلاء المتبنين للغرباء وفي حياة الام التي لا تريد ان تتكبد العناء اكثر فتترك ابناءها يتبناهم غيرها او لا اقل تترك غيرها يشارك في الاعتناء بهم وهذه المجموعة الجينية اكيد انها ستكتسح المجموعات كلها ....الى غير ذلك من الامكانيات

    13. اقتراح البروفسور بوش وفريقه لا يمكن بوجه ان يصمد امام النقد مع وجود محاربة الجينة له فضلا عن كونه يفتقر الى تفسير نشاة هكذا سلوك (من اي منظور كان ) اضافة الى اني قد بينت ولو باختصار ان التعليل التقليدي (سواء ايثار الاقارب او الايثار المتبادل من خلال استثمار طويل المدى) يبقى صحيحا ولو نظريا

    خلاصة : البحث عموما جيد والحالات التي يقدمها جديدة (نوعيا) ومتيرة للانتباه ولكن تفسيرها لازال يحتاج الى بعض الجهود ........كما ان الوسائل الاعلامية قد اعطته مكانة واهمية كبيرة مع ما في ذلك من بعض السلبيات فيما يخص الدقة العلمية ....ولكن علميا هذا البحث لا يكفي لاستنتاج وجود اي نوع جديد من الايثار لاجل المصلحة العامة او بدون منفعة ...كما لا يمكن استنتاج اتساع رقعة ايثار الاقارب الى الغرباء ....
    ولا يبدو ان البحث قد اتى بشيء يخرق التفسير التقليدي كما ربما قد حاول الدفاع عنه مؤلف ..
    وبالمناسبة هناك ابحاث اخرى تكميلية يمكن الاطلاع عليها وهي لا تقل اهمية : مثل نقل حالة تبني جدة لحفيدها (قردة) و تبني مع جود الام حية....

    والاهم من هذا وذاك ان الايثار المحايد الموجود عند الانسان صفة اصيلة وخاصة بالانسان و لا يمكن تفسيره او تعليله من داخل العالم الطبيعي ابدا
    كما بين ذلك الامام احمد الحسن ع في كتاب وهم الالحاد

    والبحث قد زاد من تاكيد هذا الامر ولم يبين ان الشمبانزي قادر على الاهتمام باحوال الآخرين الغرباء عنه بدون مصلحة شخصية (او جينيه)

    والحمد لله

  3. #3
    مدير متابعة وتنشيط الصورة الرمزية نجمة الجدي
    تاريخ التسجيل
    25-09-2008
    الدولة
    دولة العدل الالهي
    المشاركات
    4,673

    افتراضي رد: الايثار عند الحيوانات : الشمبانزي يتبنى الأيتام!!




    وفقكم الله لكل خير على المداخلة القيمة

    طبعا الكثير من الملحدين يصر على ان بعض الحيوانات الاجتماعية تشترك مع الانسان في ميزة الايثار الحقيقي المحايد بهدف ازالة هذه الخصوصية من الانسان بالرغم من الشخص الذين يعتمدون ابحاثه هو البرفسور رتشارد دوكنز الذي يعترف بان الانسان يتفرد بهذه الميزة

    لو كانت هناك حالات ايثار حقيقي في الحيوانات لانهى الامر دوكنز بذكرها !!!


    واقتبس من كتاب الجينية الانانية لدوكنز "والواقع أننا نتمتع بالمقدرة على مقاومة الجينات الانانية لولادتنا ، وإن دعت الحاجة ، الميمات الانانية لتلقينا . وأكثر من ذلك ، نحن قادرون على مناقشة سبل تطوير وتنمية الايثار المحايد المحض المتعمد ، وهو امر لا وجود له في الطبيعة ، أمر لم يطرأ من قبل في التاريخ كله. فنحن بنينا كآلات جينية وتثقفنا كآلات ميمية ، ولكننا نتمتع بالمقدرة على التمرد على من ولدنا منهم . نحن، دون غيرنا على كوكب الأرض ، نستطيع التمرد على جور المتضاعفات الانانية"


    مسألة الايثار الحقيقي وتميز الانسان مسألة ناقشها علماء الاحياء وهي محسومة لهذا دوكنز فرض اخطاء الهدف والميمات كتفسير لهذا الامر

    بالنسبة للحالة اعلاه ومن خلال اطلاعي على بحوث ومشاهدات الدكتورة جين كودال في محمية كومبي يتضح بان الشمبانزيات يعيشون في تجمعات او قبائل ويكون معدل الافراد في القبيلة حوالي 70 فرد ( يتراوح مابين 20 - 120 فرد )

    قد يكون تعليل الحالة في البحث اعلاه

    اولا : بان الطفل اليتيم كان جزء من القبيلة وبالتالي هو قريب للافراد لذلك ينطبق عليه ايثار الاهل والاقرباء يعني اقربائهم وليس غريب تماما

    ثانيا : الفائدة للقبيلة او المستعمرة باعتبار كل فرد يكبر يقوي المستعمرة فهذا الشمبانزي الذي يربيه ينتفع منه بعد ان يكبر لانه يمثل زيادة في حماية المستعمرة وبالتالي زيادة فرصة نقل جينات كل فرد في المستعمرة خصوصا بان المجازفة بتربيته قليلة جدا مقارنة مع الفائدة


    كما اود ان اشير في الوقت الذي فيه حالات تبني للشمبانزيات الايتام هناك في الكفة الاخرى الكثير من الايتام الذي لا يتم تبنيهم من قبل القبيلة وهذه هي فكرة المحمية الذي تقوم الدكتورة جين كودال بانقاذ الاطفال اليتامى وبعد ان تكبر تعيد اطلاقها





    نسمع من باقي الاخوة اذا هناك افكار اخرى


    التعديل الأخير تم بواسطة نجمة الجدي ; 03-06-2019 الساعة 14:43
    قال يماني ال محمد الامام احمد الحسن (ع) ليرى أحدكم الله في كل شيء ، ومع كل شيء ، وبعد كل شيء ، وقبل كل شيء . حتى يعرف الله ، وينكشف عنه الغطاء ، فيرى الأشياء كلها بالله ، فلا تعد عندكم الآثار هي الدالة على المؤثر سبحانه ، بل هو الدال على الآثار

  4. #4

    افتراضي رد: الايثار عند الحيوانات : الشمبانزي يتبنى الأيتام!!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله
    وفقك الله اخي نجمة الجدي لكل خير

    انا جدا ممنون لك للتجاوب يسرني ذلك كثيرا

    * الاحتمال الاول جيد مع بعض التفصيل ان شاء الله

    * لكن الاحتمال الثاني يبدو لي صعب التحقق لان الامر لا يخلو ان يكون ضمن احد السيناريوهات التالية :

    السيناريو الاول/ انتقاء المجموعات

    السيناريو الثاني/ التعاون المتبادل (mutualism)

    اما السيناريو الاول فممنوع واعتقد ان نظرية انتقاء المجموعات او انتقاء النوع ولو بحلتها الجديدة قد خسرت الكثير امام التفسير الجيني الاناني

    واما في اطار السيناريو الثاني والذي اعتقد انه يتبناه (نوعا ما ) البروفسور بوش فهو كذلك يبدو لي مستبعدا

    لان هذه الاستراتيجية ليس لها فرص نجاح كبيرة امام الجينة الانانية المحضة بل وحتى امام جينات ايثار الاقارب (بل جينات الاهتمام بالابناء فقط) ولا امام جينات حاملة لاستراتيجية التعاون المتبادل الاقل مجازفة....كالتعاون في التصدي للعدو او التعاون على الصيد او التعاون للحراسة وما شاكلها
    ما اقصده هو ان مسالة تكبير عدد المجموعة حتى لو سميت انها فائدة (اي ان التبني ليس محايدا) فلا بد ان يقدم البروفسور بوش نموذجا رياضياتيا يحسبها ويؤيدها كاستراتيجية ناجحة ويفسر بقاءها
    نعم التبني لجلب منفعة اكثر انانية يبدو لي اسهل بكثير مثلا

    * تبني ذكر لذكر آخر يكون حليفه ضد الذكور الاخرى في المجموعة
    * تبني انثى لانثى اخرى صغيرة يمكن ان تنفعها مستبقلا اذا هي ماتت في حضانة صغارها




    هناك سيناريوهات اخرى كالقول بان النموذج الاساسي هو ان مجموعة الجينات تدفع لتبني ورعاية الاقارب اكثر عند وجود الخطر (كما هو الحال في غابة تاي) وبعدما استقر هذا الوضع توسعت مساحة هذا الايثار وهذه مسالة قريبة جدا مما يدعيه دوكنز في ظهور الايثار عند البشر الاوائل وقد ناقشها الامام ع وبين استحالة هذا السيناريو
    او سيناريوهات التاثيرات الثانوية لما صنعته الجينات بالاساس للاهتمام بالاطفال كمسالة اللعب او التدرب على رعاية الصغار وما شاكل ..فالجينات صنعت في الاجساد ما يجعل الافراد يميلون للعب مع الصغار والاعتناء بهم ووو الخ الا ان مجموعة القردة لا تسمح بظهور هذه الامور على مساحة كبيرة عند وجود الام لان الصغار عادة تبقى ملتصقة بامها طوال سنين عديدة (تصل الى 15 سنة) ...ولكن هذا النظام الذي صنعته الجينة للاهتمام بالصغار المباشرين قد يخطئ هدفه فيوجه تلك العناية لغير صغاره لما تتوفر لهم الفرصة عند موت الامهات فيتحول ما هو مبني للاعتناء بالابناء الى اعتناء بالغرباء ....ثم انه قد نجح هذا الامر وان كان هو خطا في تنفيذ القانون نظرا للبيئة الخطيرة التي يعيش فيها الشمبانزي في تاي بساحل العاج وهذ التفسير ايضا مردود لان عليه اشكالات كثيرة ....لان الشمبانزي يتعرف بصورة لا باس بها على صغاره ثم ان قبلنا هذا الامر في الاناث فكيف نقبله في الذكور ....وحتى لو قبلناه فالجينة انانية وستصنع نظاما مضادا يكون اقوى وانجح في البقاء بالتعرف بدقة اعلى وتوجيه العناية فقط للاقارب وستكتسح هذه الجينة الجديدة المجموعة ...وهكذا

    عموما اخي نجمة الجدي ربما يكون هناك شيء قد فاتني .....فارجوا تصحيحي وافادتي واغناء الموضوع
    جزاكم الله خير جزاء المحسنين

    والله العالم


    والحمد لله


المواضيع المتشابهه

  1. دموع الأيتام تهز عرش الرحمن
    بواسطة ya howa في المنتدى الإمام أحمد الحسن يماني آل محمد (ع)
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-08-2013, 08:42
  2. الايثار عند الحيوان : العناكب تلتهم أمها !!
    بواسطة نجمة الجدي في المنتدى الملاحدة واللادينيون
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18-03-2013, 02:13
  3. جذور الايثار
    بواسطة الرؤيا الصادقة في المنتدى الملاحدة واللادينيون
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-03-2013, 16:37
  4. الشمبانزي أقوى ذاكرة من الإنسان
    بواسطة أبو المهدي الناصري في المنتدى الكائنات الحية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-03-2013, 10:16
  5. الشمبانزي أوليفر لغز يحير العلماء
    بواسطة نجمة الجدي في المنتدى الكائنات الحية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 22-09-2012, 17:55

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).