ان الادارة الامريكة والصهيونية العالمية كانت قد سعت الى اعلان الحرب على الاسلام المحمدي الاصيل من خلال دعم الحركات الارهابية ذات الفكر المتناغم مع اهداف ومصالح الصهيونية نفسها من خلال استخدام الوهابية وباء الفكر الراهن


ان مصنع الارهاب الفكري للوهابية هو المملكة السعودية



علاقة السعودية بالكيان الصهيوني انتجت " داعش"

ويجدر القول ان الحكومة البحرينية هي امتداد للحكومة السعودية ذات الاهداف المشتركة والمصالح المترابطة بالاهداف والمصالح الصهيونية والامريكية



وزير خارجية البحرين يزور "سراً" مقر حركة" حباد "أكبر الحركات الصهيونية تطرفاً في واشنطن


فمن يرتبط بهذه العلاقة التاريخية فلا يحق له الكلام عن داعش التي ساهمت الادارة الصهيونية على انتاجه


وزير خارجية البحرين لـ «الحياة»: المعركة مع «داعش» طويلة




النسخة: الورقية - دولي الأربعاء، ١ أكتوبر/ تشرين الأول ٢٠١٤ (٠٠:٠٠ - بتوقيت غرينتش)

آخر تحديث: الأربعاء، ١ أكتوبر/ تشرين الأول ٢٠١٤ (٠٠:٠٠ - بتوقيت غرينتش) نيويورك – راغدة درغام




قال وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة إن محاربة الإرهاب هي «حرب دفاع عن النفس» وأن على الدول العربية التصدي له وإلا «فإننا سنعاني منه لسنوات ولهذا يجب أن نواجهه». وأضاف إن المعركة ضد داعش «معركتنا في الأساس» لأنه تنظيم «استهدف دول المنطقة وشعوبها وتاريخها وثقافتها». وإن «عدم قيامنا بدور فاعل ومشارك في حماية المنطقة، سيجعلنا مقصرين تجاه أنفسنا وشعوبنا ودورنا العالمي».

وأكد الوزير في حديث إلى «الحياة» على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة عزم بلاده على المضي في محاربة الإرهاب وتنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش)، مشدداً على أن «هذه معركة من حرب أوسع قد تطول وستطول».






وزير خارجية البحرين يزور "سراً" مقر أكبر الحركات الصهيونية تطرفاً في واشنطن
(دي برس – وطن )




في مفاجأة من العيار الثقيل، كشفت تقارير صحفية عبرية النقاب عن زيارة وصفت بالسرية، قام بها وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن حمد الخليفة، لمقر حركة "حباد" الدينية اليهودية المتطرفة في واشنطن وبحضور سفيرة البحرين اليهودية هدي عزرا نونو، رغم أن ذلك يتنافي مع القرارات الصادرة عن جامعة الدول العربية الرافضة للتطبيع مع إسرائيل دون التوصل لاتفاق حقيقي بينها وبين الفلسطينيين.

وشارك في اللقاء مجموعة من كبار ممثلي اللوبي اليهودي وأعضاء بارزين من منظمة "إيباك" المتطرفة واللجنة اليهودية الأمريكية ومنظمة "بني بريت" بالإضافة إلى مندوب عن اللجنة الأمريكية اليهودية لمكافحة التشهير وشخصيات يهودية نافذة في واشنطن.
ونقلت وسائل إعلام عبرية عن وزير الخارجية البحريني، قوله خلال اللقاء: "على الجميع أن يدرك أن إسرائيل لها وجود تاريخي في منطقة الشرق الأوسط وأنها موجودة هناك في تلك المنطقة وللأبد، وكذلك قوله: "حينما يدرك الآخرون تلك الحقائق فإنه سيكون من السهل التوصل للسلام بين دول المنطقة وإسرائيل".