::: مظلومية بضعة المصطفى الطاهرة فاطمة الزهراء (ع) من كتب الفريقين :::
بقلم السيد علي ابو رغيف الانصاري على صفحته الرسمية في الفيسبوك

https://www.facebook.com/aboraqef10313
----------------------
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا
(( مظلومية بضعة المصطفى الطاهرة فاطمة الزهراء(ع) من كتب الفريقين))

- ايها الناس - ايها المنصفون الذين ما زلتم على نهج نبيكم الاكرم محمد (صلوات الله عليه) الذي امركم الله في طاعته وبما جاء عنه حيث قال تعالى) .. وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ) سورة الحشر . اية . 7.
اذن تدبروا الروايات من كتبكم واعرفوا الحقيقة بانفسكم ولا تتكلوا على احد ليخدعكم بتعصبه ؟؟؟ هذه الحقيقة الجلية كالشمس في رابعة النهار وعند الفريقين ومن يرفض ويصر على عماه وتعصبه وهي في كتبه ومصادره التي يؤمن بها التي ستكشف الغشاوة عن قلبه وعقله والا سوف يخرج من دائرة الاسلام اعاذنا واياكم من هذا المنقلب.

فاطمة الزهراء (ع) بضعة المصطفى، ووديعته التي استودعها أمته، فماذا فعلوا بها يا ترى فهل صانوا هذه الوديعة وهذه الامانة ؟؟؟ فارجوا من كل منصف يطلب الحقيقة ان يترك التعصب الاعمى ان التعصب لا يمت الى الاسلام في شيء بل العكس الاسلام ذم ذلك نخاطب من عنده حبا حقيقيا الى الرسول الاكرم محمد ابن عبد الله (صلوات الله عليه) . المباشرون في الاعتداء على مقام الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء (عليها السلام) هم مع المصادر: 1- عمر بن الخطاب وما فعله مع بضعة رسول الله (صلوات الله عليه) ، إلجاء الصديقة (عليها السلام) الى الباب، قام بعصرها بين الحائط والباب حتى نبع الدم منها، لطمها على وجهها، رفسها حتى كسر ضلعا من أضلاعها، ضربها بالسوط حتى التوى على ذراعها الشريف ، أسقط جنينها المحسن الشهيد (عليه السلام). وهذا ما جاء في كتاب( تفسير العياشي ج2 ص308 والملل والنحل ج1 ص57والإمامة والسياسة ج1 ص20 وكتاب سليم ص250 والهداية الكبرى ص407 ومصادر كثيرة أخرى)
2- المغيرة بن شعبة ،وفعلته الخبيثة مع بنت رسول الله (صلى الله عليه واله) : دفع الباب عليها، ولطمها (عليها السلام) حتى أدماها. المصدر . (الاحتجاج ص278 وجلاء العيون ج1 ص193)
3- خالد بن الوليد وجريمته مع من قال فيها رسول (صلوات الله عليه) من اذاها فقد اذاني : ضربها (عليها السلام) بغلاف السيف، وشارك في دفع الباب عليها. المصدر (الكشك ولللآملي ص83 وحديقة الشيعة ص30)
4- قنفذ ، وعتداءه على من قال فيها رسول الله صلوات الله عليه ( فاطمة روحي التي بين جنبي ) : شارك في دفع الباب والعصر، ضربها (عليها السلام) بالسوط على ظهرها وجنبها إلى أن أنهكها، ضربها على وجهها وأصاب عينها، لكزها بنعل السيف. المصدر (علم اليقين ج2 ص686 وكتاب سليم ص85 والاحتجاج ص83 وأمالي الصدوق ص114 وفرائد السمطين ج2 ص35 وإرشاد القلوبص295 ومصادر كثيرة أخرى) وأما عدد المعتدين في حملة الاعتداء على مقام الصديقة الطاهر البتول فاطمة الزهراء (عليها السلام) أكثر من 300 من الذين تناسوا ما قاله رسول الله (صلوات الله عليه) بحقها في مواقف كثير جدا المصدر (جنات الخلود ص19) وأبزر هؤلاء مع ذكر المصادر , فراجعوا يا احباء محمد ابن عبد الله (صلى الله عليه واله) ولا يخدعكم الشيطان بصوته (لعنه الله) كما خدع اسلافكم من قبل فهو عدوا بني ادم القديم . اترك لكم القراءة تدبروا فيها لكي تتعرفوا على من قام بهذه الجريمة وسوف نختصر على بعض الاسماء المشتركين بالجريمة التي يندا لها الجبين . ((اكرر اكرر مع المصدر ))
1- عمر بن الخطاب . ( تفسير العياشي ج2 ص308 والملل والنحل ج1 ص57 والإمامة والسياسة ج1 ص20 وكتاب سليم ص250والهداية الكبرى ص407 ومصادر أخرى )
2- خالد بن الوليد . ( تفسير العياشي ج2 ص66 وشرح النهج ج2 ص57 والهداية الكبرى ص178 والاختصاص ص186 وكتاب سليمص251 وغيرها الكثير )
3- قنفذ. ( تفسير العياشي ج2 ص307 والجمل للمفيد ص117 وكتاب سليم ص84 والهداية الكبرى ص 178 )
4- عبد الرحمن بن عوف . ( سنن البيهقي ج8 ص152 وشرح النهج ج6 ص48 وحياة الصحابة ج2 ص13)
5- أسيد بن حضير . (الإمامة والسياسة ج1 ص18 والاحتجاج ص73 وشرح النهج ج2 ص50)
6- سلمة بن سلامة الأشهلي . (الاحتجاج ص73 وشرح النهج ج2 ص50 وتاريخ الخميس ج2 ص169)
7- المغيرة بن شعبة. ( تفسير العياشي ج2 ص66 )
8- أبو عبيدة بن الجراح . ( الكوكب الدري ج1 ص 194 )
9- ثابت بن قيس بن شماس . ( شرح النهج ج6 ص48 وتاريخ الخميس ج2 ص169 )
10- محمد بن مسلمة . ( سنن البيهقي ج8 ص152 وشرح النهج ج6 ص48 وحياة الصحابة ج2 ص13 )
11- سالم المولى . ( تفسير العياشي ص67 والاختصاص ص 186 )
12- أسلم العدوي .( الشافي لابن حمزة ج4 ص183 )
13- عياش بن ربيعة .( الشافي لابن حمزة ج4 ص183 )
14- هرمز الفارسي (تفسير العياشي ج2 ص66 والاختصاص ص186 )
15- عثمان بن عفان . ( تفسير العياشي ج2 ص66 والاختصاص ص186 )
16- زياد بن لبيد . ( شرح النهج ج2 ص56 )
17- عبد الله بن أبي ربيعة. ( تثبيت الإمامة ص17 )
18- عبد الله بن زمعة (مثالب النواصب ص 136 )
19- سعد بن مالك . ( مثالب النواصب ص 136 )
20- حماد . ( مثالب النواصب ص 136 )
بعد ان ذكرنا لكم المصادر ارجوا من كل انسان مسلم يحترم عقله ان يراجع نفسه ومن الله التوفيق
والحمد لله رب العالمين .
---------------------