أسلافنا كانوا كائنات ليلية



عثر الباحثون علي حفريات نادرة لأسلاف أولية من الثدييات عاشت على الأرض منذ ما يقرب من ٣٢٠ مليون عام مضي، وقد كشفت دراسة الحفريات أن هذه الكائنات كانت تحب الخروج في الليل، حيث ظهر في عيونهم عظام صغيرة علي شكل خاتم مما يؤكد أنهم كانوا كائنات ليلية.



نشأت هذه الثدييات منذ ٣٢٠ مليون عام، وكانت المهيمنة علي الأرض خلال الحقبة الأولية قبل ظهور الديناصورات في الفترة التي تسمي بالعصر''الترياسي''، وقد انتشرت هذه الأسلاف في جميع أنحاء العالم، وكانوا يأكلون النبات واللحوم، فهي أقدم حيوانات ثديية تم اكتشافها حتي الآن وفقا لقول دكتور '' كينيث آنجليك'' Kenneth Angielczyk الباحث في مجال المتاحف والتاريخ الطبيعي القديم في شيكاغو.

وقد أشارت النتائج المنشورة لدى مجلة التاريخ الطبيعي إلي أن الرعيل الأول من الثدييات كانت تمارس أنشطتها ليلا، مما يتعارض مع الإعتقاد السائد بأن أول كائنات ثديية ظهرت منذ ٢٠٠ مليون عام مع الديناصورات، ويتعارض مع تفسير نمط حياتهم الليلي بأنه حيلة للاختفاء عن الديناصورات، حيث أن هذه الكائنات الأولية سبقت الديناصورات إلي الأرض ومع ذلك كانت كائنات ليلية.



قامت الدراسة بتحليل عظام في العينين تدل علي الفترة التي ينشط فيها الكائن الحي، سواء في الليل أو فترة النهار أو وقت الغروب، ووجدوا أن عيون معظم الحفريات التي جمعوها من أمريكا وشمال إفريقيا وروسيا والبرازيل كانت مهيئة لتكون حساسة تجاه الضوء، ويقول الباحث '' لارس سكيمتز'' Lars Schmitz,أستاذ علم الأحياء بجامعة كالفورنيا: إن سبب نشاطهم في الليل قد يرجع لبروده الجو عن النهار الذي لا تتحمله بعض الفصائل، وأن الليل يفيدهم أكثر في الصيد حيث يصبح الحصول علي فريسة أسهل، بالرغم من أن الضوء الباهت في الليل يجعل الأمور صعبة إلا إن هذه الكائنات كانت تعتمد علي حدسها.


Ancient nightlife: Forebearers of mammals were nocturnal partiers